رواية اغلي مجاديف الغرام كاملة جميع الفصول بقلم الكاتبه امل

رواية اغلي مجاديف الغرام كاملة جميع الفصول بقلم الكاتبه امل


رواية اغلي مجاديف الغرام كاملة جميع الفصول هى رواية من كتابة الكاتبه امل رواية اغلي مجاديف الغرام كاملة جميع الفصول صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اغلي مجاديف الغرام كاملة جميع الفصول حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اغلي مجاديف الغرام كاملة جميع الفصول

رواية اغلي مجاديف الغرام كاملة جميع الفصول بقلم الكاتبه امل

رواية اغلي مجاديف الغرام كاملة جميع الفصول


في القرية كان واقف ضيدان ومشمر اكمامه والشماغ على كتفه ويناظر لابوه اللي واقف مع الرجال يزكي ويجهزون للعزيمة وليالي شتاء الباردة و اجواء القرية الليله غير بمناسبة جمال وعبداللطيف راجعين من امريكا سافروا لاجل دراسة بناتهم وعشان شغلهم و اصلهم ساكنين في جدة والان جاين القرية عند اخوهم مر وقت طويل وسنين طويلة ما شافوا بعض ولا تجمعوا لاول مره يجون بعد عشرة سنين يلتقون ،
-
بهاج كان واقف مع حسين عند النياق وضيدان يراقب ابوه نزل نظره من رن جواله و رد : هلا اميمتي ،
ام ضيدان : يا امي وينكم واحد منكم يجي يساعدني كلكم يم ابوكم وانا لوحدي مو قادره الحق على شيء بيجون الناس الحين بيضحكون علينا ياولدي ،
ضيدان بضحكه : محد بيضحك عليتس الان جايتس ركض ،
ام ضيدان ابتسمت : يلا لا تتاخر احتريك انا ،
ضيدان هز راسه وقفل الخط وناظر لابوه و رفع كفه لاخوه بهاج من بعيد ياشر له ، توجه له بهاج باستغراب : وشفيك تلوح ؟
ضيدان : انا رايح يم امي بالله خلك عند ابوي بيحتاج شيء يمكن،
بهاج هز راسه: ازهلني ، ضيدان ابتسم ومشى للبيت نزل راسه لاجل يدخل الباب لانه طويل و ابتسم وهو يشوف امه بالحوش تفرش السجادة الاحمر الاجواء باردة بيجلسون في الخارج ،
مشى لها ونطق : بتجلسون هنيا ؟
ام ضيدان : اي انت شرايك؟ ولا ما يناسبهم ؟
ضيدان : والله ماعندي علم بس احسن تسذا عشان الاجواء ،
ام ضيدان ابتسمت : حتى انا فكرت الاجواء براد نجلس هنا ،
ضيدان هز راسه بالايجاب و انحنى يساعد امه بعد دقايق وقف ينفض يدينه و ثوبه : خلاص بيوصلون وحنا ما تجهزنا ،
ام ضيدان : يا حسرتي صارت الساعة ثمانية يلا يا امي ادخل غير ثوبك وكلم اخوانك يجون يلبسون ثوبهم ،
ضيدان هز راسه والتفت للحوش يناظر يمين يسار سكت من شاف الدجاج والديك بالحوش ونطق : وراه ما ذلفوا لبيت الجيران ؟
ام ضيدان : وش حليلهم خلهم ليه نرسلهم لبيت الجيران و زوجة عمك وبناته ترا قبل كانوا يعيشون بالقرية بيننا ،
ضيدان : بس لهم عشره سنين اكيد تغيروا ،
ام ضيدان ابتسمت : والله بخاطري اشوف هالبنات وعسى اخطب وحده فيهم لك او لاخوانك ،
ضيدان بضحكه : صاروا بنات امريكا ماعاد ودهم فينا اكيد ،
ام ضيدان : وش هالكلام اتفل ولا تقول تسذا ،
بهاج انحنى بالارض يغسل يدينه ووقف يمسح على ثوبه وهمس : بدخل اغير اكيد انهم بالطريق ،
ابو ضيدان : يلا اخلصوا وتعالوا جهزوا القهوة مابه وقت ،
لحقوه حسين و بهاج دخلوا البيت غيروا ثيابهم ،
طلعت ام ضيدان بيدها البخور تبخر الحوش طلع ضيدان يثبت العقال على راسه ومشى عند امه يتبخر فز من سمع صوت السيارة ونطق : وصلوا الظاهر ،
ابو ضيدان مشى من الباب الخلفي بهاج و حسين لحقوه ،
ام ضيدان : انت افتح الباب دلهم هنا اكيد ما يعرفون ،
ضيدان هز راسه بالايجاب ومشى فتح الباب ابتسم وهو يشوف ابوه مع اعمامه جمال وعبداللطيف متجمعين يحضنون بعض و يصافحون ونزلوا البنات لابسين عبايات ملونه والحجاب على راسهم وشعرهم طالعة ، بهاج ناظر فيهم وبقق عيونه بصدمة،
كل اللي بالقرية يلبسون براقع وعبايات راس لاول مره يشوف بنات كذا ، الهنوف عدلت الحجاب على راسها ولحقت امها تدخل و ريوف خلفها ضيدان عقد حواجبه من منظرهم و ابتعد عن الباب و رد السلام لزوجة عمه : وعليكم السلام ،
ام الهنوف ابتسمت من دخلت ومشت تحضن ام ضيدان ،
الهنوف وقفت من التفتت للبر وشافت النياق و شهقت ونطقت : ايووو ريوف شوفي ،
ضيدان سمعها وضحك ومشى لمخيم الرجال ،
دخلوا الهنوف و ريوف والتفتوا يطالعون بالحوش يشوفون الديك ومشت الهنوف تصافح ام ضيدان و تتصنع الابتسامة،
ام ضيدان ابتسمت تحضنهم و دمعت عيونها ،
ام الهنوف : تبكين وحنا جينا؟ لا تخلينا نصيح معاكِ الحين ،
ام ضيدان ابتسمت بخفة : لي سنين ما شفتكم اشتقت لكم ،
ام الهنوف : والله اننا اشتقت لك اكثر ،
الهنوف : والله عمتي لو ندري انك بتبكين كذا كان ما جينا ،
ابتسمت ام ضيدان وهمست : اجلسوا يا امي ارتاحوا ،
جلسوا كلهم على الفرشة والتفتوا من دخلوا الحريم ،
ام ضيدان بضحكه : بمناسبة جيتكم عزمنا كل اهل الديرة ،
وقفوا يستقبلون الحريم ، ريوف والهنوف كانوا مستغربين مو متقبلين اجواء الديرة و تصنعوا الابتسامة وجلسوا بصمت ،
= تعريف الشخصيات =
-
الاب جابر يبلغ من العُمر ٥٠ سنة
والام ضحى تبلغ من العُمر ٤٦سنة ، رزقهم ربي ب ثلاث عيال فقط ،
ضيدان ولدهم الكبير يبلغ من العُمر ٢٧ سنه ،
بهاج يبلغ من العُمر ٢٤ سنة ،
حسين يبلغ من العُمر : ١٩ سنة ،
-
جمال اخو جابر يبلغ من العُمر ٤٨ سنة رزقه ربي ببنت فقط و زوجته متوفية ، وبنتها ريوف تبلغ من العُمر ٢٠ سنة ،
-
الاب عبداللطيف شاعر يبلغ من العُمر ٤٩ سنة،
زوجته شيهانه تبلغ من العُمر ٤٣ سنة ، رزقهم ربي ببنت فقط ،
اسمها الهنوف تبلغ من العُمر ٢٤ سنة ، وحيدة امها وابوها ،
———- بتعرفون الشخصيات اكثر مع الاحداث ____
ابتسمت وهي تاخذ فنجال القهوة من يد ام ضيدان ،
لكن سرعان ما نطقت ام الهنوف بصدمه : ريوف تشربين القهوة؟ هاو في امريكا كنتي تنقدين وما تشربين ،
ريوف ضحكت بخفه ومسكت الفنجال بين كفوفها ونطقت بهدوء : ما ودي ارد عمتي ،
ام ضيدان : بيجي جدكم بعد شوي ان سمع انكم ما تشربون القهوة السعودية عز الله طردكم لامريكا ،
الهنوف كانت ساكته تطالع يمين يسار تحاول تستوعب انها بتكون متواجدة بهالمكان احتمال اسبوعين ويرجعون جدة ،
ام ضيدان عقدت حواجبها : الهنوف بعالم ثاني ،
الهنوف سرعان ما التفتت عليها ومباشرة تصنعت الابتسامة وهمست : لا بس مو متعودة على هالمكان مدري كيف بعيش،
ام ضيدان : راح تتعودين مع الوقت ان شاء الله وبالعكس راح تستمتعين بهالمكان ،
ريوف : ودي اشوف عمي وينه ما جاء للحين؟
ام ضيدان : تاخر الوقت اكيد راحوا الضيوف محد عندهم تقدرون انتم تروحون المخيم تشوفون مافي احد غير عيالي وهم بحسبة اخوانكم ما هُم غريبين عليكم ،
ريوف التفتت تناظر للهنوف اللي صدت وهزت راسها بالنفي ،
ام الهنوف : شدعوه يا امي انتم روحوا مافي احد غريب عيال عمكم بحسبة اخوانكم وغير كذا راح نطول هنا اكيد ما تتراكضون وتتخبون عن بعض ،
الهنوف : مامي تكفين ما ودي اطلع للمخيم شفت الناقه وش كبرها وانا جايه ما ودي اطلع اشوفهم ،
ام ضيدان بضحكه : ماراح يسون لك شيء ،
الهنوف هزت راسها بالنفي : لا والله ماني برايحة ،
ريوف وقفت : انا بروح مشتاقه ل عمي اسلم عليه ،
ام ضيدان ابتسمت : روحي يا امي اتركي عنك اختك خوافة ،
سكتت الهنوف و رجعت ظهرها للخلف تستريح ،
ام الهنوف : ما قالوا لكم متى بيطلع عبدالرحمن ؟
الهنوف : جدي عبدالرحمن للحين بالمستشفى ؟ توقعت بيجي اليوم ما عطوه الموافقة ؟
ام ضيدان هزت راسها بالنفي : لا ما عطوه لان حالته مب زينة،
-
طلعت ريوف للبر رفعت نظرها تشوف المخيم والانوار ابتسمت بخفه تتوجه للمخيم لكن تراجعت ووقفت بمكانها من شافت النياق على يمينها و يسارها شهقت بخوف من طولهم ونطقت : يمه الهنوف صادقه يخوفون ،
رجعت للخلف تركض لكن استوقفها الصوت : بنت ،
سرعان ما التفتت من الصوت الغريب و ثبتت اقدامها من الخوف وهمست : مين انت ؟
طلع بهاج من بين النياق ووقف بمكانه يطالع فيها بصدمة وهز راسه يستوعب على نفسه وهمس : وش جابتس هنيا؟
ريوف عقدت حواجبها : هاه؟ شتقول ،
بهاج : وش جابتس هنيا من تدورين ..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ريوف عقدت حواجبها : هاه؟ شتقول ،
بهاج : وش جابتس هنيا من تدورين ؟
ريوف سكتت بعدم فهم من طريقة كلامه ونطقه الغريب ،
وهمست : فين عمي جابر جيت عشان اشوفو ،
بهاج : بتدخلين عندو تسذا ؟ بوه رجاجيل داخل ،
ريوف : ايش يعني تسزا ؟
ضحك بهاج من نطقها للكلمة ، سكتت من حست انه يطقطق على نطقها للكلمة وسكتت وهمست : انا برجع ،
هز راسه بهاج ونطق : صبر وش اسمك؟
ريوف باستغراب : ليه؟
بهاج عقد حواجبه : ما اسال؟ يعني بنتعرف دامكم تجلسون هنا لشهور طويلة ،
ريوف شهقت وهزت راسها بالنفي : لا اسبوعين ونمشي ،
بهاج : توهم في المجلس تكلموا جدي عبدالرحمن تعبان وما ينفع ابوك يتركه ويمشي جدة ف تجلسون هنا لشهرين بالكثير،
سكتت ريوف بصدمه ونطقت : ايووو لا مابي ،
بهاج : والله عاجبتس ولا لا هذا راي الكل ،
سكتت لثواني تناظر وعطته ظهرها ومشت تدخل البيت ،
ام ضيدان و ام الهنوف كانوا جالسين لوحدهم يشربون القهوة وهالهنوف مشت لداخل ترتاح دخلت الغرفة تشوف مافي سرير فقط فراش بالارض والبطانية والمخدة ونطقت بقهر : اوففف يعني اسبوعين انام بالارض كذا !
قاطعتها ريوف اول ما دخلت : قصدك شهرين ،
فزت والتفت بصدمه : شلون شهرين ؟
ريوف : جدي عبدالرحمن تعبان ولازم نجلس شهرين عنده ،
الهنوف بقهر : ريوف انا بنجلط!
-
ابتسم ونطق : والله استانست مع اهل الديرة سوالفهم توسع الصدر من زمان ما جلسنا نفس كذا ،
ضيدان ابتسم وهو يصب القهوة : انت اللي مشيت عننا ،
ابو ريوف بضحكه : يعني تذلنا الحين ،
ضيدان : محشومين ،
ابو ضيدان : وينهم البنات ريوف و الهنوف ما جاو عندي ،
ابو الهنوف رفع كفه يطالع بساعته : الوقت تاخر قدهم رقدوا ،
ابو ضيدان : خربهم هالامريكا ،
ابو الهنوف ابتسم : والله اني شايل همهم كيف يتعودون هنا ل شهرين انا قايل لهم اسبوعين ونرجع ،
ابو ريوف : انا بنتي ماعليها خلاف بتتحمل اما انت شف بنتك ،
ابو ضيدان التفت على العيال : جيبوا اللحاف والمخدات انا وعمكم ننام هنا وانتم مالكم مكان ناموا بالحوش ،
بهاج بصدمه : حنا ننام بالحوش!
ابو ضيدان : اي ناموا بالحوش ولا بتنام على صلعتي؟
حسين بضحكة : الله يالدنيا قبل كنت اقنعكم الاجواء براد ننام بالحوش و ترفضون الحين بالغصب ننام يعني ،
ضيدان : ليه بالحوش بننام في غرفتنا ،
ابو ضيدان : خلوا البنات ياخذون راحتهم ،
ضيدان سكت من فهم ووقف واخذ نفس ومشى طلع من المخيم ووقف يستنشق هواء باردة للحظة ما حس بضلوعه من قوة البرد ومشى يتوجه للبيت فتح الباب و سكت من شاف مافي احد والحوش ظلام وفقط اصوات الديك وقفل الباب خلفه ومشى...
-
-
ضيدان سكت من فهم ووقف واخذ نفس ومشى طلع من المخيم ووقف يستنشق هواء باردة للحظة ما حس بضلوعه من قوة البرد ومشى يتوجه للبيت فتح الباب و سكت من شاف مافي احد والحوش ظلام وفقط اصوات الديك وقفل الباب خلفه ومشى يجلس في الحوش لوحده ويتصل على امه ،
كانوا جالسين يتعشون ياكلون الرز واللحم الهنوف تنهدت ما عجبتها الاكل ووقفت : بغسل يديني شبعت ،
ام ضيدان بصدمه : ما اكلتي شيء!
الهنوف هزت راسها بالنفي : لا شبعت بغسل يديني ،
ام ضيدان : تلقين المغسلة بالحوش ، الهنوف هزت راسها بالايجاب ومشت طلعت من الغرفه توجهت طلعت للحوش تصنمت بمكانها من شافت شخص جالس بالحوش لكنه ما لاحظ وجودها كان منزل راسه على جواله يتفرج ، سكتت بتوتر وكيف تتصرف و تنحنحت رفع نظره من سمع صوت وتركته ومشت عند المغسله تغسل لكن عقدت حواجبها من شافت ما تنزل المويا من الصنبورة و رفعت كفها تدق ع صنبورة ،
التفت من الصوت ووقف وهمس : اساعدتس بشيء؟
عقدت حواجبها من صوته و لهجته اللي بالنسبه لها غريبة وكمل كلامه ضيدان : خلصوا عليتس المويا الظاهر ،
عقدت حجاجها وهمست : ما افهم حاجة من كلامك ،
ضيدان سكت من وقف قبالها عند المغسلة و رفع نظره لها من كلامه ونطق : وشلون؟
الهنوف رفعت كتوفها بتوتر : ما اعرف ما افهم حاجة منك حتى امك افهم كلامها قليل كلامكم ثقيله ،
ضيدان ضحك بخفه وصد ومد يده يحاول يشغل المويا ،
الهنوف كانت واقفه والتفت من فتح الباب و دخلوا حسين و بهاج وناظروا باستغراب : وشصاير ؟
الهنوف اخذت نفس بتوتر ، والتفت ضيدان على اخوانه وهمس : والله مدري ليه مو راضي ينزل المويا ،
بهاج : يمكن مابه هنيا شف برا ،
ضيدان التفت على هنوف : تعالي ،
هنوف عقدت حواجبها ونطقت : فين؟
-
ضيدان التفت على هنوف : تعالي ،
الهنوف عقدت حواجبها ونطقت : فين؟
ضيدان : امشي وتعرفين ، ومشى يطلع مشت خلفه طلعت للبر عقدت حواجبها من شافت النياق وهزت راسها بالنفي : مستحيل ماراح امشي هناك ،
ضيدان : وراتس خوافه تسذا ؟ ما بيسون لتس شيء ،
الهنوف اخذت نفس : خلاص مابي اغسل ،
ضيدان سكت يطالع فيها بصدمه : مهبولة انتي؟
الهنوف صدت عطته ظهرها و دخلت داخل سكت ضيدان و دخل خلفها وقفل الباب وهمس : مو صاحين والله امريكا ما سوا فيهم خير اجل يخافون من نياق؟
بهاج بضحكه : انت ما شفت اللي تنطق تسزا بدال تسذا ،
حسين : والله ما توقعت بيطلعون بناتهم كذا غريب ،
بهاج باستغراب : ليه وشفيهم ؟
حسين : ماعليهم خلاف بس متدلعين بزيادة وانا ما اطيق اي بنت تتدلع كان الله بعون عمي ،
سكت ضيدان وهو يجلس فوق الجدار الصغير اللي حوله ونطق باستغراب : ورا ما جت سلمى ؟
حسين : عبدالله مسيطر عليها الظاهر ،
بهاج : اروح اجيب اخبارها او انها ما درت بشيء اساسًا ،
حسين : يشيخ لو احد مات هي اول من تدري ،
طلعت ام ضيدان ونطقت : وراه مابوه مويا ؟
ضيدان : بوه يا امي بس بالمغسلة الخارجيه ،
ام ضيدان : البنات ما يطلعون برا يخافون كيف يغسلون ،
ضيدان رفع كتوفه : والله ماعندي علم شكلهم يبون نعبي لهم سطل ونجيب ولا وش ،
ام ضيدان : انا ارسلهم وخذهم انت خلك معاهم ،
ضيدان : رحت معها بس هي رفضت من شافت النياق ،
ام ضيدان : ماعليك اكلمهم انا ومشت لداخل ،
الهنوف بحلطمة : اوف ليتني ما جيت ،
ام الهنوف : يا يمه النياق ما بياكلونكم غسلوا وتعالوا ،
دخلت ام ضيدان : تعالوا كلمت ضيدان يمشي معاكم ،
الهنوف ناظرت لريوف : امشي معي انتي بعد ،
ريوف وقفت ومشت معها الهنوف وطلعوا عقدت حواجبها الهنوف شافت ضيدان مو موجود وهمست : فين دا ،
ريوف رفعت كتوفها : يمكن برا تعالي نشوف ، توجهوا يطلعون وقفت الهنوف عند الباب وناظرت ضيدان كان واقف ومعطيها ظهره ينتظر بهاج يرجع وهمست : ديدان ،
رفع حاجبه بصدمه من صوت الهنوف ونطقها للاسم والتفت وهو مصدوم وهمس : ايش قلتي ؟
الهنوف بتوتر : عمتي قالت نروح معاك عشان ا...قاطعها وهو يهز راسه بالنفي : لا قبلها ايش قلتي وش اسمي؟
الهنوف عقدت حواجبها وهمست : ديدان؟
ضيدان همس بصوت مو مسموع ونطق : الله يخلف على اهلك، وناظر فيها ونطق : امشي اخلصي ،
مشت خلفها وطلعت ريوف مع الهنوف توجهوا يغسلون وقف ضيدان ينتظرهم و رفع عيونه اتجاه الهنوف يناظر فيها وصد من تذكر كيف نطقت اسمه على لسانها قاطعهم صوت بهاج اللي صارخ : سلمى جايه يا ضيدان و..سكت من شاف البنات واقفين مع ضيدان وعض شفته من شاف ريوف واقفه وضحك من تذكر كيف نطقت كلمة تسذا و رفع كفه يعدل شعره ،
ومشى وقف قبالهم ونطق : مين بيشرب شاي؟
ضيدان عقد حواجبه من ميانة بهاج مع البنات وسكت يناظر ،
ريوف : اعرف الشاي بس ما قد ذقت الصراحه ،
بهاج ابتسم : سلمى جايه ونجلس بالحوش والشاي علي والسوالف عليتس ،
الهنوف رفعت حاجبها يطالع والتفتت تشوف ريوف مبتسمة وهمست : انا بمشي ، وتركتهم ومشت رفع ضيدان نظره يطالع وصد يناظر ب بهاج اللي يسولف مع ريوف ،
بهاج : ذكريني ايش اسمك؟
ريوف : بشرط تكفون لا تهرجون معايا لهجتكم ما افهم حاجة ،
ضيدان : نخترع لهجة جديده ؟
ريوف بضحكه : لا ما قصدت كدا بس حنا في جدة محد يهرج زيكم انتم ما افهم عليكم حاجة لما تهرجون ما افهم غير تس تس تس ف صعبه عليا ،
بهاج ابتسم : يشيخه ابشري اهرج نفسك بس علميني ،
ريوف عقدت حواجبها : وش اعلمك ؟
بهاج : لهجتك كيف ودتس اتكلم معتس؟
ريوف تنهدت : برضوا تتكلم معايا كدا ،
بهاج بضحكه : لا استهبل عالعموم انا اسمي بهاج وانتي؟
ريوف ابتسمت بخفة : ريوف ،
ضيدان التفت ونطق بسخرية : وانا ديدان ،
ريوف حطت كفها على فمها تضحك بهاج كان يطالع فيها ومبتسم من دلعها ونطقها للكلام مو منتبه ل ضيدان ،
ضيدان همس بخفه : الله يخلف عليك يا بهاج ،
طلع ابو الهنوف من المخيم وعقد حواجبه يشوف ريوف واقفة مع بهاج وضيدان ونطق باستغراب : ريوف ،
ريوف ابتسمت والتفتت على صوت ابوها : هلا بابا ،
بهاج عقد حواجبه : اما عاد بابا !
مشت ريوف لابوها وهي مبتسمة : توقعتك نايم ،
ابو الهنوف : لا والله صاحين نسولف مع عمك وينها الهنوف تعالوا عمك ينتظركم يبي يشوفكم ،
ريوف : دوبها راحت البيت وانا قعدت اتعرف عليهم ،
ابو الهنوف ابتسمت : صحيح ماعندكم اخوان بس اعتبروا عيال عمكم بحسبة اخوانكم و احترموا بعض ،
-
ابتسمت ريوف وهمست : انادي الهنوف ؟
ابو الهنوف : اي ناديها وانا رايح دورة المياة و راجع ،
ريوف هزت راسها بالايجاب وتوجهت تمشي اتجاه البيت ،
بهاج بضحكه : والله عجبتني ،
ضيدان باستغراب : ايش اللي عاجبك ؟
بهاج استوعب على نفسه : ولاشيء اقصد لهجتها يعني وش ،
ضيدان هز راسه : اي هذا الواضح ،
بهاج رفع نظره من شاف سلمى جايه مع حسين ،
سلمى اختهم بالرضاعة ومتزوجه وماعندها عيال ،
مشى ضيدان ونطق ل بهاج : خلك هنا بيجون البنات و دلهم ،
بهاج هز راسه ونطق : والله حتى لو تقول لي حرك ماني متحرك،
ضيدان رفع نظره ناقد عليه وصد ومشى يتوجه لسلمى وحسين ونطق بضحكه : عجيب يا سلمى محد علمك؟
سلمى : حسبي الله كنت نقالة علوم وصرت اخر من يعلم انا،
ضيدان ضحك وهمس : تفضلي ادخلي ،
مشت سلمى تدخل ونطق حسين : وش به بهاج ما يتحرك ،
ضيدان : وين بهاج؟ ما اشوفه؟
حسين رفع كفه ياشر : هذا هو قدامك حول انت؟
ضيدان هز راسه بالنفي : الصراحه ذا اللي قدامي خروف ماهو بهاج الله يخلف عليه بنت طيرت له عقله ،
حسين بضحكه : ليه وش صاير ؟
ضيدان : خلني ساكت بالله ، ومشى يدخل البيت لكن وقف عند الباب من شافهم طالعين الهنوف و ريوف وسكت يرجع للخلف لاجل يمرون من قدامه ومشت الهنوف من قدامه مع ريوف ،
وقف يطالع وسكت يدخل الحوش ومشى يجلس وناظر بفراغ لثواني واخذ نفس من تذكر جده عبدالرحمن و اخر كلامه ،
سكت يتذكر قبل اسبوع تحديدًا ،
-
كان جالس بالمخيم مع جده وهمس : جدي تعبان فيك شي؟
الجد عبدالرحمن : ماعلي خلاف انا بخير ،
ضيدان : طب وش يشغل بالك؟ طلبت مننا ودك تكلم عمي عبداللطيف يجي ويجيب بناته من امريكا وكلمناه وش يشغل بالك بعد ؟
الجد عبدالرحمن : اللي يشغل بالي اني خايف عمك نسى الوعد اللي بيننا خايف ع مستقبلك ان عمك نسى الوعد ،
ضيدان عقد حواجبه : مستقبلي؟ ما فهمت اي وعد وشدخل مستقبلي ب وعد عمي عبداللطيف ؟
الجد عبدالرحمن بهدوء : قلت ل عمك قبل كم سنه اول ما جت الهنوف على الدنيا قلت يا عبداللطيف الهنوف لحفيدي ضيدان ، سكت ضيدان بصدمه يناظر ل جده ،
الجد عبدالرحمن بهدوء : قلت ل عمك قبل كم سنه اول ما جت الهنوف على الدنيا قلت يا عبداللطيف الهنوف لحفيدي ضيدان ، سكت ضيدان بصدمه يناظر ل جده ،
وكمل الجد عبدالرحمن : وعمك عطاني وعد وانا خايف انه اذا جاء يخلف بوعده ،
ضيدان بهدوء : بس جدي ان..قاطعه الجد عبدالرحمن و رفع نظره له : اذا عندك اعتراض علمني؟
ضيدان هز راسه بالنفي : لا حشى يا جدي ما اعترض على كلامك انت كلمتك الاول والاخير بس ماني عارف اذا بنته توافق علي ولا لا هي ما تعرفني عاشت برا سنين طويلة ،
الجد عبدالرحمن : ماعليك ياولدي بالنهاية هي حفيدتي وماراح تكسر كلمتي و بتوافق ،
سكت ضيدان يطالع ب جده و سرح بافكاره ،
' نرجع للواقع '
فز من سمع صوت سلمى و امه و ام الهنوف طالعين من الداخل وبيدهم صينية القهوة والشاهي والمكسرات ويسولفون ويضحكون وهم طالعين وسكتوا من شافو ضيدان،
ابتسم ضيدان ووقف : اهلين خالتي كيفتس ؟
ابتسمت ام الهنوف : الحمدلله بخير يا امي انت كيفك؟
ضيدان بهدوء : الحمدلله بخير والله هاه بشري كيف اجواء الديرة اشتقتي ولا ودتس ب اجواء الامريكا ،
ام الهنوف بضحكه : والله مافي زي الديرة وانا خالتك ،
ضحكوا و سلمى فرشت الفرشة بالحوش على الارض وجلسوا ونزل ضيدان ومشى يجلس ع جنب فوق الفرشة معاهم ،
ام ضيدان مدت يدها تصب الشاهي والقهوة ،
-
في المخيم بهاج كان واقف عند مدخل المخيم يناظر
الهنوف و ريوف جلسوا وهم مبتسمين يسمعون سوالف عمهم،
ونطق ابو ضيدان وهو يضحك : اتذكر وانتم صغار اذا رحت دوامي كنتم تصحون قبلي و تركضون للباب عشان اخذكم للبقالة تقشون وانتي يالهنوف كنتي دايم تهاوشين ضيدان عشان تركبين قدام وهو ورا ،
الهنوف بضحكه : ما اتذكر ولا حاجة يا عمي ،
ابو ضيدان : كنتي صغيره اكيد الامريكا نستك كل شيء ،
بهاج بضحكه : حتى صاروا ما يفهمون لهجتنا ،
ابو ضيدان ابتسم : ماعليه بيتعودون اهم شي عجبكم اجواء الديره ،
الهنوف تغيرت ملامح وجهها وهمست : مو مره ،
ابو ضيدان بضحكه : انتي لازم تتعودين ترا ضيدان ما بيترك ديرته ولا بيطلع من هالديرة ،
عقدت حواجبها الهنوف ولا فهمت شيء وسكتت تتصنع الابتسامه ، رفع نظره ابو الهنوف لانه ما علم الهنوف بشيء ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سلمى اخذت نفس وهمست : جيت عشان الهنوف و ريوف وهم مدري وين راحوا ولا رجعوا ،
ضيدان بهدوء : راحو المخيم عند ابوي ،
سلمى : تاخروا لهم ساعة هناك شوفهم وينهم ،
ضيدان هز راسه ووقف ومشى طلع من البيت عقد حواجبه بصدمه يشوف بهاج و ريوف وحسين والهنوف واقفين بالبر واصواتهم عالية عقد حجاجه ومشى لعندهم وهو مستغرب ،
بهاج : والله ما بياكلتس يا بنت ،
ريوف : والله ما المس يا بوهاج وخر ،
بهاج بصدمه : بوهاج؟ وش هالاسم ،
ضيدان عقد حواجبه وقف خلفهم يطالع ويسمع ،
حسين : انتم ترا خربتوا اسماءنا ،
ريوف : شدعوه ما سوينا حاجة اسماءكم صعبة ،
الهنوف : ماما تنتظرنا يلا نمشي ،
بهاج : اما ماما بعد وشو جاين من كوكب زمردة انتم؟
الهنوف : اجل وش نقول ؟
بهاج : امي وش كبركم و ماما؟ حتى اطفال الديرة ما ينطقون كذا بتفشلونا انتم ارجعوا امريكا ،
ريوف : بنرجع امريكا؟
بهاج التفت عليها ونطق : يشيخه جعل الحرب بتقوم في الامريكا ولا تمشون خلكم هنيا ،
ريوف ضحكت و ابتسم بهاج لانه عرف كيف يضحكها ،
الهنوف عطتهم ظهرها بتمشي ووقفت من شافت ضيدان خلفها وهمست : اوتششش خوفتني ،
ضيدان سكت يطالع فيها بصمت وصدت عنه ومشت ،
حسين : ايش اوتش بعد ؟
ريوف : اكله جديده ما جربته؟
حسين : اما عاد فين اجربه ؟
ريوف : فتحوا محل جديد في الديرة هنا ما تعرف؟
حسين هز راسه بالنفي : لا والله ما اعرف ،
ريوف : اي زين نمشي بكره نجرب ،
بهاج ضحك وهو يطالع فيها ريوف ضحكت من شافته يضحك،
و رجعت شعرها خلف اذنها : نمشي؟
بهاج هز راسه بالايجاب : نمشي يلا ، وتوجهوا يمشون وحسين تركهم ومشى للمخيم عند ابوه ،
ريوف : في اماكن سياحه هنا؟
بهاج التفت عليها ونطق بضحكه : والله حدنا نروح نكشت ،
ريوف : طب وين تروحون اذا تبون تستانسون ؟
بهاج : في هنا محل يبيعون شاهي وجلسات خارجية نتكي عندهم بالجلسات الخارجية والاجواء حلوه ،
ريوف : طيب بوهاج الح..قاطعها : يرحم اهلك قولي بهاج ،
ريوف : اسمك صعب ما اعرف ،
بهاج : لا تكرهيني في اسمي بهيج بهاج اي شيء غير بوهاج ،
ريوف بضحكه : طيب خلاص بحاول ،
-
ضيدان كان جالس على الفرشه ياكل من المكسرات والشاهي بين كفوفها رفع نظره يشوف الهنوف اللي تضحك مع سلمى وتسولف معها عن امريكا ،
سلمى : اظافرك تجنن كيف سويتيهم ؟
الهنوف : سويتهم في صالون قبل اجي ،
سلمى : الله طب معاكِ مناكير ؟
الهنوف هزت راسها : انتظريني و جبت حاجة بوريكِ ، ووقفت تمشي مشت لداخل البيت تجيب اغراضها ،
ضيدان كان ساكت و رفع نظره من نطقت سلمى : يا حظك يا ضيدان زوجتك تعرف تتكشخ ،
سكت بهدوء يطالع و ابتسموا ان الهنوف و ام ضيدان ،
ام ضيدان : اي والله انه محظوظ فيها ،
ام الهنوف : ضيدان فتحوا موضوع شي في المجلس عندكم؟
ضيدان عقد حواجبه وهز راسه بالنفي : لا وش السالفه ؟
ام الهنوف : خلاص جدك بيرجع وهو بنفسه يتكلم ،
ضيدان : بس عن ايش؟
ام الهنوف : والله جدك كلم عبداللطيف وقال هالمره اذا جيتوا نحدد موعد الخطوبة ،
سكت ضيدان بصدمه يناظر و رفع نظره من دخلت الهنوف
ومشت جلست جنب سلمى : يلا جبت لك لون احمر ،
سلمى : وخزياااه مالقيتي الا احمر ،
الهنوف : شدعوه والله حلوة ،
سلمى : اللي قدامك هو اللي يحب الاحمر مب انا ،
الهنوف رفعت نظرها تشوف ضيدان اللي قدامها متكي وياكل من المكسرات وسكت ضيدان يطالع فيها ،
دخلوا ريوف و بهاج وهم مبتسمين رفعوا نظرهم يطالعون فيهم وابتسمت ريوف : بوهاج عرفني على الديرة ،
بهاج تنهد : لاحول ولا قوة الا بالله ،
ام ضيدان : منهو بوهاج؟
ضيدان : والله يا خالتي ليتك دخلتي بناتك في مدارس تعليم النطق وش قاعدين نسمع حنا بوهاج و ديدان ،
الهنوف رفعت حاجبها و ريوف ضحكت تناظر ،
بهاج : خربت اسمي لازم اغير اسمي ،
ام الهنوف بضحكه : ينطقون صح ما قالوا غلط .
ضيدان بصدمه : لا يكون انتي بعد يا خالتي انطقي اسمي تكفين،
ام الهنوف بضحكه : لا اعرف انا ضيدان وبهاج وحسين ،
بهاج : يالله لك الحمد اما بناتكم نطقهم اجتهاد شخصي ،
الهنوف : هناك في امريكا مافي احد نفس اسماءكم ،
بهاج : وهنا مافي احد نفس اسماء اللي في امريكا ،
ضيدان : اجل تبون واحد يراعي النياق يسمي نفسه جون؟
-
9
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
ضيدان : اجل تبون واحد يراعي النياق يسمي نفسه جون؟
ريوف ضحكت وهزت راسها تناظر : خلاص نتعلم ننطق ،
سكت ضيدان وهو يقوم : والله داهمني النوم استاذنكم ،
ام الهنوف : بنمشي حنا بعد ننام تاخر الوقت ننام بدري بيجي جدكم الصباح ولازم نصحى بدري ،
ريوف : ماراح اقدر انام بنتظره لين يجي ،
بهاج : بيتاخر مطول لين يجي نامي ريحي راسك ،
الهنوف وقفت وسلمى معها وهمست : انا بدخل انام ،
ضيدان : سلمى تجلسين هنا؟
سلمى هزت راسها بالايجاب : اي استاذنت من عبدالله ،
بهاج : انتي ! و استاذنتي من عبدالله ؟ اشق ثوبي لو انك صادقه،
سلمى : اي شق ثوبك ولا تصدق ،
بهاج ضحك والتفت يشوف امه و ام الهنوف دخلوا البيت و سلمى والهنوف لحقوهم وهم يسولفون و ريوف توجهت بتمشي لكن وقفها بهاج وهمس : ريوف ،
التفتت عليه وهي مبتسمة : هلا؟
بهاج : متى تصحين؟
ريوف رجعت وقفت قباله : في امريكا كنت ان..قاطعها وهو يهز راسه بالنفي : فكينا من امريكا جاوبيني عن الحاضر ،
ريوف بضحكه : طب توي ما نمت ولا ليلة ف معرف ،
بهاج : انا انام الحين واصحى ستة الصباح تصحين معي؟
ريوف باستغراب : ليش؟
بهاج : بس كذا لاني اجلس لوحدي وكلهم نايمين ،
ريوف رفعت كتوفها : بحاول واشوف ، وابتسمت ومشت داخل، بهاج ضحك والتفت وفز من شاف ضيدان خلفه وسمع كل شيء ونطق بسخرية : من متى تصحى ستة الصباح ؟
بهاج : شدخلك انت لازم تبعص جوي؟
ضيدان بضحكه : صاير خروف انتبه تزرع في مكان ماهو لك وغيرك بيقص الثمر ،
بهاج باستغراب : وشوله ازرع مانت شايف مزرعة جدي مابقى شي ما زرع بوه ليه ازرع انا بعد؟
ضيدان رفع كفه وضربه على كتفه : هذا الذكاء اللي محد يبيه،
بهاج عقد حواجبه : بس صدق شقصدك ازرع؟
ضيدان : ولا حاجة سلمك الله ،
بهاج : الله يسلمك وعاش من شافك ،
ضيدان : والله عاش من عافك انت و ذكاءك ،
بهاج : عندي احساس انك تسبني بس اعديها لك ،
ضيدان : ما تقصر الله ياخذك ويحفظك ،
بهاج : والله انت اللي حفظك الله و رماك و اشتلوك جنون الديرة،
-
6
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ضيدان ضحك وجلس بالحوش بمكانه بينامون بالحوش والاجواء باردة سحب اللحاف يتغطى : وين حسين؟
بهاج : والله شكله بالغصب انحشر بينهم ونام في المخيم ،
سكت ضيدان و رفع ذراعه وحط راسه على كفه وسكت لثواني ونطق : تمنيت لو جدي ما اخذ هالقرار بدون علمي ،
بهاج : عن الهنوف؟
ضيدان : اي البنت ماهي طايقتني والواضح ما ودها ،
بهاج : ما ظنتي نسينا ايام تلعبون مع بعض وتدافعون عن بعض وهي ناشبه لك وانت ناشب لها؟
ضيدان : بس الوضع تغير يا بهاج صارت كانها وحده ثانيه ماهي نفس الهنوف اللي كانت وسيعة الصدر وتسولف وتضحك تغيرت مره انا خبري لما جدي قال وصيتي انك تتزوج من الهنوف كنت مستانس وطاير من الفرحة بس بعد هالشوفة والافعال تراجعت و انطفى شي بداخلي مدري وش هو ،
بهاج : ما تحس انك تبالغ ؟ اكيد هي تحتاج وقت تتعود اول يوم لها هنا وغريبه عليها الوضع يعني عكس ريوف طقت الميانة ومبسوطه من اجواء الديره لانها تحب الديرة والهنوف تغير وضعها يمكن هي شايله هم دراستها ،
ضيدان رفع كتوفه وسكت لثواني وطال الصمت بينهم وهم سرحانين ونطق ضيدان يقاطع هالصمت يحس بشيء بداخله يرده عن الهنوف انطفى بداخله الفرحة والحب صار كل همه انه ما ترفضه وتجرح كبرياءه ما وده ينرفض منها ويشوف الصد منها صار كل همه الهنوف و ردة فعلها اذا عرفت واخذ نفس ونطق :  تخيلت اللقاء ب ابهى الصورة ما توقعت انها تكون متغيرة لهدرجه حتى اسمي ثقيل على لسانها ،
بهاج بضحكه : والله يا ديدان نطقها ما سوت فيك خير ،
ضيدان بضحكه بخفه واخذ نفس : خلنا ننام افضل ،
بهاج : الود ودي بس الظاهر شايل بقلبك كثير ،
ضيدان : لا ماني شايل بقلبي بس انت تعرفني انا اكثر انسان اكره القى الصد والجفا اتحمل كل شيء بحياتي الا اني انجرح ويموت بداخلي شعور كان حي ،
بهاج رفع حاجبه مستغرب من حال اخوه ولا قادر يعطيه حلول وهمس : ان شاء الله خيرة لا تفكر كثير ،
ضيدان : ماودي جدي يوقف ضدها اذا رفضتني ،
بهاج : ما اتوقع راح ترفض وانت تعرف كلمة جدي يمشي على الكل من اصغر راس الى اكبر راس ،
ضيدان : الامور كلها تغيرت يا بهاج حنا مو نفس اول ،
وسكت ياخذ نفس ويقاطع حديثه مع بهاج ويغمض عيونه ينام لكنه صاحي ويحس بدقات قلبه المُرعبة بذي اللحظه خايف من الجاي الحاضر ارعبه مات اللهفة بداخله مات كل الشعور اللي كان يتولد بصدره من كلام جده عن الهنوف صار همه لا يوقفون ضدها وهي تحاربهم والسبب هو ،
-
3
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
اليوم الثاني ساعه ٦ المغرب خروج الجد عبدالرحمن من المستشفى ضيدان كان سهران طول الليل يفكر صدره يترعد من كثرة هواجيسه وافكاره مسح على وجهه بتعب وطلع من المخيم ناظر لحسين : ابوي وعمي كلهم راحوا ؟
حسين : اي بالله قل لامي يجهزون العشاء من بدري ،
ضيدان هز راسه بالايجاب ومسح على صدره ب كفه يحس انه انهلك من كثرة الافكار وخوفه الوحيد هي الهنوف لا يوقفون بوجهها بسببه لانه هو عارف ومتاكده انها ترفض الزواج منه ، توجه يدخل البيت رفع راسه يسمع اصوات البنات داخل البيت ضرب الباب ب باطن كفه و دخل رفع راسه بصدمه من شاف الهنوف واقفه ولابسه الكعب و شعرها الاشقر منتثره على ظهرها وكتوفها ولابسه جمبسوت ابيض التفتت باستغراب على صوت الباب تجمدت بمكانها من شافته رفع راسه يطالع فيها لاول مره بحياته يشوف الهنوف بهالشكل كانت حاطه مكياج خفيف و مستشوره شعرها ويفي صابغة اشقر ، رمشت بتوتر تطالع فيه تشوف نظراته لها وعقدت حواجبها من ثباته و وجوده معها بالصالة لوحدهم وقاطعت الهدوء : بغيت شيء؟
رفع حاجبه من استوعب و رجع لوعيه : امي وينها ؟
الهنوف : في المطبخ مع امي يجهزوا العشاء ،
هز راسه ضيدان ونطق : كلمي سلمى تنزل للمخيم تجيب القهوة جدي في الطريق وطلب كلنا نكون متواجدين في المخيم في موضوع مهم ناوي يتكلم فيها ،
هزت راسها الهنوف و ابتسمت له بهدوء سكت بصدمه من شاف انها ابتسمت بوسط الحديث معه رفع حاجبه باستغراب من الوضع ومن حال الهنوف معه وطلع من البيت يتوجه للمخيم وقف يطلع جواله يتصل على بهاج اللي راح المحل يجيب اغراض ولا رجع لوهلة فز من مكانه من حس بصرخة انسانه خلف ظهره والتفت خلفه يناظر ، رفضت سلمى انها تاخذ القهوة كانت مشغوله في المطبخ تقطع اللحم والهنوف جابت القهوة لكن بسبب كعبها في البر بغت تطيح وصارخت بخوف وما فز الا ضيدان من صراخها لانها خلف ظهره بوسط البر والمخيم يبعد عن البر كم متر فقط ، مشى لها بخطوات سريعة ياخذ منها صينية القهوة : انتي بخير؟
رفعت راسها وهزت راسها بالايجاب : بخير خفت اطيح القهوة،
نزل نظره يطالع : جايه للبر ب كعب؟
الهنوف : بوشو اجي؟
سكت يبتسم لانها رايقه الليلة وتبادل الحديث معه تلاشت ابتسامته من تذكر الجاي اللي بيحصل الليلة رفع راسه يطالع فيها سكتت طالت الصمت بينهم توترت و ابتسمت له : بشوف المخيم ،
تركها ولا رد عليها ومشت من قدامه كان واقف بيده صينية القهوة يراقبها وهي تتجه للمخيم وتدخل لحقها بالقهوة يدخل خلفها ،
بينهم توترت و ابتسمت له : بشوف المخيم ،
تركها ولا رد عليها ومشت من قدامه كان واقف بيده صينية القهوة يراقبها وهي تتجه للمخيم وتدخل لحقها بالقهوة يدخل خلفها ، ابتسمت من شافت المخيم و رجعت شعرها خلف اذنها والتفتت تشوفه يتقدم يحط القهوة بالارض و يرفع راسه مباشرة لها ونطق : تتذكرين شيء ؟ ، لانه يتذكر ابسط التفاصيل من كانوا صغار يتذكر لما يلعبون غميضة وتتخبى في هالمخيم ويدور عليها لكنها استغربت الهنوف و رفعت كتوفها
وعقدت حواجبها لانها ناسيه كل الماضي ما تتذكر حاجة وهمست : من جيت الديرة وانا عجزت اتذكر الماضي ،
ضيدان رفع حاجبه : توقعت لانتس ناسيه اسمي ،
الهنوف بضحكه : الاكسنت الانجليزي سيطر على لساني بس اتعود و اتذكر اسمك يا ديدان ،
ضحك و رفع كفه يمسح على شنبه و رفع نظره : اتذكر كل شيء انا ودتس اعلمتس ؟
تكتفت و رفعت حاجيها : اذا فضايح استر علي ،
ضحك يهز بالنفي ونطق : ما تتذكرين لما كنتي تتهاوشين مع بهاج ولا حسين ولا ريوف انا اول انسان اوقف معاك حتى لو انك غلطانه؟ كنتي الوحيده من بينهم دايم تجيني تشتكين لي،
ضحكت بصدمه : انا؟
هز راسه : اي انتي بس يمكن امريكا غيرتس ،
قاطع حديثهم دخول الجد عبدالرحمن وعبداللطيف وجمال و ابو ضيدان رفعوا نظرهم يشوفونهم مع بعض لوحدهم يسولفون ابتسم الجد عبدالرحمن من شافهم مع بعض ،
-
كانت واقفة في المطبخ بيدها الكوب حطت فيه النسكافيه واخذت الملعقه تحرك بهاللحظة دخل بهاج بيده الاكياس وحط الاغراض على الطاوله و رفع نظره لها : مساء الخير ،
ريوف بهدوء : مساء النور ،
بهاج : شصار على الساعة ستة ؟
ضحكت تذوق من قهوتها : طولت بالنوم ،
بهاج : انتظرتس تصحين نمشي نشرب شاهي ،
ريوف حطت الكوب وغيرت ملامح وجهها : ما عجبتني ،
بهاج : ودتس بكوب شاهي معي؟
رفعت كتوفها : ماندري بالاول نشوف جدي نتطمن عليه ،
بهاج هز راسه : وانا داخل شفته وصل واعتقد كلهم راحوا المخيم انا رايح الحقيني ؟
ريوف هزت راسها ومشى طلع بهاج و لحقته ،
-
الهنوف كانت جالسه جنب الجد عبدالرحمن ومبتسمة وماسكه كفوفه : فقدتك مره ،
الجد عبدالرحمن ابتسم : وانا فقدتك اكثر كنت انتظر متى تجون بس و اقر عيوني فيكم ،
دخلت ريوف وهمست : ما شاء الله سوالف وحب وحركات بدوني؟
الجد عبدالرحمن فز ونطق : ياهلا ياهلا ، ضحكت ريوف ومشت تحضنه وتقبل جبينه : اشتقت لك جدو ،
الجد عبدالرحمن : وانا قلبي انفجر من كثر الشوق لكم ،
ابو الهنوف بضحكه : نصابين ما اشتاقوا يا يبه ،
الهنوف رفعت نظرها بصدمه : بابا!
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف رفعت نظرها بصدمه : بابا!
ابو ضيدان : لاعاد واضح انهم مشتاقين ،
الجد عبدالرحمن سكت و ابتسم لثواني : متذكر الوعد ؟
ابو الهنوف ابتسم : متذكر كل شيء ،
ضيدان فز قلبه و رفع عيونه يطالع فيهم و يرمش بربكة ،
ريوف : اي وعد ؟
الجد عبدالرحمن : صار الوقت اللي اقدر اعلمكم و اتكلم قدامكم انتم كبرتوا وماعاد في شيء يتخبى عنكم ،
الهنوف بتوتر : ايش السالفه ؟
الجد عبدالرحمن التفت عليها : يا بنتي الهنوف السالفه عنتس،
الهنوف : اي ايش السالفه ؟
الجد عبدالرحمن سكت يطالع فيهم ابو الهنوف كان مبتسم لانه يعرف مستحيل الهنوف ترفض جدها ،
وطال الصمت بينهم ونطق الجد عبدالرحمن : من جيتي على الدنيا وانا تكلمت مع امك و ابوك وقلتلهم وصيتي من وانا حي الى اموت الهنوف بنتي لحفيدي ضيدان و ضيدان يحرم عليها اي بنت غير الهنوف ،
فز قلبها وفتحت عيونها على الاخر من الصدمه ،
ضيدان انقبض قلبه و رفع عيونه يطالع فيها يحس جمرة بوسط صدره جده رسم له طريق مجهول كل هالسنين و نثر الورود بطريق مجهول والان خايف يتلقى الصد والجفا ،
سكتت ولا ردت تخفي ربكتها انربط لسانها ولا تكلمت بحرف واحد سكتت ما ودها تعترض بهالوقت تحاول تستوعب ،
بهاج ابتسم يناظر لريوف اللي تجمدت بمكانها من الخبر ،
كلهم كانوا يطالعون للهنوف اللي ساكته ولا ردت ،
-
سلمى كانت في المطبخ مع ام الهنوف و ام ضيدان يجهزون العشاء ونطقت سلمى : جدي قال يحدد موعد الملكة متى؟
ام الهنوف : وين ملكة قال خطوبه ،
ام ضيدان : ان شاء الله الهنوف ما تعترض بس ،
ام الهنوف : ليه اكيد ما تعترض هي تحب جدها وماترفض وبالعكس من وهي صغيرة تحب ضيدان ،
دخل حسين ونطق : معي خبر ادفعوا خمسين ريال واعلمكم،
سلمى سحبته من كتفه : اخلص علمنا شصار ؟
حسين : والله ما تشمين الخبر الا بقروش.
سلمى : اشوف منك يالسلوقي اخلص علينا ونعطيك ،
حسين هز راسه بالنفي : بالاول عطوني ،
سلمى : اوعدك اعطيك بس اطلع من المطبخ علمنا هيا.
حسين : جدي فتح الموضوع قدام الهنوف ،
سلمى : اي كمل وشصار ؟
حسين : والله ما صار شيء قعدت ساكته ولا تكلمت بشيء وعمي عبداللطيف قال السكوت علامة رضا وبس ،
-
طلعوا ريوف وبهاج من المخيم للبر ريوف كانت تمشي وهمست : الهنوف ما عطتنا اي ردة فعل ،
بهاج : تهقين تحب ضيدان ؟
سكتت ريوف لثواني والتفتت عليه : ما تحبه ،
بهاج باستغراب : هي ما عطتنا ردة فعل وانتي انصدمتي من قرار جدي لا يكون صاير شيء ؟
ريوف : ضيدان ماهو حلم الهنوف ،
بهاج : شمعنى ؟
ريوف : يعني الهنوف ودها بغير ضيدان ،
بهاج بصدمه : من؟
ريوف هزت راسها بالنفي بخوف : ما بعلمك ،
بهاج : اوعدك ما اعلم احد بس علميني شصاير مين تقصدين؟
ريوف بتوتر : في الجامعة ب امريكا الهنوف تعرفت ع شخص وهو وعدها بالزواج وهي كل خيالها واحلامها مرتبطه فيه ،
سكت بهاج بصدمه يطالع لريوف : صادزه انتي!
ريوف بخوف : طلبتك بالله ما تعلم احد ،
سكت بهاج واخذ نفس ما ودها يكسر ثقة الهنوف فيه من اول ليله وهز راسه : ماني معلم احد ،
ريوف : كل شيء تغير يا بهاج مافي شيء نفس قبل ،
بهاج : ما توقعت لهدرجه يتغير كل شيء ،
سكتت ريوف وسكت بهاج و رفع كتوفه : بس بالنهاية هم بكيفهم انا وانتي شدخلنا ،
ابتسمت ريوف واخذت نفس تلتفت يمين يسار عقدت حواجبها من سمعت صوت القطوة وفزت : قطوة!
بهاج التفت يطالع شاف القطوة و رفع اصبعه ياشر : جتس ،
ركضت ريوف تشيل القطوة ونطقت : كيوتتت ،
بهاج : تراها نجس قطوة شوارع لا تلمسينها ،
ريوف : حرام عليك كيوت مره ،
بهاج : تحبينهم؟
هزت راسها بالايجاب وابتسمت : مره احبهم ،
-
كان يراقبها طول ماهُم جالسين كانت ساكته سرحانه والجد و ابو ضيدان و ابو الهنوف يسولفون ويضحكون وهي بعالم ثاني حست كل ابواب الدنيا تقفلت بوجهها حصل ما لم يكن بالحسبان رفعت عيونها تطالع ب ضيدان وبحركة سريعه شتت نظرها عنه لانها شافته يبادلها نفس النظرات ووقفت تطلع من المخيم اول ما طلعت حست بالدموع تتجمع بعيونها من قهرها كيف ابوها مبسوط ولا حتى شاورها و اخذ رايها ! لدرجة شاف سكوتها علامة رضا !
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ريوف رفعت نظرها من نطق بهاج : تمشين معي؟
ريوف بضحكه : معرف اخاف يفقدونا ،
بهاج : ودتس تتعشين انتي؟
ريوف هزت راسها بالنفي : لا ما احب اللحم ،
بهاج : اجل نمشي و تاخذين لتس شيء من برا ،
هزت راسها بالايجاب : استاذن من ماما واجي ،
بهاج هز راسه بالايجاب و ابتسم يناظرها تمشي من قدامه ،
-
وقفت وسط البر ساكته تناظر والدموع بعيونها طلع من المخيم لاجل يدخن لكن سكت من شافها بوسط المخيم مشى بخطوات بطيء لعندها وقف خلفها يطالع فيها ، نزلت راسها من حست بوجود شخص ومدت اصبعها مسحت دموعها بحركة سريعه و رجعت شعرها خلف اذنها والتفتت عليه سكتت من شافته ونزلت نظرها تلعب ب اظافرها وساكتة ،
تنهد تنهيدة من اعماقه يطالع بالارض بفراغ مد رجله يدف الرمل برجله وهمس : ليه الدموع ؟
رفعت راسها تطالع فيه بصمت ما ودها تعترف ان سبب دموعه هو الشخص اللي واقف قدامها الان ما ودها تخوض بحرب من الان وهمست بهدوء : بس كذا ،
عقد حواجبه : تبكين عبث؟
رفعت كتوفها تبتسم بخفة : ماني عارفه بس ودي ابكي ،
ضيدان : ليه يالهنوف؟ ليه تتهربين مني ليه ما تعترفين ان ما ودتس فيني؟ اوعدتس انتي بوجهي ولا احد راح يجبرتس على شيء ما ودتس ،
سكتت بتوتر رفعت كفها برجفة تعدل شعرها وساكته ،
وكمل ضيدان : انا مابي تحاربين اهلتس بسببي اعرف وصية جدي بس مانتي مجبورة ت..قاطعته تهز راسها بالنفي واخذت نفس وهمست : ديدان ما ودي نخوض بذي المواضيع من الان انا همي هالوقت دراستي ودي ارجع اكمل دراستي مابي اخوض بذي السواليف والمشاكل معرف الجاي وانا اجهل الحاضر ،
هز راسه بالايجاب : زي ما انا كنت اجهل الدرب لكن رسمت الدرب لاجل جدي ومشيت وانا مغمض لكن جيتي واثبتتي لي الحقيقه وانا حطيت حد لهالدرب من وقت ما جيتي القرار بيدتس انتي يالهنوف مانتي مجبوره تتزوجين مني ،
ابتسمت الهنوف لانه وقف معها بذي اللحظة وهو يجهل سبب دموعها و يجهل ردة فعلها يجهل كل شيء لكنه وقف معها وابتسمت ونطقت : شكراً ديدان ،
هز راسه بالنفي : لا تشكريني بس عدلي اسمي ،
نزلت راسها تضحك ونثرت شعرها حول كتوفها ابتسم لانها ضحكت من كلامه وهمس : عالعموم القرار بيدتس انتي وانا معاكِ ب اي قرار تتخذينها ،
ابتسمت لثواني وهمست : تشرب معي قهوة؟
عقد حواجبه : قهوة ايش؟
الهنوف : نسكافية ،
رفع كتوفه : معرف وش هالقهوة ولا قد ذقت الصراحة ،
الهنوف : يمديني اسوي لك اذا ودك ،
هز راسه بالايجاب : ما ارفض بس بعد ما اتعشى ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
2
جلست معها على نفس الطاولة و بوسطهم على الطاولة كوبين من الشاهي ابتسم ونطق : تضيفين سكر بعد؟
هزت راسها بالايجاب : اي ودي ،
مد اصبعه : موجود انا ابش..ماكمل كلامه الا وضربته ريوف ونطقت : ايووو بهيج ،
ضحك بخفه وهمس : خلصنا مو بهاج جينا على بهيج ،
ابتسمت وضمت الكوب من كفوفها : تدري ،
رفع راسه وهو يشرب من الشاهي : اسلمي ،
ريوف : اشتقت لكل شيء بالديرة اعترف اني حبيت امريكا بس مافي مثل الديرة مشتاقه لكل شيءٍ ،
رفع حاجبه : طلعتي عكس الهنوف ،
ريوف : اي عاد وش اسوي ،
بهاج : اذا اهلتس راحوا لامريكا بترجعين معاهم؟
رفعت كتوفها : معرف بس ودي ما نرجع واجلس هناك ،
ضحك ونطق بدون وعي منه : اجل بخطبتس وتقعدين هنا معي، رفعت حاجبها من كلامه وضحكت وضحك معها ،
واخذ السكر يضيف في الشاي ؛ يعني اذا انتي راضيه ،
ريوف بضحكه : تحب تسولف ما تغير طبعك ذا ،
بهاج : الحقيقه اي الصراحه مقدر اغير هالطبع فيني ،
ريوف سكتت لثواني تشرب من الشاي و رفعت نظرها : بهاج،
رفع راسه لها وهمس : سمي ،
ريوف : خايفه جدي يجبر الهنوف على اخوك ضيدان ،
بهاج هز راسه بالنفي : اخوي ضيدان عزيز نفس يعز نفسه اذا لقى من اختك الصد مستحيل يرجع لها او يلتفت حتى راح ينهي الموضوع ب لمحة بصر ،
ريوف : اخاف يصير عكس كل هذا ،
بهاج : ماراح يصير عكس كل ذا و ان حصل وصار انا بوقف معاها و اكون ضد وصية جدي ،
ابتسمت ريوف و ابتسم بهاج من ابتسامتها ،
-
حسين مد يده اخذ صحون الرز وطلع من المطبخ و دخل ضيدان ياخذ ووقف من شاف الهنوف جالسه على الطاولة وتاكل من التوست والنوتيلا وعقد حواجبه : صاحيه انتي ؟
الهنوف باستغراب : ليه؟
ضيدان : قدامتس لحم و رز وتاكلين هذا الخرابيط؟
الهنوف رفعت كتوفها : ما احب اللحم ،
ضيدان بصدمه : بذمتس!
الهنوف بضحكه : والله اني صادقه ،
ضيدان : طب جربي اليوم بتعجبتس ،
الهنوف هزت راسها بالنفي : لاعاد ما ودي ،
ضيدان : بكيفتس فاتتس عمرتس ،
سكتت الهنوف وكملت تاخذ وطلع ضيدان مشى اخذت نفس الهنوف و سرحت بافكارها ومدت جوالها تدور رسايل من أرون الانسان اللي تحبه وتعرفت عليه في جامعة في امريكا ،
وتركت جوالها ما شافت انه ما رسل ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
خلصوا من الشاهي ووقف وحط يدينه بجيوبه وهو يمشي وهي جنبه وهمست : وش اكثر شيء تحب تسويها في الديرة؟
بهاج : من اي ناحية؟
ريوف : يعني وقت تطفش وودك تسوي شيء يشغلك ،
بهاج : اروح للنياق واسولف معاهم ،
ريوف عقدت حواجبها : و يفهمون عليك؟
بهاج بضحكه : لا بس تعودت انهم يسمعون لي ،
ريوف : كيف ما تخاف منهم؟
بهاج : اصبري ومع الايام تصيرين تحبينهم انتي بعد ،
ريوف : ايووو بهيج مستحيل ،
بهاج بضحكه : انتظري بس الايام بيننا و والله اوعدتس ان اخذت ناقه اسميها على اسمتس ،
ريوف بصدمه : خير بهاج!
بهاج رفع كفه : عاد انا حلفت ،
ريوف : ايووو ما اتخيل ،
بهاج : بيجي هاليوم و تشوفين بدون ما تتخيلين ،
-
بعد ما خلصوا من العشاء ساعه ٢ الليل الكل ناموا من بدري الا ضيدان كان في البر عند النياق والشماغ على راسه بشكل العمامة ويمسح على الناقه ، طلعت الهنوف بيدها قهوة نسكافيه كوبين وابتسمت من شافته من بعيد ولانها قالت له بتخليه يذوق ولانه هو وقف معها بهالوقت اللي تحتاج احد من هالليلة وهي تشوفه اخ لانها فاقدة حنية الاخ ودها لو عندها اخوان وتشوف عوض الاخوان في بهاج وحسين و ضيدان ،
التفت من حس بوجودها و ابتسم من شافها ونطقت : هاي ،
رفع حاجبه : هلا ،
مدت له الكوب : سويت لك نسكافية تذوق ،
ابتسم ياخذ منها الكوب وهمس : متاكد بيعجبني ،
رفعت كتوفها بعدم معرفة : ويمكن ما يعجبك ،
هز راسه بالنفي : الريحة تشهي اكيد الطعم احلا ،
الهنوف ابتسمت له بخفه ومدت يدها تلعب بشعرها وبيدها الثانيه ماسكة كوب النسكافيه وهمست : الاجواء باردة اليوم ،
هز راسه بالايجاب : تدرين هالوقت وش ودي؟
عقدت حواجبها : وش ودك؟
ابتسم على الخفيف وهمس : شبة نار و نسمع اغنية ،
رفعت حاجبها : هالوقت؟
هز راسه لانه وده يقضي الليله معها ويلمح لها بالاغاني ويشاركها افضل الاغاني ولان الاجواء هالليل يساعد الشتاء يساعد وابتسم : تساعديني بالحطب؟
هزت راسها بالايجاب : ماعندي مشكلة ،
والتفتوا على صوت بهاج و ريوف اللي دخلوا وهم يضحكون وسكتوا من شافوا ضيدان والهنوف و توجهوا لعندهم ،
بهاج : وش تسون انتم؟
ضيدان : المفروض حنا نسالكم وين رحتوا انتم؟
ريوف : رحنا نشرب شاهي ،
الهنوف رفعت الكوب اللي بيدها : وحنا نشرب قهوة ،
و ابتسم ضيدان وهمس : زين جيتوا ساعدونا نشب النار ،
بهاج : الحين؟
ضيدان التفت على الهنوف : هي ودها ،
-
5
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
جلست الهنوف وهي تشرب من قهوتها وبهاج وضيدان يولعون الحطب ريوف كانت تناظر فيهم وهمست : بنطول كذا ؟
بهاج هز راسه بالنفي وهم يحاولون يشبون النار بعز الهواء الباردة بعد محاولات قدروا يشبون النار وتجمعوا يجلسون حول شبة النار مشى بهاج يجيب فروة اما الهنوف و ريوف كانوا لابسين جاكيتات وجلسوا التفت ضيدان يشغل اغنية لكن قاطعه صوت جوال الهنوف والتفت يطالع فيها باستغراب ،
الهنوف رفعت جوالها تشوف اسم ارون وابتسمت ، ضيدان عقد حواجبه يناظر وهمس : امك تبيكِ؟
رفعت نظرها من تذكرت وجوده ونطقت : لا صحبتي اتصلت و لازم بكلمها انتم كملوا وانا بمشي ،
سكت ضيدان و تلاشت ابتسامته وسكت يرجع ظهره للخلف ويناظر للنار بصمت والتفت على ريوف : اسالك سوال تجاوبيني؟
ريوف باستغراب : وشهي ؟
ضيدان : الهنوف ماهي راضيه بالزواج مني صح؟
ريوف رفعت كتوفها : معرف شيء ،
سكت ضيدان وهز راسه بالايجاب و وقف : انا بمشي ،
ريوف : فين رايح ؟
ضيدان : انام تذكرت الصباح عندي دوام في المحل ،
ريوف ابتسمت : وش تشتغل؟
ضيدان : ابيع كليجا يعني محل به كليجا و معمول وهالاشياء ،
ابتسمت ريوف : الله لازم اجي اجل اشوف ،
ضيدان ابتسم بخفة : حياكِ اي وقت ومنها اخليكِ تذوقين الاشياء الزينة ،
ريوف : عاد بنمشي بكره ابوي شاف لنا بيت هنا ،
ضيدان رفع حاجبه : صدق؟
ريوف : اي اليوم شفته يكلم ماما وحتى رفض ترجع ل امريكا قال ما يحتاج تكملون دراستكم يكفي اللي درستوا و كان يدور له وظيفه هنا و الحين استاجر بيت ،
سكت ضيدان بصدمه وهز راسه : على خير ان شاء الله ،
توجه لهم بهاج وبيده الفروة ومد ل ضيدان و ضيدان هز راسه بالنفي ومشى عقد حواجبه بهاج والتفت على ريوف : شفيه؟
ريوف : يقول وراه دوام لازم ينام بدري مو زيك ،
بهاج : و اختك وينها ؟
ريوف : نامت ،
بهاج : حتى هي مب زيك نامت بدري ، واحد واحد رديتها لك ،
ريوف رفعت حاجبها : بروح انام يعني؟
بهاج بضحكه : شدعوه مين ينام هالوقت .
-
سلمى : وكيف سمعت هالكلام انت ؟
حسين : والله سمعتها بنفسي بالحوش فاتحه سبيكر وتكلم ولد ب انجليزي سمعت كل شيء حتى قالت له كلمة احبك ب انجليزي سمعت بنفسي يا سلمى ،
سلمى بصدمه : مستحيل الهنوف تسوي كذا اكيد في ش...قاطعها حسين : وليه مستحيل ؟ تغيروا مره وقف ع هالشيء؟
سلمى : بس جدي قال الهنوف ل ضيدان ،
حسين : بنفسي اعلم ضيدان لا ياخذها ،
-
5
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
حسين : بنفسي اعلم ضيدان لا ياخذها ،
مسكتها سلمى : قفل فمك انت وخلي الموضوع يعدي ع خير ،
حسين : انا ماراح اسكت يا اعلم اخوي يا جدي اختاري بسرعة،
صفقته سلمى على كتفه : لا تصير حمار !
حسين : الا يصير حياة اخوي اهم ،
-
ام ضيدان : ليه تمشون وش ناقصكم هنا ؟
ام الهنوف ابتسمت : خلاص لين متى نقعد هنا وانتي تعرفين الحين عبداللطيف ناوي يجلس في الديرة خلاص ما بنرجع لامريكا ف لازم نشوف لنا بيت و نستقر ،
ام ضيدان : صح صادقه و ان شاء الله الهنوف معي انا قريب،
ابتسمت ام الهنوف وهمست : ان شاء الله الله يكتب الي فيه الخير ،
دخلت سلمى تدور الهنوف لكن ما لقتها وطلعت لبرا
للحوش الخارجية وقفت من شافت ضيدان يدخل ويقفل الباب ونطقت : ضيدان شفت الهنوف ؟
ضيدان هز راسه بالنفي و رفع كتوفه : ما شفت ،
سكتت سلمى ومشت لغرفة البنات دقت الباب ،
الهنوف كانت تحط مناكير فزت من صوت الباب ومشت باستغراب فتحت الباب ونطقت : توقعت ريوف ،
سلمى : لا هذي انا بس بغيت اكلمك بموضوع ،
الهنوف هزت راسها : تمام تعالي ،
دخلت سلمى ومشت جلست على طرف السرير تناظر فيها وهمست : بسالك سوال يا هنو ،
الهنوف عقدت حواجبها : اي اسالي اسمعك ،
سلمى : حسين سمعك تكلمين شخص ب..سكتت وكلهم فزوا من سمعوا صراخ عبداللطيف باعلى صوته بالحديقة الخارجيه ،
ريوف و بهاج والجد و ضيدان كانوا واقفين في الحوش مصدومين يناظرون عبداللطيف واقف وحسين جنبه اللي علمه بكل شيء ونطق عبداللطيف بصراخ : هنوفففف ،
سلمى استوطن قلبها الخوف وعرفت حسين فضحها ،
الهنوف شهقت بخوف و ركضت تطلع وقفت بالحوش الخارجيه تناظر كلهم متجمعين و ابوها واضح معصب ،
ضيدان رفع نظره يطالع فيهم يحاول يفهم شيء ،
الهنوف بخوف : بابا ان..سكتت من قرب عبداللطيف و ضربها كف بكل قوته وهو يتنفس بغضب و صدره يهبط ،
ضيدان فز قلبه وفتح عيونه على الاخر من الصدمه يطالع ،
ريوف صارخت بخوف : بابااا ،
حسين كان ساكت يطالع ،
الهنوف رفعت نظرها و دموعها تنزل ومصدومة تطالع ب ابوها لاول مره يرفع يده عليها لاول مره تشوفه بذي الحالة ،
الجد اللي كان سامع كل شيء من حسين و صد وجهه عن الهنوف وهو يشد على العكازة ونطق : هذي نهاية التربية ،
ضيدان بصدمه : فهموني شصاير ؟ وش سوت هي؟
سكتت من شاف عبداللطيف نطق ل هنوف : ليه تسوين كذا؟ ليه سويتي فيني كذا ليه نزلتي راسي قدام ابوي ليهه! ما عرفت اربيكِ انا؟ جاوبيني يا هنوف ايش ما عطيتك انا في ايش قصرت معاكِ طول عمري مغمض عيوني عنكم لاني واثق و امشي و اتباهى فيكم و رافع راسي ليه تسوين كذا من ورا ظهري؟
الهنوف بدموع :..
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف بدموع : ايش سويت انا؟
عبداللطيف : افتحي جوالك و شوفي وش تسوين ،
فزت بصدمه من عرفت ابوها كشفها سكتت تطالع بصدمه ،
عبداللطيف : وش الشيء اللي ما عطيتك انا عشان تدورين هالشيء عنده؟
سكتت هنوف و نزلت راسها تطالع بالارض وساكته ،
ضيدان كان ساكت يراقب ،
الجد ضرب بالعكازة على الارض وهمس : زوجوها له و طلعوها من هالبيت ومن هالديرة اعتبروها ماتت من هالليلة ،
الهنوف رفعت راسها بصدمه والتفت ضيدان وهو مصدوم ،
وكمل كلامه الجد : عساني مت قبل انطق انه يحرم على حفيدي ضيدان غير الهنوف ليتني مت قبل انطق ،
الهنوف نزلت دموعها وقعدت ساكته تطالع وتبكي ،
ام ضيدان و ام الهنوف و سلمى كانوا عند الشباك يناظرون ام الهنوف كانت مصدومه متجمدة بمكانها تناظر ،
نطق الجد عبدالرحمن : طلعوها من بيتي ارسلوها ل مكان ما جبتوها زوجوها للكافر هالكافرة ،
ريوف نزلت دموعها تناظر بصدمه بهاج كان ساكت يراقب ،
الهنوف غمضت عيونها تبكي ، ضيدان رفع نظره يطالع فيها ،
عبداللطيف نطق بوسط قهره : اللي يقوله ابوي بيصير ماعاد اوقف ورا ظهركم و احميكم و اركض وراكم ، ونزل راسه يمسح على وجهه وصد بقهر ومشى يطلع من الحوش لكن وقف والتفت من نطق الجد عبدالرحمن : طلعوها من هالبيت ،
الهنوف بدموع : باباا ، سكت عبداللطيف ولا رد وكمل بيمشي و رجع وقف يسمع كلام ابوه : طلعوا هالكافرة من بيتي ومن هالديرة و نسوي العزاء ونقول ماتت ،
ضيدان رفع نظره يطالع للهنوف اللي تبكي ومصدوم يطالع ،
الجد عبدالرحمن رفع كفه من قهرها بيضربها لكن بحركة سريعه من ضيدان مسك يد جده ونطق : جدي يكفي ،
الجد عبدالرحمن ناظر فيه بحده : تطلعونها برا البيت مفهوم!
ضيدان التفت يطالع بالهنوف اللي تبكي تهز راسها بالنفي واخذ نفس ونطق : وش سوت هي؟ علمني ،
حسين بهدوء : تحب واحد كافر من امريكا وتتواصل معه وتكلمه وسمعت بنفسي وانا علمت الكل ،
رفعت راسها الهنوف تناظر وكمل حسين : ما بغيت اسكت و بكره يخلونك تتزوج منها و محد يتدمر غيرك ،
سكت ضيدان بصدمه حس برصاصة وسط قلبه مستحيل يتوقع هالشيء من الهنوف وسكت يطالع فيها بصمت وكلهم ساكتين و مقهورين وكمل الجد : طلعوها خلوها تروح تتزوج هالكافر لاعاد اشوف وجهها ، وصد مشى يطلع من البيت ،
الهنوف كانت واقفه بمكانها تناظر وتبكي ، غمض عيونه ضيدان يصد وجهه عنها ويهز راسه بالنفي يحاول يستوعب ،
طلعت ام الهنوف و ام ضيدان خلفها ركضوا للهنوف وصارخت ام الهنوف وهي تبكي : وش سمعت انااا يا هنوف وش سمعت؟؟
الهنوف ...
-
6
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ام الهنوف وهي تبكي : وش سمعت انااا يا هنوف وش سمعت؟؟
الهنوف ببكاء : امي تكفين اسمعيني انتي تكفين والله ان..ماكملت كلامها الا وصارخت ام الهنوف : ايششش اسمع هاه اسمع؟؟؟ راح ابوكِ من هنا وهو منزل راسه بالارض ولا قدر يرفع راسه بسببك وش اسمع ؟
ضيدان صد يعطيهم ظهره ويمشي من حس انه يختنق مد يده يفتح ازرار ثوبه لدرجه حس كل احلامه وخيالاته تحطمت هالليلة وكيف الهنوف طاحت من عينهم كلهم بعد ما كانوا يحبونها كلكم وهو اكثر شخص كان يحبها من الطفولة و رسم حياته معها كان وده انه يمشي معها حتى على الدرب الشوك لكن للاسف تحطم كل اماله هالليلة سكت يتذكر كيف جده صد عن الهنوف وهو اول شخص علم ضيدان يرسم احلامه مع الهنوف الحين كلهم صدو بسبب افعالها وكيف الهنوف سوت كذا سكت يصد يحاول يفسر لكنه مصدوم مو قادر يستوعب،
-
الهنوف جلست على الدكة بالارض في الحوش الخارجية تبكي تركوها كلهم و دخلوا ام الهنوف اخذت ريوف لاجل ما تجلس مع الهنوف رفعت كفوفها تغطي وجهها وتبكي ، فتح الباب وهو يدخل لكن وقف بمكانه من شافها جالسه تبكي وسكت يناظر فيها وتنهد تنهيدة من اعماقه وهمس بقلبه : اهخ يالهنوف ،
كانت ساكته تناظر بالارض و دموعها تنزل وجمعت كفوفها ببعض سكت يطالع فيها كيف ترجف وتبكي من كثر ما بكت ،
مشى بهدوء يجلس جنبها ولا تكلم بحرف قعد يطالع بفراغ و رفع راسه يطالع فيها : ما غلطتي انتي ،
رفعت نظرها بصدمه من كلامه و دموعها تنزل ،
وكمل ضيدان : بالغوا هُم و رفعوا يدهم انتي ما غلطتي ،
الهنوف صدت وجهها تبكي وتشهق وكمل ضيدان : انتي بوجهي،
التفتت تناظر فيه بصدمة وساكته وكمل ضيدان بهدوء وهمس : نفس ما قال جدي اذا ناويه تتزوجين منه نسفرك له تزوجي منه و عيشي حياتك ما وراكِ احد ولا قدامك احد لانك ما غلطتي وش عليكِ من امك و ابوكِ وجدك؟ حياتك عيشي زي ما ودك و ابشري انا اسفرك له ، نطق بوسط قهره وصد ،
الهنوف بدموع : ليه تقول كذا ،
ضيدان شد على يده ونطق بحده : وش اقول يا هنوف وش اقول؟ بكامل عقلك رحتي حبيتي واحد كافر لا هو من اصلنا ولا هو من...
قاطعتها وهي تبكي : لاني ابي اطلع من هنا ابي اطلع من هالحياة ابي اعيش حياتي ابي حياة زينة مابي...قاطعها بصدمه ونطق : روحي عيشي طيب قومي قومي اخذك انا ارميكِ هناك،
سكتت بصدمه تطالع فيه وكمل بصراخ : همك نفسك ..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سكتت بصدمه تطالع فيه وكمل بصراخ : همك نفسك ما فكرتي باحد غير نفسك من وانتي صغيره وانتي كذا طول عمرك ماراح تتغيرين انا اكثر واحد عانيت معاكِ وانتي صغيرة والحين برضوا ..وصد وجهه يتنفس وصدره يهبط وينزل وغمض عيونه والتفت عليها : تدرين وش غلطتنا ؟ اننا كلنا وثقنا فيكِ وهذي النهاية يا هنوف جدي طول عمره يحذر عمي لا تاخذ بناتك لا تتركهم على راحتهم تدرين وش كان يقول ابوكِ؟ كان يقول بناتي تربية يديني لا تشيل همهم وهذا فعايل يدينه الحين روحي شوفي جدي قاعد يتفل بوجه ابوكِ الف مره وباقي هنا تدافعين عن نفسك بدال ما تعترفين ب غلطتك؟
غمضت عيونها تبكي وهمست : انا كنت بقول لابوي و... هز راسه بقهر : اي بيقولك قومي يا بنتي نعقد زواجك ع واحد كافر،
رفعت صوتها وهي تبكي : مو كاااافررررر مو كافررر هو يعيش في الرياض سافر هناك عشان دراسته انا عرفته هنااا مو هناااك ،
سكت بصدمه يطالع فيها انربط لسانه من عرف انه هالشخص من الرياض وتعرفه من زمان وسكت يطالع فيها بصدمة ،
وكملت نطقت وهي تبكي : هو سافر من هنا وجاء درس هناك عشاني بسببي جاء هناك ،
سكت وحط كفوفه بجيبه وهو يرجف من قهرة والغصة بوسط حلقه ونطق بالقوة : على كلام حسين توقعت كافر ،
هزت راسها بالنفي : بس متعودين نسولف ب انجليزي ،
سكت بلع ريقه وهز راسه وهو يضغط ع يده بقوه ونطق بهدوء : منهو ولد من؟
الهنوف بهدوء : معروفين وحتى لو ابوي رفض ما بتزوج من غيره صحيح ندمانه و ابكي لانه ما سمع مني مو ابكي لاني سويت شيء غلط ،
رفع حاجبه وسكت وهز راسه : خل يخطبك وانا اتصرف ،
سكتت تطالع فيه وكمل وهو يبلع غصته : انتي بوجهي محد راح يسوي لك شيء خلي يخطبك و روحي وين ماتبين ،
سكتت تناظر فيه و دموعها بعيونها ، سكت ضيدان ياخذ نفس و يتنهد من اعماق قلبه وكمل : جدي عصب ومن حقه لانه فهم غلط واعرف بالغ ب ردة فعله لكن جدي تفكيره شيء ثاني بس راح اتفاهم معه انا ،
وقفت وهمست بهدوء : هو يبغاني اتزوج منك بس انا ما ابيك.
سكت ورفع نظره بصدمه من قالت " ما ابيك " شد على كفوفه و رفع كفه يعدل شعره واخذ نفس يتنهد ويهز راسه بالايجاب ونطق بالقوة : وانا ما ابيكِ ،
سكتت تطالع فيه : تتكلم ابوي توقف معي؟
-
11
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سكت يناظر فيها وهز راسه : بكلمه بس خليه يجي يخطبك ،
سكتت تهز راسها وهمست : بس خايفه ،
عقد حواجبه : من ايش؟
اخذت نفس ونطقت : يجبروني عليك ،
هز راسه بالنفي وهو يمسح على شنبه : ما يجبرونك ،
سكتت لثواني ونطقت : ما علمت احد بالسالفه علمتك انت بس حتى ريوف ما علمتها هي ماتدري انه من هنا ،
رفع حاجبه وهز راسه : اتفاهم معاهم انا ،
سكتت تناظر فيه وصد يطلع جواله من جيبه يكلم سلمى دقايق و ردت سلمى : هلا ضيدان ،
ضيدان بهدوء : افتحي الباب خلوها تدخل تنام ،
سلمى : المفاتيح مع امها وهي حلفت ما تدخل البيت ،
اخذ نفس وهز راسه يقفل الخط ومشى للباب رفع كفه وهو يدق الباب : خالتييي افتحي اكلمك ،
كانت واقفه تراقبه والدموع بعيونها فزت من امها فتحت الباب،
ضيدان التفت على الهنوف : تعالي ادخلي ،
ام الهنوف بحدها : ا.قاطعها ضيدان : انتظري افهمك انا ،
سكتت ام الهنوف وصدت بقهر ضيدان التفت للهنوف اللي جت لعنده ووقفت خلف ظهره بخوف من امها سكت واخذ نفس يهز راسه بالنفي : ادخلي محد بيرفع يدها ،
و دخل البيت و دخلت خلفه و رفعت نظرها تطالع ب امها ،
ضيدان : روحي غرفتي وانا اتفاهم مع امك ، هزت راسها ومشت واخذ نفس ضيدان وتوجه يجلس على الكنب بهاج مشى له باستغراب وسلمى و ريوف وقفوا يطالعون باستغراب،
ضيدان بهدوء : ماهو كافر ولا هو غريب هو مننا وفينا من الرياض بس يدرس في الخارج ،
ام الهنوف بحدها : بس هي بتصير زوجتك انت!
ضيدان بكذب : اعتذر يا خالتي بس انا ناوي اكلمكم من فترة ان ودي ب انسانه غير الهنوف راح اعلمكم بالوقت المناسب الحين ودي نتخلص من موضوع الهنوف وتفهمون مني ،
-
كانت جالسه على السرير تناظر بفراغ وتفكر ب ارون واخذت نفس بتعب والتفتت من دخلت ريوف وفزت : شصار ؟
ريوف : ضيدان يحاول مع امي ،
الهنوف بدموع : و شصار ؟
ريوف : امه تركت موضوعك وتحلف عليه ياخذ ديم بنت عمتي،
الهنوف : وهو وش قال ؟
ريوف : رفض قال في حياتي انسانه ثانيه نتخلص من موضوع الهنوف ونتفاهم ،
الهنوف بخوف : خايفه عارفه جدي مستحيل يقتنع ،
ريوف : بس ضيدان دلوع جدي اكيد يسمع كلامه ،
الهنوف : يارب بس افتك من كل شيء ،
ريوف ابتسمت : شوفي ضيدان حتى وهو كبير يوقف معاكِ من وهو صغير يركض وراكِ و يوقف معاكِ في كل شيء ،
الهنوف بهدوء : صح اني ناسيه كل شيء بس مستحيل انسى انه وقف معي اليوم ،
ام مجيد : اذا هذا قرارك و مُصر على قرارك ف انا موافقة و نخطبها لك بس بشرط ،
فز من مكانه بصدمه من انها امه وافقت ونطق : وشهي ؟
ام مجيد بهدوء : تسكن هنا معانا بنفس البيت وما تروح لبيتك اللي في الشرقية ،
عقد حواجبه : ليه؟
ام مجيد : هذا شرطي اذا مانت راضي ف قل من الحين ،
انوار هز راسه بالنفي ونطق : لا موافق ماعندي مانع ،
ام مجيد ابتسمت : وانا فكرت ليه اوقف بطريقك ليه امنعك عن شي ودك بس ابوك مايبي نسوي زواج ،
انوار بصدمة : تعاقبوني انتم ولا ايش؟ ليه ما نسوي زواج ؟؟
ام مجيد : الافضل ما نسوي مو ناقصين اسئلة ناس ،
انوار : بس امي هي اكيد ودها ؟
ام مجيد : تسوي بين اهلها مو مشكله بس حنا ما نسوي ،
انوار سكت بصدمه لكن ما وده يتناقش وده فقط انهم يخطبونها وبعدين يتدخل بذي المواضيع الحين همه لا تروح لغيره وهز راسه بالايجاب : مو مشكله موافق انا ،
ام مجيد وقفت : اجل بعد الخميس بنمشي لهم ،
رفع نظره بصدمه و اتسع مبسمه و اخذ نفس من اعماقه و ابتسم بخفه وطلع جواله من جيبه ومشى يدخل غرفته ،
-
كانوا جالسين في الحوش بعد ما راحوا اهل الهنوف لبيتهم وكلهم راحوا ، ام ضيدان كانت تناظر ل ضيدان اللي سرحان ،
بهاج تنهد بضيق من حال اخوه و رفع نظره يشوف حسين اللي ندمان ونطق بهاج : ابوي راح معاهم ما رجع للحين ؟
ام ضيدان هزت راسها بالنفي : لا وانا انتظره يجي لاني ناوي اكلمه نخطب ديم بنت عمتكم لضيدان ،
فز ضيدان بصدمه و رفع نظره ونطق : امي !
ام ضيدان : عارف وش اللي يدور براسك لكن قسم بالله يا ضيدان وانا حلفت زواجك قبل زواجها ،
بهاج بصدمه : امي يمكن هي ماراح تتزوج وضيدان بياخذها !
ام ضيدان : وهذا خوفي انه هو يرميها و يدبسونها براس اخوك جدك ماخذ اخوك لعبه ولا وش! انا ودي حتى هم يرفضون يزوجونها لولدهم وانا بعد ارفض وخلي ينقهر عمكم ،
رفع راسه ضيدان يمسح على شعره بتعب وغمض عيونه و رجع ناظر لامه : انا مو مستعد وهذي مو لعبة اطفال يا امي استوعبي المسألة مسالة حياة ماودي اظلم معي ديم ،
ام ضيدان بحدها : انا عارفه انت باقي تنتظر الهنوف تنتظر يرفضونها وما تتزوج وتركض تتزوج منهم لكن وعزة الله تحرم عليك الهنوف حتى لو ما تزوجت ماراح تاخذها دامني حية ،
-
7
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ام ضيدان بحدها : انا عارفه انت باقي تنتظر الهنوف تنتظر يرفضونها وما تتزوج وتركض تتزوج منهم لكن وعزة الله تحرم عليك الهنوف حتى لو ما تزوجت ماراح تاخذها دامني حية ،
سكت ضيدان وهو مصدوم ويناظر لامه وفز بهاج بصدمة ،
ام ضيدان : بتتزوج من ديم بنت عمتك و انسى الهنوف وبنفسي اتصل على عمتك واخلي ابوك يتكلم معاهم ،
بهاج : امي ليه تظلم البنت اخوي ما يبيها !
ام ضيدان : لان اخوك عقله مب معه لما يتزوج من ديم راح يستوعب و يفقد الامل بالهنوف ،
حسين : حتى انا اقول نفس كلام امي ولا تخيل اذا ما تزوجت من هذاك الغبي يجبرونها على ضيدان وتتزوج منه وهي تحب غيره واللي يعاني اخوي ضيدان ،
ام ضيدان بحدها : انا قلت كلامي وانتهى والموضوع عند ابوك بنفسه يكلم عمتك وبنمشي نخطب لك ديم ،
ضيدان تنهد بضيق وسكت وهز راسه : اللي ودك ،
بهاج التفت على ضيدان بصدمه : صاحي انت؟
-
ريوف كانت جالسه تناظر للهنوف اللي مبسوطه وقفلت الخط والتفتت وهي تصارخ وتنط بفرح : بيجي يخطبني الخميس ،
ريوف بصدمه : احلفي !
الهنوف ضحكت وهي تهز راسها : والله بيجي يا ريوف امه وافقت بيجي يخطبني ،
ريوف ابتسمت : واخيرًا اهخخ مبسوطه لك ،
ابتسمت الهنوف و ركضت ريوف مشت تعلم امها وجلست الهنوف تتنفس براحة ومشت تفتح دولابها تختار لها فستان و دخلت ام الهنوف وهمست : صدق جاين ؟
هزت راسها بالايجاب الهنوف : اي صدق ،
ام الهنوف : اجل خليني اكلم ام ضيدان تجي بس هم متى جاين ؟
الهنوف بهدوء : جاين الخميس يعني بعد بكرة ،
ام الهنوف : الله يكتب اللي فيه الخير اكلم ام ضيدان ، ومشت طلعت اخذت جوالها تتصل و لحقتها ريوف وهي مبتسمة ،
-
ام ضيدان : بنمشي نخطب له بنت اختك وهذا قراري ،
ابو ضيدان : استهدي بالله خلينا نشوف ابوي وش يقول ،
ام ضيدان : ماله دخل ابوك دامه سكت عن عبداللطيف اللي رد بوجهه وقال اعتذر يا ابوي بس بنتي تاخذ قرارها حتى حنا ولدنا بياخذ قراره وبيتزوج من ديم قبل يرجعون يدبسون فيها البنت،
ابو ضيدان : طيب متى نمشي ؟
سكتت ام ضيدان من رن جوالها والتفتت تاخذ جوالها وترد ،
ونطقت ام الهنوف : السلام عليكم كيفك وكيف العيال ؟
ام ضيدان بدون نفس : الحمدلله بخير ،
ام الهنوف سكتت بهدوء لانها واضح من صوتها ام ضيدان مالها نفس وهمست : اتصلت اعزمك الخميس جاين يخطبون الهنوف ،
-

-
ام الهنوف سكتت بهدوء لانها واضح من صوتها ام ضيدان مالها نفس وهمست : اتصلت اعزمك الخميس جاين يخطبون الهنوف ،
ام ضيدان سكتت لثواني ونطقت : اوه وش هالصدفة انا بعد الخميس رايحه اخطب ديم ل ضيدان بنت عمته الحمدلله البنت متربية و متحشمة وما ينخاف منها ،
رفعت حاجبها ام الهنوف من حست انها تخزها بكلامها وهمست : ما شاء الله الله يكتب اللي فيه الخير لبنتنا و لولدكم،
ام ضيدان نطقت : امين تصبحين على خير ، وقفلت الخط بوجهها ، سكتت ام الهنوف وتنهدت بضيق حست باهانة من كلام ام ضيدان وكيف ترمي الكلام وتقصد انها ماعرفت تربي،
-
بهاج : العجيب انك وافقت على قرار امي ،
ضيدان : امي معها حق خلاص اشوف حياتي وش انتظر بعد يكفي ضيعت كل سنيني عشانها وش انتظر بعد؟
بهاج : متاكد انك ما تدمر ديم معاك؟
ضيدان : ما ادمر احد معي هي بتعيش حياتها وانا اعيش حياتي ولا همني شيء من بعد اليوم ،
بهاج : طب اوعدني انك تفزع لي اذا خطبت ريوف؟
ضيدان التفت عليه بصدمه : صاحي انت؟
بهاج باستغراب : ليه وين الغلط؟
ضيدان : لا تفكر بشيء سخيف نفس كذا و اعقل ،
بهاج : ليه وش مسوي انا ؟
ضيدان : هي اختك لا اكثر ولا اقل مفهوم ؟
بهاج : ومين انت عشان تقول هالكلام؟ اذا انتم بينكم مشاكل انا مالي دخل سوو اللي يعجبكم بس انا حبيتها ريوف و اتواصل معاها واذا هي بادلتنا هالحُب راح اخطبها ولا انتظر شيء ،
ضيدان سكت بصدمه يناظر كيف يصارح بهاج بالحقيقة ،
صد بهاج ومشى يطلع ،
-
ابو ضيدان : صاحيه انتي؟ كيف اكلمهم الحين؟
ام ضيدان بعناد : اي اتصل وقل لهم جاين عندكم الخميس ،
ابو ضيدان : بس يوم الخميس كلمني اخوي لازم اكون عنده جاين عنده ضيوف يخطبون بنته وشفيكِ انتي؟
ام ضيدان بحدها : وانا اقولك بنمشي يوم الخميس نخطب ل ضيدان ما همني اخوك ولا بنته ولدك اهم منهم ،
ابو ضيدان اخذ نفس ونطق : طيب ، ومد يده ياخذ جواله يكلم اخته انهم بيروحون لها الخميس يخطبون بنتها ديم ل ضيدان ،
-
4
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
= الخميس المغرب =
-
الجد عبدالرحمن بحده : محد منكم يروح عندهم او حتى تتواصلون معاهم خلو عاشق بنتهم ينفعهم ،
ضيدان رفع نظره بصدمه يطالع واخذ نفس بضيق ،
الجد عبدالرحمن : خلف بوعدي لا اشوف وجهه ويرجعون بنتنا لا يربيها دام تربيته تربية شوارع ،
جمال فز يناظر ونطق بصدمه : ابوي ريف ايش ذنبها ؟
ضيدان التفت يمين يسار يشوف بهاج مو موجود وسكت يناظر،
الجد عبدالرحمن : بترجع بنتك تتربى عندنا بيننا لا يجلس عند هذاك الكلب اللي خلف بوعدي عشان عاشق بنته ،
ابو ضيدان بهدوء : ابوي بس صعب ريوف يتقبل كل هذا ،
الجد عبدالرحمن : راح تتقبل مع الايام ،
جمال : ابوي الله يخليك لا تدمر بنتي ب مشاكلكم ،
الجد عبدالرحمن : متى ناوي تعترف لها ؟ وش بيصير فيها اذا عرفت؟ ما فكرت؟ بكره هي بعد من افعالها تنزل راسنا تعيش هنا بين اخوانها وين الغلط ؟
جمال بهدوء : ب اي وجه اطالع فيها اذا عرفت الحقيقة؟
الجد عبدالرحمن : راح نحاول معها و هي بالنهاية راح تتقبل ،
سكت جمال بضيق من عناد ابوه والتفت يطالع ب ضيدان ،
ضيدان بهدوء : عمي كلام جدي صحيح لين متى نتهرب من الحقيقة لين متى نخبي عنها اذا ما ودك تعلمها قل لها تجي هنا عشان جدي يبغاها تكون جنبه وانه يحبها يبيها تكون هنا و تنتبه ل مواعيد ادويته ،
جمال هز راسه ومشى يطلع من المخيم بضيق ،
الجد عبدالرحمن : وانتم متى رايحين تخطبون للولد ؟
ضيدان رفع نظره يطالع بهدوء لابوه اللي نطق : بعد شوي ،
الجد عبدالرحمن : زين تسون وماعاد لنا علاقه ب عبداللطيف ولا بزوجته ونرجع بنتنا ريف تعيش بيننا ،
ضيدان اخذ نفس وهمس : هي بالنهاية اختنا بالرضاعة ماعندنا اي مشكلة تعيش بيننا بنفس البيت ،
-
حسين : وش تسوي هنا لوحدك ؟
بهاج بهدوء : ولاشي خايف من مشاكلهم السالفه تنقلب علي وعلى احلامي ،
حسين : اي احلام انت الثاني لا يكون وضعك نفس ضيدان ؟
بهاج هز راسه بالنفي : مو نفس وضعه هي تبادلني المشاعر ،
حسين رفع حاجبه بصدمه : منهي؟ ريف ؟
بهاج هز راسه بالايجاب : اي ريوف ،
حسين سكت يناظر بصدمه والتفت من سمع صراخ ابوه ومشى بهاج اخذ نفس وطلع جواله من جيبه يتصل على ريوف،
كانت لابسه فستان وردي وتحط ميكب آب ، ابتسمت من شافت انه يتصل و ردت : هاي ،
بهاج رفع حاجبه ونطق : اهلين من صوتك واضح مبسوطه ،
ريوف : اكيد بكون مبسوطه الهنوف بتنخطب من انسان تحبه ،
بهاج سكت لثواني وهمس : ولو جاء دوري وخطبتك توافقين؟
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج سكت لثواني وهمس : ولو جاء دوري وخطبتك توافقين؟
سكتت ريوف بصدمه تترك الفرشة اللي بيدها ونطقت : يعني؟
بهاج : يعني لو حصل هالشيء بيني وبينك وخطبتك ؟
ابتسمت بهدوء ونطقت : ماعندي جواب لسؤالك ،
بهاج : اذا في بحياتك شخص غيري علميني ابعد ما ودي يصير حالي من حال اخوي ضيدان ،
ريوف فزت بخوف : لا مافي شيء كذا مافي احد بحياتي ،
بهاج ابتسم : يعني راضيه علي انتي؟
ريوف توردت ملامحها من الخجل ونطقت : عادي ،
بهاج : طيب قولي لي الصدق تحبيني ؟
سكتت بصدمه منه ومن جرائته وقفلت الخط بوجهه وحطت يدها على قلبها تتنفس بصعوبة ،
ضحك من شاف انها قفلت الخط ووصلها الاجابة ،
-
ضيدان كان يسوق وابوه جالس جنبه على المقعد الامامي و امه بالخلف كان ساكت سرحان يسوق كل عقله مع الهنوف الليلة بتنخطب الود وده لو هو اللي رايح يخطبها اخذ نفس قاطع تفكيره صوت امه : الصراحه ديم كان بخاطري اخطبها ل بهاج بس صارت من نصيبك الله يكتب كل خير يارب ،
ونطق ابو ضيدان : لو انها ريف ماهي اختهم بالرضاعة كان خطبتها والله بدال الهنوف ،
سكت ضيدان يوقف سيارته عند بيت عمته وينزلون ،
نزلت ام ضيدان و ابو ضيدان وقفل باب سيارته ضيدان ،
وتوجه يدخل البيت معاهم و قفل الباب خلفه رفع نظره يشوف ابو ديم و اخو ديم عبدالله متوجهين يستقبلونهم ،
-
وقف انوار سيارته عند بيت اهل الهنوف و ابتسم ينزل
ام مجيد حطت يدها على انفها : افوه وش هالمكان القذر ،
التفت انوار يناظر واخذ نفس وسكت ونزل ابوه رفع نظره انوار يشوف ابو الهنوف اللي توجه يستقبلهم ، ومشت ام مجيد تدخل البيت وتناظر باستغراب للبيت ومغطيه وجهها بيدها وهمست : افوه من هالقرف ما تخيلت هذي نهايتي اجي هالمكان عشان اخطب لولدي ،
طلعت ام الهنوف وهي مبتسمة ونطقت : حياك الله ،
رفعت نظرها ام مجيد وتصنعت الابتسامة : السلام عليكم ،
ام الهنوف : وعليكم السلام تفضلي حياكِ ،
دخلت ام مجيد وواضح من ملامحها انها منزعجة ،
الهنوف كانت عند الباب تراقب ومبتسمة و ريوف تسوي القهوة، دخلت الهنوف المطبخ تشوف رسايل انوار انه وصل ابتسمت ونطقت : اوف متوتره يا ريوف كيف اطلع لامه ،
ريوف : كل هالحماس الحين متوتره ؟
-
بعد سوالف طويلة نطق ابو ضيدان : اعتقد طولنا بالسوالف الحين صار الوقت اقول ليه جاين انا وولدي ضيدان ،
ابو ديم ابتسم وهز راسه بالايجاب ، رفع نظره ضيدان يطالع،
وكمل ابو ضيدان : جاي اخطب بنتك ديم على سنة الله و رسوله لولدي ضيدان يا ابو عبدالله ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
وكمل ابو ضيدان : جاي اخطب بنتك ديم على سنة الله و رسوله لولدي ضيدان يا ابو عبدالله ،
ابو ديم : والله ضيدان اعتبره ولدي تربى بيننا طول عمره وهو حواليني و معروف باخلاقه كل الناس يتكلمون عنه بالطيب وبالنهاية هو ولدك انت وتربيتك ف عيب علي ارفض ،
ابتسم ضيدان بخفه و التفت على عبدالله اللي ضحك بخفه،
ابو ديم : كلمتني زوجتي انكم جاين عشان تخطبون ديم وانا قلت والله لازم اشاور البنت قبل توصلون حتى و اشوف رايها عشان ما اخليكم تنتظرون و اخيب ظنكم لكن والله يا ابو ضيدان البنت ماعندها اي اعتراض و رايها من رايي تقول وانا من رايي ضيدان ولد ما ينرفض رجال عن الف رجال ونعم فيه،
ابتسم ابو ضيدان ونطق : والله يا ابو عبدالله ولدي ما يلقى افضل من بنتك وانا واثق من هالشيء و دام النفوس طيبة لا البنت عندها اعتراض ولا ولدنا عنده اعتراض والاهل راضين يلا نقرا الفاتحة وعسى الله يكتب كل خير ،
ابو ديم هز راسه بالايجاب و ابتسم و رفعوا يدينهم يقراون الفاتحة سكت ضيدان يناظر وسكت يرفع يدينه يقرا الفاتحة ،
يحاول يتجاهل كل افكاره و الم قلبه يحاول يتناسى كل شيء من هاللحظه ،
-
ام ضيدان كانت تتقهوى ابتسمت و رفعت نظرها من دخلت ديم وبيدها صينية الحلا وهمست : السلام عليكم ،
ام ضيدان وقفت وهي مبتسمة : وعليكم السلام ياهلا لعروستنا ، ابتسمت ديم و قربت تحضنها ،
ام ديم : الله يكتب لهم كل خير يارب توه اتصل عبدالله يقول موافقين كلهم و قراو الفاتحة ،
ام ضيدان ابتسمت : والله ولدي ما بيلقى افضل من بنتكم الود ودي الليلة اخليه ياخذها معه ،
ضحكت ام ديم : لا تستعجلين الصبر زين يا ام ضيدان ،
ام ضيدان هزت راسها بالايجاب وجلست : اجلسي جنبي ،
جلست جنبها ديم وهي مبتسمة ،
ام ديم : الولد ما طلب شوفه شرعية واثق بذوق امه شكله ،
ام ضيدان بضحكه : اي طبعًا وحده زي ديم جمال و اخلاق ياخذها وهو مغمض ما يحتاج شوفه شرعية ،
ضحكت ام ديم وهي تشرب من القهوة ،
-
دخلت الهنوف ام مجيد رفعت نظرها بصدمه من شافت الهنوف وتغيرت ملامح وجهها وواضح مو عاجبها الهنوف لولدها وهمست الهنوف : السلام عليكم ،
صدت وجهها ام مجيد تاخذ القهوة : وعليكم السلام ،
ريوف ناظرت بصدمه والتفتت على الهنوف اللي توترت ومشت جلست بصمت ونطقت : كيفك خالتي؟
ام مجيد : كيف بكون وانا جايه لمكان قذر نفس كذا ،
ريوف فتحت عيونها على الاخر بصدمه من وقاحة ام مجيد ،
الهنوف التفتت تشوف امها اللي تناظر مصدومه ،
وتغيرت ملامح وجه الهنوف ، لاحظت ام مجيد وخافت انها الهنوف تعلم انوار وضحكت تغير الجو : اقصد برا كان زحمة،
ارخو ملامحهم براحة و...
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
وتغيرت ملامح وجه الهنوف ، لاحظت ام مجيد وخافت انها الهنوف تعلم انوار وضحكت تغير الجو : اقصد برا كان زحمة،
ارخو ملامحهم براحة ونطقت ام مجيد : ما شاء الله تبارك الله ولدي محظوظ انه بياخذ وحده زيك ، كانت تحاول تتصنع ،،
-
ابو مجيد بكذب : الله يكتب كل خير لكن حنا نعتذر لانه ماراح يمدينا نسوي الزواج عندنا شخص بعائلتنا توفى قبل كم يوم،
رفع نظره انوار بصدمه يشوف ابوه يكذب ،
ابو الهنوف : الله يرحمه ويغفر له حنا مو مستعجلين ابدًا متى ما بغيتوا براحتكم ،
ابو مجيد توتر ونطق : بس ام انوار بتسافر بعد كم اسبوع عشان عمليتها و يمكن نجلس عشرة سنوات بالخارج وعاد ولدي انوار يعاند نسوي زواجه قبل تسافر امه ،
سكت ابو الهنوف حس بشيء في الموضوع واخذ نفس و ونطق بهدوء : اشاور اهل البيت و ارد لكم ان شاء الله ،
سكت انوار بخوف انهم يرفضون والتفت يطالع في ابوه ،
صد ابو مجيد وجهه ،
-
بهاج بهدوء : وش صار يا امي وافقوا ؟
ام ضيدان ابتسمت : اي الحمدلله وافقوا وكلهم مبسوطين ،
ضيدان كان ساكت يناظر بالارض بفراغ وبيده السبحة يحركها والتفت عليه حسين اول ما شاف امه مشت وناظر لضيدان وهمس : انت منجدك وافقت؟ توقعتك ترفض ،
بهاج : وانا توقعت نفس الشيء انه بيصير شجاع ويرفض ،
ضيدان بهدوء : ماهو شجاعة اني اوقف بوجه ارد و ارفضها و اكسر بخاطرها ولا هو شجاعة اني ارفض جدي انا سويت اللي علي وهي قفلت كل الابواب بوجهي وانا مضطر اكمل حياتي ،
بهاج : انا خوفي انها ديم تكون الضحية ،
ضيدان هز راسه بالنفي : ديم ما بتكون ضحية لاحد هي بتصير زوجتي وانا اخذت قراري و راضي فيها وماراح اقصر معها بشيء الهنوف اختارت درب غير دربي وانا اخترت درب غير دربها ،
حسين بهدوء : ولو بيوم تركها ذاك الكلب و رضت تتزوج منك بترجع لها ؟
سكت بصدمه و رفع نظره من كلام حسين وسكت يطالع لثواني وهمس : أنا ببقى طريحه هذا الحب لآخر يوم بحياتي وحسرتي عليه ما بتقضي ولو حصل هالشيء ف...سكت من دخلت امه واخذ نفس ومد يده يحرك السبحة اللي بيده ،
ام ضيدان بضحكه : شصار يوم جيتكم سكتتوا ؟
بهاج ابتسم : والله غرت يا امي اخطبي لي انا بعد ،
ضيدان التفت على بهاج وضحك بخفه : مانت وجه زواج ،
حسين : تهج منك البنت يا بهاج ،
ام ضيدان : لا ان شاء الله بعد زواج ضيدان بيجي دورك واخطب لك ،
-
ام ديم : والله ضيدان رجال والنعم فيه ،
عبدالله ابتسم بخفه : صادقه يا امي ،
ام ديم : وينها زوجتك سلمى ما جت ؟
عبدالله : راحت مع صحباتها قالت عندهم زواج مدري مين ،
ديم : اي حتى انا كنت بروح معاهم بس خرب كل شيء ،
ام ديم هزت ..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ام ديم هزت راسها بالنفي : ما خرب شيء يا بنتي الحمدلله جاء نصيبك و ضيدان معروف باخلاقه والكل يشهد ،
عبدالله : فلاح وينه ؟
ام ديم : تعرفه هذا ما يجلس في البيت كل وقته برا هذا وهو اكبر منك ما تزوج وكل ما فتحته بالموضوع هج من البيت ،
عبدالله بضحكه : خليه يا امي براحته ،
ديم : الصراحه احس وراه شيء هالولد مو طبيعي ،
عبدالله رفع حاجبه : اذا تقصدين وراه بنت و حب وخرابيط ف استخيري فلاح اقصى احلامه ينام في البر بدون ما يقرصونه الحشرات ،
-
انوار بحده : ابوييي خرب كل شيء وش له داعي يقول هالكلام!
ام مجيد بحده : احترم نفسك يكفي رحنا عشانك وخطبنا ،
انوار بقهر : ليتكم ما رحتوا ، وصد مشى دخل غرفته وقفل الباب بكل قوته ، اشجان كانت واقفه تسمع وفزت من صوت الباب ومشت طلعت للصاله ناظرت ام مجيد جالسه ومشت لها وهمست : يتصرف معاكِ كذا وهي باقي ما جت ،
التفتت عليها ام مجيد : البنت عاديه مدري وش شايف فيها ،
اشجان : الله يكون بعونك يا خالتي اذا من الحين ارون يسوي هالحركات و هي مو موجوده اجل بكره وش بيسوي ؟
-
ام ضيدان كانت تتكلم بالجوال مع سلمى : ودي لو اسوي عزيمة و اعزم الكل بذي المناسبة،
سلمى ابتسمت : اي والله ياليت رجعت البيت ديم علمتني بكل شيء تمنيت لو اني موجوده ،
ام ضيدان : بس كيف بنسوي العزيمة ام الهنوف بتشيل بقلبها لو ما نعزمها وانا ما ودي اوضح لها اني فعلًا زعلانه ،
سلمى : وشوله نزعل عادي نعزمهم يجون ماراح يتغير هذا نصيب ضيدان ياخذ غير الهنوف ،
ام ضيدان : صح صادقه يعني برايك اعزمهم ؟
سلمى : اي عادي وعارفه ضيدان راح يرفض نسوي الخطوبة بيقول شوشرة ف مره وحده تقول خطوبه ونعزمهم ،
ام ضيدان : لا يا بنتي وش هالسرعة ،
سلمى : عادي يمه وشفيها و والله عبدالله وخالتي و ديم كلهم مبسوطين ،
ام ضيدان بتفكير : طيب شوفي انتي وش يناسب ماني عارفه انا،
سلمى : اكلم ديم و اشوف اذا هي موافقه وعاد لازم ضيدان يدخل يلبسها خاتم الخطوبة ،
ام ضيدان ابتسمت : ياليت يدخل وما يتعذر انه يستحي ،
سلمى : ماعليك هالموضوع عندي انتي بس اعزمي ،
-
ريوف : يقولون خطبو ديم ل ضيدان ،
الهنوف كانت تحط مناكير و رفعت نظرها : اما متى ؟
ريوف : اليوم العصر راحوا خطبو له و وافقوا ،
الهنوف رفعت حاجبها : محد علمنا ؟
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ريوف : يقولون خطبو ديم ل ضيدان ،
الهنوف كانت تحط مناكير و رفعت نظرها : اما متى ؟
ريوف : اليوم العصر راحوا خطبو له و وافقوا ،
الهنوف رفعت حاجبها : محد علمنا ؟
ريوف : الا زوجة عمي علمت امي لان ماما عزمتهم يجون عشان اهل ارون جاين يخطبونك و رفضت قالت انا رايحه اخطب لولدي ما يمديني اجي ، مع اني احس سوت هالحركة لانك رفضتي تتزوجين من ضيدان ،
الهنوف بهدوء : عارفه خالتي اكيد بتكون زعلت بس يا ريوف مو بيدي مقدر اتصنع مشاعر مو بداخلي وش اسوي ؟
ريوف : فاهمة وعارفه يا هنوف بس خلاص انسي الموضوع وكنت ناويه اقولك ام ارون حسيتها غريبه ب تعاملها معانا.
الهنوف : ماعلي من امه لانها ما تقبلتني بس انا علي من ارون ،
ريوف : انتبهي يا هنوف بكره تحفر لك مصايب امه ،
سكتت الهنوف تفكر بذي اللحظة دخلت ام الهنوف ومشت وهي تجلس معاهم وتحط صينية الشاهي وهمست : صاير شي في بيت عمكم الظاهر ،
ريوف باستغراب : ليه وش صاير ؟
ام الهنوف : عجيبين خطبوا البنت والحين اتصلت تعزمنا يوم الجمعة الخطوبة انا مصدومه وش هالسرعة ؟
الهنوف رفعت حاجبها : حشى وش ذا ليه مستعجلين ؟
ريوف : براحتهم اذا هم راضين حنا وش علينا ،
ام الهنوف : انا حاسه زوجة عمكم تسوي كل هذا عشان تبين لي حياة ولدها ما وقفت على بنتي ،
الهنوف بصدمه : انا شدخلني مو عشاني رفضت يسون كل ذا؟
ريوف : بكيفهم يخي يسون اللي يبون حنا نسوي اللي علينا و نحضر عزيمتهم وقضينا ،
الهنوف : ما توقعت حركات الاطفال منهم ،
ام الهنوف : بنمشي بكره نشوف وش ناويه هي ،
الهنوف : انا ما بمشي مو ناقصني اشوف نظراتهم لي ،
ريوف : اسكتي و امشي ولا تهتمين بشيء ،
الهنوف : اوف منك ريوف ،
-
كان جالس بسيارته و ساند ظهره على المقعد خلف وغمض عيونه بتعب يفكر و سرح بافكاره لبعيد واخذ نفس وفتح باب سيارته ونزل رفع عيونه يشوف بهاج وحسين يعلقون اللمبات و سلمى و ام ضيدان والجد عبدالرحمن واقفين يسولفون و مبسوطين رفع كفه يمسح على شعره ويعدل ثوبه وتوجه لهم وهمس : شصاير ؟
سلمى : اذا علمناك ب ترفض عشان كذا بتعرف بكرة ،
ضيدان باستغراب : وش تقولين انتي ؟
بهاج بضحكه : اول مره اشوف يسون الخطوبة بدون علم العريس و يعزمون الكل ،
ضيدان رفع نظره بصدمه : اي خطوبه ؟
ام ضيدان : خطوبتك انت و ديم وعزمت كل اهل الديرة ،
سكت بصدمه ضيدان يناظر ونطق حسين : المفروض تنبسط .
ما نطق بحرف وقعد ساكت و التفت على سلمى وهمس بخفه لاجل محد يسمع : عزمتوا خالتي؟
سلمى : اي لازم ريوف والهنوف يجون يساعدوني بالمطبخ ،
فز قلبه وسكت يناظر بصدمه كيف تجي تحضر خطوبته ..
الظهر ساعه ١٢ طلع من البيت يتوجه للمخيم وقف وهو يسمع النقاش بين الجد عبدالرحمن وعبداللطيف وجمال ،
عبداللطيف : اي شي تقوله بيصير يا ابوي اوعدك ،
الجد عبدالرحمن صد وجهه : وش بقى يا عبداللطيف وش بقى عشان توعدني؟ هذي فعايل بنتك يا عبداللطيف ،
جمال : ابوي البنت كبيره و واعيه لا تلوم عبداللطيف و نزوجها ل ضيدان زي ما تبي وبنفسها تستوعب غلطتها ،
ضيدان رفع حاجبه بصدمه يسمع وحط يدينه بجيوبه بهدوء ،
عبداللطيف بهدوء : مو قادر ارفع راسي اطالع فيك يا ابوي انت اكثر انسان كنت واثق فيني وفي تربيتي لبناتي حتى يوم توفت زوجة جمال اتذكر رحت عند جمال اخوي و قلتله حط ريوف بحضن اخوك هو يربيها انت ماراح تقدر عليها وهي صغيرة بحاجة ام و اب حوالينها و ربيت ريوف انا وكبرتها والى الان هي تشوفني ابوها وانت خبيت عنها الحقيقة ان جمال هو ابوها الى الان هي تعتبرني ابوها وتعتبر جمال عمها وتقول له ابوي لانها تربت عندي وهو كان دايم يجيها يتطمن ريوف عمرها ما حسستها بنقص شيء ربيتها زي ما ربيت الهنوف الاثنين كبروا و بالغين و عاقلين يا ابوي انا ايش ذنبي اذا الدنيا خربتهم ؟
جمال سكت لثواني وهمس بهدوء : وانا طول عمري خوفي الوحيد ريوف لا تدري بالحقيقه خوفي انها تلومني خوفي انها تكرهني بس ساكت عشانك يا ابوي لان هذا غلطتك انت اخذتها مني وحطيتها بحضن اخوي عبداللطيف وانا هجيت للخارج يوم رجعت شفتها كبرت وتقول ابوي لاخوي وتحملت كل شيء يوم انه اخوي عبداللطيف سافر امريكا قسم بالله ما طاوعني قلبي اترك بنتي ريوف لوحدها مع اخوي خفت تنساني ركضت خلفهم وعشت هناك بس عشانها والحسرة بوسط بقلبي يا ابوي بس ما جيت الومك على شيء والحين انت ترفع اصبعك علينا و تلومنا على تربيتنا لبناتنا عشان وحده فيهم غلطت؟ ليه يا ابوي؟
صد وجهه الجد عبدالرحمن وهمس : انت تدري يا جمال ليه طلبت منك تحط ريوف بحضن اخوك عبداللطيف !
سكت جمال واخذ نفس وهو يتذكر كل شيء يتذكر كيف انهدمت فرحتهم ب ريوف كانت زوجته حامل ووقت الولادة وهم رايحين المستشفى صارت الحادث و ريوف جت على الدنيا لكن زوجته توفت وكانت صغيره رضيعة اضطر يحطها بحضن اخوه ويسلم بنته لاخوه و زوجة اخوه يربونها مع الهنوف واخذ نفس يمسح على وجهه بتعب ،
قاطع حديثهم دخول ضيدان اللي كان يسمع كل شيء ولا انصدم بشيء لانه هو يعرف بالموضوع ، سكتوا يطالعون فيه،
ضيدان بهدوء : جيت اشوف اذا صاحين اجيب الفطور ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
قاطع حديثهم دخول ضيدان اللي كان يسمع كل شيء ولا انصدم بشيء لانه هو يعرف بالموضوع ، سكتوا يطالعون فيه،
ضيدان بهدوء : جيت اشوف اذا صاحين اجيب الفطور ،
صد الجد عبدالرحمن : ما يحتاج نفطر مالي نفس ،
عبداللطيف : ابوي انا وعدتك اي شيء تبيه يصير قسم بالله يا ابوي اني احترق من صدك عني ،
الجد عبدالرحمن التفت عليه : اي شي ابيه يصير ؟
عبداللطيف هز راسه بالايجاب : اي ،
الجد عبدالرحمن رفع راسه يطالع ب ضيدان اللي واقف واخذ نفس ونطق : هالليلة ضيدان يعقد زواجه على الهنوف ،
سكتوا كلهم بصدمه يطالعون فز ضيدان يناظر بصدمة ،
جمال رفع نظره ل عبداللطيف اللي كان واضح عليه انه راضي ولا راح يعترض على قرار ابوه كل همه ابوه لا يصير فيه شيء ويتعب فوق تعبه وهمس عبداللطيف : ان شاء الله ،
ضيدان رفع عيونه بصدمه يناظر لجده ولا يقدر يعترض على كلام جده طول عمره ما يقول لجده الا سمعًا و طاعة ،
سكت الجد وهمس : من هالليله ننهي الموضوع وحفيدي ضيدان يعقد على الهنوف واذا هي ماهي راضيه لا اشوفها ،
عبداللطيف بحده : هي راضيه ،
سكت ضيدان يناظر بصدمه وعجزان يسوي شيء واخذ نفس يبلع ريقه وتنهد تنهيدة من اعماقه ،
-
كانت في الغرفه مع ريوف وهمست : خايفه يا ريوف ،
ريوف : وش تخافين؟ مو قال لك ضيدان يوقف معاكِ؟
الهنوف : خايفه من ابوي يا ريوف اذا هو اعترض ينتهي كل شي،
ريوف تنهدت : ليتك يا هنوف ما تكلمتي قدام حسين ،
سكتت الهنوف وفزت من مكانها تسمع صراخ ابوها و ركضت تطلع برا لحقتها ريوف يطلعون وقفت ريوف تشوف ابوها واقف يصارخ على امها بوسط الحوش ،
ابو الهنوف بحدها : هذي تربيتك طول عمري ارفع راسي قدام ابوي و اتباهى بتربية بناتي وهذي النهاية !
ام الهنوف بدموع : انا ايش ذنبي يا عبداللطيف ؟
بهاج كان واقف وسكت يصد يشوفهم كبروا الموضوع لهدرجة لكن معاهم الحق ،
ونطق عبداللطيف قبل يطلع : الليله بيوصل المملك وتتزوج من ضيدان ولا ابي اسمع اي كلمة ، وصد وهو يطلع من الباب،
شهقت الهنوف بصدمه والتفتت تطالع ب ريوف ومصدومة قال انه يوقف معها والحين هو يتزوج منها؟ قايل بحياته انسانه غيرها وانه ما يبيها كيف الليله بتصير زوجته ؟
سكتت وهي مصدومه تناظر ل ريوف ، ريوف سكتت بصدمه ،
بهاج رفع نظره يطالع فيهم بصمت ،
-

-
كان واقف وسط البر والشماغ على كتفه وسرحان يدور بالبر وحيد وضايع بين افكاره المتبعثرة و رفع نظره يطالع ل بهاج اللي مشى لعنده وهو مصدوم ونطق : تتزوج من الهنوف ؟؟
رفع كتوفه ضيدان : ماني عارف يا بهاج بس كل اللي اعرفه هذا قرار جدي ومقدر ارفض ولا الهنوف مشاعري متلخبط اتجاهها ماني متلهف على الزواج منها نفس اول في شي بداخلي مات يا بهاج ماني متلهف على الزواج منها ،
بهاج بهدوء : عمي جاء البيت و صارخ على زوجته وقال لهم انك تتزوج من الهنوف وكانت واقفه هي وسمعت هالكلام ،
ضيدان : قلتلها انتي بوجهي و راح اوقف معاكِ بكل شيء والحين انا اللي متبعثر احاول اجمع شتاتي يا بهاج اذا تزوجت منها عارف ما القى الا الصد والجفاء وانا عزيز نفس يا بهاج بس جدي يجبرني ولا اقدر ارفضه طول عمري اقوله سمعًا وطاعة بس هالليلة ما تكلمت بحرف ،
سكت بهاج يطالع باخوه اللي ضايع ومتشتت ،
-
الهنوف بدموع : بس انا مابيه!
ام الهنوف : اطلعي قولي هالكلام لجدك و ابوكِ مو انا ،
ريوف : يمه كيف تجبرونها على الزواج؟ الدنيا تغيرت العالم تغير وانتم للحين على تفكير زمان و زواج الاجباري ؟
ام الهنوف بحدها : لا تسمع ام ضيدان بشيء مفهوم! و اخلصي جهزي عمرك ولا بنفسي اكلم ابوكِ يتصرف ،
الهنوف بحدها : انا اكلمه بنفسي مالهم حق يجبروني ، ومشت تطلع انصدمت ريوف و ركضت وراها مشت الهنوف تطلع وقفت بمكانها وهي تشوف ابوها واقف في البر يكلم بالجوال مشت لعنده وهي تبكي ونطقت : بابا ،
التفت عبداللطيف وقفل الخط ينزل جواله ويناظر فيها ركضت لعندها وهي تبكي : الله يخليك لا تجبرني على شي مابيه ،
ضيدان كان واقف مع بهاج والتفت وهو يسمع سكت يطالع ،
الهنوف هزت راسها بالنفي تبكي : الله يخليك لا تدمر حياتي ،
عبداللطيف رفع اصبعه بتهديد : لا تكسرين كلمتي وبتتزوجين من ولد عمك ضيدان و انتهى النقاش ،
هزت راسها بالنفي وتبكي تترجاه لا يجبرونها لا يضيعون حياتها لا يكسرون احلامها مع انسان حبته ونطقت : الله يخليك بابا،
عبداللطيف بصراخ : وش ما سويتييي فيني انتي وش ما سويتي،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
عبداللطيف بصراخ : وش ما سويتييي فيني انتي وش ما سويتي؟
سكتت و دموعها تنزل صد عنها عبداللطيف ومشى متوجه للمخيم حطت يدها على فمها وهي تبكي وتهز راسها بالنفي ،
كان واقف يناظر واخذ نفس وصد وجهه ، ريوف سحبت الهنوف و دخلوا لداخل ركضت الهنوف دخلت الغرفة وقفلت الباب على نفسها وهي تبكي و ركضت تاخذ جوالها تتصل على انوار لكن يدلعونه ارون غمضت عيونها من رد : هلا هنوف،
عقد حواجبه يسمع صوت بكاءها كان جالس في سيارته يسوق ونطق بخوف : هنوف وشفيكِ؟
نطقت وهي تبكي : يزوجوني لولد عمي يا ارون ،
سكت بصدمه وهمس : تستهبلين ؟
هزت راسها بالنفي وهي تبكي : ما اكذب عليك تكفى سوي اي شيء قبل يزوجوني تكفى ارون ،
وقف سيارته على جنب يحاول يستوعب اللي يسمعها كل هالسنين يحبها ويبيها كيف تروح لغيره بذي السهولة؟ طول عمره يضحي عشانها لدرجه اذا سافرت بالخارج يسافر عشانها ونطق بهدوء : هنوف انتي بكامل وعيك تقولين هالكلام؟
نطقت وهي تبكي : الله يخليك انوار سوي اي شيء تكفى والله يزوجوني منه بالغصب مابيه يا انوار مابيه سوي اي شي تكفى ،
هز راسه بالايجاب : راح اجيب امي و تخطبك ما بياخذك غيري اذا تبين الليله بجيب امي والله ما ياخذك غيري ،
نطقت بدموع : كيف تجيبها الحين؟ جدي حلف الليله يزوجني من ولد عمي كلهم موافقين الا انا تكفى ساعدني طلعني من هنا سوي اي شيء اقنع ابوي تعال لا تتركني ،
هز راسه وهو يشد على قبضة يده : ماراح اتركك لا توافقين يا هنوف لا توافقين طلبتك بالله لا تكسريني وانا تعشمت فيكِ،
هزت راسها بالنفي : ماراح اوافق ،
-
بهاج رفع نظره يشوف الجد عبدالرحمن طالع معصب والتفت بهاج يشوف ضيدان واقف ويدينه بجيبه يناظر بفراغ و سرحان واخذ نفس ضيدان عقد حواجبه يلتفت يشوف عبداللطيف متوجه للبيت وعرف راح يجبر الهنوف ،وصد مشى يدخل المخيم بصمت ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ام مجيد بصدمه : نخطب لك مين ايش قاعد تقول انت؟
انوار : امي تكفين بكفي اسئلة وامشي معي قبل يجبرونها ،
ابو مجيد : فهمنا بالاول شصاير ومين هذي البنت ؟ يجبرونها على ايش؟ فهمنا ،
انوار : احب وحده من الديرة وكنت ناوي اعلمكم بالوقت المناسب بس اهلها يجبرونها على الزواج من ولد عمها ،
وقفت ام مجيد بصدمه : انت تعرف اني ناوي اخطب لك بنت خالتك منهي ذي بنت الديرة؟ وحنا عائلة معروفه تبغانا ناخذ وحده من الديرة ونصير مسخرة ب لسان الناس ،
انوار بحده : امييي!!!!
ام مجيد : ولا حرف فاهم! مستحيل اخذ لك وحده اقل مننا ومن الديرة وش شايفنا تبغى الناس يتكلمون عننا يمسخرونا؟
انوار بقهر : تكفين امي لا تقهريني في نفسي قسم بالله اذا هي راحت لغيري اني ما اسامحكم ،
ابو مجيد بحده : هذا مين ماكل عقله صاحي انت نروح الديرة نخطب لك وحده من هناك؟ هذا قدرنا ؟
انوار : يا تمشون معي تخطبونها ولا اروح بنفسي ،
ابو مجيد بصراخ : احترم نفسك وانت واقف تكلمنا وما تاخذ الا اللي تختارها امك وتناسبنا وتناسب عائلتنا مفهوم !
انوار بتهديد : وانتم اسمعوني بعد وعزة الله اذا هي راحت لغيري راح اسوي شيء بنفسي ، وصد يمشي بقهر ،
شهقت ام مجيد : صاحي هذا ؟
ابو مجيد بحده : خليه مو بوعيه بيصحى ع نفسه ويستوعب ،
-
دخل عبداللطيف للغرفه رفع نظره يشوفها تبكي على السرير سكت يطالع فيها من عند الباب كانت رامية نفسها وسط السرير وتبكي وتشهق ولا نامت طول الليل ، حزن عليها حس بحزن لانه لاول مره بحياته تعامل معها بهالطريقة ولا سمع منها شيء و رفع يده عليها وهو طول عمره يدلعها قفل الباب ومشى وهو يجلس على طرف السرير وناظر فيها حست بوجوده و غطت وجهها تبكي بقهر غمض عيونه من صوت بكاءها وهمس : عجزت انام طول ليلي و رفضت ابوي ما ازوجك لولد عمك الليلة ماني راضي على نفسي وانا اجبرك بس ليه سويتي فيني كذا يا بنتي ؟ ليه كسرتي ظهري فيكِ ليه؟
هزت راسها بالنفي وهي تبكي وجلست على السرير تناظر لابوها و ارتميت بحضنه تبكي وتتمسك بكفوفه نزل راسه من تجمع الدموع بعيونه لانه ندمان تعامل معها بهالطريقة و ضربها وهمس : سامحيني بس ما توقعت منك هالشيء ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
1
-
وهمس : سامحيني بس ما توقعت منك هالشيء ،
رفعت نظرها بدموع : مو بيدي ابوي والله ما غلطت انا بشيء و والله هو مو كافر هو من الرياض ابوي والله يحبني يا ابوي والله انه بيجي يخطبني هو وعدني يا ابوي والله ما سويت شيء غلط ولا كسرت ثقتك فيني كنت ناويه اعلمك بس احتاج وقت.
سكت يناظر فيها وكملت بدموع : تكفى ابوي لا تكسرني والله يوم اني حبيت كنت واثقة توقف معي تكفى لا ترميني بالنار بيدينك و تحرقني تكفى خلني اعيش زي ما ودي تكفى لا تخرب حياتي ابوي طلبتك ،
سكت يطالع فيها وغمض عيونه يسمعها تترجاه واخذ نفس ونطق بهدوء : انجنيت جنوني من كلام جدك ولا عرفت ايش اسوي ما كنت بوعي يوم اني رفعت يدي عليكِ اتذكر اني وعدتك مستحيل اجبرك على شيء .وسكت لثواني وكمل كلامه ونطق : خلي يخطبك معه اسبوع ان ما جاء اوعديني تمشين على كلامي و تتزوجين من ضيدان ؟
سكتت تناظر وفزت بصدمه من كلام ابوها و انه وافق وهزت راسها بالايجاب ونطقت : اوعدك اذا ما خطبني اوافق على اي شيء تبيه اوعدك ،
هز راسه وهمس : اسبوع بس فاهمة ! ومن بعدها توافقين على اي شيء اقول ،
هزت راسها و دموعها تنزل وكمل كلامه : نامي واذا صحيتي جهزي اغراضك بنمشي لبيتنا استاجرت بيت هنا قريب ،
هزت راسها ووقفت ترتمي بحضنه وتبكي اخذ نفس يمسح على شعرها وهمس : لا تخذليني المرة الثانيه ،
-
كان واقف بوسط الصحاري ضايع متشتت بعد كل العواصف اللي عصفت بقلبه اقسى جرحه ان احاسيسها تُغرد على اغصان غيره وهو طول هالسنين كان يجاهد وبهاللحظة يوصف شعوره شيء واحد بارت من اغنية عبادي ،
" شفت الوهم كيف أخذلك "
" تعال ياقلبي تعال هي في النهاية ماهي لك '
وكانه ضربة على قلبه يصحيه من الوهم اللي عايش فيه طول هالسنين وانتصار لعقله اللي يحاول يبّين له ان الدرب اللي يمشي به هو الصح وغارق في عز اوهامه وما صحى من اوهامه الا بعواصف عصفت بصدره و حطم اوهامه واحلامه والان يعيش بشعور " جرح المفارق ولا جرح الكرامة ،
" شمس القايله ولا شجرةٍ تمنّ بظلها "
" بحر العيون خذنا معه مشوار ، بحر العيون موجه غدا فينا ،
لا توهق البحار يبعد عن المينا '
هو كان عارف ان الهوى يومين ويتغير كل شيء كان عارف ان الزمن بيغير كل شيء والبدايات حلوه بكل القصص بكل الروايات بكل الافلام جميع البدايات حلوه بس بعدها كل شيء بيتغير ولكن اوهامه خلته يغرق و توهق بالغرق وهو ما يعرف يخارج نفسه ولا لقى طوق النجاة اللي يتعلق فيه وينقذ نفسه
كان عارف ان الهوى بحر بس العاشق بيغرق من اوهامه بيغرق في ظُلمات الهوى ولا يلقى له طوق نجاة..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
مجيد كان واقف يطالع باخوه انوار كان واقف عند الشباك يتنفس بقهر وهمس مجيد : مستحيل امي تقتنع ،
انوار رفع نظره ونطق : قسم بالله اسوي شي بنفسي يا مجيد اذا ما راحت و خطبتها والله ما اسامحها طول عمري ان راحت لغيري يا مجيد ،
مجيد تنهد بضيق : طب لا تاخذ الموضوع عناد مسألة وقت وامي ترضى بنفسها مع الوقت.
انوار : اي مسألة وقت يا مجيد؟ اهلها يزوجونها لولد عمها تبغاني اسكت و اطالع و اصفق ؟؟
مجيد بصدمه : لو تحبك ترفض !
انوار : هي وضعها صعب ما تقدر ترفض اهلها كشفو علاقتها معي و يهددونها تتزوج من ولد عمها ان ما خطبتها خلال هالاسبوع بتتزوج من ولد عمها !
سكت مجيد يناظر بصمت ومشى يطلع من الغرفة توجه دخل غرفته وهو يفكر رفع نظره يشوف زوجته اشجان اللي فزت من مكانها ونطقت : وشصار وافقوا ؟
مجيد هز راسه بالنفي : ما وافقوا ومستحيل امي توافق ،
اشجان : و اخوك بعد صاحي يجيب ع راسنا وحده من الديرة؟؟
مجيد بصدمه : اشجان!
اشجان صدت ومشت طلعت من الغرفه طلعت للصاله ناظرت ام مجيد جالسه ومشت لعندها : وش تفكرين خالتي؟
ام مجيد بخوف : خايفه ارون يسوي شيء بنفسه ،
اشجان : ما بيسوي شيء يا خالتي مجرد كلام ولا انتي راضيه ياخذ وحده من الديرة ؟ الناس وش بيقولون ،
ام مجيد : كنت مفكره اخطب له اختك بس هذي المصيبة وقفت بطريقنا مدري من وين عرفها ،
اشجان ابتسمت بسخرية : اكيد عشان فلوسه تركض وراه ،
ام مجيد سكتت لثواني وهمست : ماني عارفه وش اسوي ،
اشجان : بيتزوج من اختي وبينسى بنت الديرة و طوايفها ،
-
كانت جالسه ساندة ظهرها على الكنب وقدامها كل الهدايا اللي كان يجيبهم لها ارون في جامعة بالامريكا غمضت عيونها و دموعها تنزل والتفتت تاخذ جوالها تشوف انه يتصل مسحت دموعها و ردت بهدوء : ارون ،
فز قلبه ونطق : هنوف تكفين لا توافقين او تروحين لغيري قاعد احاول مع امي والله يا هنوف ان رحتي لغيري اسوي شي بنفسي،
سكتت بصدمه وفزت من مكانها وجلست وهي تسمع ومصدومة وكمل كلامه انوار : ما حبيتك كل هالسنين عشان تروحين لغيري اوعدك اقنع امي و اجيبها باسرع وقت لو بيدي جيتك لوحدي وخطبتك بس عارف اهلك وتفكيرهم راح يرفضون وانا ما ودي اجي بهالطريقة ،
نزلت دموعها وهمست : ابوي قال خلال هالاسبوع ان ما جيت راح يزوجني لولد عمي يا ارون ،
انوار بلع ريقه وهمس : راح تجي امي اوعدك بتجي ،
غمضت عيونها وهي تبكي : اموت بدونك لو رحت لغيرك ،
شد على قبضة يده وهز راسه بالنفي : ما بتتزوجين من غيري،
-
6
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ضيدان كان واقف بين النياق و سرحان اخذ نفس يمسح على وجهه بتعب ونطق : انت شعندك واقف هنا؟
بهاج : اشوفك ضايع و ما بيدي شيء ،
ضيدان : ماني ضايع هذي غلطتي عشت بالوهم والحين خلتني ضائع الأسئله تنهش قلبي نهش ما دريت الدرب اللي امشي به و انثر الورود بتكون نهايتها مُتعبة كذا ما دريت بتكون نهاية الطريق مسدوده كنت اقول والله لو انها تبي عيوني عطيتها وما بخلت وانا قسم بالله اني حبيتها حتى وهي بعيدة عني حبيتها وما توقعت بتتثاقل خطواتها عني فشلت في محاولة انقاذ كل شيء لان اليد الواحدة ما تساعد ولا تصفق ونصف المشاعر ما تساعد ، توقعتها بتصير ضماد لجروحي بس صارت الملح لجروحي وتدري يا بهاج ندمي الوحيد دائما اني بكل مره استغرق من مشاعري واصب من غلاي بمكان فيه ثقب مكان تتسرب منه محبتي هالشيء يجرحني وهذا حسايفي بس اتسائل وشلون ايامنا مع بعض هانت؟ كيف كنا وكيف صرنا؟
وليش وصلنا لهذا الحال؟ كنت لها الشمس اللي تشرق بروحها وكنت لها الغيمة اللي تسقي قلبها وكنت النور اللئ يضيء دربها لكن خابت الظنون وخبت وياكبر خيبتي! احيانًا تحس كفاية استعطاف تعطي لين تنزف يدينك وتصب بقلب مثقوب وتحدك الدنيا انك تضرب وتضرب ب كف من حديد تحس التساؤلات تنهشك وتنهش قلبك والندم ياكل قلبك لانك يا انسان انت صبيت ومحبتك بقلب مثقوب وكل هالسنين كنت تتراكض ورا سراب قسم بالله يوم حطيت الاودام خلف ظهري ماقدرت احطها الا ب يميني كنت اشوفها حنيتي بصوب المكان الخطاء لكن الحين انا مقدر امد كفي لكف ما تمناني درب ما يعزني ممشاه لو انه مبتغاي مالي به راضي اني امشي على جمر حافي لكن ما امشي صوبها ولو كان في جوفها ماء وانا ميت عطش ماقلت اسقيني ،
" بهالحالة يوصف شعوره بارت من اغنية محمد عبده "
' انا ميت بس فيا روح و أمشي "
من بعد كل هالحقيقة والمواجهه يحس حتى الروح ماتت ولا قادر يثبت اقدامه على الارض او حتى يخطي خطوة برجلينه حطم كيانه وهز عرشه من مُر الحقيقة الود وده يمشي عن هالمكان وهالعالم لكن صعب يخطي خطوة من هالمكان ،
-
كانت واقفه عند التسريحة ترطب يدينها و سرحانة وهمست بهدوء : خايفه على ارون يا شريان ،
ابو مجيد : ما بيصير له شيء بس يهدد يخوفنا ،
ام مجيد : ما ودي اخسر ولدي يا شريان ،
ابو مجيد بحده : وش رايك يعني نروح نخطب لها وحده من الديرة وحده اقل من عائلتنا؟ ونخلي الناس يتكلمون عننا ،
ام مجيد بخوف : افضل من اننا نخسر ولدنا من ورا هالبنت ،
ابو مجيد : نبي وحده نفس اشجان زوجة مجيد مو وحده من الديرة ما نعرف عنها شيء ،
-
3
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ابو مجيد : نبي وحده نفس اشجان زوجة مجيد مو وحده من الديرة ما نعرف عنها شيء ،
ام مجيد : وش متوقع انت؟ اني موافق؟ حتى انا ماني راضي يا شريان بس انت تعرف ارون عنيد وهو اذا قال شيء بيسويها خايف يسوي شيء بنفسه وبكرة نتحسر ،
ابو مجيد : سوي اللي تبين اجل اذا خايفه على ولدك ما همني انا انتي ادرى بذي السوالف ،
ام مجيد : خليه يسوي اللي بخاطره وبنفسي اعرف كيف يطلقها و يرميها عند اهلها هو الحين غرقان بحبها ماهو مستوعب شي،
-
كانت جالسه تشوف ريوف تجهز اغراضها و اغراض الهنوف بيمشون الليلة لبيتهم اللي استاجروها في الديرة ،
ريوف : خالتي ام ضيدان واضح زعلانه ،
الهنوف بهدوء : وانا مو بيدي شيء مقدر اجبر نفسي ع شخص مابيه انا كل احلامي مع ارون ،
ريوف : صحيح بس وش يفهمها هي كانت متوقعه بنرجع هنا و تخطبك ونسوي الزواج يعني خيالها كانت واسعة ،
الهنوف بحزن : ماكان ودي كل هذا يصير ،
ريوف : مو بيدك كله من حسينوه نقال العلوم ،
الهنوف بتعب : شايله هم ماني عارفه اهل ارون يوافقون ولا لا،
ريوف : اذا هو يحبك ماراح يتركك ،
سكتت الهنوف واخذت نفس بتعب تفكر ،
-
وقف سيارته عند البيت دخل وتوجه يدخل البيت رفع نظره يشوف امه جالسه بالصاله لوحدها وسكت يناظر وتنهد ،
ونطقت ام مجيد : تعال ابي اكلمك ،
هز راسه بالايجاب ومشى وهو يجلس بصمت على الكنب ويرجع ظهره للخلف وهمس : اسمعك ،
ام مجيد : ليه تعاندني عشان هالبنت ؟
التفت على امه بكامل جسده ونطق : احبها يا امي احبها ،
ام مجيد : بس هي ما تناسب عائلتنا يا ارون !
انوار : تناسب ولا لا ما يهمني لكن هي تناسبني انا وبس ،
ام مجيد : اذا هذا قرارك و مُصر على قرارك ف انا موافقة و نخطبها لك بس بشرط ،
فز من مكانه بصدمه من انها امه وافقت ونطق : وشهي ؟
ام مجيد : ..
فز قلبه وسكت يناظر بصدمه كيف تجي تحضر خطوبته من انسانه غيرها وتشوفه عريس وهو كل هالسنين يتمنى انه هو يصير العريس لها ويتزوج منها هي كيف انقلب كل شيء ؟
اخذ نفس يدفن كفوفه بداخل جيوب ثوبه ويناظر بصمت ،
ام ضيدان : ما تركت احد ما عزمت ،
الجد عبدالرحمن : يلا الله يكتب لهم كل خير بحياتهم ،
-
كانت واقفه تختار لها فستان وهمست : اي فستان بلبس؟
ريوف : اللي تبين عادي بالنهاية عزيمة مو عرس ،
ابتسمت الهنوف وسحبت فستان لونها ابيض وهمست : حلو؟
ريوف هزت راسها بالايجاب : الصراحه اي ،
حطت الفستان على جنب : بطلع لي كعب اخلص كل شيء من الحين عشان بكره ما ابتلش ،
دخلت ام الهنوف وهمست : ابوكم راح ،
الهنوف باستغراب : فين راح؟
ام الهنوف : راح لجدة عنده دوام ،
ريوف : اما عاد اجل بكره نروح مع مين؟
ام الهنوف : والله ماني عارفه راح اتصل و اعتذر من ام ضيدان،
ريوف : اخاف يزعلون ،
ام الهنوف جلست وبيدها الجوال تدور الرقم : اكلمها اشوف،
وضغطت على رقم ام ضيدان تتصل عليها ،
-
ام ضيدان كانت جالسه مع سلمى يجهزون الحلا و التوزيعات
و ضيدان و بهاج وحسين كانوا يساعدونهم ب تغليف التوزيعات ، التفتت ام ضيدان من رن جوالها واخذت جوالها وهمست باستغراب : وش بيكون صاير ، و ردت : الو ،
ام الهنوف : اهلين السلام عليكم ،
ام ضيدان : وعليكم السلام ،
ام الهنوف : والله اتصلت اعتذر ما يمدينا نجيكم بكرة عبداللطيف راح لجدة ومافي احد يجيبنا لكم او يرجعنا ،
ام ضيدان : وين المشكله طيب احد من عيالي يجيبكم و يرجعكم بهاج موجود و ضيدان موجود حتى حسين موجود ،
ام الهنوف : ما ودي اشغلهم يمكن ما يمديهم و ينشغلون ،
ام ضيدان : لا ماعليكِ انا راح اكلمهم يجيبونك من بدري ،
ابتسمت ام الهنوف : تمام ان شاء الله على خير ،
وقفلت منها ام ضيدان وهمست : تقول زوجها سافر وما يمديها تجي وقلت واحد منكم يروح يجيبهم ،
سلمى : مو ضروري يجون اذا ما يمديهم ،
ام ضيدان : ما ودي ابتلش ويجون الناس يسالون عنهم وليه ما حضروا الخطوبه ف احسن شي يجون ،
حسين : خلاص مو مشكله ضيدان اكيد فاضي الصباح يروح يجيبهم وانا و بهاج نمشي مع ابوي وجدي عشان الذبايح ،
رفع نظره ضيدان وسكت يناظر بصمت ،
ام ضيدان : خلاص ان شاء الله اجل نشوف بكرة ،
-
كان جالس بغرفته سرحان رفع نظره من دخل اخوه مجيد وهمس : وش سالفتكم انت و امي متهاوشين ؟
ارون اخذ نفس ونطق : مدري امي وش ناويه حتى ابوي معها رايحين هناك يقولون نعتذر ما بنسوي الزواج عندنا احد ميت ونسافر عشان عمليه ومدري ايش! عجزت افهم حركاتهم ،
مجيد : ..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
مجيد : واضحة امي ماتبي تتكلف او انت تكلف عشان زواجك من ذيك البنت هي حاطه في بالها انك تطلقها ،
ارون : لو اني بين الحياة والموت ماراح اطلقها ،
-
( يوم الجمعة ٢ الظهر )
سلمى كانت في المطبخ تنظف ثلاجة القهوة دخل حسين وحط الاكياس : جبت كل الاغراض بنمشي مع جدي الحين ،
سلمى : تعرف شيء عن ضيدان و وينه؟
حسين : اي شفته عند النياق غريب ما راح يجيب خالتي ؟
سلمى : يمكن يكون ناسي روح كلمه يجيبهم ،
حسين هز راسه بالايجاب ومشى طلع من البيت رفع نظره يشوف ضيدان واقف يمسح على النياق وشماغه على كتفه وتوجه له وهمس : انت للحين ما رحت تجيب خالتي؟
ضيدان رفع كفه يشوف ساعته وعقد حواجبه : رايح الحين توقعت بدري مر الوقت بدون ما احس على نفسي ،
حسين : زين انك حسيت الحين روح جيبهم وحنا بنمشي ،
ضيدان هز راسه ووقف ينفض يدينه و ثوبه وتوجه يمشي لسيارته ركب وقفل الباب يحرك سيارته ،
-
كانت جالسه تستشور شعرها وفاتحه سبيكر تكلم ارون ،
الهنوف : طيب والحين وش تسوي انت ؟
انوار : ماني عارف انتي ابوكِ قال شيء ؟
الهنوف هزت راسها بالنفي : لا من بعد ذيك الوقت ما شفته لان جاه اتصال و راح لجدة عنده شغل ،
انوار : ومتى بيرجع ؟
الهنوف : يمكن اليوم الصباح بيجي ،
انوار : احاول اقنع امي بس هي رافضه اننا نسوي العرس ،
الهنوف : ما يهمني نسوي ولا لا يهمني وجودك معي فقط ،
انوار : تستهبلين ؟ كيف ماتبين وش بيقولون الناس؟
الهنوف : ان سوينا العرس ب يتكلمون و ان ما سوينا برضوا يتكلمون يعني ما فرقت ف اقولك انا ما ودي بالعرس ولا ابغاك توقف بوجه امك و ابوك بسببي عشان العرس ،
سكت اخذ نفس : و تهقين اهلك يوافقون اخذك كذا ؟
هزت راسها : اي يوافقون احاول اقنعهم مو مشكله ،
انوار اخذ نفس براحه : قسم بالله انك شلتي هم كان ثقيل على كتفي الحين اقدر اجيك ونسوي الملكة في بيتكم واخذك ،
ابتسمت بخفه : تمام بس نسولف عن هالموضوع في الليل الحين مشغوله اتجهز لخطوبة ولد عمي ،
ابتسم ونطق : طيب وانا بقفل و اروح اخذ لك دبلة من الان ،
ضحكت بخفه وقفلت الخط واخذت نفس تطالع بنفسها في المراية وتعدل شعرها و دخلت ريوف : ما خلصتي ؟
الهنوف : الا باقي بس البس الفستان ،
ريوف : ضيدان وصل اتصل على امي يقول انه تحت ،
الهنوف وقفت : طيب بلبس فستاني ومشت اخذت فستانها و دخلت دورة المياه تلبس فستانها الابيض ،
مشت ريوف وهي تحط اغراضها في شنطتها وعدلت شعرها ومشت تلبس عبايتها ، طلعت الهنوف وهي لابسه فستانها الابيض ومشت اخذت العقد تلبسها ولبست الاسوارة ،
-

-
كان جالس في السيارة و ساند ظهره على المقعد ومغمض عيونه بتعب كل همه الجاي من حياته كيف بيقدر يكمل ويتحمل وينسى الماضي وده يخارج نفسه من الماضي ويكون همه الحاضر وضغط على قبضة يده بتعب ومد يده اخذ المويا يشرب دفعه وحده ونزل الشباك يرمي قارورة المويا لكن رفع نظره بصدمه من شافها طالعه والحجاب على راسها وعبايتها مفتوحة فستانها الابيض واضحة ، رفعت نظرها تشوفه يناظر ابتسمت بهدوء ومشت وهي تفتح الباب وتركب بالخلف وهمست : السلام عليكم ،
اخذ نفس ونطق : وعليكم السلام ،
الهنوف : ماما و ريوف انشغلوا بالحلا شوي ويجون ،
هز راسه و رفع يده على الدركسون وساكت يناظر بفراغ ،
وهمست : شكرًا لانك وقفت معي ذيك الليله ،
رفع نظره يسمعها وهمس : مبسوطه انتي ؟
هزت راسها بالايجاب : خطبني ،
هز راسه : اي وصلني العلم وعسى عمي موافق ؟
رفعت كتوفها : ابوي موافق بس اهله لا ،
عقد حواجبه والتفت عليها بكامل جسده : ايش معنى ؟
اخذت نفس : اعتبرك اخوي عشان كذا بقولك ، سكت يطالع فيها وحس برصاصة وسط قلبه وهز راسه : اسمعك ،
وكملت : امه ماتبيني اهله رافضين انه ياخذني لانهم مخططين له وحده ثانيه وهو عاند اهله انه ياخذني ،
هز راسه : اي ؟
الهنوف تنهدت : والحين هم اقتنعوا و خطبوني بس رافضين يسون الزواج امه ماتبي وانها تتفشل كيف تقول للناس خطبت لولدي وحده من الديره ف حتى انا رفضت مابي زواج ،
سكت يطالع فيها : رفضتي عشان امه مو راضيه ؟
هزت راسها بالنفي : لا بس حتى انا مابي عارفه راح ابتلش بكلام الناس وانا ما ودي ،
هز راسه بالايجاب : براحتك دامك مبسوطه و راضيه بالوضع.
ابتسمت ونطقت : اي مبسوطه وعاد نسيت ابارك لك و اشغلتك ب همومي وضحكت وهمست : مبروك عليك ديم ،
صد عنها واخذ نفس : يبارك فيكِ وعقبال ما احضر خطوبتك ،
ابتسمت بخفة : صح اني ماراح اسوي زواج ولا خطوبة بس الاكيد اسوي الملكة و اكيد تحضر انت صح؟ ترا والله اعتبرك اخوي صحيح فقدت وجود الاخ في حياتي بس انت و بهاج وحسين بالنسبه لي اخوان انا ودي انك ما تهتم لوصية جدي والكلام اللي طلع منه لاني طول عمري اشوفك اخوي ،
هز راسه بالايجاب من حس انه قاعد يختنق ومد يده يفتح ازرار ثوبه وينزل شباك سيارته وياخذ نفس شد على كفوفه من حس الغصة بوسط صدره عجز يتنفس وعض شفته والتفت من شاف ريوف و ام الهنوف طلعوا من البيت توجهوا يركبون السيارة ..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
عبدالله بصدمه : باقي ما تجهزتي انتي؟ و وينها ديم ؟
ام ديم تنهدت : خايفه على مستقبل بنتي مدري وش ينتظرها ما ودي انها ترجع تطيح بنفس الفخ يكفي انها عانت المرة الاولى وتدمرت ما ودي تعيش نفس الشعور مره ثانيه ،
سكت عبدالله وسحب الكرسي وجلس جنب امه ومسك كفوفها ونطق : مانتي واثقه ب ولد اخوكِ؟ ضيدان ماراح يدمرها ضيدان ب يجمع شتاتها ديم راضيه ومبسوطه ليه انتي تخلين الماضي يوقف حياتها لا تخافين من الجاي يا امي بس ادعي ربي يتمم لهم على خير و تعيش حياتها ديم ،
ام ديم : اليوم اتصلت علي وحده من جارتي ،
عبدالله باستغراب : وشقالت ؟
ام ديم : قالت بنتك مطلقه كيف خطبها واحد ما سبق له الزواج من قبل و قعدت تجرحني بالكلام و انها كيف ترضين بنتك تخضع مره ثانيه لتجربة الزواج و تاركه ولدها عند طليقها ولا همها ،
عبدالله بحده : ومين هي عشان تقول هالكلام؟ هذا نصيبها وبعدين ولدها كل فترة يجي عندها ويجلس عندها اسبوع وكلهم عارفين هالشيء و ضيدان ما اعترض بهالشيء ولا اهله اعترضوا حتى بعد الزواج يجي عندها ولدها سعود تشوفه ومحد يقدر يحرمها من ولدها وتكفين امي فكينا من كلام الناس تراها تطلقت وجاء نصيبها نوقف حياتها خلاص لانها مطلقه و وراها طفل ؟
ام ديم : ياولدي انا ما اقول كذا بس قاعدين يرمون علي كلام!
عبدالله : في ستين داهية يا امي خليك من كلامهم و قومي تجهزي هذي ديم مبسوطه تتجهز وانتي هنا شايله هم كلام الناس؟ يخي في ستين داهية ،
-
ام الهنوف : مبروك عليك ديم يا ضيدان ،
تصنع الابتسامة ضيدان وهمس : يبارك فيكِ خالتي ،
ام الهنوف : ولدها يتربى بينكم ؟
الهنوف رفعت نظرها من اسئلة امها و انقهرت لانها تسال هالاسئله وتتدخل بحياتهم وهمست لريوف : وشفيها امي ؟
ريوف : عادي تسال مافيها شيء ،
الهنوف : وحنا شدخلنا ولدها يعيش بينهم ولا لا ،
ريوف : ليه مكبره الموضوع انتي؟ ..صدت الهنوف وسكتت ،
ونطق ضيدان : ماعندي مشكله اذا هي ودها ولدها يعيش بيننا ماعندي اعتراض ،
ام الهنوف : اعرف اهل طليقها نفوسهم شينة مستحيل يخلون هالفرحة تكتمل على خير و يرمون لها الولد ،
ضيدان : عارف انا عشان كذا ما تكلمت بهالموضوع ولا جبت طاري ولدها ولا اعترضت لاني عارف راح يرمون الولد في رقبتي وانا راضي ماعندي مشكله ،
ريوف بصدمه : بس هو ابوه انت شدخلك تتحمل ؟
ضيدان تنهد : اذا انا اعترضت ف يحرمون ديم من ولدها العمر كلها وانا ما ودي انها تنظلم معي و تبتلش و سعود طفل ماله ذنب بهالشيء انا راضي اني اربيه و اعتبره ولدي ،
ريوف ابتسمت : ديم والله محظوظه فيك ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
6
-
كانت تتمكيج بغرفتها وعدلت شعرها واخذت جوالها ومشت طلعت من الغرفه ونطقت : فلاح وينه تاخر ما جاء ؟
وسكتت وهي تشوف وجه امها ومتغيره و عبدالله واقف وساكت و واضح صاير شيء ونطقت بخوف : وشصاير ؟
عبدالله : عدنان اتصل على فلاح ،
فزت ديم بخوف وهمست : سعود فيه شيء ؟
عبدالله : مافيه شيء بس زي ما توقعنا تدخلوا اهله ويقولون دامها ما استحت و راحت تتزوج ولا همها ولدها حنا بعد مو مجبورين نتحمل طفل من دمها اذا تبي ولدها تجي تاخذه ولا طول عمرها ما بتشوف وجهه ،
ديم بصدمه : هو حفيدهم بعد مو بس ولدي!
عبدالله : هذا اللي قاهرني و خوفي لو ما رحنا خلصنا من هالموضوع راح يحرمونك منه ومدري وش يسون في الولد ،
ديم بحدها : ابغى ولدي جيبوه لي ولو ضيدان و اهله رافضين يتقبلون وجود ولدي معي في بيتهم ف ما يحتاج اتزوج ،
ام ديم حطت يدها على راسها بتعب من المصيبة اللي حلت على راسهم ولا حسبوا له حساب ،
عبدالله : وش نسوي الحين سلمى اتصلت تقول المعازيم وصلوا وحنا باقي هنا و هذا ابن الكلب مين علمه بالموضوع ؟
ديم نزلت دموعها وصدت : خلصني من هالموضوع يا عبدالله مابي ولدي يتاذى من شيء خلهم يكنسلون كل شيء ،
عبدالله : تستهبلين انتي؟ لعبه هو نكنسل كل شي ؟
ام ديم : اتصلوا على فلاح شوفوا وشصار عطوه الولد ولا لا ،
سكت عبدالله واخذ جواله يتصل على فلاح ،
-
ضيدان وقف سيارته ونزل ونزلوا كلهم توجهوا ام الهنوف و ريوف والهنوف يدخلون و ركضت سلمى : ضيدان وينه ؟
ريوف باستغراب : برا توه جابنا شصاير ؟
سلمى ما ردت عليهم ومشت طلعت توجهت له وكان واقف عند سيارته وهمست : ضيدان ،
التفت عليها باستغراب : وشفيكِ؟
سلمى : ديم و اهلها ما وصلوا ولا يردون علينا حتى عبدالله ما يرد الله يخليك روح شف وشصاير ،
انها ضيدان و رفع كفوفه يمسح على وجهه بتعب وهز راسه بالايجاب وفتح باب سيارته ركب واخذ جواله يتصل على عبدالله لكن ما يرد وحرك سيارته متوجه لبيتهم ،
-
الهنوف بصدمه : ما وصلت العروسة للحين ؟
ام ضيدان : الله يستر ماني عارفه وش صاير ما يردون حتى ،
ام الهنوف : اخاف اهل طليقه مسوين شيء ،
ام ضيدان : لا مستحيل كل هالسنين ما تدخلوا بشيء ومالهم حس كيف اليوم يتدخلون ؟
ريوف : بس يا خالتي كلنا عارفين مستحيل يجي منهم خير ف اذا صاير شيء ف اكيد انهم مسوين شيء ،
الهنوف التفتت على سلمى : زوجك ما يرد ؟
سلمى هزت راسها بالنفي : محد منهم يرد وش اسوي ،
ام ضيدان رفعت نظرها للبنات : انتم اطلعوا للضيوف مابيهم يشكون في شيء وانا اشوف ضيدان وصل ولا باقي ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ابو ضيدان ابتسم من شاف وصل ابو ديم اول ما طلع من الدوام جاء عندهم ما يدري وش صاير في بيته و متوقع ديم و عياله و زوجته وصلوا العزيمة ، ومشى يصافح ابو ضيدان ،
حسين باستغراب : وينهم عبدالله و فلاح ؟
بهاج : والله امي اتصلت تقول ما وصلوا ولا يردون و ضيدان راح يشوف ايش الموضوع بس كيف ابوهم هنا ؟
-
وقف سيارته ضيدان ونزل عقد حواجبه يشوف عدنان واقف و فلاح وعبدالله كلهم واقفين عند باب البيت ركض لهم بصدمة،
فلاح كان ماسك عدنان من ياقته : احترم نفسك فاهم!
عدنان : محترم نفسي قبل لا اشوف وجهك او وجه اختك ،
عبدالله بحده : يخي شتبي انت؟ مو طلقتها ليه للحين تتدخل بحياتها ؟
عدنان : الغريب انكم واقفين معاها وهي تتزوج وتاركه ولدها وانتم تدعمونها ما تستحون ؟ حرام الشنب اللي عليكم ،
ضيدان باستغراب : شصاير ؟
كلهم التفتوا يطالعون فيه ونطق عبدالله : كيف جيت انت ؟
عدنان : اوه وصل المعرس ،
ضيدان : انت وش جابك هنا ؟
عدنان بسخرية : لا عيب احترم  ان الانسانه اللي بتصير زوجتك هي ام لولدي ،
ضيدان رفع حاجبه : والله؟
عدنان : بس عجيب تتزوج من وحده مطلقه و وراها ولد الظاهر ما قبلت فيك انسانه غيرها ،
ضيدان : اذا خلصت من نباحك توكل ماني فاضي لك ،
عدنان هز راسه : انتبه لولدي دامك اخذت الام خذ الولد بعد ،
سكت ضيدان و شد على كفه بقهر يناظر ، ومشى عدنان يركب سيارته والتفت ضيدان يشوف سعود واقف جنب عبدالله وبيده العابه ويناظر بصمت ونطق ضيدان : ليه ما تردون علي ؟
عبدالله : ابتلشت ب ابن الكلب ولا دريت عن جوالي ،
فلاح : بما انك جيت يا ضيدان ودي نتكلم معك ،
ضيدان : نتكلم بعدين الحين امي شايله هم تاخرتوا ،
فلاح : ديم رافضه الزواج منك بعد اللي صار ،
ضيدان باستغراب : ايش اللي صار؟ اذا على سعود ف انا يوم جيت خطبت اختكم ما جبت طاري سعود ولا فتحت موضوع طليقها لاني عارف راح يرمون الولد في رقبتي وانا راضي اني اربي سعود ماعندي مشكله تقدر توصل كلامي ذا لاختك ،
عبدالله : انا ما ودي يا ضيدان انك تاخذ اختي وبكره تمل من الولد و تسبب لها مشاكل يا تتقبل اختي وولدها وتاخذهم وهم معززين و مكرمين يا بلاش يا ضيدان ،
ضيدان رفع نظره يطالع ب سعود عمره ٦ سنوات وسكت لثواني ونطق : اسمعني يا عبدالله انا جيت مع امي و خطبت اختكم بالطيب والان جاي بنفس الطريقه بالطيب و اقولكم انا مستعد اتحمل كأمل مسؤولية هالطفل وماعندي اي اعتراض اني اربيه طول حياتي و اتحمله و راضي اصير له الاب قبل اكون زوج امه انا اخترت هالدرب و رضيت والحين ما ودي اتركها بنص المشوار و امشي...
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
لثواني ونطق : اسمعني يا عبدالله انا جيت مع امي و خطبت اختكم بالطيب والان جاي بنفس الطريقه بالطيب و اقولكم انا مستعد اتحمل كأمل مسؤولية هالطفل وماعندي اي اعتراض اني اربيه طول حياتي و اتحمله و راضي اصير له الاب قبل اكون زوج امه انا اخترت هالدرب و رضيت والحين ما ودي اتركها بنص المشوار و امشي الشعور اللي عيشتها لها ذيك الليلة ما ودي تنهدم الان بسبب طليقها ف نقفل الموضوع من هاللحظة و اتمنى تتحركون و تمشون امي شايله هموم الدنيا على كتفها مانبي فضايح الليلة ،
عبدالله هز راسه بالايجاب : تمام ان شاء الله ،
رفع نظره يطالع ب سعود ومشى فتح باب سيارته ركب وقفل الباب وحرك سيارته متوجه للبيت وتنهد تنهيدة من اعماقه ،
-
سلمى بصدمه : ليه الهنوف لابسه ابيض ؟
ريوف عقدت حواجبها : عادي عزيمة وين المشكله ؟
سلمى : بس ديم هي العروسه وكلهم عارفين و اكيد تنزف خطوبتها اليوم وحنا قلنا لكم ،
ريوف عقدت حواجبها : طيب وين المشكله اذا هي عروسه اكيد طلتها بتكون غير والهنوف فستانها عادية مره ،
سلمى : انا عارفه ام ديم لو شافت بتزعل عشان كذا تكلمت ،
ريوف : ما ظنتي عمتي تزعل من شيء كذا لان بالنسبة لنا شيء عادي مرره مافيها شيء لو زواج اوكيه معاكم حق بس عزيمه عاديه و بسيطه وفي البيت ،
سلمى بهدوء : بكيفكم بس عارفه عمتي راح تتكلم ،
ريوف : بس اكيد انها ما تروح تغير ما معها شيء هنا ،
-
وقف سيارته عند البيت ونزل وقفل الباب و رفع نظره يشوف متجمعين المعازيم كلهم والتفت وعقد حواجبه يشوف ابوه والجد عبدالرحمن وبهاج و ابو ديم كلهم واقفين على جنب و واضح صاير شيء مشى لهم بحركة سريعه و التفتوا عليه ،
ابو ديم : راح عن بيتي ابن الكلب ؟
ضيدان هز راسه : اي راح و تفاهمت معه انا ،
ابو ضيدان : من اي حق جاي يتدخل بحياة البنت ؟
ابو ديم : جاين يرمون الولد بنفسهم و يهددون بعد ،
ضيدان : مين يهدد؟
ابو ديم : ابوه اتصل يهددني اني ما ازوج بنتي لاحد ،
ضيدان تنهد وهمس : وش يبون يوصلون له؟
الجد عبدالرحمن : نقفل الموضوع وعناد فيهم يا ابو ديم نخلي ملكتهم الليلة وضيدان يعقد على بنتك الليلة ،
رفع ضيدان نظره بصدمه و التفتوا كلهم على الجد عبدالرحمن ،
بهاج رفع راسه يطالع ب ضيدان اللي ساكت يطالع فيهم ،
ابو ديم بهدوء : بس الناس وش بيقولون ان...قاطعه الجد عبدالرحمن بعصبيه : وش علينا من كلامهم علينا اننا نقهرهم ما ارضى على حفيدتي هالكلام هي بنت بنتي بشوف كيف يتدخلون بحياتها و يهددون ،
-
16
#اغلى_مجاديف_الغرام
6
-
عبدالله : ديم لا تعاندين انتي بنفسك رضيتي وكنتي مبسوطه؟
ديم بدموع : بس يا عبدالله ما توقعت الامور توصل ل هنا ،
عبدالله : وش تبين انتي الحين طيب؟
فلاح تنهد : الرجال راضي بكل شيء و راضي انه يربي ولدك ويعتبره ولدك ليه تسوين كذا ؟
قاطع حديثهم دخول ام ديم اللي مصدومه و التفتوا عليه ،
عبدالله : شصاير ليه ابوي اتصل ؟
ام ديم : اتصل وهو معصب ويقول الليلة ملكة ديم و ضيدان و يعقد عليها الليله ،
ديم شهقت بصدمه : الليله؟
ام ديم : اي هم قالوا يسون الخطوبه ومدري وش صار و ابوك وجدكم معصبين ،
ديم وقفت وهي مصدومة : مستحيل كيف الليلة اعيش عنده؟
فلاح : طبيعي ما بيسون زواج وبعد الملكة تكونين عنده خلاص،
عبدالله : طب حنا للحين هنا خلونا نتحرك ونمشي ، والتفت على ديم : عندك اي اعتراض باقي ؟
ديم هزت راسها بالنفي وهي ساكته و تفكر ،
-
ضيدان كان واقف بعيد في البر و رافع راسه و يتنهد ويهز راسه بالنفي بتعب ونزل راسه و رفع كفوفه على راسه بتعب ،
بهاج : يخي ليه تسوي بنفسك كذا روح ارفض ليه خايف ؟
حسين : صاحي انت يا بهاج وش حلولك التعبان ذا كيف يرفض؟
بهاج : حياته اهم ما يهم ننفضح عادي بس حياته اهم ،
حسين : مانت صاحي وبعدين ليه يرفض؟ هو بنفسه كان راضي و مرده يتزوج منها ف خلاص ياخذها الليله وقضينا ،
بهاج رفع نظره ل ضيدان : ما توقعتك لهدرجة تكون ضعيف ،
ضيدان بحده : اذلف من قدامي يا بهاج خلوني لحالي ،
بهاج بسخرية : اي بنذلف ماعندنا مشكله بس ايش اللي تخليك لوحدك؟ تفضل استقبل الضيوف يا عريس ،
رفع نظره ضيدان يناظر ويحس بغصة وسط صدره كل الامور تراكمت على بعض وعجز يفهم شيء او يستوعب وصد بقهر ،
حسين : خلك من بهاج امش تعال ينتظرونك ،
-
ام الهنوف بصدمه : اليوم ؟
ام ضيدان : اي الرجال اتصلوا و قالوا و اهل ديم بالطريق ،
سلمى : اوف وش صاير لهم هذول وش هالقرار فجاة ،
ام الهنوف : ما قالوا السبب طيب ؟
ام ضيدان : ما فهمت شيء اتصل علي وهو معصب وقال الليله ضيدان يعقد على ديم والليله ملكتهم وتصير باسمه ،
ريوف كانت واقفه تسمع ومشت طلعت من الغرفه توجهت الصاله ناظرت الهنوف جالسه تشرب القهوة مشت جلست جنبها وهمست : تخيلي شصار ،
الهنوف التفتت باستغراب : وشصاير ؟
ريوف : صارت مشاكل بين الرجال وحلفوا الليل الملكة ،
الهنوف بصدمه : وشلون ؟
ريوف : ما فهمت شيء بس ان صاير شيء و اتصلوا الرجال قالوا الليله الملكة و اهل ديم جاين بالطريق ،
الهنوف : غريبه وشصاير فجاة قالوا خطوبة فقط ؟
ريوف رفعت كتوفها : ماني عارفه ،
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
كان جالس بهدوء بين ابوه و ابو ديم والجد عبدالرحمن و سرحان توجه حسين يصب له القهوة وهز راسه بالنفي : مابي،
سكت حسين ومشى يصب للكل ، رفع نظره ضيدان من دخلوا فلاح وعبدالله ووقف و توجهوا يصافحون الكل ومشى فلاح ل ضيدان وهمس : وش هالقرار فجاة ؟
ضيدان : اسال جدك و ابوك هم قالوا ،
فلاح : اهم شي انت راضي و مستعد ؟
ضيدان : ماعندي مشكله راضي انا ،
سكت فلاح وهز راسه ومشى يجلس وجلس ضيدان بمكانه ،
بهاج : يخي قرار جدي وش نسوي ؟
عبدالله : انتم ورا سكتتوا ؟
بهاج : وش نسوي؟ نتعارك مع جدي!!
عبدالله بحده : يخي مو كذا بس واضح ضيدان ماهو راضي مانت شايف وجهه ؟ قاعد يضحي كله من ورا جدي ،
بهاج : انا نصحته الف مره حاولت معه الف مره بس يعاند ويشوف نفسه صح و شجاع ما بيدي شيء وخله يتحمل ،
عبدالله : انا خوفي اختي وولدها بيكونو الضحية ورا ضيدان ،
بهاج تنهد : مابيدي شيء انتهت كل الحلول ماعاد في حل هذا هو الشيخ وصل وما بقى غير يوقع ضيدان وانتهى الامر ،
-
ديم دخلت الغرفه وحطت عبايتها وسعود جنبها مشت جلست والدموع بعيونها ونزلت راسها بتعب وجلست سلمى قدامها تمسح على ظهرها : الله ياخذه عدنان ،
ديم : ما توقعت كل هذا بيصير كنت مبسوطه اني بشوف حياتي وبكمل حياتي ما حسبت حساب شيء يا سلمى ،
سلمى : خلاص اعتبريه كابوس بحياتك و راح الحين خلي همك ضيدان وولدك هو راضي يصير له الاب وكل شيء ليه تبكين انتي؟
ديم : لين متى يا سلمى؟ بيجي يوم راح يمل راح يطفش مستحيل يحس في ولدي محد يحس غير الام والاب ،
سلمى : ضيدان مو كذا اثقي فيني وهو اذا قال كلمه يكون قد كلامه ومسحي دموعك و تجهزي مانبي فضايح الليلة و راح تنزفين مع ضيدان ،
سكتت ديم وهزت راسها بالايجاب و رفعت نظرها تشوف سعود يلعب قدامها ونطقت : سعود بابا بتنام ؟
سعود هز راسه بالايجاب ،
ووقفت سلمى : انا انومه تجهزي انتي ،
-
الشيخ جلس وسطهم و ابو ديم مد كفه ل ضيدان اللي حط كفه بكفه ونطق الشيخ : قل لقد زوجتك ابنتي ديم على سنة الله و رسوله وعلى ما يرضي الله و رسوله ،
كان ابو ديم يردد ورا الشيخ و ضيدان بعالم اخر سكت والتفت من طلب منه الشيخ انه يقول قبل هالزواج و انه موافق ،
سكت لثواني يتنهد يحاول يبلغ غصته اللي يشبه الكرة الارضيه باكماله ونطق بهدوء : قبلت ،
كانوا واقفين بهاج وعبدالله يناظرون ل ضيدان ،
بهاج صد ومشى يطلع من المكان بحس بضيقه بصدره من حال اخوه يحس فيه وعارف انه مجبور و يجبر نفسه انه يتحمل وهو مو قد هالشيء ،
كان لابس البشت و واقف جنب ابوه و ابو ديم يتصنع الابتسامة ويصافح المعازيم والتفت يشوف بهاج وعبدالله مشغولين مع المعازيم اخذ نفس يعدل بشته وعقد حواجبه والتفت يشوف من دخلوا الفرقة يطبلون ويغنون سكت يناظر بصمت ،
بهاج اخذ جواله من رن و رد : هلا سلمى خلصتوا من القهوة؟
سلمى : اي خلصت ريوف عند الباب معها ثلاجة القهوة ،
ابتسم بهاج ونطق : طيب جاي ، وقفل الخط وتوجه للباب عند الحريم ووقف و ابتسم وحد يده يدق الباب بخفة ،
ريوف كانت واقفه بيدهم ثلاجة القهوة فزت : مين؟
بهاج بضحكه : انا هاتي القهوة ،
ابتسمت ومدت له من الباب ولا طلعت له لاجل فستانها القصير وعقدت حواجبها من اصوات الفرقة اللي يطبلون ويغنون وهمست : اما عندكم بعد اغاني ؟
بهاج : بس مو بس عندكم ،
ريوف بضحكه : امانه بوهاج صور لي ،
بهاج هز راسه بالايجاب : ابشري ،
-
كان واقف يسمع الفرقة يرددون ويطبلون
-
يا بعد حيي والأجدادي
ارحم اللي صابتة علة
ارحم اللي صابتة علة
لو ذبحني يا عوض عادي
من يحاسب يا عوض خلة
من يحاسب ياعوض خلة
يا عوض هو غايت مرادي
يا تبسم والشعر فلة
-
العيال كلهم كانوا واقفين والشياب واقفين يناظرون ومبتسمين
اخذ نفس ضيدان وهم يطلع من بينهم واخذ جواله يرد على سلمى وهمس : هلا سلمى ،
سلمى : وينك تعال يلا تاخر الوقت قبل يطلعون العشاء ،
ضيدان عقد حواجبه : وين اجي ؟
سلمى : عشان الزفة !
ضيدان بهدوء : ماني فاضي اتركي عنك هالخرابيط واخلصوا نطلع العشاء الحين و بعدين اكلمهم يطلعون عندكم ،
سلمى بصدمه : وشو خرابيط؟
ضيدان : زي ما سمعتي ، وقفل الخط وحط جواله بجيبه ومد يده يفسخ البشت وفتح باب السيارة و رمى البشت وقفل الباب واخذ نفس و رفع كفه ينادي بهاج وعبدالله ،
-
الهنوف كانت في المطبخ تغسل الفناجيل والتفتت من دخلت سلمى وهمست الهنوف : مو كانكم تاخرتوا على الزفة ؟
سلمى تنهدت : رفض انه يدخل وماني عارفه كيف اتصرف ،
الهنوف بصدمه : ليه رفض ؟
سلمى : يخي حركات ضيدان لازم ينكد ،
الهنوف : طيب عادي خلوا العروسه تزف لوحدها ،
سلمى : ساعديني ماني عارفه اتصرف ،
الهنوف غسلت يدها وهمست : تعالي معايا ،
مشت معها سلمى و دخلوا لغرفة ديم كانت لابسه فستان سُكري على الابيض والمسكة على السرير و سعود نايم جنبها ،
ديم عقدت حواجبها : صاير شيء ؟
الهنوف : لا بس ضيدان مشغول مع الرجال برا و الحين وقت الزفة ف نزفك لوحدك ما يمديه يدخل ،
-
6
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف : لا بس ضيدان مشغول مع الرجال برا و الحين وقت الزفة ف نزفك لوحدك ما يمديه يدخل ،
ديم سكتت لثواني وهزت راسها بالايجاب ووقفت وقربت الهنوف تعدل شعرها ابتسمت لها ديم بهدوء ،
دخلت ام ديم و ناظرت بصدمه وهمست : شتسوين ل بنتي؟
الهنوف : ما اسوي شيء اعدل شعرها ،
ام ديم : ما يحتاج تعدلين شعرها يكفي خربتي فرحتها ،
ام الهنوف كانت داخله وعقدت حواجبها وهي تسمع ،
ام ديم بقهر : مالقيتي الا فستان ابيض تلبسين ،
الهنوف بهدوء : عمتي ما كنت ادري اليوم الملكة كل شيء صار بسرعه و أساسًا خالتي اتصلت قالت لنا عزيمة ما دريت عن شي وما دريت انكم ما ترضون ،
ام الهنوف بهدوء : ليه مكبرين الموضوع وشفيها اذا لبست ؟
ام ديم : وتسالين وشفيها بدال ما تفهمين بنتك؟
ام الهنوف : معليش يا اختي بنتي ماهي غلطانه عشان تكلمينها كذا ما كانت تدري الملكة اليوم وبنتك ب تلبس ابيض ،
الهنوف : ليه مكبرين الموضوع خلاص ماني طالعه دام زفتها بجلس هنا اذا خايفه اخذ الانظار عن بنتك ،
ديم التفتت بصدمة على كلام الهنوف ،
ام ديم : اي انسان انظار ؟ تشوفين نفسك اجمل من بنتي؟
الهنوف بصدمه : ما قلت كذا !
ام الهنوف سحبت الهنوف : خلاص روحي يا هنوف البسي عبايتك وانا جايه و بنمشي للبيت ما يحتاج نقعد ،
سلمى بصدمه : شفيكم يخي خلاص ليه مكبرين الموضوع ،
ام ديم صدت وجهها بقهر من كلام الهنوف ،
ديم : خالتي خلاص انسي الموضوع واجلسي تعشي عالاقل ،
ام الهنوف ما ردت عليها ومشت تطلع سكتت ديم تناظر ،
الهنوف لحقت امها بقهر ،
-
بهاج : يخي تعال كلنا نتعشى وانت هنا لوحدك ؟
ضيدان : قلتلك مالي نفس يا بهاج روح عني ،
بهاج : نصحتك كثير بس ما سمعتني ،
ضيدان بصراخ : خلاصصص يخي خلاصص كفايه تلومني و تحط كل شيء براسي وانت ادرى ان موقفي كان صعب قدامهم،
بهاج سكت من صراخه وصد مشى يتوجه لمجلس الرجال ،
رفع راسه ضيدان بتعب يمسح على وجهه يحاول يهدي اعصابه،
طلعوا الهنوف و ام الهنوف و ريوف لابسين عباياتهم ،
ام الهنوف : ريوف شوفي اذا بهاج او حسين موجودين ،
ريوف : في شخص واقف بس مدري مين هو بهاج ولا حسين ،
ضيدان التفت خلفه على الاصوات وسكت بصدمه من عرف ريوف والهنوف كانت متحجبين فقط ومشى لهم بصدمه وهمس : وين رايحين؟
ريوف بضحكه : ما عرفتك احسبك بهاج بس بنروح البيت ف ادور بهاج او حسين ياخذنا ،
ضيدان : بس باقي ما طلعوا العشاء عند الحريم تعشيتوا انتم؟
ام الهنوف بحدها : ما يحتاج نتعشى شبعنا من كلام زوجتك وعمتك ،
-

-
ام الهنوف بحدها : ما يحتاج نتعشى شبعنا من كلام زوجتك وعمتك ،
ضيدان بصدمه : وشصاير و وش قايله زوجتي ؟
ريوف : خلك من هالكلام و نادي بهاج ياخذنا فاضين ذولا ،
ضيدان بهدوء : تعالوا انا اوصلكم بهاج مشغول ،
ام الهنوف : بس ياولدي انت ع...قاطعها : يلا خالتي امشي ،
سكتت ام الهنوف ومشت تركب و ريوف والهنوف ركبوا ،
ركب ضيدان وقفل باب سيارته وحرك وهمس : شصار؟
ام الهنوف : انسى خلاص بس انا اعتذر اذا خربنا فرحة زوجتك و امها لهدرجة ،
ضيدان : بس يا خالتي فهمينا شصار ما ارضى تمشين من بيتنا كذا زعلانه ؟ وش صاير؟
ريوف : يخي السالفه كلها الهنوف لبست فستان ابيض وكانت تحسب عزيمة ما درينا ملكتكم اليوم و زوجتك و امها زعلوا و تهاوشوا مع الهنوف و انها ليه لبست ابيض ،
سكت ضيدان بصدمه و رفع حاجبه : و اذا لبست ابيض؟ وين المشكلة الملكة حددنا فجاة محد كان يدري ،
ريوف : عشان كذا ماما زعلت ،
ضيدان بهدوء : اعتذر منك يا خالتي نيابة عن..سكت يتنهد وكمل : نيابة عن زوجتي وعمتي و راح اتفاهم معاهم يعتذرون .
ام الهنوف فزت : لا لا ياولدي ما يحتاج كل هذا خلاص خلهم،
ضيدان ما رد وسكت يسوق وهو مقهور ،
-
= ساعة ١١ الليل طلعوا كل المعازيم والبيت فضى ديم كانت بغرفة ضيدان تنوم سعود بعد زفتها ولابسه فستانها ،
و اهل ديم مشو لبيتهم حتى سلمى راحت معاهم ،
بهاج و حسين و ام ضيدان كانوا بانتظار ضيدان لانه تاخر ،
حسين : مدري وين راح ذا انا بمشي لابوي وجدي في المجلس لوحدهم وتركهم ومشى ،
بهاج ابتسم وناظر لامه : استانستي ؟
ام ضيدان ابتسمت : اي الحمدلله بس تضايقت لان عمتك و عروسة ضيدان زعلوا ،
بهاج : زعلوا من ايش ؟
ام ضيدان : الهنوف لبست ابيض نفس العروسه وهم ما عجبهم و صارت سالفه و خالتك زعلت و راحت بيتهم ،
بهاج بصدمه : طيب عادي اذا لبست ابيض اكيد ما تعمدت ،
وسكتوا و التفتوا من دخل ضيدان و رفع نظره يطالع فيهم ،
ام ضيدان فزت : زين جيت وين رحت ؟
ضيدان : وصلت خالتي وبناتها للبيت و رجعت ،
ام ضيدان : زين روح عروستك بانتظارك ،
هز راسه ضيدان ومشى يدخل داخل ، وقف بهاج يناظر فيه ،
اخذ نفس ضيدان ووقف عند غرفته وفتح الباب و دخل رفع راسه يناظر كانت ديم جالسه و سعود على السرير نايم وسكت يطالع فيها لثواني وصد للطاولة يحط جواله ومفاتيحه وهمس بهدوء : خوش فضيحة سويتوا انتي و امك ،
ديم عقدت حواجبها باستغراب : اي فضيحة؟
ضيدان التفت بحده : وشوله تهاوشون البنت عشانها لبست فستان ابيض ؟
ديم وقفت بصدمه ونطقت : محد هاوشها بس امي كانت ...قاطعها ضيدان : ...
-
5
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
ديم وقفت بصدمه ونطقت : محد هاوشها بس امي كانت ...قاطعها ضيدان وهو يرفع اصبعه : طول عمرها خالتي ما طلعت من باب بيتنا وهي زعلانه واليوم بسببك انتي وامك زعلت هي!
ديم بلعت ريقها وهمست : والله انا ما قلت شيء ولا تكلمت بشيء امي اللي ... غمض عيونه يرفع كفه يسكتها سكتت تناظر وكمل : بتكلمين امك تتصل تعتذر من خالتي ،
هزت راسها بالايجاب وسكتت تحاول تمسك دموعها من اول ليله فهمها غلط ولا سمع منها شيء و رفع صوته عليها ،
وسكت لثواني يفتح ازرار ثوبه و رجع التفت عليها بيتكلم لكن سكت من شاف ملامحها كيف تغيرت و ماسكه دموعها واخذ نفس بضيق وهمس : انا طالع لاخوي بهاج دقايق و راجع ،
ما ردت عليه وسكت ومشى طلع وتركها ، نزلت دموعها بقهر ،
قفل باب غرفته وضرب كفه على الجدار بقهر واخذ نفس ومشى طلع للبر يحاول يتماسك اعصابه و قهره ،
بهاج كان واقف عند الإبل عقد حواجبه من شاف ضيدان و توجه لعنده بصدمه : وشفيك ؟
سكت ضيدان وصد وجهه : اتركني لحالي ،
بهاج : علمني طيب وشصاير ليه هنا لوحدك ؟
ضيدان ما رد عليه وتوجه لسيارته ركب وقفل الباب وحرك ،
سكت بهاج بصدمه يناظر ،
-
ريوف : يالله انتم كبرتوا الموضوع مره ،
ام الهنوف : ما كبرنا حنا هم كبروا الموضوع الهنوف وش دراها اليوم ملكتهم ما كانت تدري ،
الهنوف بقهر : أساسًا ليه اسوي هالحركه يعني لو كنت عارفه !
ريوف : صحيح امها بالغت بس يمكن عندهم عيب هالشيء ،
الهنوف : يشيخه!
ريوف : صدق يمكن يشوفون هالشيء عيب او من عاداتهم ؟
الهنوف وقفت ونطقت : انا بدخل ارتاح تعبت وليتني ما رحت ،،
ريوف : وانتي بعد ورا مكبره الموضوع خلاص انسو كل شي ،
الهنوف صدت ومشت و ام الهنوف وقفت : اتصل على ابوكِ اشوف وينه للحين ما جاء ، ومشت لغرفتها ،
ريوف كانت جالسه و ابتسمت واخذت جوالها تشوف رسايل من بهاج و صور لها نفس ما طلبت وعقدت حواجبها من شافت اتصال باسم ضيدان و ردت باستغراب : الو ،
ضيدان كان يسوق ونطق : ريوف ،
ريوف : ضيدان؟ غريب متصل بهالوقت صاير شيء ؟
ضيدان : مو صاير شيء بس بغيت رقم الهنوف اذا ممكن ،
ريوف بتوتر : ليه وشفيك وشصاير ؟
ضيدان : قلتلك مو صاير شيء عطيني رقمها ،
ريوف بهدوء : تمام ، وقفلت منه وهي مستغربه و رسلت له ،
-
غيرت فستانها و لبست بجامة النوم وعدلت شعرها ومسحت مكياجها والتفتت تشوف سعود عند باب الغرفه يبكي يبغى يطلع برا ونطقت : سعود الله يخليك مو وقتك الحين ،
سعود بدموع : ماما ابغى اروح ،
ديم : وين تروح يا ماما كلهم نايمين برا بيجيك وحش ،
سعود : ماماااا ،
ديم تنهدت : ارجع مكانك يا سعود ونام لا تتعبني ،
سعود هز راسه..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سعود هز راسه بالنفي وجلس على الارض عند باب الغرفة ،
ديم : عنادك ماراح ينفعك بشيء وما راح اسمح لك ،
سعود : ما اقوم ،
ديم : اي زين خليك نايم عندك ،
-
الهنوف رفعت شعرها ومشت جلست على السرير تمسح المناكير عقدت حواجبها من رن جوالها استغربت من الرقم الغريب و ردت بهدوء : الو ؟
ضيدان : اهلين انا ضيدان ،
الهنوف ابتسمت : اوه انت استغربت من رقمك مو مسجل عندي ، وسكت لثواني وهمست : بس غريب متصل بهالوقت؟
ضيدان : اي اخذت رقمك من ريوف و اتصلت اعتذر ،
الهنوف بصدمه : تعتذر عن ايش؟
ضيدان : عن حركة ديم و امها و هواشهم معاك بسبب فستانك وانا تكلمت مع ديم راح تكلم امها تتصل تعتذر ،
الهنوف بصدمه : ضيدان منجدك؟ يخي خلاص انسى الموضوع ما يحتاج كل ذا صحيح انقهرت و زعلت بس خلاص نسيت ،
ضيدان بحده : وهذا اللي زعلني انك انقهرتي و زعلتي بسببهم ،
سكتت الهنوف وكمل ضيدان : يعني ما رضيت على هالشيء ،
الهنوف : بس ديم مالها ذنب و امها كبيرة بالعمر و طبيعي تطلع منها هالسوالف ،
ضيدان : مو ديم هاوشتك ؟
الهنوف باستغراب : لا بالعكس هي ما اهتمت ،
ضيدان : خالتي كانت تقول بسبب زوجتك ؟
الهنوف : يخي امي اصلًا ما كانت موجوده بالغرفه دخلت و سمعت كلام من ام ديم و عصبت وهي مو فاهمه شيء ،
سكت ضيدان لانه هو فهم نفس الشيء و توقع ديم السبب ،
وكملت الهنوف : لا تزعل ديم مالها ذنب يا ضيدان لا تخرب علاقتكم بسبب موضوع بسيط وما يحتاج اعتذار و زعلنا وقتها وبس خلاص نسينا وتصير هالاشياء بين الحريم وعادي ،
ضيدان بهدوء : طيب ،
الهنوف بضحكه : وترا لو ديم لبست في ملكتي ابيض ما ازعل و اذا ودها ترد لي حركتي ،
ضيدان سكت واخذ نفس : متى ملكتك ؟
الهنوف ابتسمت : باقي مو عارفين ،
ضيدان هز راسه : زين انا بقفل الحين ،
الهنوف هزت راسها وهمست : باي ، قفل منها و رمى جواله بحضنه و رفع كفه يمسح على شعره بتعب و رجع التفت للبيت واخذ نفس ونزل من السيارة ،
-
ديم كانت منسدحه على السرير عجزت تنام من تفكيرها وتعامل ضيدان معها من اول ليلة والتفتت تشوف سعود اللي يبكي عند الباب وسكتت واخذت جوالها تتصل على سلمى لكن قفلت الخط من شافت ضيدان يفتح الباب ،
ضيدان فتح الباب و دفه ما انتبه لسعود اللي عند الباب ،
وسكت من سمع صوت بكاء سعود والتفت بصدمه يشوفه عند الباب و رفع نظره يشوف ديم على السرير منسدحة ،
وعقد حواجبه : ليه جالس هنا ؟
ديم بهدوء : يبغى يطلع برا وما خليته ف عاندني ،
ضيدان فتح الباب وهمس : خليه يروح اخواني صاحين ،
ديم بخوف : لا اخاف يزعجهم ،
ضيدان بهدوء : خليه ما راح يزعجهم ، سكتت تناظر ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ضيدان بهدوء : خليه ما راح يزعجهم ، سكتت تناظر ،
وقف ضيدان يشوف سعود يبكي ولا يقوم و انحنى يشيله لحضنه سكتت ديم تطالع فيه ، رفع سعود لحضنه ومشى ، ديم صدت سحبت المخدة و انسدحت تنام ما ودها تكلمه بعد ما تعامل معها بهالطريقه ، ضيدان طلع للحوش وناظر بهاج وحسين يسولفون و ضحكوا من شافوا ضيدان طالع و شايل سعود ونطق بهاج : ياهلا والله ،
ضيدان : خلوه عندكم مو راضي يهجد بالغرفة يبغى يطلع برا،
حسين : خله اربيه انا وش كبره و يتدلع وش الدلع الماصخ ذا،
بهاج سكت ناظر ل ضيدان اللي انحنى ينزل سعود : انتبهو له ،
حسين : والله لو انه ولدك من الحين عشت الدور ،
بهاج : يخي حسين انت مشتهي ضرب ولا وش؟
ضيدان صد عنهم ومشى لغرفته ، سعود كان مع بهاج وحسين،
دخل الغرفه وقفل الباب والتفت عليها واخذ نفس ومشى للطاوله يحط جواله و مفاتيحه ونطق : زعلتك قبل شوي ؟
التفت عليها يشوفها ما ترد وعرف انها زعلت حتى انها بكت لمح دموعها قبل يطلع وسكت ومشى يعلق ثوبه خلف الباب وتوجه للسرير وهمس : ما دريت ان مالك ذنب والسبب امك ،
ما ردت كانت مغمضه عيونها تمثل النوم وعرف انها تمثل وانسدح على السرير وحط المخدة خلف ظهره : ما نتفاهم؟
ديم بهدوء : حاولت افهمك بس ما سمعتني انت ،
ضيدان هز راسه والتفت من سمع صوتها ونطق : كنت معصب وماكان لي حيل اسمع شيء ،
ديم : وانا الحين مالي حيل اسمع منك شيء قلتلك مالي ذنب حاولت افهمك بس انت صديت ! ..هز راسه بالنفي ونطق : انسي الموضوع خلاص انا تضايقت لان هالشيء طلع منك انتي بس خلاص فهمت انتي مالك ذنب ،
ديم صدت وجهها من حست انها بتبكي اخذ نفس ومد يده لشعرها يمسح ونطق : اسف اني نزلت دموعك ما تمنيت هالشيء بس ..وسكت يشد على كفه ولا كمل كلامه وهمست ديم : ما يحتاج تعتذر بس اتركني انام ، سكت وهز راسه وغمض عيونه بتعب و سحب اللحاف وصد عنها ينام ،
-
= ساعه ١٠ الصباح =
فتحت عيونها والتفتت ل مكانه تشوفه مو موجود وفزت من تذكرت سعود والتفتت يمين يسار تدوره لكن مو موجود ،،
سكتت باستغراب واخذت نفس : ياويلي وينه هالولد ،
سعود كان برا مع بهاج وحسين وتوجه لهم ضيدان يعدل شماغه ونطق : رايح الدوام يا امي تبين شيء ؟
حسين بصدمه : اما عاد ورا ما اخذت اجازة ؟
ضيدان بهدوء : شغلي واجد ما يمديني ،
طلعت ام ضيدان من المطبخ وهمست : اجلس اشرب الشاهي قبل تروح جهزت الفطور ،
ضيدان : والله يا امي مالي نفس بالعافيه عليكم ،
ام ضيدان : اجلس ولا تعاند ، سكت ضيدان والتفت وناظر سعود على الدكة بالحوش يلعب و انحنى يجلس جنبه و رفع نظره له : وين نمت امس؟ ما شفتك جيت الغرفة؟
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
سكت ضيدان والتفت وناظر سعود على الدكة بالحوش يلعب و انحنى يجلس جنبه و رفع نظره له : وين نمت امس؟ ما شفتك جيت الغرفة؟
بهاج : نام عند و رفسني لين صحيت ،
سعود بزعل : قال ياخذني البقالة وما اخذني ،
ضيدان : بياخذك بس خله يفطر ،
بهاج : لا والله البقالة باخر الدنيا ماراح اخذه مشغول انا ،
ضيدان : اجل حسين خذه ،
حسين : فكني يا رجال امسك مشوار عشان البزر ذا ،
سكت ضيدان والتفت على سعود : انا اخذك اذا رجعت ،
سعود هز راسه بالنفي : بس انا ابغى الحين ،
ضيدان رفع كفه يشوف ساعته ونطق : طيب غير ملابسك وتعال، سعود ابتسم ووقف و ركض للغرفه عند ديم ،
ديم كانت جالسه و سرحانه فزت من دخل سعود وهو يركض ومشى لعندها وهمس : ماما غيري ملابسي اروح البقاله ،
ديم بحده : وين كنت طول اليوم ؟
سعود : كنت نايم عند عمي بهاج ،
ديم مشت وهي تقفل باب الغرفة : اجلس ولا تطلع ،
سعود : ماما اروح البقالة ،
ديم بحدها : قلت ما يحتاج! لا تطفش الناس محد هنا فاضي لك لا تزعجهم ،
سعود بقهر : ماما تكفين خليني اروح ،
ديم اخذت نفس بتعب : سعود لا تتعبني و نام ،
سعود هز راسه بالنفي ومشى وقف عند الباب : اروح ،
ديم : ارسلك لابوك اذا تعاندني ،
سعود ببكاء : ما اروح عند ابوي يضربني هو ما ياخذني البقالة ،
ديم : اذا ما تسمع كلامي راح ارسلك له ،
سعود هز راسه بالنفي وهو يبكي و يضرب الباب برجله : اروح،
-
ضيدان كان جالس مشت ام ضيدان مدت له كوب الشاهي وجلست قدامه : كيفها ديم معاك؟
ضيدان هز راسه : زينة ..وسكت وهو يسمع صراخ سعود عقد حواجبه وحط الكوب و رفع نظره من دخل جده عبدالرحمن وبهاج وحسين معه لاجل يفطرون رد السلام ضيدان ومشى لغرفته من صراخ سعود فتح باب غرفته ناظر ل سعود يبكي ويصارخ ونطق بهدوء : شصاير ليه تصارخ كذا ؟
سعود بدموع : ماما ما تخليني اروح معاك البقالة ،
ضيدان رفع نظره ل ديم : انا قلتله اني اخذه ،
ديم : ما يحتاج تاخذه وتخرب الولد وبعدين تمل منه ويتعلق فيك طبع سعود يتعلق بسرعه ما ودي ولدي يعاني ،
ضيدان بحده : صاحيه انتي؟ عقلك بمكانها ولا لا؟
ديم رفعت نظرها بصدمه من كلامه وكمل ضيدان : اعقلي!
ديم : انا عاقله لا تتدخل ب ولدي وبس ،
ضيدان اخذ نفس وهز راسه بالايجاب وصد مشى وقفل باب غرفته بكل قوته فزت ام ضيدان وهمست : شصاير ليه يبكي؟
ضيدان بصراخ : ماهيب صاحيه هذي خلوها تعالج باقرب مستشفى ، وتوجه بيمشي لكن وقفه الجد بصدمه : ضيدان !
التفت بصراخ : وش ضيدان يا جدي وش ضيدان؟ وش مسوي انا؟ كفايييه خلاصصص يا جدي كفايه تتحكم فيني وفي حياتي طول عمري ما اقولك الا سمعًا وطاعة..
-
12
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
التفت بصراخ : وش ضيدان يا جدي وش ضيدان؟ وش مسوي انا؟ كفايييه خلاصصص يا جدي كفايه تتحكم فيني وفي حياتي طول عمري ما اقولك الا سمعًا وطاعة طول عمري اركض وراك انت و امي وش سويتوا فيني وفي حياتي ما اشتكيت ولا تكلمت بحرف امس اجبرتوني على الملكة ما تكلمت بحرف عشان مابي اسبب لكم فضيحة قدام خلق الله وتحملت اخذتوا كل قرار حياتي بكيفكم وعلى مزاجكم ما تكلمت بشيء بس ليه متى؟ وش يمر بداخلي محد حاس همكم نفسكم وبس قد ايش قاعد اضحي بسببكم و اضيع نفسي محد عارف ،
حسين التفت على بهاج بصدمه من صراخ ضيدان : بهاج!
بهاج بهدوء : اتركه خله يقول اللي بخاطره كنت انتظر هاللحظه كنت عارف ماراح يقدر يكتم اكثر من كذا و ينفجر ،
ضيدان كمل كلامه وهو يصارخ : شلت مسؤوليه هالطفل برقبتي ولا اشتكيت ولا اعترضت طول عمرك يا جدي انت اناني و تبغى كلمتك يمشي على اصغرنا الى اكبرنا ما همك احد غير نفسك وكلام الناس و عنادك بالناس و رافع راسك و تفتخر فينا واحد واحد لاننا باختصار ما عرفنا نقولك لا لان امي و ابوي طول عمرهم يعلمونا لا تقولون لا ل جدكم بس طالع فينا الحين هذا بهاج طايح ف حب ريوف ولا يعرف شيء لانك انت باختصار اناني يا جدي حتى ذيك الليله اخذت ريوف و رميته بحضن عمي عبداللطيف رغم ان امي حلفت تربيها بس انت عاندت و رميتها ل عمي عبداللطيف و عمي حسين طول عمره يتراكض ورا عمي عبداللطيف ،
بهاج رفع عيونه بصدمه ولا فهم شيء وقعد يناظر بصدمة ،
حسيت التفت على بهاج و ناظر ل جده اللي مصدوم وساكت،
ديم فزت من صراخ ضيدان بالبيت و ركضت للباب تسمع ،
ضيدان : طول عمرك يا جدي وهمتني بحب ذيك الانسانه طول عمرك تخليني اضيع بالاوهام ووقت الجد ما صار ولاشي من كلامك تدري ليه؟ لان عمي عبداللطيف علم بناته يقولون لا بس ابوي ما علمنا طول عمره ابوي يعلمنا اذا خلكم شجاع ولا تردون جدكم هذا انا يا جدي بطل افلامك و سيناريوهاتك اللي طبقتها علينا بالاول تخلينا نتوهم وبعدين تخلينا نصحصح ونضيع بالواقع المُر و كل اوهامنا راحت بالبحر ، وسكت وهو يطالع ل جده اللي ساكت و يشد على عكازته ويناظر بهدوء ونطقت ام ضيدان : ضيدان وش قاعد تقول انت هذا جدك؟
ضيدان التفت على امه بصراخ : هذي مشكلتي هذي مشكلتي انه اللي قدامي جدي مو قادر اشق له قلبي يشوف وش سوا فيني مو قادر ...سكت وصد ياخذ نفس يحس يكتمه و ضيق وفتح ازرار ثوبه ونطق : من بعد اليوم يا جدي لا تتدخل بحياتي وش اسوي وش ما اسوي محد يتدخل انا رجال بالغ واعرف الصح والغلط و اعرف وش اسوي ، والتفت يناظر فيهم ،
ام ضيدان بحدها : ضيدان انت وش قاعد تقول ؟
ضيدان : ..
-
5
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ونطقت ام ضيدان : ضيدان وش قاعد تقول انت هذا جدك؟
ضيدان التفت على امه بصراخ : هذي مشكلتي هذي مشكلتي انه اللي قدامي جدي مو قادر اشق له قلبي يشوف وش سوا فيني مو قادر ...سكت وصد ياخذ نفس يحس يكتمه و ضيق وفتح ازرار ثوبه ونطق : من بعد اليوم يا جدي لا تتدخل بحياتي وش اسوي وش ما اسوي محد يتدخل انا رجال بالغ واعرف الصح والغلط و اعرف وش اسوي ، والتفت يناظر فيهم ،
ام ضيدان بحدها : ضيدان انت وش قاعد تقول ؟
ضيدان : اي يا امي لا انتي ولا جدي ولا حتى ابوي تتحكمون بحياتي نيابة عني لاجل طاعتك يا امي تزوجت من ديم و لاجل طاعتك يا جدي سكتت و تزوجت بنفس الليلة اللي طلبت بس الان اسمحوا لي ضعت بما فيه الكفاية انا تعبت وماعاد فيني اتحمل اي شيء ، وصد ومشى يطلع من البيت ،
بهاج كان ساكت يناظر بصدمه و حسين واقف يطالع لجده،
الجد عبدالرحمن رجف كفوفه ومد كفه يمسح على قلبه بآلم طول عمره يشوف ضيدان حفيده اللي يفتخر فيه واللي ما يرد له كلمه طول عمره ضيدان ما يقول له الا سمعًا وطاعة والليل سمعه كلام ما قدر حتى يتحمل قوة الكلام كيف يقول ل جده انه اناني وصد الجد يطلع ركض له حسين يسنده،
رفع كفه الجد عبدالرحمن : ابعد عني ولا واحد فيكم يقرب مني،
حسين : جدي انا شدخلني ما سويت شيء!
-
كانت منسدحه على السرير بعد ما سمعت كل هالكلام و انه انجبر تزوج منها كانت تشد على اللحاف بقهر و تناظر بالسقف غمض عيونها تشد بيدها الثانية على الطاوله من القهر رفعت نظرها تشوف سعود اللي يبكي ونطقت بصراخ : خلاصص،
سعود سكت من صراخ ديم ووقف يطالع فيها ،
ديم رفعت يدينها تشد شعرها بقهر وتبكي ونطقت : اسكت انت اسكتتتت ، سعود كان واقف يطالع فيه و يبكي،
ديم غطت وجهها تبكي دخل ضيدان لانه نسى المفاتيح فتح باب غرفته وهو يتنفس من قهره وقف وهو يشوف ديم تبكي وتشد شعرها من قهرها وسكت لثواني وقفل باب غرفته ومشى لها بهدوء ونطق : ديم،
ديم بصراخ : ابعد عنييي ابعددد ،
سكت ضيدان و رفع نظره يشوف سعود يطالع ونطق : اطلع برا روح عمك بهاج ينتظرك ، سكت سعود ومشى يطلع من الغرفة،
ضيدان قرب منها وهمس : اسمعيني طيب ،
ديم هزت راسها بالنفي تبكي : مابي اسمع شيء ابعد عني،
ووقفت بتقوم مسكها من ذراعها : وين رايحه؟
ديم بدموع : اروح المكان اللي جيت منها مابي اعيش مع واحد مجبور علي ومانت مجبور تحملني انا وولدي،
ضيدان سكت وهمس : انتي مالك ذنب بشيء الذنب ذنبي انا،
ديم بحدها : وخررر عني وخر يخييي كفاية شفت العذاب من واحد ما ابغى اعيش بنفس العذاب مره ثانيه ضربني رفع يده علي تبغى تسوي نفس الشيء فيني؟ سكتت من مسكها من ذراعها وسحبها لحضنه و.
-
16
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
قرب بهدوء وسحبها من ذراعها لحضنه : خلاص لا تصارخين ،
هزت راسها بالنفي تدفعه عنها تدفه لكن ثبتها بحضنه يسمع صوت بكاءها وهي تبكي رفعت كفها تضربه على صدره ،
غمض عيونه يشد عليها ونطق : انا وعدت نفسي ما اظلمك وكل الكلام اللي طلع مني من قهري بسبب جدي انتي مالك دخل ولا سعود له دخل ،
ديم بدموع : و وش ذنبي اسمع كل هذا منك؟
ضيدان : وش قايل انا؟ عشاني عصبت منك لانك ما سمحتي ا سعود يمشي معي؟
ديم رفعت نظرها تطالع فيه : سعود صعب اخليه يتعود عليك وبعدين تطفش منه هو مزعج و راح يزعجك اذا تعلق فيك ،
هز راسه ونطق : ماراح اطفش منه خليه يسوي اللي يبي ومتى ما بغى يطلع يطلع من الغرفة لا ترفعين صوتك عليه ،
ديم صدت تبعد عن حضنه : كنت مقهورة ، سكتت من رجع مسكها ونطق : انسي كل الكلام اللي طلع مني عند جدي ما كنت بوعي وكنت مقهور ،..والتفت من سمع صوت الباب وهمس : مين ،
سعود بصراخ : انااا ، ضحك وناظر ل لديم و رجع التفت : تعال،
دخل سعود ووقف يطالع فيهم ديم كانت واقفه عند كتف ضيدان ومشى لها سعود : ماما قلت ل عمي بهاج ما انام معه اليوم عشان ما تعصبين علي و ترسليني عند بابًا مابي اروح له،
ضيدان باستغراب : وليه تروح عند ابوك؟؟..والتفت على ديم وهمس : لا يكون رجع هددك انه بياخذه ؟
ديم هزت راسها بالنفي : لا بس انا هددت سعود لانه ما يسمع الكلام ويخاف من ابوه مايبي يروح له ف اهدد عشان يهجد ،
سعود التفت على ضيدان : ماما تبيني اروح عنده بس انا مابي اروح عنده هو يضربني ما ياخذني ولا مكان حتى البقاله يقول لا،
ضيدان التفت على ديم : لي كلام ثاني معك ان رجعت ، وصد مسك يد سعود وسحبه معه وهمس : تعال يا بابا ،
ديم نطقت بصدمه : ضيدان !
ما رد عليها ومشى طلع والتفت على سعود : كنت تبكي؟
سعود هز راسه بالايجاب : ايوا عشان ماما كانت تبي ترسلني عند بابا وانا ما ابغى اروح عنده ،
ضيدان : ضربتك هي؟
سعود هز راسه بالنفي : ما ضربتني هنا ضربتني في البيت ،
ضيدان عقد حواجبه : ليه؟
سعود : تقول اني ما اسمع الكلام و اطفش الكل و ازعجهم وانا بس ابغى العب معاهم ما اطفش احد ماما ما تفهمني ،
سكت ضيدان وهمس : اذا رجعت من الدوام ابشر راح اهاوشها ما تزعلك ولا تصارخ عليك ولا ترسلك عند احد خليك عندي ،
سعود : بس عمي ليه انا وماما ما رحنا مع جدتي ل بيتنا؟
ضيدان انحنى يشيله و ركبه بالسياره ونطق : تبغى تعرف ؟
سعود هز راسه بالايجاب : ايوا ،
ضيدان : زين خلك عاقل بمكانك وانا اشوف عمك بهاج واجي،
سعود بقهر : عمييي خلاص ابغى البقالة ،
ضيدان ابتسم بخفة : ..
-
"#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ضيدان ابتسم بخفة : خلاص ابشر ماني برايح ، ومشى يركب السيارة ونطق : الحين خلك عاقل وساكت وخلني اخلص شغلي على الجوال ونرجع البيت مع بعض ،
سعود هز راسه بالايجاب وسكت يلعب بيدينه ويناظر بصمت،
ابتسم ضيدان بخفه واخذ جواله يتصل على خويه ،
سامي : وينك يخي ما جيت المحل ؟
ضيدان : مشغول والله بس اليوم امسك عني و اجي بكره ،
سامي : اي اي صاير هالايام تتهرب من شغلك ،
ضيدان : يا رجال اي تهريب اخلص علي وش في اليوم؟
سامي : مافي شيء سلمك الله خلصت كل الامور قبل تتصل ،
-
بهاج كان جالس بالمخيم مع جده عبدالرحمن و سرحان يحاول يعرف وش كان مقصد كلام ضيدان عجز يفهم الموضوع اخذ نفس والتفت يشوف جده ساكت وهمس : جدي ،
الجد عبدالرحمن رفع نظره يطالع فيه : ريوف؟
بهاج فز قلبه وهز راسه بالايجاب : ريوف يا جدي ،
الجد عبدالرحمن بهدوء : ماهيب لك ،
بهاج : ايش معنى يا جدي؟ ووش كان يقصد ضيدان ؟
الجد عبدالرحمن : ريوف هي بنت عمك جمال ماهي بنت عبداللطيف ولا هي اخت الهنوف ،
سكت بهاج وفز بصدمه يناظر لجده كيف قدر يخبي الحقيقه كل هالسنين ! كل هالسنين وهم يوهمون انها بنت عبداللطيف!
وكمل الجد عبدالرحمن : لما امك كانت حامل وجابت بنت قبل حسين حطيت ريوف عند امك وكانت ترضعها بس لما توفت اختك وهي عمرها بالشهور امك ما قدرت تعتني ب ريوف عشان كذا عطيت ريوف ل عمك عبداللطيف لان عمك جمال كان مشغول ب همومه ومافي احد يعتني ب ريوف ،
شهق بهاج بصدمه حس برصاصة وسط صدره من سمع انها امه رضعت ريوف مع اخته اللي توفت وسكت يناظر بصدمه ،
حسين كان مصدوم واقف عند باب البيت يسمع كل شيء ،
الجد عبدالرحمن : ولما انا اخترت ضيدان يتزوج من الهنوف وقته قلت فلاح ياخذ ريوف بس ما اعطيت وعود عشان كذا نسيت الموضوع بس الهنوف عطيت وعدي وهم اخلفوا الحين ،
غمض عيونه بهاج يهز راسه بالنفي يحاول يستوعب ،
-
ضيدان وقف سيارته ونزل ونزل سعود معه ومشى يركض للبيت وقف ضيدان يناظر ل بهاج اللي طلع من المخيم من عند الجد وحالته حالة عقد حواجبه بصدمة وقفل باب سيارته وتوجه لعنده ونطق : بهاج ،
بهاج رفع نظره : ليه خبيت عني؟
ضيدان بهدوء : ايش خبيت انا؟
بهاج بحده : ليه ما تكلمتتت ليه ما علمتنييي عن ريوففف!
ضيدان : علمتك انا بس انت ما فهمتني ،
بهاج : ما قلت لي انها تصير اختي! ما علمتنيييي ،
ضيدان : يخي انا قلتلك ابعد عنها ماكان فيني اواجهك بالحقيقة و ادمرك حاولت اخليك تس..سكت من رفع بهاج كفه يسكته ويصد عنه ويمشي ، اخذ نفس ضيدان بضيق ووقف يطالع و رفع كفه يمسح على وجهه بضيق ،
-
10
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ووقف يطالع و رفع كفه يمسح على وجهه بضيق ،
وسكت يراقب بهاج من بعيد مشى بهاج للبر عند النياق ،
اخذ نفس ضيدان ومشى يدخل البيت رفع نظره يشوف ديم جالسه مع ام ضيدان ويسولفون تركهم ومشى لغرفته ،
ام ضيدان : وشفيه حتى ما سلم؟
ديم وقفت وهمست : اشوفه ،
-
دخل ضيدان وقفل الباب ومشى وهو يجلس على الكنب بتعب ونزل راسه يغطي وجهه بكفوفه وفز من صوت جواله عقد حواجبه واخذ جواله يشوف اسم الهنوف سكت بصدمه يطالع بالاسم و انها اتصلت عليه! و رد بهدوء : الو ،
الهنوف : هلا ديدان هذي انا الهنوف اتصلت عشان شي ،
ضيدان باستغراب : اي اسمعك شصاير ؟
الهنوف : ارون و اهله بالطريق جاين و بابا بعد جاي بس يمكن يتاخر ف تقدر تجي تجلس معه ومع ابوه لين يجي بابا؟ كلمت بهاج بس ما يرد علينا ولا حتى على ريوف.
غمض عيونه ضيدان يشد على كفه وهمس : جاي ،
الهنوف ابتسمت : واذا تقدر جيب زوجتك بعد تساعدنا ،
سكت بهدوء وهمس : طيب ، وصد وجهه بقهر وقفل الخط ،
دخلت ديم وهمست : شفيك حتى ما سلمت على امك ؟
ضيدان بهدوء : مافيني شيء بس تجهزي بنمشي ل خالتي ،
ديم عقدت حواجبها : ليه ؟
ضيدان : جاين عندهم ضيوف يخطبون الهنوف وعمي مو موجود ف انا رايح امشي معي انتي بعد ،
ابتسمت ديم وهزت راسها بالايجاب : تمام بتجهز ،
ضيدان هز راسه و رجع يجلس على الكنب ونزل راسه يطالع بالارض بفراغ وغمض عيونه يرجع يمسح على وجهه بتعب والتفت من شاف سعود دخل ومشى لعنده : عمي ،
ضيدان رفع نظره له : وشو؟
سعود : عمي بهاج وينه ادوره مالقيته ،
ضيدان : مشغول اذا خلص شغله بيجي ،
سكت سعود و رفع كفه يتكي على ضيدان وهمس : طفشان ،
ضيدان التفت على ديم يشوفها تستشور شعرها وسكت يناظر فيها من بعيد و رجع التفت على سعود اللي مستمر بالسوالف واخذ نفس بضيق و رجع ظهره للخلف وغمض عيونه بتعب ،
ديم التفتت من لاحظت ونطقت : سعود اسكت شوفه بينام ،
سعود التفت على ضيدان اللي فتح عيونه : ماني نايم خليه يسولف اسمعه ،
سعود ابتسم وهمس : ترسم لي على دفتري ؟
ضيدان رفع نظره : ايش ارسم؟
ديم خافت يزعجه وهمست : ما يعرف يرسم ،
ضيدان التفت عليها و رفع حاجبه : لا يشيخه؟
ديم ضحكت : والله راح يزعجك ،
سعود بقهر : ماما ما ازعج انا ،
ضيدان اخذ نفس والتفت على سعود : روح جيب ،
ابتسم سعود بفرح ومشى يجيب ، ديم مشت تطلع فستانها من الدولاب اخذت فستانين احتارت بينهم و رفعتهم ل ضيدان اللي يناظر لها: اي واحد؟
سكت ضيدان بصدمه لانها تاخذ رايهه ،
و ابتسمت ديم : احترت بينهم الاحمر ولا البُني؟
اخذت فستانين احتارت بينهم و رفعتهم ل ضيدان اللي يناظر لها: اي واحد؟
سكت ضيدان بصدمه لانها تاخذ رايهه ،
و ابتسمت ديم : احترت بينهم الاحمر ولا البُني؟
ضيدان ابتسم بخفه و رفع كفه ياشر على الفستان الاحمر ابتسمت وهزت راسها بالايجاب ومشت لدورة المياة ،
رجع سند ظهره لورا وسكت يناظر بالفراغ ومشى لعنده سعود ونطق بقهر : مالقيت دفتري ،
ضيدان : اطلب من جدتك وهي تعطيك ،
هز راسه سعود ومشى يطلع ل ام ضيدان ، طلعت ديم من دورة المياه وهي لابسه الفستان التفت عليها بصدمه يناظر فيها ديم فتحت شعرها الويفي وهي تخلخل اصابعها بين شعرها تعدلهم ومشت للمراية تناظر بنفسها وتعدل شعرها ،
كان واقف يناظر فيها بصمت واخذ نفس ووقف : خلصتي؟
ديم ابتسمت وهزت راسها بالايجاب : اي ،ومشت تاخذ عبايتها وقف ضيدان ومشى يعدل شماغه و يتعطر والتفت عليها ،
ديم كانت رافعه يدينها حاطه مناكير مو قادره تقفل عبايتها ،
عقد حواجبه : وشفيكِ؟
ديم رفعت يدينها توريه سكت من فهم عليها وقرب بهدوء يقفل لها و انحنى للارض يقفل عبايتها ابتسمت تناظر فيه ووقف ضيدان والتفت من شاف دخل سعود ومعه الدفتر ووقف يطالع فيهم و رمى الدفتر من يده من شاف ديم لابسه العبايه ونطق : ماما فين تروحين ؟
ضيدان : انا وماما رايحين مشوار وما راح نتاخر ،
سعود : حتى انا اروح معاكم ،
ضيدان : ما ينفع انت اجلس هنا مع جدتك ،
سعود بدموع : لااا انا بعد اروح مع ماما ،
ديم : سعود مو وقت عنادك يا بابا اجلس بالبيت وغير كذا وقت نومك نام ،
سعود نزل دموعه وهز راسه بالنفي : مابي اجلس ،
ضيدان اخذ نفس ونطق ل ديم : جهزيه ناخذه ،
ديم تنهدت توريه المناكير : مقدر ضيدان ،
هز راسه ضيدان ومشى يفتح الدولاب يطلع ملابس ل سعود ومد له ونطق : خلي الجدة تغير لك بسرعه ونمشي ،
سعود هز راسه بالنفي : راح تروحون انتم ،
ضيدان : مو رايحين استعجل يلا ،
سعود : طيب امشي معي ، تنهد ضيدان وقرب : انا اغير لك،
سعود ابتسم و رفع يدينه قرب ضيدان يفسخ له التيشيرت ، كان بيطيح شماغه لكن مدت يدها تثبت له ،
-
الهنوف لبست فستان وردي وعدلت شعرها واخذت جوالها
ومشت طلعت من غرفتها نزلت تحت ابتسمت تشم ريحة القهوة رفعت نظرها تشوف ريوف تبخر البيت ،
ام الهنوف : تاخروا ديم و ضيدان قلتي انك عزمتيهم ؟
الهنوف : والله مدري يمكن انهم في الطريق ،
ريوف : كنت بكلم بهاج بس ما رد ،
ام الهنوف : يلا زين عالاقل ضيدان رد و جاي ،
الهنوف : عاد يمه تكفين لا تفتحين مع زوجته سالفة الفستان،
ام الهنوف : لا فكيني ماني فاضيه لها ،
ضحكت الهنوف و نزلت نظرها من رن جوالها ابتسمت..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ام الهنوف : لا فكيني ماني فاضيه لها ،
ضحكت الهنوف و نزلت نظرها من رن جوالها ابتسمت تشوف اتصال من ارون و ردت : هلا وصلتوا ؟
ارون : لا باقي في الطريق وصل ابوكِ؟
الهنوف : لا بس كلمت ولد عمي بيجي ،
-
ضيدان كان يسوق و سعود ورا جالس و ديم جالس جنب ضيدان على المقعد الامامي وهمست : متى نرجع ؟
ضيدان : متى ما اتصلت عليكِ وعطيني رقمك مب عندي ،
ديم هزت راسها بالايجاب واخذت جوالها تعطيه رقمها ،
ووقف سيارته ضيدان بعد عدة دقايق وهمس : انزلي ، ونزل ومشى فتح الباب ينزل سعود وهمس : تروح مع امك؟
سعود : ليه انت وين تروح ؟
ضيدان : اروح مجلس الرجال امك بتروح للحريم بتروح ؟
سعود هز راسه بالنفي : لا ما اروح عند الحريم ،
ديم : خليه يجيني بيزعجك هناك ،
ضيدان هز راسه بالنفي ومسك يد سعود : لا ماعليكِ ،
و توجهوا يدخلون البيت مع بعض طلعت لهم ريوف و ابتسمت ونطقت : يا اهليننن ،
ضيدان : هلا فيكِ وينهم وصلوا ولا باقي؟
ريوف : والله باقي تعال انت هنا امي تنتظرك تقهوى معانا ،
هز راسه ضيدان و دخل و ديم دخلت معه ومشت تسلم على البنات وعلى ام ضيدان ، ريوف ابتسمت ونطقت : سعود ،
سعود ابتسم يناظر فيها ريوف اخذته تجلسه في حضنه ،
ام الهنوف ناظرت ل ديم و ضيدان : كيفكم وكيف الحياة الزوجيه معاكم ان شاء الله مبسوطين ؟
ديم بضحكه : اي الحمدلله ،
ضيدان ابتسم بخفة و رفع نظره يطالع ب سعود اللي يسولف مع ريوف والتفت يمين يسار سكت من شاف الهنوف نازله من الدرج وشال على كتوفها بحكم فستانها العاري ووقفت ديم وتقدمت الهنوف تسلم عليها : كيفك يا عروسة ،
ديم بضحكه : الحمدلله بخير الحين العروسة انتي مب انا ،
سكت ضيدان يناظر بالارض بفراغ وساكت ،
الهنوف ابتسمت : الله يكتب اللي فيها الخير ،
ديم : حددتوا الملكة ؟
الهنوف : لا اليوم جاين عشان يحددون الملكة ،
ديم : ما شاء الله ومتى العرس ؟
الهنوف بضحكه : عاد عرس لا تسالين انا رفضت ،
ديم : اوه ليه ؟
ضيدان التفت عليها ديم لاحظت نظراته وسكتت تلعب بشعرها وضحك ضيدان وصد يكتم ضحكته ،
الهنوف ابتسمت : بس كذا مافي سبب ،
سعود مشى لضيدان: عمي نروح عند الرجال مابي هنا ،
ريوف : شف قليل الادب صبيت له القهوة و رحبت فيه والحين يقول نروح للرجال مابي هنا ،
ضيدان ضحك ووقف ينفض ثوبه : بمشي انتظرهم ،
الهنوف نزلت نظرها من رن جوالها وهمست : يمكن وصلوا ،
ضيدان التفت عليها و ردت الهنوف وهي مبتسمة : وصلت؟
سكت ضيدان يطالع فيها بهدوء ونطقت الهنوف : وصل ،
ضيدان هز راسه ومشى يطلع و ركض وراه سعود ،
ديم عدلت شعرها وهي مبتسمة وهمست : ريوف ،
-
ديم عدلت شعرها وهي مبتسمة وهمست : ريوف ،
ريوف التفتت عليها : عيوني ؟
ديم : شعري زين؟
ريوف ابتسمت : تهبلين والله ،
ديم ضحكت وسكتت ، مشت ام الهنوف تستقبل ام مجيد ،
-
ضيدان وقف وناظر ل انوار اللي نزل من السيارة و ابوه معه ،
ومشى يصافحهم وهمس : حياكم الله تفضلوا ،
ابو مجيد : الله يحييك عبداللطيف موجود ؟
ضيدان : والله بالطريق باقي ما وصل شويات و يوصل ،
ابو مجيد هز راسه ومشى يدخل و انوار التفت على ضيدان و ابتسم له وهمس : كيفك ؟
ضيدان : الحمدلله بخير انت شخبارك ؟
انوار : والله الحمدلله بس دعواتك الله يعدي الليلة على خير،
سكت ضيدان وهز راسه يحاول يتجاهل كل مشاعر بداخله بذي اللحظة والتفت خلفه يشوف سعود : سعود يلا بابا امشي ،
انوار التفت معه وناظر لسعود : ولدك؟
ضيدان هز راسه بالايجاب : اي ولدي ،
انوار : الله يخليه لك ، و دخلوا للمجلس وجلسوا ،
-
ام مجيد جلست و اشجان جت معها وجلست جنبها ،
ام الهنوف ابتسمت : كيفكم؟
ام مجيد : اكيد بخير عشان كذا جاين لو تعبانين ليه نجي؟
سكتت ام الهنوف بصدمه من رده وسكتت والتفتت الو ريوف وهمست : صبي القهوة يا بنتي ،
ديم بققت بعيونها بصدمه من اسلوب ام مجيد ،
اشجان : عندك ثلاث بنات ؟
ام الهنوف ابتسمت : لا هذي ديم زوجة ضيدان ولد اخو زوجي،
و ريوف والهنوف هم بناتي ،
ديم ابتسمت لهم ونطقت اشجان : عندك عيال؟
ديم استغربت من سؤالها وهزت راسها بالايجاب : اي عندي ،
اشجان : قبل فترة انوار كان يقول عندكم مناسبة توقعت زواجك ،
ديم ابتسمت : اي زواجي ،
اشجان : هاو وكيف خلفتي طفل بعد ؟
ديم : لا عندي ولد من قبل يعني تطلقت والحين ثاني مره اتزوج ،
شهقت اشجان تحط الفنجال : منجدك؟
ديم تغيرت ملامح وجهها وهزت راسها بالايجاب : اي ،
اشجان : وصبر زوجك سبق و كان متزوج هو؟
ديم هزت راسها بالنفي : لا ،
اشجان حطت يدها على راسها : اوف كيف رضى فيكِ؟
سكتت ديم بصدمة تناظر ،
اشجان : معليش لو انا تطلقت وعندي عيال مستحيل ارجع اتزوج واكيد المسكين رضى ل سبب ولا مين ما سبق له الزواج وياخذ مطلقه وعندها عيال ،
ديم تجمدت بمكانها بصدمه من كلام اشجان وتغيرت ملامح وجهها وسكتت تناظر بصمت واخذت جوالها بهدوء من شافت انهم غيروا السالفه وطلعت تتصل على ضيدان وحابسة دموعها بالقوة ..
-
4
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
ديم تجمدت بمكانها بصدمه من كلام اشجان وتغيرت ملامح وجهها وسكتت تناظر بصمت واخذت جوالها بهدوء من شافت انهم غيروا السالفه وطلعت تتصل على ضيدان وحابسة دموعها بالقوة ،
ضيدان كان جالس و سعود جنبه ونزل نظره من رن جواله وناظر للاسم كانت ديم وبهاللحظة دخل ابو الهنوف وناظر فيهم ونطق : السلام عليكم ،
فز ضيدان وحط جواله ومشى يصافح عمه : وعليكم السلام،
ابو الهنوف ابتسم و طبطب على كتفه : ما قصرت ،
ضيدان ابتسم له بخفه و رجع لمكانه اخذ جواله ومشى طلع و رد بهدوء : هلا ديم ،
ديم بدموع : يمدي تاخذني ولا اكلم اخوي عبدالله يجي ياخذني؟
ضيدان عقد حواجبه من صوتها وهمس : وشفيكِ؟
ديم : مافيني شيء بس ابغى ارجع مابي اجلس هنا ،
ضيدان بهدوء : طيب الحين بنمشي دقايق بس ،،
ديم : اذا تبي تجلس ف اجلس بس ارسل سعود وانا بتصل على اخوي يجي ياخذني ،
ضيدان بحده : قلت جاي!
سكتت ديم من حدة صوته وقفل ضيدان الخط بوجهها بقهر لانها دخلت اخوانها بالموضوع وهو موجود وطلب منها الانتظار لكنها مُصره تجيب طاري اخوها ،
و رفع نظره يشوف ابو الهنوف مشغول بالسوالف معاهم و استاذن منهم وسحب سعود معه ومشى يطلع ،
لحقه ابو الهنوف ونطق : عالاقل تعشى معانا قبل تمشي ؟
ضيدان هز راسه بالنفي : لا والله يعطيكم العافيه يا عمي تاخرت على البيت و سعود فيه نوم ،
ابتسم ابو الهنوف وهز راسه بالايجاب ، ومشى ضيدان يتصل على ديم ،
-
ريوف : امانه ديم لا تهتمين لكلامها و انسي الموضوع ،
ما ردت ديم وهي ساكته والتفتت من رن جوالها وناظرت لاسم ضيدان و ردت وقبل تنطق بحرف نطق هو : اخلصي انا تحت،
وقفل الخط بوجهها اخذت نفس ومشت تلبس عبايتها ،
ضيدان فتح باب سيارته و ركب سعود وقفل الباب والتفت من شاف ديم نزلت وصد و ركب سيارته مشت ديم بهدوء و ركبت ولا تكلمت بحرف حرك سيارته ضيدان وطالت الصمت بينهم ونطق بحده : قلتلك اني جاي و انتظري ليه تدخلين اخوانك بالموضوع؟ عشان بكره يقولون ان..سكت من ديم التفتت عليه بصراخ : خلاصصصص يخييي خلاصصص ،
سكت بصدمه من صراخها والتفت عليها : مجنونة انتي؟
ديم بدموع : اي مجنونة و نزلني عند اهلي ،
اخذ نفس و صد وضرب بيده على الدركسون وسكت يسوق ويسمعها تبكي تجاهلها وهو يسوق بصمت و رجع التفت عليها وهمس : اعقلي الحين انا وش قايل عشان تصيحين؟
ديم بقهر : ما ابكي منككك اسكت و اتركنييي بحالييي ،
ضيدان بصدمه : وش شاربه انتي وش مسوي لك انا؟
ديم بصراخ : الله يخليك خلاصصصص اسكتتت اسكتت ،
ضيدان بصراخ اكثر منها : مجنونههه انتيييي؟؟؟؟
فز سعود وهو يطالع فيهم ونطق : ماما ،
غمض عيونه ضيدان ..
-
6
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
غمض عيونه ضيدان من تذكر وجود سعود معاهم بالسيارة وهمس بهدوء : لا تجنننيني يا ديم ،
ديم بدموع : انا قلتلك شيء؟ اشتكيت لك عن شي؟ انت اللي بديت تدور مشاكل حتى وانا ما تكلمت ،
سعود مد يده على كتف ديم وهمس : ماما تبكين؟
صدت ديم وهي تمسح دموعها ، اخذ نفس ضيدان وكمل يسوق بصمت وقف سيارته عند البيت نزلت ديم ومشت لداخل بقهر و بخطوات سريعة خذ نفس بضيق وقعد يناظر فيها والتفت للخلف على سعود وعقد حواجبه : وشفيك؟
سعود بهدوء : ليه تصارخ على ماما حتى بابا كذا كان يصارخ ،
ضيدان عض شفته بقهر ونطق : ما صارخت يا بابا ،
سعود : بس ماما زعلت ،
ضيدان : نروح تراضيها انا وياك ،
سعود : بس ماما ما ترضى كذا ،
ضيدان : وش يرضيها ؟
سعود رفع كتوفه : ما اعرف ،
ضيدان هز راسه ونزل ومشى فتح الباب لسعود ونزل سعود ومسك يده و توجهوا لداخل وهمس : سعود نام عند حسين ،
سعود : فين حسين؟
ضيدان : في المخيم حتى جدو نايم روح نام عندهم ،
سعود هز راسه بالايجاب ووقف يطالع فيه من ركض سعود للمخيم واخذ جواله يكلم حسين ،
-
ديم مشت غيرت فستانها و لبست بجامة نوم و ربطت شعرها لفوق و دموعها تنزل وسحبت مزيل المكياج تمسح مكياجها وهي تبكي ، ضيدان فتح الباب و دخل و رفع نظره يشوفها تبكي وتوجه يحط عقاله وشماغه على الطاوله ومشى لعندها بهدوء وهمس : طالعي فيني و قولي ايش سويت عشان تبكين؟
ديم التفتت عليه بدموع : شتبي مني؟ ما قلت انك سويت شي!
وصدت ومشت انسدحت على السرير وسحبت اللحاف عقد حواجبه وسكت و توجه لدورة المياه وطلع بعد كم ثانية ومشى بهدوء ينسدح على السرير بثوبه والتفت عليها يسمع صوت شهقاتها ومد يده لكتفها : ديم ،
ما ردت عليه وهي تبكي كل ما تتذكر كلام اشجان وتتذكر ان ضيدان مجبور عليها ، اخذ نفس وسحبها من ذراعها حاولت تبعده لكن ما استقوت عليه وسحبها لحضنه بهدوء يطبطب عليها غمضت عيونها تبكي ونطق : قولي وش سويت عشان وصلتي لذي الحاله؟ ما اذكر اني قلتلك شيء غير اني صارخت؟
ديم بدموع : ليه ما تطلقني اذا انت مجبور ؟
نزل نظره يطالع فيها وهي بحضنه ونطق : بدينا هالحركات!
ديم : يكفي الكلام اللي سمعتها هناك و فجاه انت تعصب علي،
عقد حواجبه : وش سمعتي؟
هزت راسها بالنفي تمسح دموعها : ولاشي ابعد عني بنام ،
اخذ نفس ونطق : طيب نامي ،
حاولت تبعد عنه لكن ثبتها بحضنه وهمس : خليكِ ،
سكتت وهي تبكي بصمت رفع كفه لشعرها يمسح عليها وهمس بهدوء : وش قايلين لك لهدرجة ما تحملتي؟
رفعت نظرها بدموع : ما اتحمل اي كلام سيئة واليوم سمعت منهم كلام ماقدرت امسك نفسي و فوقه انت عصبت علي قدام ولدي يعني كفايه هو..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
وهمس بهدوء : وش قايلين لك لهدرجة ما تحملتي؟
رفعت نظرها بدموع : ما اتحمل اي كلام سيئة واليوم سمعت منهم كلام ماقدرت امسك نفسي و فوقه انت عصبت علي قدام ولدي يعني كفايه هو يشوف اني انذليت من ابوه وقدامه منك بعد !
رفع نظره بصدمه لانه ما انتبه لهالشيء وهمس : اسف اوعدك ماراح يتكرر بس عجزت افهمك قلتلك جاي تقولين اخوي عبدالله؟ وشوله يجي هو و بكره يقولون اني مليت منكم ،
نطقت بدموع : توقعت انت تبغى تجلس وهم قهروني بكلامهم وخلاص ابغى ارجع عند امي و اصيح عندها قد ما ابي بس مو عندك و انت اجبرتني على هالشيء ،
سكت يطالع فيها واخذ نفس : طيب اوعدك ماراح يتكرر هالشيء و اهدي و بكره اسمع منك السالفه كلها الحين بس حاولي  تهدين نفسك ،
سكتت ومدت يدها تمسح دموعها تنهد بضيق من حالتها و التفت على صوت الباب ونطق : مين؟
سعود ببكاء وصراخ : ماماااا ،
تنهد ضيدان : تعال ادخل مفتوح الباب ،
سعود فتح الباب و دخل وهو يبكي وقفل الباب وراه ،
ديم اخذت نفس تبعد عن حضن ضيدان لكن مسكها والتفت على سعود : وشفيك تبكي مين ضربك ؟
سعود ببكاء : حسين ضربني ،
ضيدان مد يده : تعال عندي وعلمني ليه ضربك ،
سعود مشى لعنده وهو يبكي وحضنه ضيدان وهمس : علمني،
سعود : قلتله ابغى مويا وكب علي وبعدين ضربني ،
ضيدان : اذا صحيت اضربه و اوريك فيه تعال نام الحين ،
سعود التفت على ديم ناظر فيها بحضن ضيدان و رجع التفت على ضيدان اللي يطالع فيه ونطق : وشفيك غيران ؟
ديم بهمس : ضيدان اتركني الولد بنفسه مصدوم ،
ضيدان : مو صارخت عليكِ قدامه؟ خلي يشوف الحين ان تسامحنا ، سكتت ديم تناظر ب سعود اللي مستمر يبكي ،
ضيدان : يعني خلصنا من صياح امك وجيت انت؟
ديم التفتت عليه ومدت يدها قرصته على صدره فز وهو يضحك ونطق : ما قلت شيء ،
سعود بدموع : نروح البقالة ،
ضيدان : يلا بدينا هالحركات قل من البداية انك تصيح عشان البقالة ولا حسين ماله دخل ،
ضحكت ديم ونزلت نظرها ل يده وحطت يدها على يده وهمست : خلك منه و نام وهو بنفسه ب ينام ،
ضيدان التفت على سعود اللي يترجاه و دموعه بعيونه و ابتسم والتفت على ديم : قومي ،
ديم باستغراب : على وين؟
ضيدان : قومي و تعرفين ،
سعود ابتسم وهو يطالع ضيدان ناظر فيه و ضحك ونطق : مبسوط انك قدرت تمشي علينا كلمتك ؟
ديم : اي اي دلع و خربه بزيادة لا اوصيك ،
ضيدان : مو مشكله ارجع اعدله ب كفوف ،
سعود : ماما قومي يلا ،
ديم : روحوا انتم انا بنام في احد صاحي هالوقت يروح البقاله؟ مافي احد غيركم انتم الاثنين ،
سعود بقهر : اففففف ماماااا ،
ضيدان : ..
-
6
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سعود بقهر : اففففف ماماااا ،
ضيدان ابتسم يطالع ديم هزت راسها بالنفي : ما امشي ،
سعود قرب وهو يضربها : ماماااا امانة ،
ضيدان بضحكه : ولد !..سكت والتفت على صوت الباب ومشى فتح الباب وناظر وهو يشوف بهاج واقف والشماغ على كتفه ووجهه ذبلان وهمس : امشي معي ،
ضيدان باستغراب : وين؟
بهاج : بياذن الفجر وتعال ابغى اكلمك ،
ضيدان هز راسه بالايجاب : روح انت وانا جاي ،
بهاج هز راسه ومشى يطلع وقف في الصاله وهو ينتظر ضيدان،
ضيدان التفت على ديم : اخوي يبغاني رايح معه لمشوار ان شاء الله بكره اطلعكم ،
ديم : زين والله ماكان لي نفس اطلع ،
سعود بقهر : اوفففففف.
ضيدان ناظر فيه بحده : ولددد لا تنافخ!
-
بهاج كان واقف و رفع نظره من طلعت ام ضيدان من الغرفه وناظرت فيه وهمست : للحين صاحي انت؟
بهاج هز راسه بالايجاب : عجزت انام من صدمتي ،
ام ضيدان بحزن : مو بيدي شيء ياولدي ،
بهاج سكت لثواني ونطق : كم مره رضعتي ريوف يا امي؟
ام ضيدان باستغراب : ما اتذكر احتمال مره او مرتين بالكثير وبعدين اخذتها مني زوجة عمك عبداللطيف ،
بهاج اخذ نفس وهز راسه وهو يوقف : وصلني علم لكن ماني متاكد اروح المسجد استفسر من الامام ،
ام ضيدان : وش العلم ؟
بهاج : ان رجعت علمتك ،
طلع ضيدان وهو ينفض يدينه من الوضوء وهمس : غريبه امي صاحيه ؟ شعندك ؟
ام ضيدان : لا بس ابوكم تعب وكنت انتبه له الحين انام ،
ضيدان : وشفيه ابوي ؟
ام ضيدان : ماعليك بخير الحين تحسن حالته لانه عرف ب مشاكلك انت وجدك ف تعب شوي وما خليته يكلمك ،
سكت ضيدان وصد : ما غلطت بشيء مع جدي ،
ام ضيدان : انسى الموضوع و روح للصلاة ،
بهاج ناظر ل ضيدان وهز راسه ضيدان و توجهوا يطلعون ،
ضيدان التفت على بهاج و رفع كفه على كتف بهاج : متضايق ؟
بهاج : الحين كل املي بشيء واحد دعواتك يطلع صح ،
ضيدان باستغراب : وش هالشيء ؟
بهاج : حسين راح لامام المسجد وفسر له الوضع والشيخ قال انها اذا رضعت اقل من خمسة مرات ف ما تصير اختي ،
ضيدان عقد حواجبه : شلون ؟ وهي كم رضعت من امي؟
بهاج : سالت من امي والحين اروح استفسر و اتاكد بس دعواتك يطلع صح هالكلام ،
ضيدان سكت ونطق بعد ثواني : بذمتك صدق؟
بهاج : والله حسين قايل لي ماني عارف جبتك معي عشان نروح نتاكد من الوضع ،
ضيدان اخذ نفس وهمس : يارب ،
-
ام الهنوف بحدها : بس تعاملهم معانا غلط!
الهنوف : يمه انا اعيش مع الولد مو مع امه شدخلني فيها ،
ريوف : هنوف صح كلامك بس غلط هالشيء انتي تعيشين معاهم بنفس البيت كيف تتحملين لسانهم ؟
الهنوف بهدوء : ما يهمني احد غير ارون وهو يحبني مالي دخل ب اهله و امه..
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف بهدوء : ما يهمني احد غير ارون وهو يحبني مالي دخل ب اهله و امه ،
ريوف : اذا اهله الغلط راكبهم من راسهم ل ساسهم ف مستحيل يا هنوف تتحملين تعيشين معاهم !
الهنوف : انتي مالك دخل بحياتي ،
ريوف بصدمه : اوه الحين تقولين هالكلام لي انا؟؟
الهنوف : اي انتي ولا احد يتدخل بحياتي انا اعرف الصح والغلط وهالكلام لك انتي مو امي ،
ام الهنوف : زين ماراح اقول شيء انا بعد سوي اللي براسك وبكره تجين تصيحين عندي و انتي ندمانة ،
-
سلم الامام من الصلاة و سلموا جميع اللي بالمسجد وجلسوا ب اماكنهم يستغفرون بهاج اخذ نفس وهو يتمنى كل هالكلام يطلع صح ولا تطلع اخته غمض عيونه واخذ نفس بضيق ،
ضيدان وقف و وقف معه بهاج يتوجهوا للامام ،
الامام عقد حواجبه والتفت عليهم و ابتسم لانه يعرف ويعرف الجد عبدالرحمن ويعرف ابوهم و مد كفه يصافحهم ،
ضيدان ابتسم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا هلا ،
ضيدان : كيفك جيتك حاب استفسر عن شيء ،
الشيخ هز راسه بالايجاب : تفضل قبل يوم جاني اخوكم حسين بعد استفسر عندي ،
ضيدان هز راسه بالايجاب : نفس الشيء جاين نستفسر ،
بهاج : حاب اتاكد اذا كلامه صحيح او هو ما فهم مقصدك ،
الشيخ هز راسه بالنفي : لا انا قلتله إذا كانت أمك أرضعتها خمس رضعات أو أكثر فهي تكون أختكم جميعاً، ليس لكم أن تنكحوها؛ لأن الله حرم من الرضاع ما حرم من النسب، لأنها بالرضاع صارت أختك من الرضاعة، والله جل وعلا قال في المحرمات: وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ [
بهاج : واذا اقل من خمس؟
الشيخ : أما إن كان الرضاع قليل مرة أو مرتين فلا بأس، ما تكون أختاً لك؛ لأن النبي عليه السلام قال: لا تحرم الرضعة ولا الرضعتان. وكذلك لو كان ثلاث أو أربع حتى يكمل الخمس؛ لأن السنة جاءت بخمس رضعات هي المحرمة،
ضيدان بهدوء : طيب يشيخ لو كنا مو متاكدين شاكين فقط؟
الشيخ : لو كان فيه شك، قالت أمك: والله ما أدري هي أرضعتها ثنتين أو ثلاث أو أربع أو خمس، ما عندي ضبط، إذا كانت أمك تشك في العدد فإنها لا تحرم عليكم هذه البنت، لكن إذا تركتموها من باب الاحتياط.. من باب ترك الشبهات فهذا أحسن؛ لأنها امرأة فيها ريبة، فتركها والبعد عنها أولى، ولكن لا تكون أختاً لكم إلا بخمس رضعات أو أكثر ،
بهاج ابتسم ومد يده يصافحه : جزاك الله خير ما قصرت ،
ضيدان : يعطيك العافيه يا شيخ سلمان ما قصرت والله ،
الشيخ ابتسم وهمس : الله يعافيكم وياكم يارب ،
توجهوا يطلع ضيدان التفت على بهاج : خل نسال امي ،
بهاج ضحك و...
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج ضحك ولا قدر يمسك نفسه من الفرحة : سالتها ،
ضيدان : والله؟ وش قالت طيب؟
بهاج : قالت مره بالكثير مرتين ،
ضيدان اتسع مبسمه وهمس : بذمتك !
بهاج : والله يخي سالتها قبل تجي احس توي قادر اتنفس كنت مكتوم قسم بالله ،
ضيدان : الحين روح علم ابوك هالشيء و استعجل على البنت ،
بهاج : اي والله راح استعجل لان جدي ناويها ل فلاح لكن يخسى والله انها بوجهي و ب شنبي ولا احد ياخذها غيري ،
ضيدان : من وين حسين جاء براسه انه يجي يستفسر ؟
بهاج : مدري عنه اول مره بحياته يسوي شيء زين ،
ضيدان : والله انك صادق يبشر ب لحم مندي ،
بهاج ابتسم وهو يطلع جواله ونطق : اروح ل خالتي اليوم ،
ضيدان : تروح تصدمها وتقول والله اخطبها الموضوع كذا وكذا؟
بهاج بضحكه : لا بس يعني احاول المح واعلمها.
ضيدان : لا تستعجل بشويش ،
بهاج : يخي ما ودي ارجع اعيش نفس الشعور اللي عشتها ،
ضيدان بهدوء : اعرف الشعور اللي انت عشتها لاني عشت هالشعور قبلك وشفت الموت وانا حي بس خلاص احاول اتقبل واقعي و اتعايش مع الوضع لا اظلمها هي ولا الطفل ،
بهاج : وهذا الصح يا ضيدان خلاص الهنوف انخطبت و حددو ملكتها و بتشوف حياتها انت الحين عليك من ديم و سعود ،
ضيدان : هذاني يا بهاج تقبلت و عايش و احاول قد ما اقدر اني ما ارجع للماضي ،
بهاج ابتسم وهمس : والله سعود مبسوط من يوم ما جاء ،
ضيدان هز راسه بالايجاب ونطق : ماودي من الان اعلمه يناديني ابوه احتاج وقت اتاقلم مع الوضع لنا يومين من بعد الملكة و وضعنا مب زين و ديم تضيع من يديني بسببي اغلاطي و عصبيتي مو قادر اتحكم بنفسي كل ما رجعت للماضي ،
بهاج : بس بالنهاية ديم مالها ذنب اللوم على جدي و امي لكن انسى خلاص بالنهايه هذا نصيبك ،
ضيدان هز راسه ونطق : ان شاء الله وحتى سعود ما شاء الله عليه تعود بسرعه و ناشب لي ،
بهاج التفت عليه : ازهلني وانا اخوك اتزوج من ريوف ونجيب له اخت تنشب له و ينساك ،
ضيدان التفت عليه بصدمه وضحك وبهاج ابتسم يحك راسه،
-
ريوف بقهر : امي خليكِ منها خلاص بكيفها تسوي اللي تبي ،
ام الهنوف : بس هي بنتي يا ريوف كيف اقدر اتحمل ! بكره لا سمح الله لو امه الحية سوت فيها شيء ؟؟
ريوف : تتحمل نتيجة افعالها ،
ام الهنوف : ماني عارفه هالبنت وين ناويه توصل ،
ريوف : المهم يمه خليكِ منها ابوي وين رجع راح ؟
ام الهنوف : نايم ماله خلق لشيء شايل هم الشغل ،
ريوف : طب كنت ناويه نطلع ونجيب اغراض للبيت ؟
ام الهنوف : شوفي احد من عيال عمك حسين ولا بهاج اما ضيدان خليه يكفي اللي صار امس وًابتلش معانا ،
ريوف هزت راسها بالايجاب و ابتسمت من طاري بهاج و..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ام الهنوف : شوفي احد من عيال عمك حسين ولا بهاج اما ضيدان خليه يكفي اللي صار امس وًابتلش معانا ،
ريوف هزت راسها بالايجاب و ابتسمت من طاري بهاج لكن تلاشت ابتساماته لانه كم يوم يشوف رسايلها ولا يرد عليها ويتجاهل اتصالاتها و كشرت وهمست : كلميه انتي ،
ام الهنوف : ماني عارفه وين حطيت جوالي اتصلي عليه ،
سكتت ريوف واخذت نفس واتصلت عليه ،
بهاج كان يسوق و ابتسم من شاف اتصال منها و رد : ياهلا ،
ريوف : السلام عليكم امي تبغاك تجي تاخذها لانها ناوي تشتري اغراض للبيت ومع السلامة ،
بهاج بضحكه : اصبري اصبري ،
ريوف : وشتبي ؟
بهاج : البسي عبايتك و انزلي مع امك انا جاي ،
ريوف : ما يحتاج اروح مع انسان يتجاهل رسايلي ،
بهاج : وعزة الله اني احبك ولا تجاهلت الا لاسباب و بعلمك ،
سكتت ريوف من نطق " احبك " و توترت والتفتت تشوف مافي احد حولها واخذت نفس وهي ساكته وقفل بهاج الخط من استوعب على كلامه وضحك و رفع اصبعه يحك جبينه بتوتر،
حطت جوالها وهي مبتسمة وتوجهت دخلت الغرفة التفتت تشوف الهنوف تكلم ارون تجاهلتها ومشت وهي تحط مكياج و تستشور شعرها بعد دقايق خلصت و ناظرت رن جوالها اخذتها و ردت : امي جايتك ،
بهاج : وانتي؟
ريوف ابتسمت : ليه اجي؟
بهاج : لان انا طلبت منك تجين ،
ريوف : ومين انت عشان اسمع كلامك؟
بهاج : اوه طيب طيب ما يخالف ،
ريوف بضحكه : عالعموم ماني ب جايه.
بهاج : جبت لك معي شيء ،
ريوف عقدت حواجبها : وش؟ ولا تكذب عشان امشي معاك؟
بهاج : توي مصلي الفجر وطالع وهذا الشمس يشرق قدامي تخيلي اني اكذب ؟ اعوذ بالله ،
ريوف ابتسمت : طب وش معاك؟
بهاج : تعالي وتعرفين ،
اخذت نفس وهي مبتسمة : طيب جايه ، وقفلت بوجهه ، ضحك بهاج وحط جواله ونزل نظره يشوف القطوة بحضنه ومد يده يمسح على القطوه واخذ نفس ينتظرهم والتفت للباب من شاف انهم طلعوا و ضحك بخفه لانه متحمس ل ردة فعل ريوف ولانه اول ما عرفها قالت له تحب القطاوة ،
مشت ريوف فتحت الباب و ركبت وهي مبتسمة وشهقت من شافت القطوة حطت يدها على فمها وهي تضحك بصدمة،
ابتسم بهاج وهو يناظر فيها والتفت من ركبت ام الهنوف وفزت من شافت القطوة : وخزياااه من وين جايب هالوسخة ؟
ريوف : خير مامي حرام عليكِ مو وسخه ،
بهاج بكذب : بنتك طلبت يا خالتي ،
ام الهنوف : وانت تسمع كلامها بتجيب لنا المرض الوسخه هي وسخة وتطلب قطاوة وسخة بعد ،
ريوف : خير صرت وسخة انا؟
-
"
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ريوف : خير صرت وسخة انا؟
بهاج بضحكه : خالتي القطوه مب وسخة ماعليك سليمة ،
ام الهنوف : ياويلك تجيبينها البيت يا ريوف ،
ريوف : يمه حرام عليكِ والله بجيبها و اقنع بابا ،
ام الهنوف : اي جيبيها اطبخها للكلاب ،
ريوف : اوففف بهيج اقنع ماما ان القطوه مافيها شيء ،
بهاج ضحك وحرك سيارته : خالتي والله القطوة مافيها شيء ،
ريوف ابتسمت وحطت القطوة بحضنها : يناسووو تهبللل ،
بهاج ابتسم لانه شاف فرحتها واخذ نفس يسوق وهو فرحان ،
ريوف : ندور لها اسم ،
ام الهنوف : ما يحتاج تدورين لها اسم لاني ماراح اسمح ،
ريوف بقهر : اوفففف يمه ما اجيبها عندك بتكون في غرفتي ،
ام الهنوف : اختك تخاف منهم كيف تخلينها بغرفتك وهي معك؟
ريوف : هي كذا ولا كذا راح تتزوج شدخلني فيها ؟
ام الهنوف : ابوكِ راح يهاوشك ،
ريوف : عادي راضيه خلي يهاوشني ،
ام الهنوف التفتت على بهاج : وانت بديت تخرب بنتي؟
بهاج التفت بضحكه : ايش سويت يا خالتي هي طلبت ،
ريوف ابتسمت لانها تدري انه يكذب على امها ،
-
ام ضيدان بصدمة : صدق؟؟
ضيدان : والله صدق وهذا من ذكاء حسين راح يستفسر ،،
حسين : والله فعلًا احتاج عزيمة على لحم مندي ،
ام ضيدان سكتت لثواني و رفعت نظرها : و وين بهاج ؟؟
ضيدان : مدري عنه راح لمشوار ،
ام ضيدان سكتت وهي تفكر ووقفت : اشوف ابوكم ، ومشت،
حسين حط يده على كتف ضيدان : تدري ليه فزعت ؟
ضيدان التفت عليه : اعرفك مصلحجي علمني شعندك؟
حسين : لا يخي اصلًا تدري كيف جت الفكرة في بالي؟
ضيدان : اخلص شعندك؟
حسين بتوتر : اخاف تفضحني و تضحكون علي ،
ضيدان رفع الفنجال اللي بيده : اصك راسك فيه اخلص شعندك؟
حسين اخذ نفس : تعرف ترف بنت جيراننا ؟
ضيدان عقد حواجبه والتفت بكامل جسده : اي ؟
حسين : تحبني هي ،
ضيدان بقق عيونه يطالع فيه : هي تحبك ؟
حسين : عاد الحب من الله وشسوي كنت ب امان الله اروح المسجد و رمت ورقه من الشباك و اعترفت لي بحبها ،
ضيدان : متاكد هي رمت من الشباك ولا انت يالخروف علقت ب شباكها؟
حسين : يليل من سوء الظن تتوقع من اخوك هالحركات ؟
ضيدان : تدري لو عرفت امي والله يا حسين راح تنشقك ب شباك بيتهم وماراح تدفنك راح تطبخك و توزعك للكلاب ،
حسين بصدمه : سلامات هي حبتني ،
ضيدان : امي و جارتها ذي ام ترف تدري قد ايش يكرهون بعض؟ و يتذابحون ليل نهار ؟
حسين : يشيخ انا اراضيهم ماعليك وترا علمت ترف بكل شيء اخوي يحب و طلعت اختنا بالرضاعة لاني تجسست لما جدي علم بهاج لا استغفرالله مو تجسست بالصدفه سمعت وعلمت ترف وقالت لي هالسالفه صارت عندهم و اكتشفوا ان عادي لو ..قاطعه..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
حسين : يشيخ انا اراضيهم ماعليك وترا علمت ترف بكل شيء اخوي يحب و طلعت اختنا بالرضاعة لاني تجسست لما جدي علم بهاج لا استغفرالله مو تجسست بالصدفه سمعت وعلمت ترف وقالت لي هالسالفه صارت عندهم و اكتشفوا ان عادي لو ..قاطعه ضيدان : وانت ليه تصير نقال علوم؟ ما علموك البيوت اسرار تروح تكب العفش عند ام عصاقيل اللي معاك!
حسين بضحكه : سلامات يالحبيب احترم نفسك ،
ضيدان بصراخ : امييي ،
حسين قرصه ونطق : قسم بايات الله ان علمت يا ضيدان ما يصير لك خير ،
ضيدان ضحك و رفع نظره من دخل سعود و التفت على حسين وهمس : صحيح تعال يا سعود تعال يا بابا ،
مشى له سعود ضيدان همس : قلت لي حسين ضربك؟
سعود هز راسه بالايجاب : ايوا ضربني ،
ضيدان بصراخ : امي تعالي اسمعك خبر ،
حسين قرب مسك سعود من ياقته : تكذب علي!
سعود بصراخ : خلينييييي ،
ضيدان : اترك الولد لا اقوم اعلم امي قسم بالله ،
حسين ترك سعود وهمس : ليتني ما علمتك يالكلب ،
ضيدان بضحكه : سعود روح قل ل جدتك ترف جايه ،
حسين فتح عيونه على الاخر من الصدمة : ضيدان!
سعود ركض وهو يصارخ : جده ترف جايه ،
ضيدان بضحكه : يلعننن والله اني كنت امزح معه ،
حسين بقهر : الحين ليه تجيب المشاكل على راسي ،
سكتوا وهم يسمعون صراخ ام ضيدان : وش تبي جايه قليلة الحياء هذي هي و امها اخس من بعض يخسي يدخلون بيتي الله لا يحييهم لا تجي بيت هذي مين قال لك انها جايه؟
سعود ركض ل ضيدان وهو يضحك من صراخ ام ضيدان ،
حسين ناظر ل سعود : تعال يالكلب يا ملقوف ،
ضيدان بضحكه : كفو عليك تعال عندي ،
ركض سعود يحضن ضيدان وهو يضحك : علمتها ،
حسين : يقلع شكلك انت و لسانك الطويل ذا ،
ضيدان : اقول احترم نفسك ولا تسب الولد ،
حسين : اصبر يا سعود خلي يذلف ذا و اوريك شغلك ،
ضيدان ناظر ل سعود : قل ما يخليني عندك و اروح معه ،
سعود بضحكه : ما يخليني عندك ،
حسين : اصبر بس مردك يالكلب اخر الليل تنام عندي ،
-
ام الهنوف كانت في المحل تشتري اغراض و بهاج في السيارة مع ريوف والتفت بكامل جسده عليها و ابتسم يشوفها تمسح على القطوة بيدها ونطق : كيف المفاجاة ؟
ريوف بضحكه : عسللل والله يا بوهاج ،
بهاج ابتسم بخفة : وش قررتي تسمينها ؟
ريوف : بسبوسة ،
بهاج : يا قليلة الادب وش اللي بس بوسة؟ انتظري لين نتزوج،
ريوف شهقت بصدمه : خير اقصد نسميها بسبوسة ،
بهاج بضحكه : كانك تطلبين مني بس بوسة ،
ريوف : لانك انت قليل الادب خلاص اغير الاسم ،
بهاج ابتسم : لا لا حلو عشان بعد الزواج كل ما قلتي اسمها ع..سكت من قاطعته وهي تضربه : بهيييججج !
بهاج بضحكه : ما كملت...
بهاج ابتسم : لا لا حلو عشان بعد الزواج كل ما قلتي اسمها ع..سكت من قاطعته وهي تضربه : بهيييججج !
بهاج بضحكه : ما كملت كلامي طيب!
ريوف : لا تكمل اذا قليل ادب ،
بهاج ابتسم بخفة : طيب الحين شلون تقنعين امك تاخذينها؟
ريوف رفعت كتوفها : مو عارفه ساعدني الله يخليك ،
بهاج : شرايك اتزوج واخذك عندي وحلالك لو تجيبين فيل بعد ما امنعك ،
ريوف بضحكه : اوف بهيج ،
بهاج : وشوله تضحكين تراي صادق والله ،
ريوف : اسكت لا تجي تسمعك امي ،
سكت بهاج وهز راسه : بنزل اشوفها ،
-
ضيدان ارجع دخل الغرفه وسعود معه وقفل باب الغرفه و ناظر ل ديم تكوي ثوبه وعقد حواجبه : صباح الخير ،
ديم : صباح النور شفت خالتي تكوي ثوبك وقلت انا اكويه مسكينة تعبت من ثوب حسين وبهاج وكانت بتكمل ع ثوبك ،
ضيدان ابتسم بخفة من حركات ديم و انها ما خلت امه تكوي ثوبه وهمس : هذي امي متعوده سلمى كانت موجودة تساعدها بس الحين تزوجت و امي تعودت ،
ديم : مسكينه والله ثوب ابوك وجدك و بهاج وحسين وانت بحاول اخفف عنها و اساعدها وحتى شغل البيت قلتلها لا تسوي شيء وانا بجهز الفطور والغداء رغم انها منعت بس حرام هي كبرت بالعمر ،
ضيدان ابتسم يطالع فيها : لا تتعبين نفسك انتي بعد ،
ديم : خلاص ما عادني عروسه من بكرة ببدا شغل البيت ،
سعود التفت على ضيدان : اوففف خلاص لا تكلم ماما العب معايا و ارسم لي ،
ضيدان بحده : لا تقاطعني وانا اكلم امك مفهوم !
ديم رفعت نظرها لسعود اللي خاف من تغير ملامح ضيدان لعصبية وكمل كلامه ضيدان : هالمره اسكت لك و اذلف نام بمكانك و اترك عنك الدلع الزايد مصختها اشوفك ،
سكت سعود ومد شفايفه بزعل وصد ركض يرمي نفسه على السرير ويغطي وجهه يبكي ضيدان التفت على ديم اللي ما تكلمت بحرف وهمس : الولد دلوع بزيادة وهالشيء مب زين ،
ديم : عشان كذا اخاف يزعج الناس ،
ضيدان : لا تزعلين مني بس احاول اربيه و اخليه يتعدل لو استمر كذا راح يجننا انا وانتي وبالنهاية لين متى يستمر كذا؟ مو معنى كلامي اني تعبت منه او طفشت بس لازم نحط له حد ،
ديم : لا تتوقع اني زعلت بالعكس ابغاك تستمر معه كذا عشان يتعدل صاير ما يخاف مني و يعاندني و اخواني دلعوه بزيادة وما كنت ابغاك تدلعه كذا ابغاه يخاف منك ويسمع الكلام ،
هز راسه ضيدان والتفت يشوف سعود يبكي بصمت على السرير و ناظر ل ديم : يطول بالصياح؟
ديم : ماراح يسكت لين ينام بس انت اتركه انا انومه ،
ضيدان هز راسه بالنفي : ما ودي انه يكرهني من الحين ،
وتوجه وهو ينسدح على السرير والتفت يطالع ب سعود اللي يبكي ونطق : اول مره اشوف رجال يصايح زي الاطفال ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سعود بصراخ : اتركنييي وخر عني ،
ضيدان بحده : ولددد لا تصارخ احترم نفسك لا اقوم ارميك بالشارع الحين ،
سعود بدموع : اوففف ماما خذيني من هنااا ما ابغى اجلس،
ضيدان : تبغى تروح من هنا؟ قم انقلع اما امك بتجلس معي،
سعود : ماراح تجلس معاك ،
ضيدان رفع نظره ل ديم ونطق : ديم تعالي عندي شوي ،
سعود قام و ركض ل ديم يوقفها : ماما لا تروحين ،
ضيدان ضحك وناظر : يشيخ؟
سعود : ماراح تجيك ماما بنروح حنا لخالي عبدالله ،
وقف ضيدان ونطق : روح انت امك بتجيني وتجلس عندي ،
ديم : اوف ضيدان لا تحط راسك براسه ،
ضيدان : خليني اشوف نهايته وش بيسوي تعالي انتي لعندي،
توجهت ديم بتمشي وقفها سعود بدموع : مامااا لا تروحييي ،
ديم : ليه ما تسمع الكلام و تتادب ؟
ضيدان : ديم خليك منه تعالي نامي جنبي ،
سعود بصراخ : ماماااااا ،
ضيدان وقف ومشى ل ديم وسحبها من ذراعها لعنده وحضنها من جنب وناظر لسعود : يلا وريني وش تسوي ؟
سعود ببكاء : مامااا !
ديم بضحكه : حرام عليك ضيدان حس بالغدرة ،
سعود قرب وهو يدف ضيدان : وخر عن ماما ،
ضيدان التفت على ديم : هي تبيني ما تبيك صح يا ديم؟
ديم ضحكت وهي تناظر ل سعود اللي منهار ويبكي ،
سعود : ماما الله يخليك وخري عنه ،
ديم اخذت نفس تبعد لكن مسكها ضيدان : خليكِ ،
ديم : والله حرام ما اتحمل دموعه ،
ضيدان : نهاية الدلع خليه يصيح ويسكت بنفسه وخل ننام ،
وسحب ديم معها و توجه ينسدح سعود رمى نفسه على الارض وهو يبكي : مامااااا ،
ديم التفتت على ضيدان : خلاص كفايه والله راح يكرهك ،
ضيدان بهدوء : خليه كم دقايق و بقوم اراضيه ،
سكتت ديم وهي تناظر ل سعود من بعيد ، ضيدان عقد حواجبه من شاف انه سكت وقام وقف وتوجه له وهو يضحك وهمس : تعال ننام يلا ،
سعود : وخررر عنيي ما ابغاك ووقف و ركض يطلع من الغرفة ضحك ضيدان و لحقه وهو يشيله : خلاص يا بابا اسف ،
سعود بدموع : وخر وخر وخر ،
ضيدان قرب وهو يبوسه : اوعدك اخذك البقالة بعد ،
سعود : ما ابغا البقالة خذ ماما ،
ديم ضحكت بصدمه وهي تناظر ضيدان شاله وتوجه للسرير وانسدح ونطق : نام بحضني اقولك قصة حلوه ،
سعود رفع يدينه يقل اذنه : ماراح اسمع شيء ،
ضيدان ابتسم و رفع نظره ل ديم : طالع عليكِ الولد ،
ديم قربت وهمست : سعود بابا خلاص اترك عنك الزعل ،
سعود التفت عليها : لا تكلميني انتي بعد ،
ضيدان مسك يدينه ونطق : ولد احترم امك ،
ديم اخذت نفس : خلاص ضيدان خلك منه ابغى انام تعبانه،
ضيدان هز راسه بالايجاب وناظر لسعود اللي بحضنه و ابتسم وسحب اللحاف يغطي وناظر ل ديم اللي عطتهم ظهرها ونامت وهمس ب اذن سعود.
-

-
ديم اخذت نفس : خلاص ضيدان خلك منه ابغى انام تعبانه،
ضيدان هز راسه بالايجاب وناظر لسعود اللي بحضنه و ابتسم وسحب اللحاف يغطي وناظر ل ديم اللي عطتهم ظهرها ونامت وهمس ب اذن سعود : تروح تنام عند عمي بهاج؟
سعود هز راسه بالايجاب ضحك ضيدان وتركها ووقف سعود و ركض يطلع وقرب ضيدان ل ديم وحضنها ديم فزت من حست انه قرب منها والتفتت بصدمه : ضيدان ،
ابتسم وهو يقبلها : نامي عندي راح سعود ،
اخذت نفس بتوتر والتفتت عليه وهمست : ضيدان ،
ضيدان : وشو؟ اذا تذكريني ب شيء من البداية ماعاد يهمني من اللحظه اللي دخلتي في بيتي اهتميتي في امي قبلي كبرتي بعيني و عرفت ان اختيار امي وجدي كان صح ،
سكتت ديم تناظر فيه بهدوء ،
-
بهاج كان منسدح بالحوش نايم يكلم ريوف : وش تسوين؟
ريوف ابتسمت : صاحيه لوحدي بالحوش ،
بهاج : نامت بنتنا ولا باقي؟
ريوف بضحكه : لا هذي هي قدامي تلعب يا خوفي بيصحى بابا و يطردها والله راح انهار و ابكي ،
بهاج : قلتلك خل نتزوج و اخذك لعندي ،
ريوف : رجعنا لنفس الموضوع ؟
بهاج رفع نظره من ركض عنده سعود : عمييي ،
بهاج : ابلش جاء الورع اللي يخرب علي سوالفك ،
ريوف بضحكه : مين ؟ سعود؟
بهاج : اي له كم يوم ينام عندي و يتدلع ،
ريوف : عسول هالولد احبه ،
بهاج ناظر ل سعود : بتنام عندي طردوك؟
سعود هز راسه ونطق : ماما تركتني و راحت تحضنه ،
ريوف ضحكت من سمعت ،
ونطق بهاج بصدمه : ورع !
ريوف : فضيحة هالولد لا يسون شي قدامه ،
بهاج : اي والله فضيحة بكره عيالنا الظاهر ب يفضحونا كذا،
ريوف : خير ،
بهاج : الخير انتي اول عالعموم بقفل عشان لا ينقل علومي لاحد، ريوف ابتسمت  وقفلت منه ونزلت نظرها تشوف القطوة،
-
حسين كان واقف في المطبخ و ام ضيدان تغسل المواعين وهي معصبه وهمست : ما بقى الا هالحية تدخل بيتي ،
حسين : شدعوه يا امي انسي المواضيع القديمة ،
ام حسين التفتت عليه بحدها : ما انسى شيء انا وهالحية و امها حرام يدخلون في بيتي ولا مرحبا فيهم ،
حسين بخوف : طيب بكيفك ،
ام حسين : وانت تعال ساعدني وش تسوي واقف عندك ،
حسين : خير امي امس انا غسلت معاكِ اليوم دور بهاج ،
ام حسين : كلمه يجيني ، مشى حسين وهو يصارخ : بهاج ،
وقف بهاج وناظر : وشو ؟
حسين : ادخل ساعد امي بغسيل المواعين اليوم دورك ،
بهاج : سلامات يالحبيب انا غسلت دورة المياه ،
حسين : يا حبيبي وانا نظفت المجلس والمخيم حتى كنست الحوش روح ساعدها بس ،
بهاج : اذلف بس ما منك فايدة ،
-
4
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
كان جالس بالغرفة التفت من دخل اخوه مجيد وتوجه له وهمس : شعندك متضايق؟ البنت اللي تبيها امي وافقت عليها وهذي هي بتصير زوجتك بعد بكرة ملكتكم ،
انوار اخذ نفس : ماني عارف امي وش ناويه عليها ،
مجيد : لا تخاف من امي يا ارون هي همها سعادتك ،
انوار رفع كتوفه : مو عارف وش اسوي افرح ولا اشيل هم ،
مجيد طبطب على كتفه ونطق : لا تشيل هم ان شاء الله خير،
انوار هز راسه و همس : وينهم ساره ومهند ما اشوفهم ،
مجيد ابتسم : راحوا عند خالهم مع امهم ،
-
الهنوف كانت منسدحه على السرير وسرحانه بافكارها وخايفه من الجاي والتفتت تناظر ريوف نايمه و وقفت ومشت طلعت للحوش جلست على الكرسي تناظر بالسماء وسرحانه والتفتت من شافت ابوها وفزت ووقفت ، ابتسم ابو الهنوف ومشى وهو يجلس جنبها ونطق : وش تفكر بنتي؟
الهنوف رفعت كتوفها يضيق : ماني عارفه بابا خايفه ،
ابو الهنوف : من ايش خايفه ؟ هذا انا خليت جدك يزعل مني وقاطع علاقته فيني لاني خلفت بالوعد بس عشانك انتي عشان سعادتك انتي يا بنتي ،
الهنوف التفتت عليه بحزن وقربت حطت راسها على كتفه ونطقت : ماكان ودي هالشيء يصير يا بابا بس ..سكتت واخذت نفس بتعب : سامحني بابا ،
ابو الهنوف : وش هالكلام يا بنتي؟ انا تهمني سعادتكم انتي و ريوف انا كل حياتي انتم يا بنتي اي شي تبون ما اقولكم لا هذا حياتكم وانتم ادرى بحياتكم ماودي اتحكم بحياتكم ،
الهنوف ابتسمت ونطقت : احبك ،
-
سعود : ما انام هنا في دودو ،
حسين : يشيخ انت اللي بتاكل الدود مو هم ياكلونك ،
سعود : اوففف عمي ما انام هنا ،
حسين : اجل انقلع لامك وش اسوي لك اقوم اكل كل الحشرات اللي بالحوش عشان تنام براحتك ؟
دخل عليهم بهاج وعقد حواجبه : وشفيك تهاوش الطفل ؟
حسين : قسم بالله يقهر شيله عني ،
بهاج : تعال نام عندي خلك منه ،
سعود مشى ل بهاج والتفت على حسين : ما احبك ،
حسين : ماني ميت على حبك ،
بهاج : يليل ورا تحط راسك براس البزر ؟
حسين : والله انه ينرفز ،
بهاج انسدح و سعود انسدح جنبه ينامون ،
-
ضيدان التفت ناظر ل ديم من نامت و رفع نظره يطالع بالسقف و رفع كفه يمسح على جبينه بتعب لانه يحاول يعطيها كامل حقوقها يحاول ما يقصر معاها يحاول ينسى الماضي ما وده يظلمها معه ولا يبغى يظلم نفسه بعد يومين ملكة الهنوف بتصير على ذمة انسان وبتتزوج ، اخذ نفس بضيق يطرد كل الافكار من راسه وينام لكن عجز ينام من افكاره وجلس على السرير ومسك راسه بتعب ، ديم فزت من نومها من حست بتحركات ضيدان عقدت حواجبها تشوفه صاحي جالس على السرير وجلست وناظرت فيه : ضيدان وشفيك؟
التفت عليها بهدوء : ...
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
التفت عليها بهدوء : مافيني شيء بس مصدع نامي انتي ،
ديم : من وش؟ اعتقد عشانك ما شربت شاهي اقوم اسوي؟
هز راسه بالنفي يمسكها : لا نامي مالي خلق اشرب شيء ،
ديم : طب نام اسوي لك مساج يمكن يخف الالم ،
هز راسه بالنفي ؛ نامي يا ديم نامي اتركيني ،
ديم رفعت كفها تمسح على ظهره : صاير شيء ؟
التفت عليها : ليه تعاندين؟ قلتلك نامي يا ديم يرحم اهلك ،
ديم سكتت تناظر فيه بصمت و التفت عليها واخذ نفس و سحب المخدة يعدله وحط راسه ينام : يلا نامي الحين ،
ديم مدت كفها ل جبينه : اسوي لك مساج و بيخف ،
سكت وهز راسه ومدت يدها ديم تسوي له مساج غمض عيونه بتعب ما حس على نفسه الا وغفى بسابع نومه ، سكتت ديم تناظر فيه واضح عليه الضيق و واضح عليه كيف طول اليوم يحاول يتصنع الابتسامة ويحاول يمزح ولا هو مُتعب من داخل سكتت وسحبت يدها من شافت انه نام وانسدحت تنام بهدوء وناظرت بالسقف وهي تفكر وخايفه من الجاي والتفتت تناظر فيه كان نايم وغمضت عيونها تحاول تنام ،
-
= ساعه ١٠ الصباح =
-
ام ضيدان كانت في المطبخ تعجن العجينة والتفتت من دخلت ديم وهي مبتسمة : اساعدك بشيء يا خالتي ؟
ام ضيدان التفتت بصدمه : لا يا بنتي انتي عروسه ،
ديم : شدعوه خالتي خلاص كملت اسبوع وانا عروسة ،
ام ضيدان : لا تتعبين نفسك يا امي انا اجهز الفطور ،
ديم : والله خالتي طفشت وانا بس جالسه بالغرفة خليني اساعدك وقولي وش اسوي ؟
ام ضيدان ابتسمت ونطقت : انا اسوي الفطاير باقي الشاهي سوي انتي و اسخن الايدام حق امس ،
ديم ابتسمت : ابشري الحين اسوي ،
ام ضيدان ابتسمت وهمست : ياما تمنيت لو عندي بنت ،
ديم : هذي انا جيتك و صرت بنتك و اساعدك ،
دخل ضيدان وهو معصب : وين مفاتيح سيارتي !!
ديم التفتت بخوف من صوته : مدري ما شفتهم .
ضيدان بصراخ : ويننن راحوااا طيب!!! في احد غيرك بالغرفة!
ديم : الحين ادورهم ، و مرت من عنده ومشت للغرفة ،
ام ضيدان بصدمة : ضيدان ! كيف تصارخ على البنت كذا ،
ضيدان ما رد عليها وصد مشى لحق ديم و دخل الغرفة ،
ديم رفعت المخدة ومشت تدور تحت الكنب كانت خايفه ان سعود يكون لمس مفاتيحه و راح يعصب عليه و رفعت نظرها ومشت تدور تحت السرير كان واقف يتنفس بعصبيه ويناظر فيها ونطق بحدها : اخذهم الجني صح؟
ديم : قاعده ادورهم وش اسوي بعد؟؟
ضيدان بصراخ : اخلصينييي طيبببب ،
سكتت ديم ومشت شالت ثوبه اللي على الكنب وسكتت من سمعت صوت المفاتيح من الثوب وحطت يدها بالجيب وطلعتهم و رفعت نظرها تناظر فيه ومشت تمد له ، قرب سحب منها المفاتيح و صد يطلع ، اخذت نف..
-
5
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
قرب سحب منها المفاتيح و صد يطلع ، اخذت نفس براحه لان ما كانوا مع سعود ولا لمسهم سعود ومشت تعدل شعرها و توجهت للمطبخ و ملامحها متغيره ،
ام ضيدان : وشفيه كذا عصب لقيتي المفاتيح ؟
ديم بهدوء : كانوا يجيب ثوبه وبنفسه حطهم بس فالح يصارخ،
ام ضيدان تنهدت : لا تزعلين منه يا امي اكيد صاير شي ب دوامه و مستعجل ف عصب ،
ديم : لا ليه ازعل يا خالتي متعوده على الصراخ تزوجت وانا عمري ١٨ وتحملت الصراخ حتى الى الان وانا عمري ٢٤ تعودت،
ام ضيدان بحزن : راح اتفاهم معه انا ،
ديم التفتت بخوف : لا خالتي تكفين لا تكلمينه بشيء راح يتوقع اني اشتكي لك و يرجع يعصب وانا الي فيني مكفيني بس كنت خايفه سعود يكون لمس مفاتيحه احاول قد ما اقدر ابعد سعود عن اغراضه ما ودي انه بيوم يصارخ على ولدي كذا انا عادي اتحمل بس هو لا ،
ام ضيدان : يا امي انتي الله يعطيكِ على قد صبرك ،
ديم ابتسمت بخفة : خليني اجهز الشاهي بيتاخر الوقت ،
-
ضيدان طلع من البيت يتوجه لسيارته لكن وقف والتفت يشوف سعود عند الجد عبدالرحمن يترجاه ياخذه البقاله ونطق بصراخ : سعودددد ،
سعود فز والتفت عليه توجه ضيدان ونطق : روح عند امك ،
الجد عبدالرحمن بهدوء : خله انا اخذ..قاطعه ضيدان ونطق بحده : ما يحتاج تاخذه مشكور ،
سعود : بس جدو ي...ضيدان بصراخ : قلتتتت روححح داخللل!
سكت سعود بصدمه يطالع و ركض بهاج على صراخه وعقد حواجبه : وشصاير ؟
ضيدان بحده : خذ هالكلب لداخل قسم بايات الله ان رجعت وشفتك برا ما بيصير لك خير مفهوم!
سعود تجمع الدموع بعيونه والتفت يطالع ب بهاج ،
ضيدان : اكسر رجلك ان طلبت من احد شيء ، وصد يمشي بقهر وفتح باب سيارته ركب وحرك سيارته مشى ،
الجد عبدالرحمن سكت وتوجه يدخل المخيم تنهد بهاج لانه عرف الجد زعل من تصرفات ضيدان ،
سعود مشى يركض للبيت وهو يبكي سكت بهاج يناظر ،
-
الهنوف طلعت للحوش وناظرت ل ريوف كانت جالسه والقطوه بحضنها تمسح عليها ونطقت الهنوف : يع وسخة ،
ريوف : الوسخة انتي مب هي ،
الهنوف : بابا شافها ؟
ريوف : لا خبيتها عندي لو عرف ب يطردها ،
الهنوف : ماما ماراح تقصر و بتعلمه ،
ريوف : عادي راح احاول اقنعه و بيرضى ،
الهنوف : وع كيف تلمسينها ؟
ريوف : والله ماهي وسخة مدري وشفيكم انتي وماما ،
الهنوف : اقول اخلصي تعالي ساعديني اجهز اغراضي ،
ريوف : بس عطيها اكل واجي ، ومشت الهنوف وتركتها ،
اخذت نفس ريوف وابتسمت من رن جوالها وعرفت انه بهاج واخذت جوالها و ردت : هيلوو ،
بهاج : اهلين قلبي اسمعي ،
ريوف : اسمعك ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج : اهلين قلبي اسمعي ،
ريوف : اسمعك ،
بهاج : جاي الحين اجيب امي لان امك اتصلت عزمتها بس خبي هالقطوة بغرفتك امي عندها حساسية ولا تتحمل تشوفهم ،
ريوف : من عيوني ابشر ،
بهاج ابتسم : تسلم عيونك متى نتزوج؟
ريوف : اوففف بوهاج ،
بهاج بضحكه : امزح معاك ياعمري يلا بقفل مشغول ،
ريوف : تمام يلا سيو، ابتسمت وقفلت منه ،
ومشت تدخل داخل تساعد الهنوف ،
بهاج توجه المخيم عند الجد عبدالرحمن ،
-
ديم كانت بالمطبخ دخل سعود وهو يبكي فزت ديم بخوف والتفتت عليه : وشفيك يا بابا ؟
سعود بدموع : ماما نروح من هنا ،
ام ضيدان التفتت : وشصاير ياحبيبي ؟
سعود : عمي يقول يكسر رجلي اذا طلبت بقاله ،
سكتت ديم و بلعت ريقها وعرفت انه ضيدان لانها سمعت صراخه وقربت تحضنه : طيب يا بابا لا تبكي امسح دموعك ،
سعود ببكاء : ماما انا ما سويت شيء ،
ديم : عارفه يا بابا خلاص مسح دموعك وتعال معي اغير لك ،
ام ضيدان سكتت بحزن تناظر ، ديم اخذت معها سعود ومشت دخلت الغرفة وقفلت الباب وشالته لحضنها : لا تبكي ،
سعود حط راسه على صدرها : ماما ليه ما نروح عند خالي ،
ديم : لان ماما خلاص هذا بيتنا بنجلس هنا ،
سعود : بس ماما حتى عمي زي بابا يصارخ علي اخاف يضربني،
ديم بحزن : محد راح يضربك وانا هنا ،
سعود : بس ماما محد يحبني غير خالي فلاح وخالي عبدالله ،
ديم اخذت نفس وقربت تبوسه : ودك نروح عند خالك ؟
سعود : ايوا ماما الله يخليك نروح من هنا حتى حسين امس ضربني ويقول ما يحبني بس عمي بهاج يحبني ،
ديم بهدوء : طيب قوم اغير ملابسك و اتصل على خالك عبدالله يجي ياخذنا و نروح عندهم وانت و سلمى وخالك عبدالله تروحون البقاله و تتمشون وتلعب لين تطفش ونرجع هنا ،
سعود : ليش يعني ما نجلس هناك ؟
ديم : لان ما يصير يا ماما ما ينفع نجلس هناك هذا بيتنا ،
سكت سعود ووقفت ديم : تعال اغير ملابسك ،
سعود ابتسم : ماما اشتري حلاوه كثيرررة ،
ديم : ياحبيبي اشتري لك البقاله كلها لو تبي ،
سعود ابتسم والتفت وهو يسمع صراخ بهاج : سعودددد ،
سعود : ماما عمي بهاج ،
ديم : تعال بسرعه اغير لك و روح شف وش يبي ،
واخذته تغير له ،
-
ضيدان دخل المحل بعصبيه وناظر ل اسامة : انا وش قلت !
اسامة وقف ونطق : كلامك مو منطقي يا ضيدان ،
ضيدان بصراخ : بتسوييي اللي اقولككك منطقييي ولا لا ما بهمنييي اللي عليكك تسوييي وبسسس!
اسامة : ضيدان هالمحل باسم جدك قبل نسوي اي شي نحتاج موافقته انا من بيدي شيء عشان تعصب علي ،
ضيدان بحده : انا اللي تعبت على المحل انا اللي انكرف ليل و نهار من اي حق انتظر موافقته!
اسامة : حنا نمشي على...
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
اسامة : حنا نمشي على القوانين ما نمشي على مزاجك ،
ضيدان بصراخ : لااااا ترددد كلاميييي ،
اسامة بصراخ اكثر منه : يخيييي خلاصص روح طلع جنونك عند احد غيري يكفي اني متحمل و اشتغل بعز النهار ،
ضيدان : اذلف من قدامي اجللل اذا قاعد تلومني ،
اسامة : صاحي انت؟ فوق ما انك ترفع صوتك تبغى تطردني!
ضيدان بصراخ : يا اسامة افهممم انا تعبان قسم بالله تعبااان من كل شييي حولييي تعبتت حتى نوم ما انااام زي الناااس يا انساننن افهمنيي ،
اسامة بهدوء : طيب اهدا لا تصارخ كل شي راح ينحل ،
ضيدان بحده : موافقة جدي ماراح اخذ ،
اسامة : لا تاخذ يا رجال لا تاخذ بس اهجد ،
اخذ نفس ضيدان وصد ومد له العامل المويا سحب من يده المويا وناظر للعامل بحده ونطق بصراخ : اييي شييي يصيررر هنا لا تعلممم احددد ولا حتى جديي فاهم !
العامل بخوف : ان شاء الله بابا انا شوف ،
ضيدان بصراخ : لاااا تقوللل ان شاء الله ولااا تشوففف شييي طبققق كلامي بالحرف الواحددد ،
العامل هز راسه ومشى عنه ، صد ضيدان يفتح المويا ويشرب،
اسامة بهدوء : وشفيك انفجرت كذا؟
ضيدان كان ساكت ما نطق بحرف ويناظر بالارض بفراغ ،
-
سلمى بصدمه : منجدك؟
ديم : ما امزح والله يا سلمى مدري ليه يسوي كذا ،
سلمى : طب ما ينفع تجين كذا بدون ما تعلمينه!
ديم : عارفه اذا اتصلت راح ينفجر علي وانا همي سعود ونفسيته من يوم ما جاء هنا وهو يتحمل كل شيء امس اخوه حسين ضربه اليوم هو صارخ عليه ولدي تعب يا سلمى ،
سلمى : طيب شرايك ترسلين سعود مع عبدالله ويجي يقعد عندي كم اسبوع لين يتعدل الوضع عندك ،
ديم بهدوء : تمام ماعندي مشكله اهم شي نفسيته يتحسن وله فترة بخاطره يروح البقاله ومحد ياخذه ف تكفين خذيه وانا احول لك المبلغ و ياخذ اي شي بخاطره ،
سلمى : خير لا تحولين شيء انا بدفع ولو يبي عيوني عطيته ،
ابتسمت ديم : ما تقصرين سلمى ،
سلمى : خلي عنك هالرسميات والحين ارسل عبدالله ،
ديم بضحكه : تمام يلا وهو برا يلعب مع بهاج ،
سلمى : انتي تحتاجين شيء ؟
ديم : لا ياروحي ما احتاج شيء والله ،
سلمى : اعرفك تحبين بسكوت اوريو راح اشتري لك بعد ،
ديم بضحكه : سلمى يا فضاوتك ،
-
بهاج كان لابس الفروة وجالس في البر و سعود بحضنه يسولف ونطق : عمي بهاج تدري نروح بيتنا ؟
بهاج : والله؟ يعني تتركني؟
سعود : لا بس هنا ما يحبوني بس انت تحبني هناك خالي عبدالله وخالي فلاح وجدو وجدتي و خالتي سلمى يحبوني ،
بهاج : زعلت قبل شوي لانه صارخ عليك ضيدان ؟
سعود هز راسه بالايجاب : قال يكسر رجلي بعدين كيف امشي؟
بهاج بضحكه : صدقت انت؟ يمزح معاك ياروحي ،
سعود هز راسه..
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سعود هز راسه بالنفي : ما يمزح انا اروح بيتنا ما يقدر يكسر ،
بهاج اخذ نفس وسكت والتفت من وقف سيارة عبدالله ،
وفز سعود وهو يصارخ : خاليييي ،
ابتسم بهاج ووقف معه يتوجه يصافح عبدالله ،
-
ضيدان كان ساكت و يطق ب اصابعه على الطاولة و اسامة يطالع فيه وهمس ضيدان : اليوم الليلة ملكتها ،
اسامه : اوه عشان كذا انفجرت ،
ضيدان : كل هالسنين ضيعت عمري عليها ،
اسامة : والحين تضيع عمرك اكثر وتدمر نفسك و زوجتك ،
ضيدان بحده : بسبب جدي كل هذا ،
اسامة : نصيب يا ضيدان مو جدك ،
ضيدان اخذ نفس ووقف : انا ماشي ولا تاخذ موافقة جدي مفهوم!
اسامه هز راسه بالايجاب : ان شاء الله ،
صد ضيدان ومشى يطلع من المحل وتوجه ركب سيارته ،
-
بهاج : يلا امي بنمشي اركبي ،
مشت ام ضيدان و ركبت السيارة وهي خاطرها مكسور ،
و ركب بهاج والتفت عليها : حتى انتي زعلانه ؟
ام ضيدان : هذا الولد تعب نفسيته و راح مع خاله والمسكينه اللي بالبيت كسرت خاطري قلتلها الحين امشي كان ودي توسع صدرها بس رفضت تمشي ،
بهاج : ماني عارف يا امي ضيدان وش يبي من الحياة بالضبط هو بنفسه وافق و رضى يربي الولد ويسوي هالحركات الحين!
ام ضيدان : والله يا امي اني ندمانه ليتني ما خطبتها ،
بهاج : نصيب يا امي ما بيدنا شيء خلينا نمشي خالتي تنتظر ،
ام ضيدان هزت راسها بالايجاب و حرك سيارته بهاج ،
-
كانت منسدحه على السرير لوحدها و سرحانه التفتت من سمعت صوت جوالها واخذت ابتسمت تشوف سلمى راسله صورة سعود وهو في البقالة مع عبدالله واخذت نفس تترك الجوال وغمضت عيونها بتعب و رفعت شعرها لفوق ووقفت مشت اخذت لها بجامة وغيرت ملابسها وتوجهت للمراية تعدل شعرها والتفتت من انفتح الباب وسكتت ولا نطقت بحرف ، دخل ضيدان و فسخ ثوبه و رماه على السرير ومشى دخل دورة المياه ، مشت ديم تطلع من الغرفة لكن سمعت صراخه : جيبي لي ملابس ،
وسكتت مشت تفتح الدولاب تطلع له ملابس ومشت اخذت له سحب منها الملاس وقفل الباب ، تنهدت ومشت جلست خافت تطلع من الغرفه و يرجع يطلب شي وما يلقاها ويصارخ عليها رجعت ظهرها للخلف على الكنب ،
طلع من دورة المياه وهو ينشف شعره و رمى المنشفة من يده ومشى ينسدح ونطق : طفي الضوء وشغلي المكيف انام ،
هزت راسها بالايجاب ومشت تشغل المكيف وتطفي الضوء وهمست : تحتاج شيء ولا اروح انظف المطبخ ؟
رفع نظره بحده : روحي ، صدت مشت فتحت الباب وطلعت ، مشت للمطبخ اول ما دخلت انهارت بكاء وجلست على الكرسي وهي تبكي ،
دخل حسين للبيت وسكت من سمع صوت انسانه تبكي وعرف اكيد زوجة ضيدان بنت عمته ديم وتوجه طلع من البيت وهو مصدوم.
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
حسين كان واقف في البر ينتظر ابوه وفز من وقف سيارة ابوه و ركض له ونطق : ابوي ،
ابو ضيدان : هلا يا ابوك وشفيك تتراكض كذا وش جاك ؟
حسين : ابوي وانا ادخل البيت سمعت زوجة ضيدان ديم تبكي في المطبخ و صارت مشاكل بين ضيدان و بينها و ضيدان صارخ على ولدها وهي تبكي لوحدها مافي احد في البيت ،
ابو ضيدان بصدمه : ديم تبكي؟ وينها في؟
حسين : في المطبخ كنت داخل البيت سمعتها تبكي ،
مشى ابو ضيدان وهو يدخل البيت التفت يمين يسار ومشى دخل المطبخ ناظر فيها واقفه تغسل المواعين و دموعها تنزل ونطق بصدمه : ديم يا بنتي ،
ديم فزت ومسحت دموعها بيدها والتفتت : هلا خالي ،
ابو ضيدان : تعالي يا بنتي تعالي هنا ،
مشت ديم بهدوء سحب ابو ضيدان الكرسي ونطق : اجلسي،
ديم جلست وهمست : مافيني شيء يا خالي ،
ابو ضيدان سحب الكرسي وهو يجلس : ليه تبكين ؟ علميني؟
ديم بهدوء : والله مافيني شيء بس كذا من التعب ،
ابو ضيدان : ضيدان رفع يده عليكِ ؟
ديم فزت : لا لا خالي ما رفع يده علي والله ،
ابو ضيدان : صارخ عليكِ و زعلك ؟
ديم اخذت نفس : كان معصب بس ،
ابو ضيدان : اسمعيني يا بنتي قوي نفسك و حاولي تتحملين نفسيته هالايام لانه مو على بعضه و كلمني خويه انه ناوي يسوي شيء في المحل لكن المحل باسم جده وما يبغى ياخذ موافقة جده ومنفس وطلع حرته فيكِ صح ان هالشيء غلط لكن انسان يا بنتي ما بيده شيء ولا قدر يتحكم بنفسه وانا مو قاعد اقولك تحملي لا من حقك ما تتحملين بس الحياة الزوجية كذا يا بنتي انك تتحملينه بالاوقات السيئة و تدارين بنفسيته وهو يتحملك بالاوقات السيئة و يداري بنفسيتك هالحياة كذا مافي احد مبسوط يا بنتي مره ننبسط مره نزعل مره نتضايق الحياة اكبر من كذا يا بنتي و مو سهل ،
ديم بدموع : خالي انا بس ابي اعرف ايش ذنب ولدي صارخ عليه؟ قسم بالله يا خالي سعود نفسيته تعب ،
ابو ضيدان هز راسه : اعرف يا بنتي و اعرف ماله ذنب ولا انتي لك ذنب بس هو غلط هالمرة و تفاهمي معه وصدقيني ماراح يكرر غلطته و اوعدك انا بعد اتدخل سعود اعتبره حفيدي ما ارضى عليه انا بعد وانتي بنتي يا ديم مو بس بنت اختي انا ما ارضى عليكِ هالشيء بس لازم تفهمين يا بنتي نفسية الانسان مو باليد انا ادري آنك تعبتي بس هذي الحياة يا بنتي و ضيدان الحين كبير يعني استحي ارفع يدي عليه و افهمه استحي ارفع صوتي عليه حتى بس ان شاء الله احاول اتفاهم معه بس يا بنتي بنفس الوقت ما ودي اتدخل بحياتكم الزوجية يعني تفاهموا بين بعض هو نايم بيصحى و نفسيته يكون زين و تفاهمي معه و ان شاء الله اموركم بخير بس الا دموعك يا بنتي لا تبكين يا بنتي والله لو..
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
تفاهمي معه و ان شاء الله اموركم بخير بس الا دموعك يا بنتي لا تبكين يا بنتي والله لو بيدي سعادة الدنيا حطيته بقلبك ،
ديم ابتسمت بخفه : شكرًا خالي ما تقصر والله ،
ابو ضيدان : تحتاجين اي شيء ناقصك شيء كلميني يا بنتي وصدقيني يا بنتي الزوج سهل تخلينه خاتم ب اصبعك ، وضحك و ديم ضحكت معه : شكلها خالتي ما قصرت فيك ،
ابو ضيدان : اي والله انها ما قصرت و صرت خاتم ب اصبعها انتي تدرين يا بنتي اذا كنت اعصب عليها و اهاوشها و اجي اراضيها ب وردة ما ترضى! تقول رضاوتي صعبة حتى انتي لا ترضين على ضيدان خلي يتمردغ لرضاوتك ،
ديم ابتسمت : والله عندك سوالف يا خالي ودك اجهز الشاهي؟
ابو ضيدان ابتسم : اي اي جهزي خلينا نحش في خالتك ماهي موجوده و انتي بعد سولفي و وسعي صدري بسوالفك ،
ابتسمت ومشت تسوي الشاهي ،
-
حسين : والله لقيتها تبكي في المطبخ ،
ترف : اما ليه تبكي ؟
حسين : اخوي صارخ عليها و رفع صوته بس ماعليك علمت ابوي وهو عندها الحين بتفاهم معاها ،
ترف : روح اسمع وش يقولون ،
حسين : لا فكيني فاضي اتجسس ،
ترف : ووشصار بعد ؟
حسين : رسلت ولدها عند اهلها ،
ترف : اما ؟
حسين : اي والله الحين ماهو موجود عندنا ،
ترف : واضح انها قويه ،
حسين : لا والله انها مسكينة و طيبه تترحم ،
ترف : شدعوه على وش تنرحم ؟
حسين : اذا شفتي الوضع بينها وبين اخوي راح تعرفين لان اخوي بقلبه انسانه ثانيه ومجبور يتزوج من ديم ،
-
ريوف نزلت من الدرج وهي مبتسمة وتسمع صوت الاغاني وماسكه فستانها من الطرف ومشت وهي تسلم على المعازيم ومبتسمة ونطقت : حياكم الله نورتونا ،
ام ضيدان ابتسمت ووقفت ومشت ل ريوف : جهزتوا القهوة؟
ريوف : اي يا خالتي ارتاحي انتي انا بجيب الحين ،
ومشت دخلت المطبخ تاخذ دلة القهوة ابتسمت من وصلت لها رسالة اخذت جوالها وابتسمت تشوف صورة بهاج وهو في المجلس صور لها و رسلت لها ايموجي البوسة وقفلت جوالها ومشت اخذت دلة القهوة وطلعت تصب للحريم ،
اشجان كشرت وجهها وصدت ، ام مجيد كانت ساكته تناظر ،
ام ضيدان : الهنوف تجهزت ؟
ريوف : اي بعد شوي نزفها ،
_
فتح عيونه وهو يحس بصداع شديد اخذ نفس والتفت يمين يسار يدور ديم لكن ما لقاها واخذ نفس و رجع انسدح لثواني يطالع بالسقف ووقف بتعب ومشى طلع من الغرفه ووقف عند الباب يناديها : ديمممم ،
ديم كانت تلم الاكواب والقهوة بعد ما جلست تسولف مع ابو ضيدان ومشى ابو ضيدان ينام و ديم كانت تشيل الاكواب وسكتت من سمعت صوت ضيدان ووقفت ومشت طلعت له بسرعه وهمست : هلا ؟
ضيدان : ...
-
4
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
وسكتت من سمعت صوت ضيدان ووقفت ومشت طلعت له بسرعه وهمست : هلا ؟
ضيدان : سوي لي شاهي مصدع ،
ديم : تمام الحين بسوي اجهز لك العشاء بعد؟
ضيدان : بس شاهي مالي نفس للاكل ،
ديم هزت راسها ومشت دخلت المطبخ تسوي له ، دخل ضيدان الغرفه ومشى يجلس على الكنب وعقد حواجبه من هدوء البيت و سعود ماله حس طول الليل ولا فتح باب الغرفة ولا شافه عند ديم والتفت من دخلت ديم ومشت تحط الشاهي قدامه وهمست : تفضل ،
ضيدان بهدوء : وينه سعود ؟
ديم : راح عند اهلي ،
ضيدان : استاذنتي مني؟
ديم بصدمه : بس راح عند اهلي ماراح لاحد غريب ،
ضيدان : طالما انا تكلمت وقلت اتحمل كامل مسؤوليته ف يحق لك تستاذنين مني وين يروح و وين يجي اسمح ولا لا!
ديم : صح تتحمل مسؤوليته وانت تصارخ عليه و تهدد تكسر رجله! ولا همك نفسية الولد ؟
ضيدان : وش تبين انتي؟ ادلعه ! احطه فوق راسي ؟؟
ديم بقهر : ما طلبت منك تحطه فوق راسك بس حرام عليك الولد تعب نفسيته من صراخك يكفي ابوه الكلب اللي دمر نفسيته وجيت انت تكمل عليه !
ضيدان ؛ تدرين شي! خليه عند اهلك لا يرجع هنا دامك ميته على نفسيته عديم التربية ،
ديم بدموع : ليه تسوي فيني كذا؟ وش سويت لك انا؟؟
ضيدان رفع كفه : روحي عني مصدع مافيني اتناقش معاكِ،
ديم بصراخ و دموع : يكفيييي الكلب هذاك سوا فينيي كذااا يخييي ليهه تزوجت مني اذا انت واحد حقير وكلب نفسه!
ضيدان وقف بصراخ : احترميييي نفسككك!
ديم : ماني محترمه نفسي يكفي سكتت مره مرتين ثلاث خلاصصص تعبتتت وانا اتحمل ليه تزوجت مني!!
ضيدان : وش تبين انتي الحين اطلقك؟
ديم بدموع : اي طلقني ماراح اقول لا افضل من هالعذاب ،
ضيدان رفع اصبعه بتهديد : لا تخربين مخي و اطلعي برا ،
ديم : ماراح اطلع برا طلقني اذا تبغى تطلق ،
ضيدان : والله؟ طب تفضلي اسمعي انتي طالق يكفي ولا ازيد؟
سكتت بصدمه تناظر وكمل ضيدان : بنفسك طلبتي و قولي هالشيء لاخوانك بعد ،
ديم بدموع : بعد ما اخذت اللي تبيه مني!
ضيدان : وش اخذت؟ حق من حقوقي وليه ما اخذ دامني تزوجت منك! ابسط حقوقي و اخذته وطلاق انتي طلبتي ،
ديم صدت ومشت الدولاب تطلع ملابسها سكت يطالع فيها ،
واخذ نفس يحاول يتحكم باعصابه والتفت عليها..
-
بهاج ابتسم من شاف رسالة ريوف و رفع نظره يشوف نظرات بعض الرجال بالمجلس وتفشل وحاول يتحكم بنفسه ولا يبتسم لكن عجز ومشى يطلع من المجلس وهو كل دقيقه يبتسم واخذ جواله يتصل عليها ، ما سمعت صوت جوالها كانت مشغوله مع المعازيم ،
-
15
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
ديم صدت ومشت الدولاب تطلع ملابسها سكت يطالع فيها ،
واخذ نفس يحاول يتحكم باعصابه والتفت عليها وغمض عيونه بتعب ومسك راسه يشد ، ديم اخذت جوالها تتصل على عبدالله لكن فزت من صارخ : لاااا تتصلينننن ،
سكتت بصدمه تناظر فيه مشى ومد يده : هاتي الجوااال ،
ديم بدموع : يخي ابعد عني طلقتني وش تبي بعد!!
ضيدان : قلت عطيني الجوال!
هزت راسها بالنفي وهي تبكي : ماراح اجلس هنا ولو دقيقة ،
قرب منها ومسكها من يدينها وسحب جوالها وناظر فيها بحده : ماراح تطلعين خطوه من هالبيت فاهمة ! وصد مشى يطلع من الغرفة ويقفل الباب ، رمت نفسها على الارض وهي تبكي ضمت نفسها برجولها و دموعها تنزل ،
-
طلع للبر يحس نفسه ضايع تنهد بضيق وهو يسند نفسه على الجدار رفع نظره من شاف ابوه اللي طلع من البيت يدوره وناظر فيه كان واقف ومشى لعنده ونطق : وشمسوي في البنت!
ضيدان بهدوء : وش سويت ؟ حتى في مشاكلنا تتدخلون؟
ابو ضيدان : احترم نفسك وتكلم عدل ابوك انا! ومن حقي اتدخل وانا اشوف البنت تبكي عطني سبب ليه تبكي ؟
ضيدان : لانها مجنونه ،
ابو ضيدان بحده : ضيدان !!
ضيدان بتعب : تكفى ابوي بهالوقت اتركني عقلي مو معي ،
ابو ضيدان : اذا صار عقلك براسك تعال كلمني ، وصد يمشي،
سكت ضيدان يمسك راسه بتعب واخذ نفس بضيق ،
-
ام ضيدان كانت مبتسمه والبيت زحمة و اغاني و ريحة بخور وقهوة رفعت نظرها ام ضيدان من شافت ام ترف و ترف دخلوا لانهم معزومين من طرف ام الهنوف ، صدت وجهها ام ضيدان،
ريوف ابتسمت بخفة ومشت تصافحهم وترحب فيهم ،
ام ترف مشت تصافح ام ضيدان اللي مدت يدها بدون نفس ونطقت ام ترف : جالسه هنا تتقهوين و ولدك يذابح مع بنت الناس مسكينة هالبنت حظها شين ،
ام ضيدان بصدمه : وش تقولين انتي؟
ام ترف : ارجعي شوفي وشصاير في بيتك اتصلي ع زوجك يعلمك كيف شاف ديم تبكي بسبب ولدك متوحش على زوجته يصارخ صراخه وصل للديرة كله سوي له عصير ليمون يهدي،
ام ضيدان صدت بقهر منها ومن كلامها ومشت تطلع لفوق ،
-
كان يمشي في البر وحيد ما معه الا ظله و ضايع ومتشتت الليلة ملكة الهنوف وبتروح لغيره والكل معزومين على ملكتها وهو الوحيد في ظلام البر يعزي حُبه و اوهامه وخياله على الهنوف وغمض عيونه بتعب لانه فقد الامل اتجاهها بكل شيء.
رغم البُعد وفقدان الامل الا أنها كانت المعصية اللي كل ما نوى يتركها ارتكبها من بعيد اكثر والحقيقه انها غدت مثل الخيال لا هي اللي بترجع له بهالوقت ولا هو اللي بيرجع لها ،
مجرد ما تتعايش مع خيالك وتتصنع الحُب اتجاه شخص ما بداخله ذرة شعور لك وتتعايش مع خيالك لين يوجعك مُر الحقيقة..
-
"#اغلى_مجاديف_الغرام
-
رغم البُعد وفقدان الامل الا أنها كانت المعصية اللي كل ما نوى يتركها ارتكبها من بعيد اكثر والحقيقه انها غدت مثل الخيال لا هي اللي بترجع له بهالوقت ولا هو اللي بيرجع لها ،
مجرد ما تتعايش مع خيالك وتتصنع الحُب اتجاه شخص ما بداخله ذرة شعور لك وتتعايش مع خيالك لين يوجعك مُر الحقيقة و تنهكك الدنيا وتلعب فيك يجتمع بداخلك كل شعور وكل ضد شعور أحيانًا انت السجين واحيانًا انت الحُرّ الطليق احيانًا انت الراحل تضيع من كل صوب ولا تعرف تنقذ نفسك تتمنى لو انك تعايشت مع خيالك اكثر ولا واجهت الحقيقة ،
لان مُر الحقيقه يوجع الانسان و يشتته ويضيعه يفقد عقله ،
-
بهاج كان واقف و رفع نظره فز و ابتسم من شاف ابوه دخل المجلس لانه زعل ابو الهنوف خلف بالوعد ولكن عجز يتركه بذي الليلة ولا يشاركه فرحة بنته الوحيدة ، وقف بصدمه ابو الهنوف من شاف ابو ضيدان ومشى وهو بحضنه ،
ابتسم ابو ضيدان : مبروك مبروك وانا اخوك الله يبارك لهم يارب و يرزقهم الذرية الصالحة ،
ابتسم ابو الهنوف : امين يارب قسم بالله ان كان ودي وجودك معي بهالليلة جمال ما يرد علي ولا يجيني مدري وينه مافي احد حواليني وكل من شاف وجاء يحضر هالليلة قالوا وين اخوك عجزت اصارح وكنت اكذب اقول بالطريق جاين وا احساسي ما خاب ابتسم ابو ضيدان و رجع حضنه يطبطب على ظهره ،
كان واقف انوار لابس البشت و مجيد جنبه و بهاج واقف قبالهم ومشى ابو ضيدان يصافحهم و يصافح ابو مجيد ،
-
الهنوف بعد ما حطوا لها المكياج البنات و عدلوا شعرها ابتسمت والتفتت تشوف فستانها الابيض على السرير واخذت نفس بتوتر وهمست : اوف متوترة ،
ريوف بضحكه : حتى وانا مالي دخل توترت معاكِ ،
الهنوف : كلهم جاو ؟
ريوف : اي بس ام ديم ما جت شكلها زعلانه للحين على سالفة الفستان الظاهر ،
الهنوف : و ديم طيب جت ؟
ريوف هزت راسها بالنفي : لا ما جت والله ،
الهنوف هزت راسها ومشت : ساعديني البس الفستان ،
ريوف : اي بالله اخلصي و نزفك قبل يجي وقت العشاء و يسرعون ،
الهنوف ضحكت والتفتت تاخذ جوالها ابتسمت تشوف رسايل من انوار " اخذك الليله معي عجزت اثبت اقدامي على الارض "
ابتسمت تقرا رسالته وحطت جوالها وهي متوتره والتفتت على ريوف اللي تشيل فستانها وهمست : مبسوطه يا ريوف ،
ريوف ضحكت من فرحة الهنوف : الله يسعدكم يارب والله انك احلى عروسة شافتها عيني ،
-
سلمى كانت جالسه و سعود يلعب بالسوني عند التلفزيون ،
والتفتت سلمى على ام ديم : كان رحنا افضل ،
ام ديم : ما يحتاج نروح وش ناقصنا عشان نحضر زواج وحده كانت ناويه تخرب فرحة بنتي ،
سلمى :..
-
"#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ام ديم : ما يحتاج نروح وش ناقصنا عشان نحضر زواج وحده كانت ناويه تخرب فرحة بنتي ،
سلمى : بس هم بنفسهم عزمونا يعني مو شايلين بقلبهم ،
ام ديم : قفلي طاريهم وعلميني ليه ديم رسلت سعود ؟
سلمى بتوتر : بس كذا رسلته وجاء يلم العابه وبكره بيروح ،
ام ديم : اي اشوى خفت ضيدان مسوي شيء ،
سلمى : لا وين مافي شي كذا ،
ام ديم : كان ديم عالاقل جت معها من تزوجت ما جت ،
سلمى : اكيد بتجي توها كملت اسبوع من زواجها بتطفش و بتجينا توها عروسة جديده ،
ام ديم : الله يسعدها و يوفقها يارب افتكت من عدنان المريض و زين لقت الشخص اللي يحبها و يحتويها ،
سكتت سلمى بتوتر تحك جبينها ،
-
كانوا جالسين كل المعازيم و رفعوا نظرهم من اشتغلت الزفة
ام مجيد كشرت وجهها وصدت لكن التفتت بصدمه من شافت الهنوف تدخل و ارون معها وماسك يدها ، رغم انها حذرته يدخل عندها وقت الزفة لكن دخل شدت على كفها بغضب ،
الهنوف كانت ماسكه يده و بيدها الثانيه ماسكة المسكة ،
و ارون مبتسم و التفت عليها يهمس باذنها ويضحك ،
اشجان بصدمه : كيف دخل وانتي قلتي له لا تدخل!
ام مجيد كانت ساكته تناظر بحرقة و قهر،
ريوف كانت مبتسمه تصورهم ،
-
ساعات طويلة كان في البر جالس وحيد طرد كل افكاره ووقف مشى يدخل البيت طلع المفاتيح من جيبه وفتح الباب و دخل سكت من شافها نايمه على السرير وقفل باب الغرفة ومشى وهو يجلس على الكنب ويناظر فيها من بعيد وهي نايمة سكت يحرك رجوله و رجع وقف ومشى يطلع من الغرفة يدور ابوه لكن ما لقاه و توجه بيرجع غرفته لكن التفت من دخلت امه وعقد حواجبه : امي؟ غريبه رجعتي بدري ؟
ام ضيدان بحدها : اي رجعت بدري وش تبغاني اسوي وانا جالسه هناك بوسط الناس يجون يقولون والله ولدك مسوي كذا وكذا ب زوجته وهي تبكي ! كيف ارتاح و اجلس ؟
ضيدان بصدمه : مين قالك هالكلام ؟
ام ضيدان : ما يحتاج احد يقول لي ياولدي ما قصرت بصراخك حتى الحية سمعت والحين ما بقت احد في العزيمه ما عرف انك متهاوش مع زوجتك وبينكم مشاكل وهي توها عروسة وقاموا يقولون اكيد البنت فيها عيب او فيها شي كل الرجال يتعاملون معها و يطلعون عنها كلام ،
ضيدان سكت بصدمه ، ام ضيدان سكتت من رفعت نظرها و شافت ديم واقفه عند الباب وسمعت كل شيء ،
ضيدان التفت خلفه وناظر بصدمه من شافها لانها كانت تمثل النوم اول ما دخل الغرفه و قامت من طلع من الغرفة ،
سكتت ديم تناظر وصدت دخلت الغرفه وقفلت الباب بقوة ،
ام ضيدان : ليه تسوي كذا ياولدي؟ انت بنفسك وافقت و رضيت و مشيت معي و خطبتها لك وش صاير لك الحين ؟
ضيدان بهدوء : مو صاير شيء ،
دخل ابو ضيدان..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ضيدان سكت بصدمه ، ام ضيدان سكتت من رفعت نظرها و شافت ديم واقفه عند الباب وسمعت كل شيء ،
ضيدان التفت خلفه وناظر بصدمه من شافها لانها كانت تمثل النوم اول ما دخل الغرفه و قامت من طلع من الغرفة ،
سكتت ديم تناظر وصدت دخلت الغرفه وقفلت الباب بقوة ،
ام ضيدان : ليه تسوي كذا ياولدي؟ انت بنفسك وافقت و رضيت و مشيت معي و خطبتها لك وش صاير لك الحين ؟
ضيدان بهدوء : مو صاير شيء ،
دخل ابو ضيدان وعقد حواجبهم بشوفهم واقفين و ام ضيدان معصبه ونطق : وشصاير ؟
طلعت ديم من الغرفه لابسه عبايتها و دموعها بعيونها ونطقت بهدوء : خالي تقدر توصلني ل بيتي ؟
ضيدان التفت عليها : ديم ادخلي داخل نتفاهم ،
ديم : مافي شيء نتفاهم فيه انت طلقتني ،
ام ضيدان شهقت بصدمه وحطت يدها على فمها ابو ضيدان فز بصدمه ونطق : طلقت زوجتك ؟
ضيدان اخذ نفس ونطق : ديم قلت ادخلي!
ديم : خالي الله يخليك طلعني من هالعذاب وخذني لاهلي ،
ام ضيدان : تعالي عندي يا امي تعالي عندي ، ومشت وهي تحضن ديم وناظرت ل ضيدان : ليه يا ضيدان ليه ؟
ابو ضيدان بهدوء : خذي البنت و ادخلي داخل انا اتفاهم معه،
سكت ضيدان وناظر لابوه يشوف ملامحه وكيف معصب ،
ابو ضيدان بحده : امشي معي ، ومشى يطلع سكت ضيدان يلحقه ونطق : ابوي خلني افهمك ،
ابو ضيدان بصراخ : وش افهم ياولدي وش افهم؟ ما كملت اسبوع من زواجك وانت خليت البنت تعيش في عذاب و تطلقها كذا ؟ زي ما انت ولدي هي بعد بنتي وما ارضى عليها ياولدي ليه تسوي كذا ببنات الناس ليههه؟
ضيدان : كنت معصب يا ابوي والله كنت مقهور وهي زادت علي وهي تسب فيني ومن قهري نطقت بهالكلمة ولا وعيت على نفسي يا ابوي والله اني ضايع ومشتت احاول اصحى على نفسي و ارجع اضيع الف مره يا ابوي مو بيدي شيء والله ،
ابو ضيدان سكت يطالع فيه واخذ نفس ضيدان يرفع راسه يستنشق هواء وهمس : ابوي والله اني ما نويت يطلع عنها كلام كذا ولا ارضى عليها هي على ذمتي يا ابوي ماني كيف كيف انتشرت العلوم بين الناس لكن قسم بالله ماني عارف و...قاطعه ابو ضيدان : بقولك كلمتين ياولدي و اسمعني زين اذا كان الطلاق مذكور وقع منك في حال شدة الغضب وما قدرت تمالك نفسك وتمسك اعصابك بسبب كلامها السيء وسبها لك وانك طلقت بلحظة غضب وهي معترفة بهالشيء ف ما يقع الطلاق لأن الأدلة الشرعية قد دلت أن شدة الغضب وإذا كان معه تغير الشعور كان أعظم لا يقع به الطلاق، النبي عليه الصلاة والسلام قال: لا طلاق ولا عتاق في إغلاق، ،
بمعنى الإغلاق: الإكراه والغضب، يعنون الغضب الشديد،
فالغضبان قد أغلق عليه أمره، وقد أغلق عليه..
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
النبي عليه الصلاة والسلام قال: لا طلاق ولا عتاق في إغلاق، ،
بمعنى الإغلاق: الإكراه والغضب، يعنون الغضب الشديد،
فالغضبان قد أغلق عليه أمره، وقد أغلق عليه قصده، فهو شبيه بالمعتوه والمجنون والسكران، بسبب شدة الغضب، فلا يقع طلاقه، وإذا كان مع ذلك تغير الشعور، وأنه لم يحفظ ما صدر منه بسبب شدة الغضب فإنه لا يقع الطلاق،
سكت ضيدان يطالع ب ابوه ونطق : ما قصدت والله يا ابوي،
ابو ضيدان : حافظ على بيتك وعلى زوجتك انت مانت طفل يا ضيدان ولا مراهق عشان حنا نتدخل ب اموركم الزوجية انت واعي ياولدي واللي عليك تتمسك بزوجتك وتحافظ على بيتك،
اسال الله لك الهداية والصلاح ياولدي ،
ضيدان سكت واخذ نفس بضيق يطالع بالارض ،
ابو ضيدان : اذا تبغى تترك البنت ياولدي ف اتركها لكن مو بذي الطريقة ترفع صوتك عليها تهاوشها تخليها تبكي ، والرسول ﷺ يقول: استوصوا بالنساء خيرًا فإنما أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ، ف واجب عليك ك زوج تتقي الله ياولدي انا ما راح اهاوشك انت مو صغير طفل ب عمر سنتين ولا ثلاث انا اجيك من الدين ياولدي عشان تستوعب انت كزوج واجب عليك تعاشر زوجتك بالمعروف بالكلام الطيب والاسلوب الحُسن وكلامك يكون طيبًا وفعلك يكون طيب هذا واجب عليك ياولدي ولا تنسى فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ ۗ ، انا هذا كلامي لك انت واعي و رجال و لازم تحافظ على بيتك مو حالة هذي تصارخ عليها قدام اهل بيتك قدام امك و اخوانك جاء حسين عندي يقول ابوي زوجة ضيدان تبكي وش هالكلام ياولدي؟ انتم متزوجين ولازم تعرفون الخلاف بينكم شيء طبيعي تصير لكن لا تطلع اعصابك عليها وتصارخ هذا يدل على عدم الرجولة ياولدي الرجولة ماهو بالصراخ والضرب وتخلي زوجتك تبكي هذا ذنب برقبتك ياولدي على كل دمعه نزلت منها اصحى يا ضيدان و افهم كلامي زين ،
ضيدان كان ساكت يستشعر كل كلمه من ابوه ولانه فعلًا ابوه صادق بكل كلامه وهمس بهدوء : ان شاء الله ابوي اوعدك ماراح يتكرر هالشيء و راح اراضيها ،
ابو ضيدان هز راسه : ان شاء الله يا ابوك الحين اتركها انا بدخل اشوفها اتكلم معها وبعدين خذها معك و روحوا و اشتري رضاوتها و راضيها وتعالوا البيت و اموركم زينة ،
ضيدان : ان شاء الله ابوي ،
-
انواو كان يسوق السيارة والهنوف جنبه و اهله خلفه بالسيارة الثانيه و ابتسم ارون : والله وتحقق مُنايا ،
ابتسمت الهنوف والتفتت عليه ومسكت يده وهي مبتسمة ونطقت : مبسوطه والله ،
انوار : والله اني مبسوط اكثر منك كلفني الوصول لك كثيرررر اشياء اقنعت امي لين شيب راسي ،
الهنوف قربت حطت راسها على كتفه وهمست ..،
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
انوار : والله اني مبسوط اكثر منك كلفني الوصول لك كثيرررر اشياء اقنعت امي لين شيب راسي ،
قربت حطت راسها على كتفه وهمست : ان....سكتت من ناظر انوار لسيارة مجيد اللي وقف وهمس : انتظري انزل اشوف شصاير ، ووقف سيارته على جنب ونزل بسرعه و ركض لسيارة مجيد ،
الهنوف عقدت حواجبها باستغراب وهي تناظر من المراية ،
انوار : وشصاير ؟
ام مجيد كانت حاطه يدها على بطنها تمثل الالم ،
مجيد : مدري امي وشفيها و تبغاني اوقف ،
انوار ركض لها : وشفيكِ امي شصاير ؟
ام مجيد بتمثيل : معرف ياولدي احس بالالم احس اموت ،
انوار التفت على مجيد بخوف : خذوها المستشفى ،
ام مجيد : لا لا اخوك زوجته بعد تعبانه و بيروح البيت مستعجل انت خذني ياولدي ،
اشجان ناظرت بصدمه وعرفت انها تمثل ام مجيد ،
انوار بصدمه : كيف اخذك انا يا امي وين ابوي ؟
مجيد : باقي هناك ما تحرك بس روح انت انا اتصرف .
ام مجيد صارخت بالم تمثل : ما اتحمل ما اتحمل ،
انوار بخوف : انزلي انزلي انا اخذك تعالي جيبها يا مجيد ، ومشى فتح باب الهنوف ونطق : اركبي ورا عشان امي تركب قدام اخذها المستشفى مدري وشفيها ،
الهنوف رفعت نظرها بصدمه ونطقت : مجيد ياخذها !
انوار : هنوف انزلي بسرعه ، سكتت ونزلت وهي ماسكه فستانها الثقيلة و انوار مشى يفتح لها الباب الخلفي و ركبت الهنوف ،
و مشت ام مجيد تجلس قدام ومبتسمة بسخرية ،
ومشى انوار ركب سيارته و حرك بسرعه والتفت : امي تحملي شوي الحين بنوصل المستشفى ،
-
ابو ضيدان : روحي يا بنتي ينتظرك برا ،
ديم بتعب : خالي لا تحرجني معاك والله ما ابغى اردك بس مالي نفس اقابله او حتى اسمع تبريره ،
ابو ضيدان : انا عارف يا بنتي بس هالمرة اسمعي كلامي و اوعدك ان رجع رفع صوته عليك او حتى سوا معاكِ شيء غلط انا بنفسي اتدخل و اخذك لاهلك اوعدك ،
سكتت ديم تناظر ولا قدرت ترده وهزت راسها بالايجاب ومشت طلعت كانت لابسه عبايتها ومشت طلعت للخارج رفعت نظرها تشوفه واقف عند السيارة واخذت نفس من اعماقها و توجهت بصمت سكت من شافها و تقدم يوقف لعندها وهمس بهدوء : ديم ،
رفعت نظرها وصدت وجهها ماهي طايقته ولا تبغى تسمع تبريره او حرف منه ،
تقدم يوقف لعندها وهمس بهدوء : ديم ،
رفعت نظرها وصدت وجهها ماهي طايقته ولا تبغى تسمع تبريره او حرف منه ،
وسكت من شاف انها صدت ومد يده يفتح لها الباب ركبت بصمت وقفلت الباب ، مشى وهو يركب ويشغل السيارة وحرك سيارته وهو ساكت ونطق : اسف ،
التفتت عليه وهمست : ما انتظر اعتذارك صدقني ولا يهمني اعتذارك ولا كان ودي امشي معك بس عشان ابوك ما حبيت ارده و جيت معاك لا تتوقع ان ماعندي عزة نفس ماعندي كرامة بعد كل هذا جيت ركبت قدامك ! انا انجبرت عشان ابوك كبير بالعمر وماودي ارفضه وهو وقف معي ،
ضيدان تنهد : ديم قسم بالله ما حسبت حساب شيء كنت مو بوعيي يخي والله اني كنت متشتت و ضايع ما توقعت الامور توصل ل هنا ولو دريت قسم بالله م..سكت ياخذ نفس بضيق و رجع التفت عليها : طلبتك بالله تقبلي اعتذاري هالمرة فقط!
ديم تجمعت الدموع بعيونها ونطقت : اتركني لا تطلب مني شيء بس ابغى راحتي اتركني الله يخليك ماعندي لك اي فرصة من وقت ما انت رفعت صوتك على ولدي من وقته انت ضيعت كل الفرص يا ضيدان انتهينا خلاص لا تحاول تكفى ،
هز راسه بالنفي وهو يوقف سيارته على جنب والتفت يطالع فيها والغصة بوسط صدره : جيتك ندمان طيب! جيتك ابي اقدم لك اعذار الدنيا كلها بس ارضي عني هالمرة اوعدك ماراح يتكرر شيء والله احطك بعيوني و اشيلك بصدري ،
ديم : ب اول ايامنا انت ما كنت كذا يا ضيدان كنت عزيز و شحلوك شجابك للردئ والتردي! انت اللي شطيحك من صدري؟ كنت اغليك ب اول ايامنا ليه تغيرت كذا؟ ليه خيبت كل هقواتي؟ ليه صرت شخص ثاني ؟
ضيدان بهدوء : واجهت اشياء كثيرة بهاليوم حلم تمنيته من سنين يا ديم و دفنته بيدين مجروحة دفنت حلمي وقلبي ينزف و وعدت نفسي ما ارجع لنفس الحلم والاوهام دفنت كل شيء بيدين مجروحة و انهيت كل شيء و بدون وعي قعدت اتصرف هالتصرفات لاني كنت مقهور وصدري يحرقني من قهري ،
ديم : ومالقيت قدامك الا انا توجعني؟
هز راسه بالنفي : ما نويت وجعك وعزة الله ما نويت جرحك حتى كل شيء حصل بدون قصد مني انا اعتذر منك عن كل شيء اعتذر عن كل كلمه طلعت مني اعتذر اني جرحتك اعتذر عن كل دمعة نزلت منك وعزة الله ماراح يتكرر هالشيء ،
سكتت و دموعها تنزل وهمست : الله يخليك خلاص ضيدان ،
هز راسه بالنفي : اعذريني و تقبلي عذري انتِ كل الابواب اللي المفروض اطرقها من بداية حياتي وانتي كل الابواب اللي لازم ما تردني ولا تتقفل بوجهي شرعِ لي ابواب صدرك صارت الناس تشوفك فيني وصرت اشوفك فيهم ما ارضى على كلمة يطلع من افواه البشر بالشين عنك والله اني ضيعت الصواب يا صوابي بينهم و اعرف اني مخطئ وما...
"
4
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
هز راسه بالنفي : اعذريني و تقبلي عذري انتِ كل الابواب اللي المفروض اطرقها من بداية حياتي وانتي كل الابواب اللي لازم ما تردني ولا تتقفل بوجهي شرعِ لي ابواب صدرك صارت الناس تشوفك فيني وصرت اشوفك فيهم ما ارضى على كلمة يطلع من افواه البشر بالشين عنك والله اني ضيعت الصواب يا صوابي بينهم و اعرف اني مخطئ وما استاهل فرصة منك ولا استاهل إنك تتقبلين اعتذاري لكني خضعت وانا ما ارضى خضوعي جيتك وقلبي مالقيته بصدري جيتك وانا ضايع اجمعيني للمرة الثانيه انا متشتت يا ديم اجمعيني و اعذريني ،
سكتت تطالع فيه و دموعها تنزل وتفرك يدينها بتوتر ،
وكمل ضيدان : أشري وانا كلي اجيكِ واجيب عمري في يديك ولو طلبتي الشمس مني في سواد الليل اجيبها ولو تقولي اسيب حياتي معاك لاخر العمر اسيبها ،
ضحكت بخفه ونطقت : يا سهولة الكلام ويا صعوبة الافعال يا ضيدان ابن ادم قادر انه يوهمك بالكلام ويكتب لك دواوين و اشعار يا كثرها لكن ما يقدر يطبق لك بيت واحد من القصيدة الكلام سهل يا ضيدان انا ابغى منك افعالك وانا مستعد اعطيك اكثر من فرص وحياتي كلها بس عطني افعالك ولا توجعني انا فشلت في محاولة انقاذ اللي كان بيننا مو تهاون مني ! لا لان المجهود ماكان كامل اليد الوحدة ما تساعد ونص المشاعر ما تساعد ونص القلب ما يحب لانك كنت تشوف المحاولات وبيدك آنك تساعدني على هالشيء بس انت تخليت يا ضيدان خليت قلبي وهذا اللي محزني من جيتك وانت تتهرب مالقيت منك مشاعر حتى يوم تكون جنبي ما احس بذرة مشاعر بداخلك اتجاهي ! اشوفك بعالم ثاني !
ضيدان اخذ نفس : اوعدك ماراح يتكرر كل هذا انا والله اني تجاوزت مرحلة صعبة والان وصلت لمرحلة ضرب الجميع بعرض الحائط مابي شي الا عائلتي مابي الا انتي و سعود ،
سكتت تناظر فيه مد يده يمسك كفوفها و يقبلهم : اسف ،
هزت راسها بالايجاب ابتسم بخفة واخذ نفس و حط كفها على صدره وهمس : بنجيب سعود و نمشي لمشوار ،
عقدت حواجبها : مشوار بهالوقت ؟
هز راسه بالايجاب : اي لاجل رضاوتك ،
هزت راسها بالنفي : ما احتاج شيء انا فقط احتجت منك اعتذار من قلب وتكون صادق ب اعتذارك و متحسف على افعالك وهذا يكفيني انا رضاوتي مو بالمادية ،
سكت والتفت عليها وهز راسه : متحسف قد عدد شعر راسي بس انا وعدتك وانا قد وعدي ماراح يتكرر هالشيء ،
-
مجيد رفع نظره من وقف سيارته انوار ومشى لعندهم وهمس بهدوء : اخذتها المستشفى ؟
انوار هز راسه بالنفي : لا رفضت تروح بنص الطريق قالت انها تحسنت بس عوافي خذها البيت انا بمشي للفندق ،
ام مجيد بتمثيل : تعال البيت معي ما اخليك تروح احس اني اموت احس نهايتي قربت..
-
-
انوار هز راسه بالنفي : لا رفضت تروح بنص الطريق قالت انها تحسنت بس عوافي خذها البيت انا بمشي للفندق ،
ام مجيد بتمثيل : تعال البيت معي ما اخليك تروح احس اني اموت احس نهايتي قربت مابي اموت وانت بعيد عني ،
انوار بصدمة ؛ امي وش هالكلام؟ استهدي بالله مافيكِ شيء ،
ام مجيد هزت راسها بالنفي : لا ياولدي امشي معي ماراح اسامحك لو مت وانت بعيد عني تعال البيت يلا ،
مجيد بهدوء : امي انا و ابوي موجودين ما بيصير لك شيء و ارون بيروح مع زوجته ولا نسيتي؟
ام مجيد بتمثيل الدموع : يعني زوجته اهم من موتي!
انوار بصدمه : امي وش قاعده تخبصين ؟
ام مجيد بدموع : زين لا تجي و روح وخلني اموت و امرض حتى الحبوب ماراح اخذ ، وصدت مشت تدخل داخل ،
الهنوف كانت فاتحه الشباك وتسمع كل شيء تنهدت بضيق وتغيرت ملامح وجهها وهمست : ارون ،
انوار التفت عليها ونطق : انزلي بنمشي البيت امي تعبانه ،
الهنوف : بس انا قلتلك اني حجزت فندق بخاطري نقضي يومنا فيه؟
انوار : هنوف بهالوقت ماعندي شيء اهم من صحة امي!
سكتت بصدمه تطالع فيه وفتح لها الباب ونزلت بقهر ،
-
كان يسوق وماسك يدها حط يدها على صدره وعيونه على الطريق والتفت عليها بهدوء : كلمتي سلمى؟ سعود صاحي؟
ديم : ما ردت علي بس امي صاحيه هالوقت اروح اسلم عليها و اجيب سعود معي مع ان هالوقت ينام ،
هز راسه وهمس : زعل مني صح؟
هزت راسها بالايجاب : مايبي له سؤال ،
اخذ نفس ونطق : اراضيه بنفسي ،
و وقف سيارته عند البيت وهمس : سلمي لي على امك ،
هزت راسها بالايجاب ونطقت : الله يسلمك ، ونزلت وقفلت الباب و توجهت مشت تدق الجرس ، رجع ظهره ضيدان للخلف على المقعد بتعب ، ديم ابتسمت من امها فتحت الباب كانت لابسة شرشفة الصلاة تصل الوتر لكن سمعت صوت الباب ومشت فتحت ابتسمت ديم تحضنها : سلام ،
ام ديم : وعليكم السلام يا امي ياهلا ياهلا تفضلي ،
دخلت وهي مبتسمة : كيفك؟ جيت اسلم عليكِ و اخذ سعود ضيدان برا ينتظرنا ،
ام ديم : ليه؟ ماراح تجلسين ؟
ديم هزت راسها بالنفي : لا والله يا امي ان شاء الله المرة الجايه بجلس ،
ام ديم : بس سعود نايم بغرفتي ،
ديم : مو مشكله اشيله و اخذه ،
-
كان جالس وبيده جواله يشوف اتصالات من بهاج وحط جواله ولا رد عليه و رفع نظره من شاف ديم طلعت و شايله سعود وفتح باب سيارته ونزل ومشى لعندها ياخذ منها سعود ،
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
كان جالس وبيده جواله يشوف اتصالات من بهاج وحط جواله ولا رد عليه و رفع نظره من شاف ديم طلعت و شايله سعود وفتح باب سيارته ونزل ومشى لعندها ياخذ منها سعود وهمس : اوه نايم ،
ديم : سلمى تقول كان سهران طول الوقت توه قبل شوي نام،
هز راسه ومشت ديم تركب السياره ونطقت : عطني انومه عندي لا تخليه ورا ، هز راسه وقرب حط سعود بحضنها وقفل باب السيارة ومشى يركب ويحرك السيارة ويربط الحزام ،
ديم : الوقت متاخر علمني وين بتاخذنا ؟
اخذ نفس ونطق : بتعرفين اذا وصلنا ،
ديم : ما يمدي تكنسل الحين طيب؟
هز راسه بالنفي : حجزت كل شيء ما يمدي اكنسل بس ليه وش وراكِ ما تبين نمشي الليلة ؟
ديم : ولاشي بس متاخر الوقت ،
ضيدان : حلاتها هالوقت نمسك الخط ،
ديم : يعني بعيد لهدرجة ؟
ابتسم بخفة وهز راسه بالايجاب : بعيد بس مسموح تنامين لين نوصل واصحيكِ يعني اذا ودك تنامين ،
هزت راسها بالنفي : لا مافيني نوم ،
هز راسه بالايجاب ويسوق بصمت بظلام الليل ،
-
كانت جالسه بالغرفه بفستانها رفعت نظرها للباب تشوف انه للحين ما جاء اخذت نفس ومشت تغير فستانها بعد دقايق طلعت من دورة المياه ومشت تجلس على الكنب ب نعاس الى الان ما جاء انوار وجالس عند امه ومشت بقهر انسدحت تنام كل هالوقت عند امه وهي عروسه تركها ولا همه ،
رغم ان امه تمثيل مافيها الا العافية ،
-
كان يسوق طول الليل والتفت يشوف ديم حاطه راسها على كتفه ونايمه وسعود بحضنها ابتسم بخفة وكمل يسوق بصمت بعد ساعات طويلة وقف سيارته عند الفندق واخذ نفس وهمس بهدوء : ديم ،
فزت من نومها على صوته والتفتت عليه ابتسم بخفة وهو يفك الحزام : وصلنا انزلي ،
هزت راسها بالايجاب وقرب ياخذ منها سعود وشاله فتح عيونه سعود وهو يلتفت يمين يسار نزل من السيارة ونزله بالارض ونزلت ديم و رفعت نظرها من شافت البحر قدامهم والفندق اطلالته على البحر قريب من البحر وشهقت بصدمة : جدة!
هز راسه بالايجاب ونزل نظره يشوف سعود اللي مصدوم يناظر للاماكن ويفرك عيونه وهمس ل ديم : بنمشي الفندق ننام ونرتاح والصباح نروق وننزل للبحر ،
ديم ابتسمت : ما توقعت ،
رفع كتوفه : عاد اكثر منطقة احبها جدة سيدة كل المُدن ،
ديم نزلت نظرها ل سعود : مصدوم حتى الولد ،
ضيدان ابتسم لثواني واخذ نفس : تعالي يلا ، ومد يده ديم مسكته يده وضيدان مشى لسعود وهمس : يلا تعال ،
سعود ناظر فيه وهز راسه بالنفي من شافه و مشى ل ديم يمسك يدها ونطق ضيدان : حلو بنشوف مردك تجي عندي ،
توجهوا يدخلون الفندق ومشى ضيدان للرسبشن اخذ مفاتيح الجناح وتوجهوا دخلوا المصعد ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
حسين بصدمه : اما حتى هي تحبك ؟
بهاج : وشرايك يعني؟
حسين : والله مدري الهنوف رفضت ضيدان كيف هي تحبك ،
بهاج : مو ضروري الاثنين يكونوا نفس بعض وبعدين في فرق الهنوف كانت بحياتها شخص تحبه وهو يحبها ،
حسين : والله مدري الصراحه بس انصدمت ،
بهاج : خل عنك الصدمات وجهز ثوبك وعقالك ،
حسين : ليه؟ عيد ؟
بهاج : لا خطبتي ،
حسين : يصير خير بالاول افلح فهم جدي انها ماهي اختك بعدين يصير خير لو البس خيشة ما يهم ،
بهاج : ماعليك موضوعه عندي بس لازم اكلم ابوي يكلم عمي،
حسين : اوف يالمشوار يبي لك وقت طويل لين يقتنعون وبعدين تخطبها وكمان هي باقي ما تعرف الحقيقه ،
بهاج التفت عليه : يخي صارحني انت نكدي؟
حسين هز راسه بالنفي : لا والله بس صريح ،
بهاج : وفر صراحتك ضيقت صدري الله لا يوفقك ،
حسين بصدمه : سلامات شدخلني بس اصحصحك ،
-
مشت ديم وهو توقف عند الاطلالة اللي من زجاج مطل على البحر وقفت وهي تناظر للبحر والتفتت من سمعت صوت سعود ينط على السرير ونطق : بدينا هالحركات ؟
سعود بهدوء : بس ماما ليه جينا هنا؟
ديم : جينا نتمشى ما ودك تلعب؟ وتروح البحر ؟
سعود : الا بس يعني نجلس هنا ما نرجع ؟
ديم التفتت من طلع ضيدان من دورة المياه و رفع نظره يطالع فيهم وهمس : الظاهر شبعتوا نوم في السيارة ،
ديم ابتسمت : عشان كذا ما حسيت من طول الخط ،
ضيدان ناظر لسعود : ودك نمشي برا ؟
سعود صد عنه وهز راسه بالنفي : لا ،
ضيدان مشى لعنده وابتسم : يعني زعلان مني للحين ؟
سعود : لا تكلمني ،
ضيدان : طيب زعلان صح؟ خلاص خلك هنا انا وماما بنمشي للبحر وانت اجلس هنا لوحدك ،
سعود التفت على ديم : ماما لا تروحين وتخليني ،
ديم : طب ارضى اخر مره و امشي معانا ؟
ضيدان ابتسم وناظر ل سعود : اسف ،
سعود سكت يطالع فيه ضيدان قرب وهو يشيله و ابتسم يبوسه : خلاص ياهوه ارضى مسكت كل هالخط عشانك ،
ديم ابتسمت تناظر والتفت عليها : تجهزي بنمشي نتمشى شوي ونخليه يتعب عشان يرجع ينام ،
ديم هزت راسها بالايجاب ومشت تتجهز وتلبس عبايتها ،
مشى ضيدان يقفل ازرار ثوبه ويعدل شعره والتفت على سعود ومد يده مشى سعود مسك يده و رفع نظره ل ديم : يلا ،
ديم هزت راسها و توجهت له مشى فتح الباب وطلعوا من الجناح و توجهوا للمصعد وضغط على الدور الارضي ونزلوا وتوجهوا يطلعون من الفندق وهمس : فيكِ حيل تمشين للبحر ولا نمشي بالسيارة ؟
ديم ابتسمت : لا خلنا نمشي الاجواء حلوه وباردة ،
هز راسه بالايجاب وشبك كفه بكفوفها وبيده الثاني ماسك يد سعود متوجهين للبحر ونطق : اخر جيت هنا قبل سنين طويلة،
ديم ابتسمت : ...
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ديم ابتسمت : ما قد جيت الصراحه بس كنت اسمع اخواني يجون هنا وكان بخاطري اجي بس عشان البحر ،
ابتسم وهمس : افضل بحر هو بحر جدة بتعجبك ،
التفتت عليه : افضل؟
هز راسه بالايجاب : بالنسبة لي افضل بما اني احب جدة ف كل شيء هنا بالنسبه لي افضل شيء ،
رفعت حاجبها : وش سبب هالحُب؟
التفت عليها ونطق : بنت كانت تحبني وكانت من جدة ،
سكتت تناظر فيه بصدمه وضحك : وشو يعني مافي ولا سبب بس كذا من الله احب هالمنطقة ،
ديم : عادي خلك على صراحتك ما يحتاج تكذب ،
التفت عليها وهو يضحك : الحين بتسوين الف سيناريوا براسك و تصدقين احب جدة عشان وحده !
ديم : اي ولا ليش تحب بدون سبب؟
ضيدان : امشي معي للبحر واعلمك ليه ،
سكتت وناظرت لسعود اللي يمشي ويناظر للناس وللبحر وهمست : يا حياتي ما قد طلع من الديرة مصدوم في بشر هالكثر عند البحر ،
ضيدان ناظر ل سعود : سعود تدري ليه البحر مالح؟
سعود رفع نظره ونطق : ليش؟
ضيدان : كانت في حرمة كبيره بالسن كانت تصنع الملح يعني شغلتها تسوي الملح ومره وهي تسوي الملح في مكينة كبيره ف نامت ونست تطفي هالمكينة ويقولون وصل الملح للبحر وعشان كذا البحر مالح ،
ديم : اي كمل وقل هالسالفه من راسك ،
سعود : طب ليه ما شالتهم من البحر ؟
ضيدان بضحكه : والله عاد مدري بس كانوا يقولون لنا كذا ،
ديم : ياحبيبي هالسالفه من راسه مافي شي كذا كذاب،
ضيدان : طب قولي انتي ليه البحر مالحة؟
ديم : انا شدراني بس سالفتك كذب شكلك سامع السالفه ب افلام الهنود وش اللي نامت والملح وصل للبحر وهي نايمه ؟
ضيدان : يشيخه اسكتي شعرفك انتي ،
سعود : طيب انا لو ارمي سكر في البحر ؟
ديم : اي يا بابا ارمي و نامي وتصحى تلاقي البحر طعمه سكر ،
ضيدان بضحكه : اهخ منك ،
ديم : هذا كبرك ومصدق السالفه؟
ضيدان هز راسه بالايجاب وهو يضحك و توجهوا يوقفون عند البحر ونطقت ديم : الله الاجواء خيال،
ضيدان اخذ نفس من اعماقه ونطق : تدرين ليه البحر هنا ؟
ديم : لا ما ادري بس اسكت تكفى مو ناقصه تخترع لي سالفه من راسك ،
سعود كان يحاول يطالع ونطق : مقدر اشوف ،
انحنى ضيدان يشيله و يرفعه : يلا شف ،
ديم : ..
-
"
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
فتح الباب بهدوء و دخل بخطوات بطيئة رفع نظره يشوفها نايمه على السرير تنهد بضيق لانه تركها من اول ليلة ونامت بدونه وقفل باب الغرفه ومشى يغير ملابسه وحط ثوبه على الكنب سكت يطالع يشوف فستانها على الكنب ومد يده يلمس فستانها لثواني واخذ نفس ومشى وهو يجلس على السرير والتفت يطالع فيها يشوفها نايمه اخذ نفس بضيق وسحب اللحاف ينسدح ينام ،
-
ام مجيد بحدها : تركني وانا قايله له اني تعبانه و هج عندها !
اشجان بسخرية : مسحور يا خالتي ،
ام مجيد : ماراح اتركها ،
اشجان عقدت حواجبها : وش بتسوين ؟
ام مجيد التفتت على اشجان : قال بيروحون الفندق الصباح!
اشجان : اكيد بيروحون ما بيجلسون ،
ام مجيد مدت يدها : هاتي جوالي ،
اشجان بصدمه : وش بتسوين؟
ام مجيد : اكلم حمد يخرب عليهم بالطريق تموت يصير فيها اي شيء لكن ماراح تجلس سعيدة مع ولدي ،
اشجان رفعت حاجبها : تخططين على موتها ؟
ام مجيد : هذا اللي بيصير تموت ونرتاح ولا مستحيل يتركها من الحين هو تغير الي بسببها اخاف تحمل منه و ابتلش انا ،
سكتت اشجان بصدمه و ام مجيد تتصل على حمد السواق ،
-
كان مبتسم يشوف سعود يلعب ويركض وهو ماسك يد ديم ونطق بهدوء : وشفيكِ فجاه انقلبت نفسيتك؟
ديم : ماني عارفه احس استفرغ ابغى نرجع ،
نطق بخوف : طيب بنرجع تغير الاجواء يمكن اثر عليكِ؟
رفعت كتوفها : ماني عارفه ضيدان خلنا نرجع ،
ضيدان هز راسه بالايجاب والتفت ل سعود : سعود بابا يلا تعال،
سعود بقهر : ما لعبت باقي ،
ضيدان : سعود بابا لا تعاند تعال يلا ماما تعبانه ، ومشى يشيله و توجهوا للفندق كان يطالع ب ديم ونطق : بخير انتي؟
هزت راسها بالايجاب واخذت نفس بتعب توجهوا للفندق دخلت الفندق معه و توجهوا للجناح حط سعود على السرير وهي حطت عبايتها وحطت يدها بالم وغمضت عيونها ،
ضيدان قرب منها : وشفيكِ ياروحي؟ من وش تتوجعين ؟
رفعت نظرها وهمست : من فترة نفسيتي مب زينة توقعت من الدورة بس الحين احس اموت من الالم معرف وشفيني ،
ضيدان : قومي ارجعي البسي خلينا نمشي المستشفى ،
هزت راسها بالنفي : انام و ارتاح خلاص ،
ضيدان بحدها : قومي يلا لا تعانديني ،
هزت راسها بالايجاب ووقفت تلبس عبايتها ومشى يشيل سعود ومسك يدها و رجعوا نزلوا توجه لسيارته و ركبوا السيارة وحرك سيارته متوجه للمستشفى بعد دقايق وصلوا ونزل ونزلت معه ومسك يدها وبيده الثاني مسك سعود و توجهوا يدخلون ،
-
صحت من النوم والتفتت تشوفه صاحي طول الوقت جنبها عقدت حواجبها باستغراب : ارون ما نمت؟
هز راسه بالنفي والتفت عليها : انتظرتك تصحين اراضيكِ ،
الهنوف : مو زعلانه بس تعبت انتظرك ونمت..
-
"
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف : مو زعلانه بس تعبت انتظرك ونمت ،
انوار : طيب قومي البسي عبايتك بنمشي للفندق اللي حجزتيها ما ودي اكسر بخاطرك قومي ،
الهنوف : ارون خلاص ماله داعي ،
انوار : قومي لا تعانديني يلا قومي ،
الهنوف اخذت نفس وهزت راسها بالايجاب ومشت تتجهز ابتسم يناظر فيها وهمس : عندي لك مفاجاة بعد ،
ضحكت بخفه وهي تعدل شعرها ،
-
كان واقف ينتظر الدكتور برا مع سعود والتفت من طلع الدكتور و وجهه ما يبشر بالخير ونطق : تفضل معي ،
هز راسه ضيدان بخوف ومشى يلحق الدكتور و دخل المكتب معه وجلس الدكتور وناظر فيه وبيده الاوراق : للاسف زوجتك حالتها مب زينة ومن الفحوصات اكتشفنا عندها سرطان لكن اللي يطمن بالموضوع ما انتشر المرض بكل جسدها ولازم يتم تنويمها من الان عشان يمدي نبدا ب علاجها ،
سكت بصدمه وحس رجوله مب شايله من الصدمة وسكت يطالع بالدكتور وهو مصدوم ونطق : شلون يا دكتور كيف يعني هي عندها هالمرض بس ه...سكت من قاطعه الدكتور لانه يفهم صدمته بهالوقت وهمس : لا تخاف باذن الله تتحسن مع العلاجات المرض ما انتشرت بكامل جسدها تطمن ،
سكت ضيدان وهو مصدوم و رفع كفه على جبينه يهز راسه بالنفي يحاول يستوعب وغمض عيونه وهمس : تكفى يا دكتور سوي اي شيء راضي ادفع دم قلبي بس ابداو ب علاجها من الان تكفى يا دكتور ،
-
ام مجيد كانت بغرفتها تناظر من الشباك فزت من شافت طلعت الهنوف من البيت وهي ماسكه يد انوار ويضحكون و توجهوا يركبون السياره وحرك انوار ، شدت على كفها بغضب وهمست : ماراح اتركك يالحية راح تموتين ، واخذت جوالها تتصل على حمد ونفس ما اتفقت معه بالخُطه يكون هو سبب الحادث و يتعمد فقط لاجل تموت الهنوف ما خافت على ولدها همها الهنوف وتنتقم منها لاجل ما تعيش حياة سعيده مع ولدها وتحمل منه ، انوار كان يسوق وهو مبتسم ويسولف مع الهنوف ويضحكون طول الطريق ،
-
كان جالس على الكنب وبيده الاوراق ونزل راسه بتعب واخذ نفس يمسح على وجهه يحاول يستوعب كل اللي يصير و رفع نظره من طلب منه الدكتور يتوجه يوقع واخذ نفس ومشى وهو ياخذ القلم و يوقع على الاوراق والتفت يناظر لسعود نايم على كنب المستشفى واخذ نفس ومشى يجلس جنبه ما وده يدخل عند ديم ما وده يشوفها بذي الحاله ما وده تساله ليه هي هنا وليه تتنوم مافيه القوة يعلمها الحقيقة وانها اصابت ب مرض خبيث و رفع كفه على شعره وهز راسه بالنفي ونطق : يارب ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
كان يسوق وما انتبه للسيارة اللي جاي من اليسار فز وحاول يتجهه للطريق الثاني لكن للاسف ما قدر ونجح خُطة امه وفعلًا حمد طبق الخُطة بشكل صحيح و دعم سيارة ارون لكن حصل ما لم يكن بالحسبان و ارون اللي تاذى و اصاب ونزف تجمعوا الناس على سيارتهم واتصلوا على الاسعاف ،
-
مجيد كان بغرفته جالس ناظر لاشجان تغير ملابس العيال اخذ نفس و انسدح ينام لكن فز من رن جواله اخذ و رد وتجمد بمكانه من شاف الاتصال من جوال ارون وطلبوا منه يتجه للمستشفى فز قلبه بخوف و ركض وهو يطلع من البيت ،
التفتت اشجان وعقدت حواجبها باستغراب : وشفيه ؟
ركب سيارته مجيد وحرك متوجه للمستشفى وهو خايف ،
-
الدكتور طلع من عند ارون ونزل كمامته وهو يهز راسه بالاسف ونطق : ما قدرنا ننقذه سوينا كل اللي علينا ، مجيد كان داخل ووقف من سمع هالكلام و ركض للدكتور ونطق : اخوي اخوي هنا بهالغرفة رسلوني هنا ابغى اشوفه وينه ؟
الدكتور بهدوء : اعظم الله اجركم حاولنا بكل مافينا ما قدرنا لكن البنت بخير و اصابتها مب خطيرة و راح تتحسن ،
سكت مجيد وهو مصدوم ويرجع للخلف بصدمه بهاللحظه دخل ابو مجيد و ام مجيد و اشجان من وصلهم الخبر و توجهوا يركضون ونطقت ام مجيد بخوف : وين ارون ؟
مجيد كان ساكت يناظر بالارض و يرجف من صدمته امس كان ملكة اخوه وشافه مبسوط و اسعد منه مافي بالارض واليوم يدفن جثته ! كيف امس كان يزفه وهو مبسوط قدام كل العالم والليله يدفنه ويصلي عليه قدام كل العالم !
-
ضيدان كان منزل راسه بتعب و رفع نظره من وقفت عنده الممرضة تقوله ان ديم تناديه وهز راسه بالايجاب ووقف والتفت يشوف سعود نايم تركه ومشى يدخل عند ديم فتح باب الغرفة و دخل بهدوء رفع نظره يشوفها على السرير والمغذي بيدها وحالتها حاله اخذ نفس يمسك نفسه وتوجه لها بهدوء وهمس : ديم كيفك تحسين بوجع ؟
هزت راسها بالنفي ونطقت ؛ وشفيني؟ ليه اسالهم ما يقولون شيء؟ حتى انت ما جيت عندي طول الوقت وتركتني لوحدي ؟
اخذ نفس وهمس : مافيكِ شيء راح تتحسنين ،
ديم : الله يخليك ضيدان قل وشفيني ؟ توقعت اني حامل بس..سكت بصدمه و رفع نظره يطالع فيها وكملت بتعب وهمست : يعني استفرغت وكذا و توقعت اني حامل ،
كان ساكت يطالع فيها بهدوء والتفت من دخل سعود ونطق : ماما ،
-
ام مجيد هزت راسها بالنفي وجلست بوسط المستشفى تصارخ مصدومه كانت تتمنى وتخطط لموت الهنوف لكن مات ولدها والهنوف مافيها الا العافية كانت تضرب نفسها بيدينها وتصارخ اشجان ناظرت بصدمه تشوفها كانها وحده مجنونه تصارخ وتضرب نفسها بيدينها ،
-
الهنوف فتحت عيونها بتعب وعقدت حواجبها تحاول تستوعب شيء وهي وين ووشصار معها ..
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
ام مجيد هزت راسها بالنفي وجلست بوسط المستشفى تصارخ مصدومه كانت تتمنى وتخطط لموت الهنوف لكن مات ولدها والهنوف مافيها الا العافية كانت تضرب نفسها بيدينها وتصارخ اشجان ناظرت بصدمه تشوفها كانها وحده مجنونه تصارخ وتضرب نفسها بيدينها ،
= فزت من نومها ام مجيد من الحلم المُرعب كانت تخطط لهالشيء اول ما نامت حلمت بنفس الشيء حطت يدها على قلبها وهي تشهق من صدمتها و ركضت طلعت من الغرفه و ركضت وهي تصارخ : انواررر انوار،
كانت تحلم بالحادث اما الهنوف و انوار طلعوا من البيت ووصلوا الفندق ام مجيد كانت تراقبهم ونامت وحلمت ،
-
= بالفندق =
الهنوف فتحت عيونها بتعب وعقدت حواجبها تحاول تستوعب شيء وهي وين ووشصار معها التفتت تشوف انوار نايم على السرير جنبها و رفعت نظرها تسمع صوت الباب عقدت حواجبها ومشت للباب فتحت جابوا الفطور ابتسمت واخذت الفطور منهم وقفلت الباب ومشت وهي تحط الفطور على الطاولة و ابتسمت من شافت انوار تحرك و رفع نظره يطالع فيها وعقد حواجبه والتفت من رن جواله اخذه و رد : الو ،
ام مجيد بدموع وخوف : الو الو ارون انت بخير؟
ارون باستغراب : اي بخير شصاير ؟ وشفيكِ؟
ام مجيد حطت يدها على قلبها وهي تبكي من رعُب الحلم ،،
ارون : امي وشفيكِ يا امي شصاير تكلمي ؟
ام مجيد كانت منهارة تبكي فز ارون وسحب مفاتيحه ومشى يطلع من الفندق وهو يصارخ : امي تكلمي شصاير ؟؟
سكتت الهنوف واخذت نفس بتعب من شافت انه مشى وتوجهت تجلس على السرير من جت عنده وهو يتراكض ورا امه وهي حاسه ان امه تمثل ،
-
كان جالس ضيدان ماسك يد ديم و سعود بحضنه واخذ نفس ونطق : ليه صاحيه للحين؟ نامي ارتاحي وش تفكرين ؟
التفتت عليه بهدوء : ليه ما تعلمني ؟
ضيدان : اعلمك وشو؟ مافي شيء اعلمك فيه ،
ديم تنهدت : اوف منك ومن عنادك يا ضيدان ،
ضيدان ابتسم بخفة ونزل نظره لسعود : شبعت نوم انت؟
سعود هز راسه بالنفي : عمي ابغى مويا ،
ضيدان هز راسه ونزله من حضنه : الحين اجيب لك ، و رفع نظره ل ديم ونطق : تحتاجين شيء؟ اجيب لك؟
ديم هزت راسها بالنفي وهمست : بس مويا ،
هز راسه و توجه يطلع ويتركهم ديم التفتت على سعود ومدت كفها تلعب بشعره وهمست : سعود ،
سعود بهدوء : هلا ماما ،
ديم : لا تقول عمي قل بابا لان خلاص ما بترجع هناك عند ابوك عمك ضيدان هو بيصير لك بابا ناديه بابا وهو  بيحبك اكثر ،
سعود باستغراب : يعني خلاص ما يجي ياخذني ابوي؟
ديم هزت راسها بالنفي : ما بياخذك ماراح اخليه ياخذك ،
سعود سكت يطالع في ديم والتفت من دخل ضيدان ومشى يمد لهم المويا ومد ل سعود اكياس الحلويات وجلس بتعب وناظر ل ديم :..
-
5
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
وجلس بتعب وناظر ل ديم : بتجلسين هنا انتي لاكثر من اسبوع ،
ديم شهقت : ليه ؟
ضيدان رفع كتوفه : هذا كلام الدكتور واحتمال شهر ،
ديم هزت راسها بالنفي : لا تكفى ضيدان ما اتحمل والله ،
ضيدان : تحملي يهمني صحتك ولازم تتحملين ،
اخذت نفس بتعب والتفتت تشوف سعود ياكل حلوياته و رجعت ناظرت ل ضيدان : طب كيف ينام سعود ؟
ضيدان : ينام عندي الود ودي اجلس عندك بس ماراح يرتاح بالنومة سعود ف نمشي الفندق وانتي نامي ونرجع لك الصباح ونفطر سوا طيب ؟
هزت راسها بالايجاب ووقف يطالع فيها وقرب يقبل جبينها وبعد عنها وهمس : انتبهي لنفسك و نامي ارتاحي ،
ابتسمت بخفة وهزت راسها بالايجاب ومشى يشيل سعود ونطق : يلا قل ل ماما باي بنمشي ،
سعود : ليه ماما ما تمشي؟
ضيدان : لانها تعبانه ولازم تجلس وتتعافى بعدين تجينا ،
سكت سعود يناظر ل ديم اللي رسلت له بوسه على الهواء ،
و ابتسم ضيدان وهمست : استودعتكم الله ،
وتوجهوا طلعوا ضيدان و سعود ،
-
ام الهنوف : وش هالقطوة الوسخة وشقاعد يسوي في الصالة،
ريوف : تلعب وش تسوي يعني ،
ام الهنوف : شف الوسخه شف كيف متسدحة ،
ريوف بضحكه : حرام عليكِ خليها ،
دخل ابو الهنوف وعقد حواجبه : من وين جاء هالقطوة ؟
فزت ريوف بخوف لانها من فترة تخبي القطوة عن ابوها ،
ام الهنوف : اي زين انك جيت بالصدفه وشفت الوسخة ،
ريوف : تكفى بابا الله يخليك والله انها كيوت و مو وسخة ،
ابو الهنوف : يا بنتي وش ناقصك تجيبين قطوة بالبيت ؟
ريوف : ولا حاجة بس احبها ،
ام الهنوف : اسالها بعد مين جاب القطوة ،
ريوف رفعت نظرها من نطق ابو الهنوف : مين جاب ؟
ريوف بهدوء : بهيج ،
ابو الهنوف باستغراب : منهو بهيج ؟
ام الهنوف : تقصد بهاج هو اللي يخربها ،
ريوف التفتت من شافت القطوة تطلع من البيت و ركضت وراها تشيلها ونزلت نظرها من رن جوالها ابتسمت تشوف اسم بهاج و ردت : عمرك طويل توها نامت تشتكي ل بابا انك تخربني وانك جبت القطوة ،
بهاج بضحكه : للحين ما تقبلتها؟
ريوف : للاسف وكل ما زانت الجلسه قالت وسخه ،
بهاج ابتسم : ومتى اخذكم لعندي انتي والوسخه ؟
ريوف : ما قالوا احلام العصر ما يتحقق؟
بهاج : هاه بدينا هالحركات وش يعني احلام العصر ما يتحقق!
ريوف بضحكه : امزح معاك بس صعبه يعني ،
بهاج : اتحمل الصعب لاجل عيونك ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ضيدان انسدح على السرير و سعود جنبه و فتح ذراعه وناظر لسعود اللي قرب انسدح بحضنه و ابتسم : تحبني؟
سعود هز راسه بالايجاب وهمس : بس بابا ماما متى تجي؟
سكت بصدمه يطالع فيه وفز قلبه من نطق سعود " بابا " وقعد مصدوم وهمس : مين علمك تناديني بابا؟
سعود : ماما قالت انك انت بتصير بابا خلاص ما اروح ل ...سكت وهو يقاطعه : ماما علمتك؟
سعود هز راسه بالايجاب ونطق : ايوا ،
سكت ضيدان يناظر فيه وهمس : بسالك سوال تجاوبني بصراحة؟
سعود هز راسه : ايوا ،
ضيدان : زعلت مني لما صارخت عليك ؟
سعود هز راسه بالايجاب : ايوا عشان كذا رحت عند خالي ،
ضيدان : طب تدري اني كنت معصب وماكان قصدي ،
سعود رفع اصبعه : طيب توعدني انك ما تصارخ؟ حتى على ماما؟
ابتسم ضيدان و شبك اصبعه ب اصبعه : اوعدك ،
سعود ضحك بخفة وقرب ضيدان يبوسه : خلاص ننام يلا ،
وحضنه بقوه وتلحف وغمض عيونه ينام وسعود نام معه ،
-
ام مجيد بدموع : حلمت صار معاك حادث حلمت انا ،
انوار : امي انا هنا مافيني الا العافيه ،
ام مجيد هزت راسها بالنفي وهي تبكي : حتى اخوك مجيد كان موجود كان يقول كيف امس كنت عريس و يدفنك ،
مجيد كان واقف يناظر بصدمه ،
ارون اخذ نفس بتعب : امي مافي شيء كذا اهدي ،
ام مجيد مسكته : خلك خلك هنا لا تروح ل مكان ،
ارون بصدمه : امي انا تركت الهنوف وجيت لازم اروح لها ،
مجيد : ارون خليك عشان امي ما تشوف حالتها كيف!
سكت انور واخذ نفس بضيق وجلس جنب امه ،
-
فطرت لوحدها ومشت غيرت بجامتها و رفعت شعرها لفوق واخذت نفس ومشت عند الشباك تناظر للشوارع والتفتت من رن جوالها مشت اخذت وابتسمت من شافت اسم ريوف و ردت وهي مبتسمة : اهلين ،
ريوف : ترا ما اشتقت اتصلت عشان امي ،
الهنوف : اعترفي ما تقدرين بدوني ،
ريوف : يشيخه اسكتي بس اتصلت عشان امي ،
الهنوف : اي طمنيني كيفكم ؟
ريوف : والله بخير انتي اخبارك مع حبيب القلب مو ناوين ع شهر العسل؟
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
صحى من النوم من اشعة الشمس و التفت يشوف سعود نايم جنبه على السرير اخذ نفس وتنهد بضيق من تذكر ديم ومشى توجه دخل دورة المياه بعد دقايق طلع و سحب ثوبه ولبس والتفت لسعود يشوفه نايم مشى لعنده ومد كفه يمسح عليه وهمس : سعود بابا ،
سعود فتح عيونه بانزعاج وسكت يناظر فيه ،
ونطق ضيدان : قم يا بابا يكفي نوم نفطر ونمشي عند ماما ،
سعود هز راسه بالايجاب وجلس على السرير وهو يفرك عيونه قرب ضيدان شاله لحضنه ومشى يغسل وجهه ويعدل شعره وطلع من الجناح وقفل الباب وهو شايل سعود ومشى طلع من الفندق ركب سيارته وحط سعود على المقعد الامامي وحرك سيارته وهمس : بنمشي ناخذ اكل ونروح نفطر عند ماما ،
سعود هز راسه بالايجاب وحرك سيارته ضيدان متوجه للمطعم ياخذ فطور ويتوجه للمستشفى عند ديم ،
-
كانت ديم منسدحه على السرير في المستشفى جابوا لها الفطور لكن رفضت تاكل كانت شايله هم سعود خافت يزعج ضيدان خافت يسوي شيء عنده ويعصب عليه ضيدان اخذت نفس بتعب وعيونها على الباب تنتظر متى يجون وفزت من انفتح الباب و دخل ضيدان بيده الاكياس و سعود ركض يحضن ديم ابتسمت ديم وهي تبوسه وهمست : اشتقت لك ،
ضيدان التفت يناظر الاكل على الطاوله ونطق : ما فطرتي ؟
هزت راسها بالنفي : ما اشتهيت كنت شايله هم سعود ،
ضيدان : زين اجل جبت الفطور معي قلت نفطر مع بعض ،
ديم هزت راسها وناظرت لسعود : شبعت نوم ؟
سعود ابتسم ونطق : اي ،
-
الجد عبدالرحمن كان واقف وحسين وبهاج وجمال و ابو ضيدان واقفين كلهم في المخيم يناظرون ل جمال اللي معصب ونطق بقهر : بسببك يا ابوي انحرمت من بنتي بسببك هي الى الان ما تدري اني ابوها بسببك يا ابوي فقدت حنية بنتي وهي موجوده بسببك ، وصد وهو يبكي ويغطي وجهه ،
بهاج بلغ ريقه بخوف يناظر والتفت على جده اللي ساكت ،
وكمل جمال : والله يا ابوي والله ماراح اسكت والان اروح اطالب ب بنتي ابغى بنتي يا ابوي ابغى بنتي راح اموت وانا ما عشت معها ولا حضنتها ولا شفت حنيتها علي ،
كلهم كانوا ساكتين يطالعون وصد مشى جمال يركب سيارته ويحرك متوجه لبيت عبداللطيف فز بهاج بخوف والتفت يشوف ابوه يركض لسيارته يلحق جمال والجد عبدالرحمن حط يده على قلبه بتعب وهو يجلس على الارض حسين ركض له ،
بهاج تركهم ومشى يركض يركب سيارته ويلحق ابوه وعمه ،
-
ريوف كانت بغرفتها مبتسمة تلعب مع القطوة وتسولف مع الهنوف و ام الهنوف معها جالسه جنبها يسولفون مع الهنوف،
ابو الهنوف كان في المجلس لوحده كان شايل هم شغله وعقد حواجبه يسمع صوت جمال يصارخ : عبداللطيف ،
فز ووقف و ركض يطلع بخوف و رعُب من صوت اخوه ،
بهاج نزل من سيارته..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
فز ووقف و ركض يطلع بخوف و رعُب من صوت اخوه ،
بهاج نزل من سيارته وهو خايف وناظر ل عمه جمال اللي معصب كل همه ياخذ ريوف من اخوه ،
طلع عبداللطيف ونطق بخوف : شصاير وشفيكم ؟
جمال مشى لعنده ونطق بدموع : بنتي يا اخوي بنتي الله يخليك رجعها لي رجع لي بنتي قبل اموت وهي ما صارت بين احضاني رجعها لي يا اخوي طلبتك بالله ارحمني و رجع لي بنتي ،
سكت عبداللطيف بصدمه يطالع وهمس : جمال بس ريوف كيف تتقبل هالحقيقة؟ كيف تستوعب ؟
جمال هز راسه بالنفي : يصير اللي يصير بس تعرف اني ابوها يا عبداللطيف والله اني اموت من الوحدة وبنتي راحت مني ،
بهاج اخذ نفس بضيق وكل همه ريوف كيف تتقبل هالصدمة،
عبداللطيف التفت على ابو ضيدان : احد منكم يفهمه ريوف صعب تتقبل الحقيقة راح تتدمر البنت ،
ابو ضيدان : لين متى يا عبداللطيف لين متى نخبي ؟ طول عمرنا نكذب عليها بالغلط هويتك كتبوا اسم عمك كذبنا كثير الحين جاء الوقت اللي نصارح فيها البنت ،
عبداللطيف : انا من وين يجيني هالقوة اني اواجهها و اقولها كذبنا عليكِ انتي مو بنتي ولا زوجتي هي امك !!
جمال : راح نتصرف وهي راح تتقبل الحقيقة و راح اخذها ،
سكت عبداللطيف يصارخ ونطق جمال بصراخ : ريووففففف ،
ريوف كانت نازله تدور ابو الهنوف لكن وقفت بصدمه وفزت من الصراخ وهمست : شصاير ؟
ام الهنوف شهقت : بسم الله الرحمن الرحيم الله يستر ،
ركضت الهنوف تطلع للحوش عند المجلس و رفعت نظرها تشوف ابوه مع اعمامه واقفين و بهاج واقف وفز بهاج من شاف ريوف والتفت عليها يطالع فيها بخوف من ردة فعلها ،
جمال تجمد بمكانه يطالع ب ريوف ونطق وهو كفوفه يرجف وهمس : ريوف بنتي ،
ريوف ابتسمت : وشفيك يا عمي ؟
غمض عيونه جمال بقوه من نطقت ريوف " عمي " وهز راسه بالنفي ونزل دموعه ، سكت ابو ضيدان بحزن يطالع فيه ،
ابو الهنوف صد ياخذ نفس بضيق مو قادر يواجه ريوف ،
ريوف عقدت حواجبها : شفيكم ليه عمي جمال يبكي؟
جمال هز راسه بالنفي و دموعه تنزل : ماني عمك ماني عمك لا تقولين عمي لا تقولييين ، سكتت ريوف بصدمه تناظر ،
ام الهنوف كانت عند الشباك تسمع وفزت بصدمه من سمعت صوت جمال وهو يقول ل ريوف ماني عمك تجمدت بمكانها ،
بهاج كان يتمنى لو يوقف جمال ولا يكمل كلامه لكن للاسف كمل كلامه جمال وهمس : ابوكِ انا يا ريوف ابوكِ انااا ،
سكتت بصدمه تطالع تحاول تستوعب شيء لكن عيت ،
ونطق جمال بدموع : انا ابوكِ مو عمك يا بنتي مو عمك ،
بهاج غمض عيونه يصد وجهه يحس انه هو اللي انطعن مو ريوف والتفت يطالع ب ريوف اللي فتحت عيونها على الاخر تشوف ابوها ساكت وكل ملامحهم يدل كلام جمال صح و....
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج غمض عيونه يصد وجهه يحس انه هو اللي انطعن مو ريوف والتفت يطالع ب ريوف اللي فتحت عيونها على الاخر تشوف ابوها ساكت وكل ملامحهم يدل كلام جمال صح و انه هو ابوها هزت راسها بالنفي تحاول تستوعب كل شيء ،
ومشت عند ابو الهنوف ونطقت : بابا شصاير عمي وش يقول ؟
صد وجهه ابو الهنوف يهز راسه بالايجاب بقوة ،
شهقت تهز راسها بالنفي وهي تردد : بابا قل شيء بابا قل ..سكتت من نطق جمال : اخذوكِ مني اخذوكِ ،
سكت بهاج يشوف صدمة ريوف وغمض عيونه بضيق ،
ذبل ورد و ذبلت الشوارع وأنطفى ضيء الحروف وكبر جرح وبكتب قمرا وغابت شمس...
-
= في جدة تحديدًا في المستشفى عند ديم =
كان جالس ضيدان عند رجولها على السرير وهي منسدحة وتناظر ب سعود اللي يلعب عند الشباك ويناظر وفز من سمع صوت الرعد وضحك ضيدان والتفت و ركض لعنده سعود ،
ديم ابتسمت وهمست : مطر؟
ضيدان هز راسه بالايجاب و رفع كفه : الله يستجيب الدعوات،
سكتت ديم تناظر فيه وهمس ضيدان : اتصلت عمي وعجزت ارد عليها ماني عارف وش اقول لها ،
ديم : ليه ما تعلمني بشيء ؟
ضيدان بهدوء : لا تسالين هالسؤال وبس ،
سكتت ديم ومد يده ضيدان يمسك باطن كفها : ديم ،
رفعت نظرها تطالع فيه وهمس : قوي نفسك لا تتركينا انا وسعود ، سكتت بصدمه تطالع فيه ،
وكمل كلامه : ما نمت زين كل عقلي معاكِ ،
ديم بهدوء : طول ما انا عايشه مستحيل اترككم ،
فز من نطقت " طول ما انا عايشه " وسكت يطالع فيها ،
-
كانت جالسه بالفندق طول الوقت بالفندق لوحدها دخل عليها انوار وفتح الباب بهدوء دخل وقفل الباب و رفع نظره يشوفها صدت وجهها ومشى بهدوء يجلس جنبها على طرف السرير ونطق : هنوف ،
ما ردت عليه و رجع نطق : اسمعيني ،
التفتت بصراخ : وششش اسمعع! وش اسمعع؟؟؟ وانت طول وقتك عند امك ما همك اني هنا لوحدييي طول النهار كنت عندها وش اسمع؟
سكت بصدمه يطالع فيها و نزلت دموعها تناظر فيه وهمست بتعب : وش اسمع جاوبني؟
لتفتت بصراخ : وششش اسمعع! وش اسمعع؟؟؟ وانت طول وقتك عند امك ما همك اني هنا لوحدييي طول النهار كنت عندها وش اسمع؟
سكت بصدمه يطالع فيها و نزلت دموعها تناظر فيه وهمست بتعب : وش اسمع جاوبني؟
انوار بهدوء : امي كانت تعبانه و اضطريت اروح لها لاحقين على كل شيء يا هنوف بس صحة امي اهم !
الهنوف : كان جلست عنده طيب؟ ليه جيت ؟
سكت يناظر فيها بصدمه وكملت : ليه جبتني هنا من الاساس؟ كان قعدنا في البيت وكان رحت تهتم في امك ،
انوار : الحين انتي ليه معصبه وتصارخين؟ وانتي عارفه ما غلطت بشيء رحت عشان امي خفت عليها !
الهنوف هزت راسها بالايجاب وصدت قامت تمشي من عنده
اخذ نفس بضيق يراقبها ،
-
ريوف من قوة من صدمتها عجزت تستوعب شيء دخلت غرفتها وقفلت الباب على نفسها كلهم كانوا واقفين يحاولون معها تفتح الباب لكن عيت تفتح ، بهاج كان واقف يراقب ،
جمال : ريوف افتحي اكلمك يا ريوف ،
ما كانت ترد عليهم وتبكي على سريرها تحاول تستوعب حجم الصدمه تحاول تستوعب هالحقيقة ،
ابو الهنوف : ريوف بنتي افتحي خليني افهمك الموضوع ،
بهاج بهدوء : اتركوها يا عمي خلوها تستوعب وبنفسها تطلع ،
جمال بخوف : اخاف تسوي شيء ،
بهاج هز راسه بالنفي : ماراح تسوي شيء عطوها وقت تستوعب،
هزوا راسهم و توجهوا للمجلس كلهم ، بهاج اخذ نفس بضيق وقرب مد يده يدق الباب لكن تراجع وسحب يده يتركها ويمشي رفع نظره من ركضت له ام الهنوف وهي تبكي وهمست ل بهاج : شصار وينها ريوف ؟
بهاج : مقفله على نفسها ما تفتح ،
ام الهنوف شهقت و ركضت تدق الباب وتصارخ : ريوففف ،
بهاج : خالتي خليها تستوعب وبنفسها تطلع لا تضغطون عليها حالتها بهالوقت صعبة ،
ام الهنوف حطت يدها على قلبها : ياحسرتي عليها ياحسرتي ،
بهاج اخذ نفس وفز من سمع ريوف فتحت الباب و وقف يطالع فيها كانت لابسه عبايتها وبيدها جوالها وصدت عنهم تمشي مسكها بهاج من ذراعها : وين رايحه انتي!
ريوف بصراخ و دموع : اتركنييي ، دفته ومشت تطلع من البيت،
ركض يلحقها بهاج وهو يصارخ : ريوففف ،
مشت طلعت من الباب الخارجي و فزو كلهم من المجلس وطلعوا و التفت عليهم بهاج : انا اشوفها خلوكم انتم احاول اتفاهم معها ماراح ترضى تتكلم معاكم ،
سكتوا ووقفوا بمكانهم مشى بهاج يركض خلف ريوف : ريوف ،
ريوف بصراخ : اتركوني لحالي لا تكلموني ،
بهاج كان يلحقها ونطق : ريوف انا ايش ذنبي طيب افهمي مني،
ريوف وقفت والتفتت عليه واخذ نفس وقف قدامها يطالع ،
وهمست ريوف بدموع : كنت تعرف ؟
سكت بورطة ولا رد عليها وعرفت من ملامحه انه كان يعرف من قبل ولا علمها بشيء وهمست بدموع : حتى انت خدعتني معاهم ولا علمتني !
-
+
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
وهمست ريوف بدموع : كنت تعرف ؟
سكت بورطة ولا رد عليها وعرفت من ملامحه انه كان يعرف من قبل ولا علمها بشيء وهمست بدموع : حتى انت خدعتني معاهم ولا علمتني !
هز راسه بالنفي : والله ما خدعتك والله انا بنفسي عرفت قبل فترة وانصدمت نفس صدمتك يا ريوف انا مالي ذنب. !
ريوف هزت راسها بالنفي وصدت عنه وهي تمشي ركض يلحقها وهو يصارخ : ريوف اسمعيني طيب !
تركته وهي تمشي و دموعها تنزل كان يركض خلفها لين وقفت وجلست على الرصيف بتعب وهي تتنفس جلس جنبها وهو يتنفس ونطق : تعبتيني ،
نطقت بدموع : توه يتذكرني! بعد عشرين سنة يا بهاج بعد عشرين سنة جاي يقول اني بنته! بعد ما عيشني بخداع كل هالسنين وكذب علي الحين تذكرني ؟؟
بهاج تنهد بضيق : مو بيده شيء يا ريوف صدقيني انتي بس حاولي تسمعين له مره وحده و راح تقتنعين ماله ذنب ،
هزت راسها بالنفي و دموعها تنزل : مابي اشوفه حتى ،
بهاج : لك الحق تزعلين و تعصبين و تبكين و تلومين ما اقولك لا خذي وقتك قد ما تبين بس ولو مره وحده اسمعي منه !
التفتت عليه ونطقت بدموع : اسمع منه بعد عشرين سنة ،
رفع حاجبه وهمس : الموضوع مو عناد يا ريوف ،
ريوف هزت راسها بدموع : الانسان اللي كنت اقوله ابوي كل هالسنين طلع عمي والانسان اللي كنت اقوله عمي كل هالسنين طلع ابوي! اي لعبة لعبوه فيني يا بهاج؟
بهاج كان ساكت يسمعها وكملت : يعني زوجته اللي ماتت هي امي! سكتت من انهارت بكاء وغطت وجهها تبكي ،
كان ساكت يطالع فيها ب قلة حيل ،
-
مشى يستاذن من المستشفى لاجل ياخذها معه مشوار لان ودها تطلع بالمطر وفعلًا استاذن منهم و دخل لعندها كانت على السرير ونطق بكذب : ما يسمحون لك ،
تنهدت بقهر : اوف كان بخاطري ،
ابتسم بخفة وهمس : طب البسي عبايتك ،
رفعت نظرها بصدمه : مو تقول ما سمحو؟
رفع حاجبه : ومين اللي يمنعني اذا اخذتك غصبن عنهم؟
ابتسمت وكمل : الصراحه هم سمحوا بس قلت اهايط ،
ضحكت بخفة ومشى يساعدها تقوم ومد كفه مسكت كفه ووقفت و ابتسم لها والتفت على سعود ونطق : يلا سعود ،
سعود هز راسه بالايجاب ومشى مسك يد ضيدان و ديم لبست عبايتها ومشت ل ضيدان اللي مد لها يده ومسكت يده وطلعوا من المستشفى متوجهين للسيارة و ركبوا وحرك سيارته للبحر،
-
بهاج : طب امشي معي انا عند امي وين ناويه تروحين ؟
ريوف هزت راسها بالنفي بدموع : ما بمشي ،
بهاج : تكفين ريوف لا تعاندين و توجعين قلبي بدون سبب ،
ريوف : روح انت انا بجلس هنا ،
-
ريوف : روح انت انا بجلس هنا ،
بهاج اخذ نفس بضيق : تكفين يا ريوف لا تعاندين ،
سكتت و رفعت نظرها تطالع ب بهاج اللي يترجاها وهزت راسها بالايجاب ومشت معه متوجهين للبيت وصلوا وصدت وجهها من شافت جمال و عبداللطيف واقفين ومشت تركب سيارة بهاج ، و توجه بهاج ونطق : لا تخافون عليها اخذها لبيتنا عند امي وهي تحتاج وقت يا عمي و بتسمع منك ،
جمال هز راسه بضيق ، ومشى بهاج ركب السيارة وحرك ،
-
كانوا يتمشون بوسط المطر والتفت يشوف سعود يضحك وينط وهمست ديم : اوف اشتقت لذي الاجواء ،
سكت يطالع فيها واخذه افكاره لبعيد لو راحت منه و تركت له سعود كيف بيكمل باقي حياته وكيف بيتصرف كان ساكت يتبلل تحت المطر معها وجنبها لكن عقله مو معه كانت مبتسمه تسولف وهو ساهي و سرحان ونطق بدون وعي : لا تموتين ،
تلاشت ضحكتها و ابتسامتها والتفتت عليه بصدمه تطالع و استوعب على نفسه وفز من استوعب كلامه وناظر فيها وهمست ديم وهي مستغربة : ما اموت ؟
رفع كفوفه : ماندري متى يموت الانسان ف قلت لا تموتين ،
عجزت تفهم مقصده لكنها ضحكت : كان اقصى احلامي لو تدري ، عقد حواجبه وهمس : الموت ؟
هزت راسها بالايجاب : اي عشت اسواء ايام حياتي و...قاطعها وهمس : مو الافضل نركز على الحاضر ؟
رفعت كتوفها : عجزت احدد مصيري في الحاضر مره تكون جنبي وحنون و مره اقسى منك ما اشوف أحيانًا احس انك تحب سكت يطالع فيها وكملت يعني بقلبك انسانه تحبها ،
هز راسه بالنفي يلتفت يطالع بالمطر ويمشي معها وهمس بهدوء :  ترى حب غيرك سنة وانتي حبك فرض ، سكتت وكمل كلامه : ما بحياتي احد غيرك انا امحيت الماضي كلها من حياتي انا حاضري الان انتي و سعود ، واخذ نفس وهو ساكت و رجع كمل : ابوي قال لي حافظ على بيتك غيره ما ينفعك ابوي عطاني درس ذيك الليلة انا وعيت على نفسي يا ديم انا اخترت امشي معاكِ على هالدرب ولو كنتي اختيار غيري بس انتي تناسبيني غيرك ما تناسبني انا ابيكِ انتي ، اخذ نفس وسكت والتفتت تطالع فيه بصمت وكمل كلامه : العمر كله ،
رمشت لثواني و ارتبكت من كلامه ولا ردت عليه وشبك كفه بكفوفها ونطق : هقيت بطلة حياتي اوهامي بس بطلة حياتي انتي يا ديم بس حاربي هالمرض عشاني وعشان سعود،
سكتت من رجفت كفوفها ونطقت بهدوء : ضيدان ،
هز راسه بالنفي : مافيني القوة اعلمك لا تساليني شيء بس مهما كنتي تعبانه تذكري انك انتي بطلة حياتي انا وسعود و حاربي كل تعبك عشاننا انا مستعد اطلع من هالعالم ومن هالدنيا واخذك وين ما طلبوا مني و احارب معاكِ هالمرض وانا انتظر بس تتحسنين ونمشي مع بعض للديرة و نحط سعود عند امي واجي معاك هنا عشان اقدر اجلس معاك بالمستشفى و.
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
هز راسه بالنفي : مافيني القوة اعلمك لا تساليني شيء بس مهما كنتي تعبانه تذكري انك انتي بطلة حياتي انا وسعود و حاربي كل تعبك عشاننا انا مستعد اطلع من هالعالم ومن هالدنيا واخذك وين ما طلبوا مني و احارب معاكِ هالمرض وانا انتظر بس تتحسنين ونمشي مع بعض للديرة و نحط سعود عند امي واجي معاك هنا عشان اقدر اجلس معاك بالمستشفى ونحط سعود عند امي ماني قادر انام عندك بالمستشفى بسبب سعود ولا انا لو بيدي ما تركتك ،
سكتت تناظر فيه بهدوء وهمست : مقدر انه يبعد عني ،
هز راسه بالايجاب : انا عارف سعود اهم شي بحياتك وما تقدرين بس مضطرين حنا يا ديم ،
هزت راسها بالايجاب واخذت نفس تلتفت تشوف المطر وقف وشد على كفها ضيدان وهو يناظر فيها ونطق : نتعشى ونرجع؟
عقدت حواجبها : مو كانه بدري ؟
رفع كتوفه بعدم معرفة : ودك تجلسين بعد ؟
هزت راسها بالايجاب وهمس : اجل تم اللي ودك ما اقول لا،
ابتسمت له ومشت معه و التفتوا يشوفون سعود يلعب قدامهم ينط بالمطر ويركض وضحك يطالع ،
-
كان جالس بالحوش يناظر لـ ريوف اللي حاطه راسها بحضن ام ضيدان وتبكي وهمست ام ضيدان : خلاص يا بنتي خلاص ،
بهاج تنهد : ريوف تكفين كفاية تتعبين نفسك كذا ،
ريوف : مو قادره يا بهاج مو قادرة اتقبل كل هذا ،
بهاج : انا عارف بس لازم تتقبلين ما ينفع كذا ،
سكتت ريوف تناظر بصمت وهمست ام ضيدان : اكلتي شي؟
بهاج هز راسه بالنفي : عارف انها ما اكلت وتكذب تقول اي ،
ام ضيدان : خليني اجيب الاكل تاكلين و تنامين و ترتاحين شوي اذا صحيتي خذي وقتك وفكري زين هو بالنهاية ابوكِ ، كانت ساكته ووقفت ام ضيدان ومشت ، وقرب بهاج يجلس جنبها ونطق : ريوف تكفين خليكِ قويه عشانك لو ماتبينهم اوعدك انا اخذك و اتزوج منك وتعيشين هنا معي عند امي ،
ريوف بدموع : و تتوقع يوافقون اتزوج منك!
بهاج : يوافقون وانا اللي اتصرف اذا ما وافقوا ،
سكتت وغمضت عيونها بتعب اخذ نفس يراقبها ،
-
رجعوا المستشفى اديم كانت داخل بالغرفه و ضيدان برا وبيده الاوراق يطالع وغمض عيونه بتعب يهز راسه بالنفي و رفع نظره لدكتور ونطق : طفلي يا دكتور طلبتك بالله سوي اي شيء ،
الدكتور تنهد بضيق وهمس : سوينا كل اللي علينا الامر لله ،
غمض عيونه وصد وجهه ونزل راسه ، كانت فعلًا حامل و مريضه بالسرطان والطفل صعب انقاذه بسبب تعب ديم و صحتها وعدم انتظامها بالاكل تاثر بشكل كبير على الحمل كانت تحس انها حامل كل اعراض الحمل حست فيهم لكنه كذب عليها ولا علمها بشيء كان واقف عند الدكتور يناظر الاوراق و رفع كفه ضرب على الجدار بقهر ونطق : سوو اي شي اي شي سوو حتى لو الطفل بيموت زوجتي ماراح..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
رفع كفه ضرب على الجدار بقهر ونطق : سوو اي شي اي شي سوو حتى لو الطفل بيموت زوجتي ماراح تضرر !
الدكتور : هي لازم تجهض الجنين باسرع وقت ممكن ،
ضيدان التفت على الدكتور بصدمه من كلامه : كيف كيف! انت ما تشوف حالتها!
الدكتور : حنا مو بيدنا شيء هي حالتها صعبة وحنا قلنا لك لو ما اجتهضت الجنين ف احتمال كبير وقت ولادتها يخيرونك يا الام يا الطفل الان انت بيدك تستعجل ب قرارك باسرع وقت ،
رجف كفوفه وهو ضايع بين طفله وبين ديم وهز راسه بالنفي ونطق بهدوء : تجهض الجنين سوو اللي عليكم ،
الدكتور هز راسه بالايجاب ومد له القلم والاوراق يوقع ،
اخذ القلم وهو يرجف وبالقوة قدر يوقع اول ما وقع وخلص رمى القلم من يده وصد يطلع من عند الدكتور وطلع و انحنى مسك ركبته بتعب ونزل راسه يهز راسه بالنفي ،
-
سعود : يعني ما تمشين انتي معانا ؟
ديم هزت راسها بالنفي : ما امشي يا ماما تعبانه ،
سعود : من ايش تعبانه ؟
ديم سكتت من دخلت الممرضة و رفعت نظرها وقعدت تشتكي للممرضة انها تحس بدوخة وتشتكي عن حالتها لها الممرضة فتحت الملف وعقدت حواجبها تشوف كل شيء مكتوب و انها حامل بس مُصابه بمرض السرطان و رفعت نظرها تطالع ب ديم و ديم عقدت حواجبها من نظراتها وهمست الممرضة : شي طبيعي لانك حامل وما تنتبهين ل اكلك و..سكتت من فزت ديم بهاللحظه كان ضيدان داخل لعندها و رفع نظره من سمع كلام الممرضة ل ديم و تجمد بمكانه يطالع شهقت ديم وهي مصدومه وفتحت عيونها على الاخر من الصدمه ونطقت بالقوة : ءءحامل؟
غمض عيونه ضيدان لانه يعرف مستحيل راح ترضى تجهض الجنين ماكان وده يعلمها اخذ نفس يشوف صدمتها ،
-
كانت جالسه بالغرفه بعد ما رجعوا من الفندق دخلت اشجان لعندها وهمست بسخرية : جاين ضيوف اليوم و خالتي تقولك لا تطلعين قدامهم ماتبي تتفشل منك ،
الهنوف بحدها : اطلعييي من غرفتييي ،
اشجان : شدعوه ما سويت شيء بس اعلمك ،
الهنوف : قلت اطلعي !
سكتت اشجان ومشت تطلع من غرفة الهنوف و رفعت نظرها تشوف ام مجيد وهمست : طردتني ،
ام مجيد التفتت بصدمه : طردتك !
اشجان : بس مسويه انها قوية مدري شايفه نفسها على وش،
مشت ام مجيد و دخلت غرفة الهنوف و رفعت نظرها لها الهنوف التفتت عليها : اوه قمتي من سريرك ؟
ام مجيد رفعت اصبعها بتهديد : ياويلك لو طلعتي من غرفتك ،
الهنوف : واذا طلعت وش تقدرين تسوين ؟
ام مجيد : جربي تطلعين قدام صحباتي تبيني اتفشل!
الهنوف : مين يقدر يوقفني ؟ انتي ! ما استحيتي يوم انك تمثلين المرض و تتمنين تعاسة ولدك بدال سعادته وجايه تحاربيني!
اشجان حطت يدها على فمها بصدمه ام مجيد ناظرت بحدها،
الهنوف بسخرية..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
اشجان حطت يدها على فمها بصدمه ام مجيد ناظرت بحدها،
الهنوف بسخرية : الحين صار الوقت بيجي ارون من برا روحي تسدحي على السرير وقولي انك تعبانه عشان يجلس عندك ،
ام مجيد بصراخ : احترمييي نفسككك ،
الهنوف : ما احترم نفسي ،
ام مجيد صدت عنها ومشت تطلع من سمعت صوت الجرس وصلوا صحباتها كانوا جاين عشان يشوفون عروسة انوار لانهم ما حضروا الملكة ما عزمتهم ،
مشت الهنوف جلست على السرير بقهر بالقوة تمسك نفسها و اعصابها ،
-
ام مجيد ابتسمت وهي تستقبلهم اخذتهم للصالة وتجمعوا كلهم يجلسون و قدامهم القهوة والحلا و بخور ،
ونطقت نادين صديقتها : وين العروسه ؟
ام مجيد بكذب : للاسف تاخرتوا قبل شوي راحت مع انوار ،
نادين : اوه وحنا جاين عشانها وجبنا لها الهدية ،
ندى : كنت متحمسه اشوفها اتصلت عليكِ وانتي تقولين اخذنا من عائلة معروفه والبنت تهبل جيت ركضت اشوفها ،
قاطعت حديثهم الهنوف وهي تنزل من الدرج التفتوا عليها بصدمه ونطقت نادين : مين هذي ؟
ام مجيد توترت وهي مصدومه انها الهنوف نزلت ولا سمعت كلامها وهمست : هذي شغال..قاطعت كلامها الهنوف وهي مبتسمة بسخرية ومشت تصافحهم : اهلين حياكم انا العروسة زوجة ارون ،
سكتوا صحبات ام مجيد يطالعون بصدمة للهنوف ،
الهنوف : كيفكم ؟ وشفيكم تطالعون كذا؟ تفضلوا اجلسو ،
والتفتت على ام مجيد : عيب تقولين عن زوجة ولدك شغاله المفروض تعلمينهم انك تعبانه لك يومين من يوم ما ولدك جابني وانتي مريضه طايحه على السرير ؟
ام مجيد عرقت جبينها وفتحت عيونها على الاخر تناظر ،
اشجان كانت مصدومه تطالع و صحبات نادين يناظرون ،
وكملت الهنوف وهي تبتسم بسخرية : تعبانه لدرجه حولك ولدك مجيد و زوجك لكن ماتبين العلاج الا من انوار حتى وحنا في الفندق اتصلتي تكلمينه يجيكِ ،
ناديه : هذي البنت اللي تقولين عنها من عائلة معروفه !
الهنوف بسخرية : اي كانت ناويه تكذب و وصتني ما اطلع من غرفتي بعد تبين اعلمك بعد ؟
ام مجيد بصراخ : اذلفييي من هنااا ،
الهنوف : لا تستقوين علي ما اخاف من احد انا ،
ام مجيد : والله لا يطلقك يا حية والله بيطلقك ،
الهنوف : لا الصراحه خوفتيني كذا انتي متوقعه ب تمثيلك يصدقك ! انتي الوحيده تعرفين تمثلين وحنا ما نعرف !
ام مجيد حست بتنفجر من عصبيتها وقهرها ما توقعت لسان الهنوف هالطول ،
الهنوف التفتت من سمعت صوت انوار يناديها من الدور الثاني وناظرت ل ام مجيد : شدي حيلك بالتمثيل قدامه ، وصدت عنها ومشت تطلع من الدرج ام مجيد بلعت ريقها من الاحراج والتوتر والقهر قدام صحباتها ..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
تقدم يجلس جنبها يشوفها ترجف من صدمتها وحطت كفها على بطنها تتحسس و دموعها تنزل وتناظر فيه بصمت وهي مصدومة وهمس ضيدان بهدوء : سامحيني ،
كانت ساكته تتنفس بصعوبه وتناظر فيه ليه ما علمه ليه هي الى الان بالمستشفى ليه ما فرح بانها حامل !
وكمل ضيدان وهو نازل راسه : تجهضين الجنين ،
شهقت وفتحت عيونها على الاخر من الصدمة تناظر فيه و هزت راسها بالنفي وهي تسحب المغذي اللي بيدها و ترميهم و تنزل من السرير وتبعد عنه وهزت راسها بالنفي دموعها تنزل،
سعود كان واقف يطالع باستغراب ،
ضيدان ناظر بيدها اللي تنزف ونطق : ديمممم ،
ديم بصراخ : ماراح تقتل لي طفلي كنت عارفه كنت عارفه في شي تخبي عني كنت عارفه ،
ضيدان بصدمه : ديم !
ديم ركضت وهي تسحب سعود معها : ءانا اوعدك بنطلع من حياتك حتى حتى..سكتت وحطت يدها على بطنها : حتى طفلي راح اخذه انا راح اتحمل كل شيء بس ما اقتله ما اقتله ،
وسحبت سعود معها بتطلع كانت تبكي متوقعه ضيدان يتعامل معها كذا و مخليها بالمستشفى لاجل يخدعها ويخليها تجهض الطفل ، ركض ضيدان وهو يسحبها من ذراعها : ديم ،
هزت راسها بالنفي تترجاه : الله يخليك الله يخليك لا تسوي له شيء اوعدك ما اعلم احد ولا اطلب شيء راح يعيش عندي والله يعيش عندي ،
ضيدان كان مصدوم يطالع فيها يشوف جنونها وصراخها وقرب مسكها يسحبها لداخل وقفل باب الغرفة ونطق : ديممم ،
سعود قام يبكي من شاف امه بذي الحاله وتصارخ ،
ضيدان التفت بصدمه من بكاء سعود وناظر ل ديم اللي فاهمة غلط وحضنها من الخلف وشد عليها يهديها : اهدي اهدي فهمتيني غلط اسمعيني اهجدي ،
سكتت بحضنه وهي تبكي مشى جلس وسحبها يجلسها جنبه و رفع كتفه عليها وحضنها من جنب : تنفسي اهدي ،
سكتت ديم تاخذ نفس والتفت ضيدان على سعود : تعال انت،
سعود مشى لعنده مد يده يمسح دموعه وتنهد بضيق والتفت على ديم وهمس : خذي نفس و اهدي ونتفاهم ،
سكتت وهي تحاول تمسك دموعها وما تنهار وتفهم منه ،
-
ام مجيد كانت جالسه معصبه و منقهرة وتتنفس بعصبية و اشجان واقفه مشت ام مجيد ل غرفة الهنوف بعد ما راحوا صحباتها و انفضحت بينهم قبل تدخل الغرفة انوار فتح الباب بعصبيه ووقف من شاف امه ونطق : ليه تسوين كذا؟
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بعصبيه ووقف من شاف امه ونطق : ليه تسوين كذا؟
طلعت الهنوف وقفت خلف انوار تمثل البكاء وغمزت ل ام مجيد ، ام مجيد انصدمت وهي تناظر ،
ونطق انوار : ليه يا امي كل هذا الحقد على زوجتي! اذا تقولين عنها شغاله قدام ضيوفك و تنزلين من قدرها ف ليه تبين نجلس هنا معاكِ! وانتي احترام ما احترمتيها ؟؟
ام مجيد سكتت خافت تقلب الموضوع على الهنوف وتطلع كذابه ويكبر الموضوع ويمشي انوار من البيت وفضلت الصمت وكمل كلامه انوار بعصبيه : ليه تعاملين زوجتي كذا! اذا مو عاجبك اقدر اخذ لي بيت و اخذها معي وتعيش معززة عندي رغم انك عارفه اني تركتها بليلة العرس وجيتك وهي عروسه توها وانتي ..صد ياخذ نفس بعصبيه ،
ونطقت ام مجيد بقهر : اسف ياولدي خلاص اهدا ،
انوار : لا تتاسفين مني تاسفي من زوجتي ،
الهنوف رفعت حاجبها تخفي ضحكتها والتفتت عليها ام مجيد ما ودها تعتذر لكنها مجبوره وهمست : اسفه ،
الهنوف ابتسمت لها بهدوء وهمست قدام ارون : لاعادي بس انجرحت من كلامك يا خالتي ماكان لها داعي تقولين كذا،
انوار التفت على امه : اذا رجعت زوجتي انزعجت بهالبيت منك ولا من زوجة اخوي مجيد ف والله ما اجلس دقيقه في البيت،
سكتت ام الهنوف و انوار صد مشى يطلع ،
وابتسمت الهنوف بسخرية وهي تقلدها : ايسفة ،
التفتت عليها بقهر وهمست : اصبري بنفسي اطلعك من هالبيت يالحية تخلين ولدي ضدي !
الهنوف مدت يدها تلعب بشعرها وهي تقلدها : ايسيف ولدي كلاص ايهدا مين كانت تقول ؟
ام مجيد كانت تتنفس بقهر وصدت عنها ومشت ، ضحكت الهنوف بسخرية و دخلت الغرفة وقفلت الباب وهي تضحك،
رفعت نظرها من رن جوالها ومشت ردت : هلا حبيبي ،
انوار : طلعت من البيت ولا قدرت ارتاح ادري انك متضايقه من كلام امي البسي عبايتك و انزلي بنمشي نتعشى ،
الهنوف : ماني متضايقه عادي ،
انوار : انزلي يلا انا انتظرك ،
هزت راسها وهمست : تمام جايه الحين وقفلت منه ومشت تتجهز ولبست كعب و عبايتها ومشت فتحت الباب طلعت من الغرفة مشت للصالة ابتسمت تشوف ام مجيد جالسه تشرب مويا بداخله ثلج ونطقت: اشربي عصير ليمون تستفيدين ،
ام مجيد : وين بتروحين مني يعني! انتي انتظري و شوفي ،
الهنوف : والله على كذا مطولين لان ولدك مجنون فيني لا تنسين وقف بوجهك عشاني وقبل شوي صدقني واعتذرتي قدامي ف فكري وش اقدر اسوي بعد !
اشجان بصراخ : هيهييي انتي اصحي ،
الهنوف : يا حليلك انتي يا اشجان لا قامت قمتي معها لا قعدت قعدتي معها خلي عندك شخصية حياتي تلحقين وراها ؟
اشجان بحدها : اذلفي مو انتي طالعه؟ روحه بلا رجعة ان شاء الله ،
-
4
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف : يا حليلك انتي يا اشجان لا قامت قمتي معها لا قعدت قعدتي معها خلي عندك شخصية حياتي تلحقين وراها ؟
اشجان بحدها : اذلفي مو انتي طالعه؟ روحه بلا رجعة ان شاء الله ،
الهنوف رفعت نظرها ل ام مجيد : اذا سوت غلطة وقته نقول روحه بلا رجعة وانا انتظر بس غلطه منها و اهج من هالبيت ،
ام مجيد : صدقيني ماراح اخليكِ توصلين للي تبينه ي ساحره ،
الهنوف ضحكت بسخرية وصدت مشت طلعت ،
ام مجيد بعصبيه : اموتهاا يا اشجان ما اتركها هالحية ،
اشجان : خليكِ منها يا خالتي لا تخلين ارون يضيع من يدك بسبب هالخبلة تلعب براسه ،
-
بهاج كان يتمشى بالبر شايل هم ريوف واخذ نفس وطلع جواله من جيبه يتصل عليها عجز ينام من تفكيره فيها ، كانت صاحيه ما نامت طول الليل تحاول تستوعب الحقيقة التفتت من رن جوالها وناظرت لاسم بهاج و ردت بهدوء : الو ،
بهاج : طمنيني عنك نمتي؟
ريوف اخذت نفس : لا مو قادره انام ،
بهاج : ليه؟ وش تفكرين الى الان؟
ريوف بضيق : ماني عارفه عجزت استوعب شي ،
بهاج : طيب انا برا انزلي تعالي نتمشى ونسولف ،
ريوف بهدوء : مابي اتناقش بس ابغى استوعب كل هالحقيقة و ان ابوي طاوعه قلبه يتركني لعشرين سنة ،
بهاج : مين قال هالكلام؟ حتى وانتي كنتي مسافرة مع عمي عبداللطيف كان ابوكِ معاكم لحقك لانه خاف من بُعدك ،
ريوف بسخرية : خاف بس عجز يعلمني صح؟
بهاج : انتي قاعده تظلمينه يا ريوف ،
ريوف : قسم بالله مقهورة ضعت مو عارفه شيء ،
بهاج : تجيني ولا اجيكِ؟
ريوف اخذت نفس : جايه انا ،
بهاج هز راسه بالايجاب وهمس : انتظرك ،
-
كانوا جالسين في المطعم و انوار ياكل وهي تاكل معه مبتسمة عقدت حواجبها من رن جوالها واخذت و رد : هلا امي ،
ام الهنوف بدموع : وينك انتي؟
الهنوف باستغراب : طالعه مع ارون اتعشى وشصاير ؟
ام الهنوف : متى يمديكِ تجين عندنا؟
الهنوف : والله مدري يا امي ارون مشغول هالايام ،
انوار رفع نظره وعقد حواجبه يطالع بعد دقايق الهنوف قفلت الخط وهمست : امي اتصلت تقول انها تحتاجي ولازم اروح لها،
انوار باستغراب : ليه وشصاير؟
الهنوف رفعت كتوفها : ماني عارفه يمديك تاخذني؟
انوار : انتظري ل يومين او ثلاث واخذك الحين مشغول حتى وانا عريس ما عطوني اجازة الشغل متراكم علي ،
الهنوف هزت راسها : مو مشكله عادي متى ما فضيت ،
طلعت و رفعت نظرها تشوفه واقف ينتظرها اخذت نفس ومشت لعنده ابتسم بهاج وهمس : ياهلا والله ،
ريوف ابتسمت له بهدوء ووقفت بمكانها من شافت سيارة جمال وقف وصدت وجهها بتمشي مسكها من ذراعها بهاج وهمس : اسمعي منه انا كلمته يجي ،
التفتت عليه بصدمه : ليه ناديته!
بهاج : اسمعي منه بعدين قرري اللي تبين ،
ريوف : مابي اشوف وجهه حتى يا بهاج ،
بهاج : مافي شيء راح ينحل بهالطريق افهمي ،
نزلت من سيارته جمال وتوجه لهم ووقف يطالع ب ريوف ،
ريوف غمضت عيونها بتمشي ونطق جمال : تكفين يا بنتي ،
تجمدت بمكانها وتجمعت الدموع بعيونها وقعدت ساكتة وكمل كلامه جمال : طلبتك بالله اسمعيني عطيني فرصة ،
التفتت عليه بدموع : انت تركتني انت سويت فيني كذا ،
جمال هز راسه بالنفي : ما تركتك انا يا بنتي والله اني شفت الموت بعد امك عجزت اهتم فيكِ كنت ضايع متشتت ما هقيت حدك يسوي فيني كذا و يحطك بحضن عمك ما توقعت، سكتت ريوف تغمض عيونها و دموعها تنزل ،
تركهم بهاج ومشى يدخل البيت يتركهم يتفاهمون لحال ،
ريوف كانت تطالع فيه وتبكي وجمال يبرر لها كل التفاصيل ،
-
هزت راسها بالنفي و دموعها تنزل : ما اجهض طفلي ،
ضيدان : ليه تعاندين؟ قلتلك مافي حل يا ديم والله مافي ،
ديم : راضيه اموت وهو يجي على الدنيا بس ما اقتله بيدي ،
ضيدان بصدمه : اي قتل يا ديم! حنا مجبورين واللي بداخلك طفلي بعد بس انا مجبور وكلنا مجبورين على هالقرار ،
ديم هزت راسها بالنفي ويدها على بطنها : ماراح اسمح ،
غمض عيونه ضيدان بتعب ونزل راسه يمسح على جبينه بتعب والتفت عليها : ليه تسوين كذا ؟
ما ردت عليه و دموعها تنزل هز راسه ووقف ومشى بيطلع لكن التفت عليها : عشانك انتي راح احاول اخذك لاكثر من مستشفى قسم بالله يا ديم لو كلهم قالوا نفس الشيء راح تجهضين هالطفل وترضين بالامر الواقع ، وصد مشى ،
سكتت ديم بدموع ومسحت ب كفها على بطنها ،
-
نزل انوار ومشى دخلت البيت وهي مبتسمة و رفعت نظرها تشوف اشجان وهمست : مساء الخير ،
اشجان صدت ولا ردت ونطقت الهنوف : اوه سوري نسيت اني خربت خُطتك ،
اشجان بسخرية : اي خُطة؟
الهنوف : كنتي تبين اختك تتزوج من ارون ولا نسيتي؟
اشجان بضحكه : ما نسيت و ايام قليلة واختي تصير زوجته ،
الهنوف بسخرية : والله؟ ومين قال هالكلام ؟
ام مجيد طلعت ونطقت : انا قلت ،
الهنوف رفعت حاجبها : واوو فكرتك خيال الصراحه بس انتي ظنك بياخذ على راسي وحده ثانيه؟
ام مجيد : بياخذ وتشوفين لا تستعجلين ،
الهنوف : للاسف ماني انسانة صبوره بس عشانك انتظر و حطي ببالك كلمة وحده اني مستحيل اجلس عند ولدك لو فكر ياخذ وانا...
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف : للاسف ماني انسانة صبوره بس عشانك انتظر و حطي ببالك كلمة وحده اني مستحيل اجلس عند ولدك لو فكر ياخذ وانا عارفه هو ما يرضى يطلقني ،
ام مجيد ضحكت بسخرية : من وين لك هالثقة؟
الهنوف رفعت حاجبها : ما يحتاج تساليني الحين مو وقت هالسؤال اركضي على السرير ارون جاي ،
سكتت ام مجيد تطالع فيه وصدت بسخرية الهنوف ومشت و ركضت ام مجيد وهي تسحب لولو بنت مجيد : اسمعيني ،
لولو عمرها ١٠ سنوات : ايش؟
ام مجيد : الحقي خالتك الهنوف قولي لها خذيني البقالة نروح مع السواق امشي معي حاولي تقنعينها ،
-
الهنوف وقفت تطالع بنفسها في المراية ابتسمت تشيل عبايتها لكن التفتت من دخلت لولو : خالتي خالتي امشي معي ،
الهنوف باستغراب : وين؟
لولو : نروح البقالة مع السواق حمد امشي معي تكفين ،
سكتت الهنوف لثواني وابتسمت : تمام عاد تدرين حتى انا مشتهية ايسكريم شيش بارد ، وعدلت حجابها وعبايتها ومشت طلعت مع لولو كانت جالسه ام مجيد تناظر التلفزيون وطلعت الهنوف مع لولو متوجهين يركبون سيارة حمد ،
اشجان ناظرت ل ام مجيد : وش تخططين ؟
ام مجيد : اتركي الموضوع علي ،
ركبوا الهنوف و لولو مع السواق والسواق حرك سيارته متوجه للسوبر ماركت ونزلت الهنوف مع لولو و توجهوا يدخلون ،
حمد اخذ جواله يتصل على ام مجيد ونطق : وصلتهم ،
ام مجيد : انزل خذ لولو و اترك زوجة ارون و ارجعوا البيت انتم خلوها في السوبر ماركت لوحدها لا ترجعها ،
حمد هز راسه بالايجاب ونزل من السيارة ومشى دخل يدورهم رفع نظره من شاف لولو تختار لها حلويات و الهنوف عند ثلاجة ايسكريم مشى حمد سحب لولو معه و طلعوا من السوبر ماركت كانت لولو مستغربة ونطقت : خالتي ما جت وانا ما اخذت شيء ، سحبها حمد و ركبت السيارة توجه للبيت وصلوا و نزلت من السيارة مشت ام مجيد وسحبتها معها وهمست لها : اسمعيني زين اذا خالك ارون سالك شيء قولي ما رحت لمكان كنت نايمه تمام!
لولو باستغراب : ليه؟ بس خالتي هنوف لوحدها هناك ،
ام مجيد : خليها و روحي غرفتك نامي و سوي نفس ماقلتلك،
هزت راسها لولو ومشت لغرفتها ، ووقفت ام مجيد وابتسمت بسخرية ومشت تجلس في الصالة تنتظر انوار بعد دقايق دخل انوار وهو يلعب ب مفاتيحه ومبتسم وهمس : سلام ،
ام مجيد همست : وعليكم السلام ، وعقدت حواجبها تناظر وهمست : غريبة وين زوجتك لا يكون اخذتها لاهلها ؟
انوار باستغراب : لا رجعتها ما جت للبيت ؟
ام مجيد هزت راسها بالنفي : لا ما جت من طلعت هي وانا جالسه اتابع مسلسلي وهي ما جت ولا شفتها ،
سكت انوار وهو مصدوم و مشى فتح باب غرفته و دخل ناظر ماهي موجودة و اخذ جوالها يتصل..
-
سكت انوار وهو مصدوم و مشى فتح باب غرفته و دخل ناظر ماهي موجودة و اخذ جوالها يتصل عليها لكن ما ترد واخذ نفس بخوف : وين راحت! انا جيت تركتها عند الباب شفتها وهي داخلة وين بتروح فجاة !
ام مجيد بهدوء : لما تاخذ وحده كذا وتتعرف عليها بالشوارع في امريكا وتكلمها بالجوال ف توقع منها كل شيء ،
التفت انوار بصدمه على كلام امه وسكت يطالع فيها
ام مجيد : ما قلت شيء غلط الله يستر طلعت ل مين و راحت تقابله افتح عيونك زين جالسه تلعب عليك ،
انوار انجن جنونه من كلام امه ونطق : يكفي امي!
-
الهنوف كانت متوترة واقفه عند السوبر ماركت مدت يدها طلعت جوالها تشوف اتصالات ارون فزت و رجعت تتصل عليه،
كان واقف بعصبيه يسمع كلام امه عن الهنوف و نزل نظره من رن جواله و رد بحده : وينك!!
الهنوف : معرف جابني حمد هنا مع لولو ومدري فين راحوا ،
انوار عقد حواجبه والتفت على امه : وين حمد ؟
ام مجيد بكذب : راح ل جدة عشان شغل لابوك يخلصه ،
سكت انوار يحس بحرقة صدره انها الهنوف كذبت عليه ونطق بحده : ارسلي الموقع جايك بسرعه ،
هزت راسها بالايجاب قفلت منه وهي ترسل له الموقع مشى ركب سيارته وهو يتوعد فيها وحرك سيارته بعصبيه ،
-
ديم : وين بنروح ؟
ضيدان كان يسوق ونطق : نمشي الديرة نتطمن على امي ونترك سعود عندها و اخذك للرياض عطوني عنوان المستشفى هناك،
سكتت ديم و التفتت تناظر للطريق وهمست : اختار طفلك ،
التفت عليها بحده : اسكتي يا ديم اسكتي تكفين ،
سكتت واخذت نفس بتعب وحطت كفها على بطنها تتحسس وغمضت عيونها بتعب والتفتت تشوف سعود ورا يلعب ،
ضيدان كان يسوق و سرحان طول الطريق ،
-
ريوف كانت تبكي وهي تسمع ابوها يبرر طول الوقت قربت وحطت راسها على كتفه تسمعه فز جمال والتفت عليها ونطق بهدوء : ما تركتك والله يا بنتي ، وقرب يحضنها ارتمت ريوف بحضنه تبكي
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
وقف سيارته ونزل بعصبيه وناظر فيها كانت واقفه لوحدها ونطقت بهدوء : تا..قاطعها وهمس بحده : اركبي ،
هزت راسها بالايجاب وفتحت الباب و ركبت بصمت مشى ركب وحرك سيارته ونطق بحده : وش جابك هنا!
الهنوف : قلتلك جيت مع لولو بنت اخوك وحمد اللي جابنا!
ضرب بيده على الدركسون بقوه : يكفيييي كذب ،
الهنوف التفتت وهي تضحك بصدمة : اي كذب؟
انوار : لولو وحمد اجل! امشي معي اسالهم شوفي ردهم ،
سكتت وعقدت حواجبها وهي مصدومه وقف سيارته ونزل ودخل البيت وهو يصارخ : حمددد ، نزلت من السيارة ولحقته ،
ام مجيد طلعت ونطقت : قلتلك حمد راح لجدة ،
انوار بحده : وينها لولو ناديها يا امي ،
الهنوف اخذت نفس وسكتت تناظر نزلت لولو و ركضت له وهمست : هلا عمي ،
انوار رفع نظره لهنوف ونطق : رحتي مع خالتي هنوف لمكان!
لولو هزت راسها بالنفي : لا كنت نايمه في البيت ،
هز راسه انوار بسخرية والتفت على هنوف : تكذب هي بعد!
الهنوف ناظرت ل لولو : مو طلبتي مني نروح ل سوبر ماركت!
لولو هزت راسها بالنفي : ما طلبت كنت نايمه عند امي ،
سكتت الهنوف بصدمه وناظرت ل ام مجيد : هذي افعالك اكيد علمتي الطفله تكذب ،
ام مجيد شهقت بتمثيل : شتقولين انتي! اذا رحتي تقابلين عشيقك اعترفي مو تحطين مشاكلك في راس طفله ،
الهنوف بحدها : احترمي نفسك و وحده قذره زيك وش اتوقع منها! ..قاطعها صراخ انوار : هنوفففف ،
التفتت عليه بصراخ : امك تكذب هي اللي خططت لكل شيء ،
ام مجيد : كيف تتهميني بشيء كذا ! صاحيه انتي؟؟
الهنوف : وش تستفيدين من كل هذا انتي! مجنونه انتي؟ افعالك القذرة و..سكتت من قرب انوار عطاها كف بكل قوته من قهره وكيف تتكلم مع امه ، تجمدت بمكانها وحطت يدها على خدها بصدمه تناظر ، ام مجيد شهقت بصدمه تناظر ،
انوار : صادقه امي يوم انها رفضت اني اخذك ولا انتي وش اتوقع منك! نسيتي ايام كنتي تكلميني و تطلعين معي ؟ نفس الشيء رجعتي تسوينها انا الغبي اللي مصدوم و ماصدقت امي،
الهنوف بصدمه : ارون !
انوار : وش ارون انتي نفسها يا هنوف اللي كنتي اذا كلمتيني تقولين لاختك اكلم سارة عشان ما يعرفون كنتي تكذبين والحين عندي كذبتي بعد على طفله عمرها ٩ سنوات !
رفعت حاجبها مصدومة تطالع فيه : هذا العشم اللي تعشمته فيك! ..سكتت من رن جوالها لكن ما ردت وهي تناظر فيه ،
انوار بحده : اذا بتجلسين عندي ما تطلعين خطوة من هالبيت مفهوم! من بعد اليوم انتي تخدمين امي ،
رفعت حاجبها بصدمه تطالع فيه : تخسي اني اخدمها وماني جالسه دقيقه وحده هنا و صدقني بتدفع ثمن غلطتك انك رفعت يدك ، وصدت مشت داخل ، وقف انوار و رفع كفه على وجهه يمسح..
-
15
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
رفعت حاجبها بصدمه تطالع فيه : تخسي اني اخدمها وماني جالسه دقيقه وحده هنا و صدقني بتدفع ثمن غلطتك انك رفعت يدك ، وصدت مشت داخل ، وقف انوار و رفع كفه على وجهه يمسح بتعب ولا قدر يسيطر على نفسه وعصبيته ،
-
= في المطار في جدة =
-
ابو الهنوف : كلمتيها ؟
ام الهنوف هزت راسها بالنفي : ماترد ،
ابو الهنوف تنهد : حاولت اكنسل بس الشغل ضروري لازم نسافر هالوقت وماودي نمشي وهم ما عندهم خبر ،
ام الهنوف : لا تخاف عليهم الهنوف عند زوجها و ريوف عندها ابوها قال لي بهاج انها تقبلت كل شيء ،
ابو الهنوف هز راسه بالايجاب و رفع نظره من جاء وقت رحلتهم و توجهوا يركبون الطيارة ام الهنوف ركبت مسافرين ل المانيا لشغله ضروري يسافر اول ما ركب الطيارة عقد حواجبه من رن جواله وناظر للرقم الهنوف تتصل و رد : هلا بنتي..سكت يسمعها تبكي وفز قلبه : هنوف بنتي شصاير ؟؟
الهنوف بدموع : بابا تعال خذني من هنا الله يخليك ،
ابو الهنوف : شصاير كلميني وينه ارون وشمسوي لك؟
الهنوف بدموع : ابوي الله يخليك تعال بس وخذني ،
ابو الهنوف : يا بنتي انا توي ركبت الطيارة مسافرين اتصلت عليكِ ما رديتي بس الحين اكلم بهاج او ضيدان يجون ياخذونك و راح افهم منك السالفه بعدين ،
الهنوف هزت راسها ونطقت ؛ بسرعه تكفى ،
ابو الهنوف قفل الخط منها وعلطول اتصل على بهاج لكن ما رد و رجع اتصل على ضيدان وهو خايف على الهنوف ،
ضيدان كان يسوق طول الطريق و اديم حاطه راسها على كتفه ونايمه و سعود نايم ورا كان شايل هموم الدنيا على كتفه فز من رن جواله اخذ جواله و رد بهدوء : هلا عمي ،
ابو الهنوف بتوتر وخوف : وينك ياولدي ؟
لاحظ صوته ضيدان وهمس : وشفيك عمي؟
ابو الهنوف : مدري ابن الكلب وشمسوي في الهنوف اتصلت تبكي تبيني اروح لها بس انا مسافر ما يمديني تقدر انت؟
فز ضيدان بصدمه وهمس : طيب طيب عطني موقع بيتها انا رايح لها توي راجع من جدة ماسك خط يمديني اروح لها ،
ابو الهنوف : الحين ارسل لك ،
-
كانت تبكي و تجمع اغراضها مشت قفلت شنطتها ومسحت دموعها و سحبت عبايتها ومشت سحبت شنطتها طلعت من الغرفة رفعت نظرها تشوف انوار واقف وماسك راسه و رفع نظره لها وهمس بهدوء : خلينا نتفاهم وين تروحين هالوقت!
-
5
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
كانت تبكي و تجمع اغراضها مشت قفلت شنطتها ومسحت دموعها و سحبت عبايتها ومشت سحبت شنطتها طلعت من الغرفة رفعت نظرها تشوف انوار واقف وماسك راسه و رفع نظره لها وهمس بهدوء : خلينا نتفاهم وين تروحين هالوقت!
الهنوف بحدها : ماني ضعيفه ولا غبيه اجلس عندك وانت تشك بشرفي وتتهمني بذي الامور وين ما اروح مالك دخل ، وصدت تمشي تطلع سكت انوار بصدمه يناظر فيها توجه يلحقها مسكته ام مجيد : اتركها اكيد بيجي عشيقها ياخذها ،
سكت انوا بقهر ،
-
كان يسوق بكل سرعته ديم فتحت عيونها بتعب وعقدت حواجبها وهمست : للحين ما وصلنا ؟
هز راسه بالنفي ونطق : بنمشي للرياض ،
ديم : بس انت قلت نروح الديرة عند امك ؟
ضيدان بهدوء : عمي اتصل يقول جيب هنوف مدري وش مسوين فيها و عمي مسافر ف اضطريت اروح لها ومره وحده اخذك المستشفى و اشوف امورك ،
شهقت بخوف : وش مسوين لها ؟
ضيدان تنهد : ماني عارف ،
سكتت ديم و رفعت نظرها تراقب الطريق بهدوء ،
-
كانت جالسه في الشارع عند الرصيف و اغراضها جنبها و دموعها تنزل بقهر بعد ساعات طويلة وقف سيارة ضيدان فزت ووقفت فتح بابه ضيدان و ركض لها بصدمة : وشصاير فيكِ؟
نزلت دموعها وهمست : خذني من هنا ابي ارجع بيتي ،
ضيدان بحده : قولي وش سوا لك والله لا اخذ حقك ،
هزت راسها بالنفي تمسكه : الله يخليك لا تسوي مشاكل وخلنا نمشي ، سكت ضيدان واخذ نفس ومد يده ياخذ منها شنطتها ومشت تركب ورا لاحظت ديم راكبه قدام وجت معه ركبت بصمت والتفتت تشوف سعود نايم اخذت نفس بتعب ،
فتح باب سيارته و ركب ونطقت ديم : كيفك هنوف شصاير ؟
الهنوف بهدوء : امور بسيطة و تنحل ،
سكت ضيدان يسوق والتفت على ديم اللي سكتت بعد دقايق وقف سيارته عند الفندق وهمس للهنوف : انزلي ،
الهنوف بصدمه : ليه ما نرجع ؟
ضيدان : ديم تعبانه اخذها المستشفى انتي و سعود اجلسوا في الفندق هي تتنوم في المستشفى ،
الهنوف شهقت بخوف : وشفيها ؟
ضيدان : مافيها بس تعب بسيط ، سكتت الهنوف وفتحت بابها ومشى ضيدان يشيل سعود ويدخلون الفندق هو والهنوف وسعود ، ديم كانت جالسه تناظر فيهم ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
كانت جالسه على السرير في الفندق والتفتت تشوف سعود نايم مشت بهدوء فتحت الشباك وقعدت تناظر لامطار الرياض واخذت نفس من اعماقها وغمضت عيونها بتعب ومدت يدها اخذت جوالها تتصل على ريوف تتطمن عليها ،
ريوف كانت جالسه تتقهوى مع ابوها جمال ودهم يعوضون كل ايامهم مع بعض التفتت من رن جوالها وعلطول ردت : هنوف،،
الهنوف بهدوء : ريوف كيفك طمنيني عنك ؟
ريوف باستغراب من صوتها : ليه صوتك متغيرة شصاير ؟
الهنوف : انتي طمنيني عنك امي قبل شوي اتصلت علمتني بكل شيء انا بنفسي انصدمت قسم بالله عجزت استوعب شيء ،
ريوف اخذت نفس و رفعت نظرها لابوها ووقفت ومشت طلعت من عنده وهمست بهدوء : تقبلت الحقيقة ،
الهنوف بحزن : والله اني ما كنت ادري صحيح كنت اسمع امي وابوي يسولفون بس ما صدقت قلت يقصدون احد ثاني مستحيل انتي ولما امي علمتني انصدمت ،
-
ديم كانت على السرير جالسه و رفعت نظرها تشوف ضيدان اللي نايم على الكنب بتعب من طول الخط اخذت نفس وكل بالها مع سعود نايم ولا صاحي اكل ولا لا ، سكتت وهي تغمض عيونها من حست بالم اسفل بطنها و رفعت نظرها تشوفه يتحرك بانزعاج و التفت عليها وناظر فيها من شاف ملامح وجهها واضح عليها التعب وفز لها : ديم فيكِ شيء ؟
نزلت دموعها وهمست : مو قادره اتحمل الالم احس بموت ،
ركض لها يمسك كفوفها يجلسها على السرير : وين تتالمين؟
اشرت لاسفل بطنها وهي تبكي ومشى ركض ينادي الدكتور ،
-
قفلت من ريوف والتفتت تشوف سعود صحى من نومه وساكت يطالع بالسقف ومشت بخوف وهمست : وشفيك؟
سعود رفع نظره لها : يعني ماما ماراح تجي ؟
الهنوف ابتسمت : اكيد بتجي بس معرف متى ،
سعود سكت وهو يطالع فيها : يعني انا اجلس عندك هنا؟
الهنوف : ليه ودك تروح ؟
سعود هز راسه بالايجاب : ابغى ماما ،
الهنوف مدت كفها له : تعال ، مسك كفها وجلس على السرير وهو زعلان : حتى بابا راح معه وما اخذني عندها ،
الهنوف : بس هي تعبانه ياروحي ولازم تكون في المستشفى ،
سعود هز راسه وسكت يناظر بالارض و ابتسمت الهنوف ونطقت : برا مطر ودك ننزل تحت ونستمتع ؟
سعود : بس ما جبت معي ملابس ،
الهنوف ابتسمت : بعطيك من بلوفري ماعليك يلا قم ،
ابتسم ووقف معها ومشت لبست عبايتها ومسكت يده و توجهت فتحت باب الجناح و ركبوا المصعد ونزلت وتوجهت طلعت من الفندق و ابتسمت يوقفون يشوفون المطر ،
سعود رفع نظره من شاف قطوه بالمطر ونطق : شوفييي ،
الهنوف شهقت : يعمري واضح بردانه بالمطر ،
سعود جلس على الارض يطالع فيها من بعيد : ما تمشي ،
الهنوف : هاو !
سعود : نشيلها ؟
مسكته الهنوف : لا وع اتركها وسخة ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سعود : نشيلها ؟
مسكته الهنوف : لا وع اتركها وسخة ،
سعود : حرام ما تقدر تمشي ،
-
ضيدان رفع نظره من شاف انها نامت بعد ما عطوها الابرة واخذ نفس بضيق وتذكر سعود والهنوف لوحدهم وتذكر انهم اكيد ما اكلوا وتوجه يطلع من المستشفى و ركب سيارته وحرك متوجه للفندق وصل بعد دقايق بحكم الفندق قريب من المستشفى وعقد حواجبه من شافهم برا عند الفندق وفتح باب سيارته ونزل وهو مستغرب ومشى لهم : ايش تسون هنا؟
سعود رفع نظره ونطق بحزن : بابا شف البسة ما تمشي ،
الهنوف : شفنا مطر وقلنا نطلع شوي نتنفس ،
سكت ضيدان والتفت يطالع بالقطوة ونطق : وشفيها؟
سعود : ما تقدر تمشي بابا شيلها قلت لخالتي تقول تخاف ،
سكت ضيدان و رفع نظره لهنوف والتفت يطالع بالقطوة و رفع ثوبه وتوجه انحنى يجلس يمسح على القطوة القطوة كانت هاديه ومد يده يشيلها يرفعها ونطق : اوه رجلها مكسورة ،
سعود ركض وقف عند ضيدان ومد يده للقطوة : بابا حرام ،
ضيدان التفت يدور مكان يحطها ونطق : وين اخليها ،
سعود : بابا ناخذها معانا ،
ضيدان هز راسه بالنفي : ما يصلح يا بابا تجيب لك الامراض ،
سعود : تكفى بابا ،
ضيدان تنهد وهز راسه بالايجاب : طيب اذا وقف المطر نطلعها اوكيه؟
سعود ابتسم بحماس وهز راسه بالايجاب ،
ونطقت الهنوف بخوف : لا ضيدان وسخة القطوة ،
ضيدان : يعاند ماودي انه يصيح و ابتلش فيه ،
وتوجهوا يدخلون الفندق و ضيدان شايل القطوة وسعود مبتسم وصلوا للجناح و دخلوا وانحنى ضيدان يحط القطوة وسعود جلس جنب القطوة يلعب معها ،
توجه ضيدان يغسل يدينه الهنوف اخذت نفس والتفتت من طلع وهمست : كيفها ديم ؟
ضيدان نفض يدينه وهمس : مب زينة ،
الهنوف : وشفيها ؟
ضيدان التفت يطالع لسعود و التفت على الهنوف : مُصابة بالسرطان وحامل و التعب اثر على الجنين ولازم تجهضه ،
شهقت الهنوف بصدمه وحطت يدها على فمها ،
وهمس ضيدان : وهي رافضه تجهض الجنين اضطريت اجيبها هنا بهالمستشفى اشوف وش يقولون ،
نطقت الهنوف بخوف : تجهض الجنين ؟
ضيدان اخذ نفس بضيق : صغرت الدنيا بعيني يا هنوف كنت اشوف حزني على اتفه الامور و اتضايق من اتفه الامور قسم بالله الليلة وصلت لمرحلة اتنفس من ثقب الابرة ،
الهنوف بحزن : لا تقول كذا ان شاء الله تتحسن ،
ضيدان : فزيت من نومها وهي تون من الالم وتبكي فزيت على بكاءها ولما قابلت الدكتور قالوا كلام ثاني المرض انتشر بجسدها كلها وحالة الجنين ما يسر بالخير والليلة تجهض،،
سكتت الهنوف وهي مصدومة وفز قلبها وهي تناظر فيه ،
ضيدان : لاول مره تخيرت بين نارين بين الجنين وبينها هي واخترتها هي وهي اختارت الجنين تعبت..
-
4
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سكتت الهنوف وهي مصدومة وفز قلبها وهي تناظر فيه ،
ضيدان : لاول مره تخيرت بين نارين بين الجنين وبينها هي واخترتها هي وهي اختارت الجنين تعبت اقنعها وكل الامور بتصير بدون علمها ،
الهنوف تجمعت الدموع بعيونها بحزن : سعود كان يسال عنها ما توقعت الامور كذا ،
ضيدان التفت على سعود : تندمت كثير ندمت على كل الماضي من حياتي لاول مره بحياتي اعيش هالموقف و اضيع كذا لدرجه نسيت نفسي حتى بس همي سعود و ديم ودي ارتاح بس و اشوفها بخير ،
الهنوف : ان شاء الله تتحسن مافي شيء مستحيل ،
ضيدان هز راسه بالايجاب واخذ نفس و تنهد من اعماقه وهمس : اكلتو شيء انتي و سعود ؟
الهنوف هزت راسها بالنفي : لا توه قبل شوي صحى سعود ،
ضيدان هز راسه : اروح اجيب الاكل من السيارة شفتكم برا وخفت صاير شيء ، الهنوف هزت راسها ومشى طلع ضيدان ،
سعود التفت على الهنوف : خالتي تعالي شوفي المياو ذ
الهنوف هزت راسها بالنفي : لا وع يا سعود ،
سعود بضحكه : تخافين ؟
الهنوف سكتت تطالع قرب سعود يشيل القطوة ويركض ورا الهنوف ، الهنوف فزت وهي تصارخ : سعود وخر عني ،
طلع من المصعد ضيدان وبيده اكياس الاكل عقد حواجبه من الصراخ وفتح الباب و دخل ركضت الهنوف خلف ظهره ونطقت : شف سعود ،
ضيدان بصدمه : سعود وش تسوي انت؟
سعود بضحكه : تخاف من القطوة ،
-
ام ضيدان كانت جالسه تتفرج على المسلسل و حسين جنبها يشرب من الشاهي وهمس : امي تدرين ،
ام ضيدان عقدت حواجبها : وشو ؟
حسين : شفتي جارتنا ام ترف ؟
ام ضيدان التفتت بحدها : وشفيها ؟؟
حسين بكذب : تصدقوا عنك وعن عائلتنا كلنا ،
ام ضيدان : عساه ب ميزان سيئاتهم ومين قايل لك هالكلام! اعرف هالسوسة تموت ما تسوي شيء زين ولو بغت تتصدق عني تروح تتصدق بالخمر ،
حسين بصدمه : شدعوه يا امي خلاص تسامحوا وبعدين انا سمعت من الناس ،
ام ضيدان : مالت عليها لا تجيب طاريها عندي ،
حسين سكت وهو يحك راسه ،
-
انوار كان جالس بغرفته كل عقله مع الهنوف عجز يستوعب شيء اخذ نفس ومد يده لجواله يتصل عليها ، الهنوف كانت جالسه تتعشى مع سعود وضيدان والتفتت من رن جوالها ناظرت وسكتت،
ضيدان لاحظ اسم انوار على جوالها ونطق بهدوء : وشصار بينكم ما علمتيني؟
الهنوف اخذت نفس : قلتلك اهله ما تقبلوني ،
ضيدان عقد حواجبه : سوو لك شيء ؟
الهنوف اخذت نفس : قلتلك اهله ما تقبلوني ،
ضيدان عقد حواجبه : سوو لك شيء ؟
الهنوف اخذت نفس : مشاكل بسبب امه وهو صدقها ،
ضيدان بهدوء : الافضل ما تتسرعين بقرارك خليه ياخذ وقته يستوعب و يعتذر عن غلطته و تشرطي عليه ياخذ لك بيت ثاني وعيشي بعيد عن اهله و ريحي راسك ،
الهنوف : ماراح ارجع له بذي السهولة ابيه يحس بغلطته ،
ضيدان : معك حق بس ان كان اعتذاره من قلب و ندمان على افعاله عطيه فرصة وبالنهايه هي امه اكيد ماراح يصدقك قدام امه و يصدقها هي هو معه عذره بس عطيه فرصه و ابعدي عن اهله و امورك بخير ان شاء الله ،
هزت راسها بالايجاب واخذت نفس تكمل تاكل ،
-
بهاج كان واقف في البر طلعت ريوف وبيدها كوبين قهوة نسكافية ومشت مدت له و ابتسم اخذ من يدينها الكوب وهمست بهدوء : الاجواء حلوه ،
هز راسه بالايجاب وهو يمشي وتمشي جنبه ونطق : رضيتي؟
ابتسمت ونطقت : يعني اي ،
بهاج : جدي تعبان وسالني عنك ما ودك تدخلين تسلمين عليه؟ صحيح هو غلط بحياتنا كلنا حتى بحياة ضيدان بس عاد مو بيدنا شيء يا ريوف هو كبير بالعمر ويتصرف هالتصرفات وندمان سامحيه خلاص ،
ريوف التفتت عليه وهمست : ماني زعلانه يا بهيج بس متحسفة على سنيني ضاعت بدون ابوي ،
بهاج : يكفي انه الحين موجود جنبك بصحة وسلامة وكل شيء يتعوض بس الحين يهمني صحة جدي ،
ريوف ابتسمت بخفة : ماني زعلانه امسك الكوب وانا بدخل عنده ، بهاج ابتسم واخذ منها الكوب توجهت ريوف دخلت عند الجد كان جالس والعكاز جنبه فز من شاف ريوف مشت وحضنته وقبلت جبينه وابتسمت : كيفك جدي؟
الجد عبدالرحمن : بخير يا بنتي بخير انتي كيفك؟
-
سلمى : اتصلت عليها ما ردت يمكن لاهيه مع حبيب القلب،
ام ديم : يا حسرتي طمنوني على بنتي وينها ما ترد ،
فلاح اخذ جواله وهمس : اكلم ضيدان الحين اشوف ، واتصل على ضيدان ، ضيدان كان طالع من المصعد متوجه لسيارته يروح المستشفى عند ديم عقد حواجبه يشوف فلاح يتصل ويعرف سبب الاتصال و رد بهدوء : هلا فلاح ،
فلاح : اهلين كيفك شالاخبار كيفك ؟
ضيدان ركب سيارته ونطق : الحمدلله بخير اخبارك انت؟
فلاح : والله الحمدلله وينك ما نشوفك ؟
ضيدان : والله مشغول وانا اخوك ،
فلاح : الله يوفقك يارب اتصلت عشان ديم ما ترد علينا وينها طمنني عنها امي تبي تكلمها من امس نحاول بس ماترد ،
سكت ضيدان لثواني وعجز انه يخبي عنهم الحقيقة بالنهاية هم اهلها ولازم يعرفون وهمس بهدوء : حالتها ما تسرك ،
عقد حواجبه فلاح واعتدل بجلسته بخوف : وشفيها ديم ؟
ضيدان اخذ نفس بتعب وقعد يعلمه بكل شيء ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
انوار تنهد : اسمعيني طيب عطيني فرصة عالاقل !
الهنوف : اي فرصة يا انوار ! وانت طلعت عني كلام نفس كذا و رفعت يدك علي قسم بالله لو توصل للسماء ما رجعت لك و ابغى اوراق الطلاق منك فقط ،
انوار : لهدرجة الموضوع سهل عندك !
الهنوف : اي طبعًا يا حبيب امك و روح تزوج ع ذوقها ،
انوار بحده : اوه قاعده تثبتين ان كلام امي صحيح وانك تبين الطلاق عشان تتزوجين من عشيقك ،
الهنوف بسخرية : صح عليك ماني مجبورة ابرر لك ،
انوار : زين يلا كشفتي نفسك على حقيقتك ،
الهنوف قفلت الخط بوجهه بقهر و رمت الجوال على السرير وتجمعت الدموع بعيونها لانها وثقت فيه وما كملت معه شهر وبدا يشك فيها ،
-
دخل عندها و ابتسم من شافها صاحيه حط الاكل على الطاوله وتوجه يجلس جنبها على طرف السرير : صح النوم ،
ابتسمت بهدوء : صح بدنك كيفه سعود ؟
مد يده له ونطق : هاتي يدك ، مدت يدها له وهي مستغربة وعقد حواجبه : يدك حارة ،
سكتت تناظر فيه ومد يده لجيبه يطلع علبة الخاتم و رفع نظره لها وفتح العلبة يطلع منه الخاتم ونطق : ما دخلت عندك وقت الملكة ولا لبستك الخاتم بس ما يخالف البسك الليلة ،
سكتت بصدمة تطالع فيه ولبسها الخاتم وابتسم : ديم ،
رفعت نظرها له و رجعت تناظر بالخاتم ونطق : أحبك ،
سكتت بصدمة وتجمدت بمكانها وترك يدها بحضنه واخذ نفس : بيجون اهلك بكرة كلمتهم ،
ديم قعدت ساكته تطالع فيه مصدومه قاطعهم دخول الممرضة ونطقت لضيدان ان الدكتور يبي يكلمه وهز راسه ضيدان بقلق ووقف يترك ديم ويطلع متوجه عند الدكتور ،
دخل عند مكتب الدكتور ونطق : السلام عليكم ،
ابتسم الدكتور من شافه : وعليكم السلام تفضل اجلس ،
مشى وهو يجلس وهمس الدكتور : حاب اطمنك عطيناه المضاد والادوية نقدر نقول الان الجنين ماعليه اي شر الحمدلله وباذن الله ما تجهض الجنين نسوي كل اللي علينا ونحاول بكل مافينا ننقذ الجنين وهي تتحسن باذن الله مع الوقت لكن كل اللي نبي بهالوقت انها تتهتم بصحتها ،
هز راسه وهو مصدوم و ابتسم ونطق : يعني ماراح تجهض الجنين ؟
الدكتور هز راسه بالايجاب : لكن لازم تهتم بصحتها ،
-
ديم كانت جالسه على السرير تناظر بالدبلة بهدوء و رفعت نظرها من دخل عندها وهو مبتسم ومشى يجلس جنبها و يمسك كفها بكفوفه ونطق : عندي لك بشارة ،
عقدت حواجبها : وشو؟
ضيدان بضحكه وفرحة : الجنين ماعليه خطر وماراح تجهضين ، ابتسمت وقعدت تضحك بفرحة وصدمه ،
وهمس ضيدان : بس لازم تهتمين بصحتك وعارف ما تعجبك اكل المستشفى لاني ما قد شفتك تاكلين ،
ديم بهدوء : لا بس ما احب اكل لوحدي ،
ضيدان : حلو يعني خليك عندي وجنبي بس بطريقة ثانيه ،
سكتت..
-
ديم بهدوء : لا بس ما احب اكل لوحدي ،
ضيدان : حلو يعني خليك عندي وجنبي بس بطريقة ثانيه ،
سكتت بصدمه من فهم عليها لان هذا المقصد من كلامها انه يجلس عندها وما يمشي عنها ويهتم فيها ،
ومشى وهو يطلع الاكل و رجعت تناظر بالدبلة ،
-
= ساعه ٤ الفجر =
الهنوف كانت تبكي فزت من شافت سعود صحى ومسحت دموعها بحركة سريعه ونطقت : صح النوم ،
سعود عقد حواجبه : تبكين ؟
الهنوف هزت راسها بالنفي وقامت بترد لكن سكتت من سمعت صوت الجرس ومشت للباب ونطقت : مين ؟
فلاح بهدوء : افتحي انا فلاح ضيدان عطاني العنوان ،
سكتت الهنوف من سمعت صوته وعرفت انه فلاح مشت لبست عبايتها وتحجبت وتوجهت فتحت الباب : تفضل ،
دخل بهدوء و رفع نظره من ركض له سعود ابتسم وهو يشيله والتفت على الهنوف : عطاني عنوان الفندق والحين اتصل عليه اساله اي مستشفى وما يرد قلت اجي اسال اذا تعرفين ؟
الهنوف هزت راسها بالنفي : والله مدري ماني عارفه و...سكتت والتفتت من رجعت سمعت صوت الباب ومشت همست بهدوء : مين ،
انوار بحده : افتحييي الباب ، ذيك الليله قعد يراقبها من جت الفندق مع ضيدان ويعرف مكانها ، فزت بصدمه وخوف ،
فلاح نزل سعود عن حضنه وهمس : منهو وشصاير ؟
انوار مد كفه يدق الباب : افتحي اقولك ،
الهنوف : ماراح افتح و اذلف من هنا لا تسبب لي مشاكل ،
فلاح وقف عند الباب وناظر لهنوف : ابعدي اشوف وش يبي ،
الهنوف بقهر : خله يروح مابي اكلمه ولا ابي اشوفه ،
فلاح هز راسه وفتح الباب انوار رفع نظره بصدمه وضحك بسخرية : اوه كذا النظام يعني هجت عندك ومستانسه معاك بالفندق وانا الغبي احسب انها لوحدها و اثرها طلعت نايمه باحضانك ومستانسه ،
شهقت الهنوف بصدمه و رفع نظره فلاح ل انوار بصدمه من كلامه ونطق : صاحي انت!
الهنوف مشت دقت الباب وفتحت ونطقت : احترم نفسك!
اروان : يعني شفتيني جيت و رحتي لبستي عبايه عشان تقابليني ما شاء الله على شرافتك ،
الهنوف قفلت الباب بوجهه بقهر ونزلت دموعها ،
فلاح بصدمه : مو هذا زوجك؟
الهنوف هزت راسها بالايجاب : غلطة عمري ،
فلاح رفع حاجبه يطالع فيها ...
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
فلاح بصدمه : مو هذا زوجك؟
الهنوف هزت راسها بالايجاب : غلطة عمري ،
فلاح رفع حاجبه يطالع فيها : كيف يتجرا يقول هالكلام! مد يده يفتح الباب يلحقه لكن نطقت الهنوف بخوف : فلاح ،
ما رد عليها ومشى طلع ونطق بصراخ : اوقففف ،
انوار مد يده على المصعد لكن وقف والتفت من صراخ فلاح توجه له فلاح ومسكه من ياقته : كيف تتجرا تغلط عليها!
انوار بسخرية : اوه ما رضيت عليها؟ العذر والسموحة ،
فلاح : هي بنت خالي ولا بيننا شيء فاهم! وما ارضى عليها الغلط ،
انوار : حلو جوك يعني جالس معها لوحدكم في الفندق و..سكت من رفع كفه فلاح وضربه بكل قوته من قهره ، الهنوف كانت واقفه عند باب الفندق وشهقت بصدمه وهي تناظر ،
انوار التفت يطالع للهنوف ونطق فلاح : وصل لها اوراق الطلاق و اذلف من حياتها ، وصد ومشى للهنوف ونطق : ادخلي ،
دخلت الهنوف وهي مصدومة ودخل خلفها : كيف رضيتي!
الهنوف بدموع : ماتوقعت يصير كذا ،
فلاح : وش متوقعه يعني؟ واحد تسلى فيكِ على الاتصالات والدردشة بياخذك ويحترمك! نفس الشيء صار في اختي ديم تزوجت من واحد حبته وخلفت منه بالنهايه هو تركها و راح يتسلى مع غيرها نهاية الموضوع طلقها لانه كان يشك فيها دقيقه وحدة تمسك الجوال يشك فيها تتصل على احد يشك فيها تطلع بمكان يشك فيها هذي نهايات علاقات الحُب ،
رفعت نظرها ونطقت بدموع : السبب امه كذبت عليه ،
فلاح : والمفروض انه يسمع منك قبل ينطق ب الفاظ قذرة!
سكتت من نزلت دموعها ونطق فلاح : ارجعي لاهلك وعزي نفسك اللي يشك للمرة الاول وينطق ب الفاظ قذرة ف يسويه الف مرة من البدايه عزي نفسك وارجعي لاهلك ،
سكتت تطالع فيه وكمل كلامه : ولا تركضين ورا العلاقات خليكِ معززة ومكرمة في بيت اهلك واللي يبيكِ يجي ياخذك وانتي معززة ولا يعرف عن ماضيك شيء ولا تعرفين عنه شيء والحُب بيجي بالوقت المُناسب بعد الزواج لا تستعجلين على شيء ،
سكتت تناظر فيه وسكت فلاح وفتح الباب ومشى طلع ،
قعدت ساكته تناظر الارض بفراغ تستوعب كلامه ،
-
كان نايم على الكنب في المستشفى وهي على السرير ابتسمت تطالع فيه من بعيد تشوفه نايم بتعب واخذت نفس و رجعت تناظر الدبلة اللي بوسط اصبعها وابتسمت بخفة ومدت يدها تتحسس بطنها وابتسمت واخذت الافكار لبعيد قعدت تفكر باسماء وتشغل نفسها عن التعب والتفتت من شافت رن جواله وفز من نومه و رد : هلا فلاح.
فلاح : وينك ما ترد انا وصلت عطني عنوان المستشفى ،
ضيدان هز راسه بالايجاب : الحين ارسل لك ، وقفل منه و رفع نظره يشوف نظراتها و ابتسم بهدوء : وشفيكِ؟
هزت راسها بالنفي ونطقت : فلاح جاي؟
هز راسه : اي بيجي الحين ودك يجيب..
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
هزت راسها بالنفي ونطقت : فلاح جاي؟
هز راسه : اي بيجي الحين ودك يجيب سعود؟
ديم : ودي ولو يجيب الهنوف بعد ما ينفع تجلس لوحدها وتجي تسولف شوي يمكن صاير معها شي وما تكلمت قدامك بالسيارة ،
هز راسه بالايجاب و رسل العنوان ل فلاح وطلب منه يجيب سعود والهنوف وقفل جواله ووقف يدخل دورة المياه ،
-
ريوف كانت مبتسمة تتمشى مع ابوها في البر وماسكه ذراعه ونطق جمال وهو مبتسم : تشبهين امك ،
ابتسمت بخفة : شوية ولا ؟
جمال : كثيررر اشوفك اتذكرها نسخة من امك انتي ،
ريوف : بابا علمني كيف تعرفت عليها وكيف حبيتها ؟
جمال ابتسم : عن عادات وتقاليد امي الله يرحمها راحت لعزيمة ولما رجعت قالت لي جمال شفت لك عروسة ،
ريوف بضحكه : وانت علطول وافقت ؟
جمال هز راسه بالنفي : لا ترددت وكنت ارفض ومره امي قالت خذني لبيتهم واخذتها وكنت بسيارتي عند الباب وهي فتحت الباب لامي وهنا شفتها اول مرة ،
ريوف عقدت حواجبها : وانت كيف عرفت انها هي؟
جمال : سالت امي صح انها لعنت خيري بس...ضحكت ريوف وهي تقاطعه ابتسم من سمع صوت ضحكتها ،
-
بهاج بصدمة : وكيف تتصرف الحين ؟
ضيدان كان في ممر المستشفى ونطق : ماني عارف بس انها الحين تحسنت مافي خطر على الجنين وانا همي هي ما هقيت يا بهاج بيوم اشيل همها على كتفي من كثر ما تهمني هي حتى الهنوف وهي قدامي ماعاد تهمني وجودها ،
بهاج بهدوء : كل شيء يتغير مع الوقت يا ضيدان كنت غارق في خيالك والحين صحصحت و استوعبت مالك الا زوجتك وانا متاكد كل شيء تغير بسبب وجود شيء منك بداخلها بسبب الطفل اتذكر مره ابوي قال لي مستحيل تبني بيتك بالمودة والحُب مع زوجتك الا اذا تواجد بينكم طفل بتكون شايل هم هالطفل ومن غلاة الطفل بتغلي زوجتك وبيكون همك زوجتك لانها حملت بشيء منك ولان تواجد بينكم شيء مشترك وهو الطفل وانا متاكد هالجنين هو سبب تغير حياتك مع ديم ،
سكت ضيدان يسمعها ونطق بهدوء : تصدق لو اقولك كل كلام ابوي صح وابوي قال لي قبل امشي مع ديم من الديرة قال حافظ على بيتك ما يفيدك شيءٍ من اوهامك ،
بهاج : صادق ابوي كنت مراهق و غارق في اوهامك بس الحين جتك ضربة صحتك من طيشك و اوهامك وخيالاتك دايم الانسان يبني خيالات و اوهام بس لما يواجه الحقيقه والواقع ينسى كل شيء ويصحى على نفسه ،
ضيدان اخذ نفس ونطق : الشكوى لله عالعموم اتصلت اقولك متى ما فضيت جيب امي تطمن على ديم وبعدين رجعها مع الهنوف ما ظنتي بترجع لبيتها ،
بهاج : خلاص اشوف ان شاء الله واقولك ،
ضيدان هز راسه و رفع نظره من شاف دخلوا فلاح والهنوف و سعود معاهم ونطق : يلا اقفل اكلمك بعدين ، وقفل من بهاج ومشى يصافح فلاح و..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ضيدان هز راسه و رفع نظره من شاف دخلوا فلاح والهنوف و سعود معاهم ونطق : يلا اقفل اكلمك بعدين ، وقفل من بهاج ومشى يصافح فلاح و دخلت الهنوف لداخل مع سعود عند ديم ومشت تحضن ديم وتطمن عليها ، فلاح وقف برا مع ضيدان ،
وهمس ضيدان : وشصاير ؟
فلاح : تعرف سالفة الهنوف و زوجها ؟
ضيدان : اي ليه وشصار؟
فلاح : جاء الفندق ينابح ويغلط وقال الفاظ قذرة عنها وعني،
ضيدان بصدمه : شلون! وكيف عرف عنوان الفندق ؟؟
فلاح : ماني عارف بس الموضوع وصل للطلاق ،
ضيدان : ماني فاهم توها متزوجه منها وتطلق كذا فجاة؟
فلاح : لان ابن الكلب مريض يشك فيها نفس اللي صار ب ديم ،
سكت ضيدان واخذ نفس : ماني عارف شقول ،
فلاح : لا تقول شيء بس طمنني عن ديم ؟
ضيدان : تعال ادخل ، توجهوا يدخلون ونطق فلاح : سلام ،
ديم ابتسمت وهمست : وعليكم السلام ، مشى فلاح وهو بحضنها وسكت يطالع بحالتها بصدمه وابتسمت ديم من شافت اخوها ونطقت : اشتقت لك ليه ما جبت امي؟
فلاح : من صدمتي ما استوعبت شيء حطيت رجلي و ركضت جيتك طمنيني عنك تحسين بوجع او شيء ؟
ديم هزت راسها بالنفي : لا بخير الحمدلله ،
الهنوف كانت جالسه على طرف السرير عند ديم ،
ضيدان مشى يطلع وفلاح طمن على ديم ولحق ضيدان ،
ونطقت ديم للهنوف : بكيتي صح؟ ملامحك فاضحتك ،
ونطق سعود : ايوا بكت حتى خالي تهاوش مع واحد ،
ديم بصدمه : مين؟ والتفتت على الهنوف : وشصاير ؟
الهنوف اخذت نفس وقعدت تعلمها بكل شيء ،
-
ريوف : وين بتروح !
بهاج : عند اخوي ضيدان و زوجته بس بسالك شيء ،
ريوف باستغراب : وشو ؟
بهاج : عندك علم ان الهنوف تتطلق من زوجها ،
ريوف شهقت بصدمه : من انوار ؟؟
بهاج هز راسه بالايجاب : اي صار بينهم مشاكل و شك فيها و تعدى عليها بكلام مب زين ،
ريوف قعدت مصدومة وهمست : بس كانت تحبه وهو يحبها!
بهاج : الحُب مب كافي بين شخصين ثقتهم ببعض مهزومة الثقه بين اثنين اهم من الحُب يا ريوف لان مستحيل تلقين شخص يحبك لكن ما يثق فيكِ ب ابسط الاشياء يبدا يشك وهذا اللي صار مع اختك بينهم حب بس ما بينهم ثقه مهما قدمتي للشخص من الحُب والود اطنان ماراح تستفيدين شيء لان مابينكم ثقه و أحيانًا انتي تجتهدين من طرفك و تثقين لكن هو ثقته اتجاهك ماهي كافيه ان علاقتكم تدوم مثل ما يقولون اليد الوحدة ما تصفق انتي تثقين بس هو لا ف العلاقة بينكم مستحيل بينجح مهما كنتي انسانه صادقة اتجاهه إطعام الافعى العسل لن يتغير من طبيعتها المسمومة ، بعض الناس طبعهم كذا مستحيل يتغيرون ..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
= يوم الثلاثاء ساعة ٨ مساء =
وصلوا الرياض وقف سيارته بهاج و وقف خلفه عبدالله ونزلوا اهل ديم و نزلوا اهل ضيدان ريوف نزلت و رفعت نظرها من شافت نزل بهاج و رفع كفوفه بتعب يطق اصابعه من طول الطريق وهمس ل عبدالله : هذا الفندق قال ضيدان ؟
عبدالله هز راسه بالايجاب : اي ادخلوا يلا خل الحريم يطلعون فوق على بال ما نحجز جناح ثاني ونشوف الامور ،
بهاج هز والتفت على ريوف : كلمي اختك اذا صاحيه و اطلعوا عندها رقم الجناح ١٢٠ ، ريوف هزت راسها بالايجاب والتفتت ناظرت ل سلمى ونطقت : يلا سلمي تعالي يلا خالتي ،
ام ضيدان و ام ديم وسلمى توجهوا يدخلون الفندق ركبوا المصعد متوجهين لجناح الهنوف ،
الهنوف كانت واقفه وسعود على الطاوله وتمد له الاكل ،
ابتسم سعود ياكل ونطق : متى نروح عند ماما؟
الهنوف رفعت كتوفها : معرف بابا ما قال لك شيء ؟
سعود هز راسه بالنفي : ما قال ولا صار ياخذني عند ماما ،
الهنوف : ان شاء الله بيجي وياخذك الحين كمل اكلك ونتصل عليه يجي ياخذك ، وسكتت والتفتت من سمعت صوت الباب وابتسمت بخفه : شكله بابا جاء ياخذك ، مشت فتحت الباب وشهقت من شافت ريوف قربت ريوف وهي تحضنها و دخلت ام ضيدان و ام ديم و سلمى ركض لهم سعود وهو يصارخ ،
ابتسمت ام ديم تشيله وتحضنه : ياهلا ياهلا ،
ريوف ناظرت لهنوف اللي متغيرة ملامح وجهها وسكتت ،
-
حسين رمى نفسه على السرير : هذا مكاني ،
عبدالله : يشيخ اذلف بس نام على الارض ،
حسين : انا انام على الارض! سلامات يالحبيب روح نام انت ،
بهاج : لا انت ولا هو اذلفوا بس انا اللي بنام ،
حسين : يليل انت وش جابك الحين ،
عبدالله التفت من دخل فلاح شاف باب الجناح مفتوح وعقد حواجبه : حمير انتم تاركين الباب كذا مفتوحة ؟
حسين : يعني مين بيجي يخطفنا بالله عليك ،
فلاح : ابلش انت وش جابك ؟
بهاج : صح ان القبول من الله يا حسين بس انت مافيك قبول فكنا من شرك و ريح راسنا ،
حسين : يشيخ اذلف بس اذلف ،
-
ام ديم رفعت نظرها لهنوف تشوفها تقول سالفتها للبنات و ام ضيدان وهمست بهدوء : كيفك؟
الهنوف اخذت نفس وهمست : الحمدلله بخير ،
سلمى : الله ياخذهم يارب ،
ريوف مسكت كفوف الهنوف : زين افتكيتي منهم ،
الهنوف : طلبت الطلاق لاني عارفه مستحيل راح يتعدل دام من اول مرة رفع يده و شك فيني ،
سلمى : خليكِ منهم قفلي طاريهم وخل يطلقك احسن تفتكين عالاقل و ترتاحين ،
الهنوف هزت راسها بالايجاب و رفعت نظرها تشوف سعود يسولف مع ام ضيدان اللي كانت تسمع سالفة الهنوف وتناظر فيها ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ضيدان كان جالس و ابتسم من شاف رسالة بهاج ان كلهم وصلوا الفندق و رفع نظره ل ديم ونطق : استاذنت من المستشفى اليوم اخذك معي لمشوار ،
ديم عقدت حواجبها باستغراب : وين؟
ضيدان رفع كتوفه بعدم معرفة : تجهزي وبنعرف ،
سكتت تطالع فيه وابتسم لها بهدوء ومشى مد لها يده مسكت يده ووقفت واخذت نفس بتعب وعدلت شعرها ومشى يمد لها عبايتها ابتسمت لبست العبايه وعدلت نفسها ومد كفه مسكت كفه وتوجهوا يطلعون ومشى استاذن وتوجهوا طلعوا خارجين من المستشفى فتح لها باب السيارة و ركبت وقفل الباب ،
ومشى ركب وحرك سيارته كانت ساكته ويدها على بطنها تتحسس و رفع كفه على كفها وهمس : وش قررتي اسم ،
ابتسمت والتفتت عليه : ماندري بنت ولا ولد احترت ،
عقد حواجبه : لو بنت انا راح اختار اذا ولدي اختاري انتي ،
ديم : المفروض الولد انت تختار عشان ينادونك ابو فلان ،
ضحك وهز راسه بالنفي ونطق : قدهم ينادوني ابو سعود ،
سكتت والتفتت تطالع فيه بصدمه وعقد حواجبه : وشفيكِ؟ اتذكر اني قلتلك سعود اتحمل كامل مسؤوليته واصير له الاب،
سكتت بهدوء ولا نطقت بحرف ووقف سيارته عند المول و ابتسم يقفل سيارته : انزلي ليلنا طويل ورانا مشوار ثاني بعد ،
ديم بصدمه : مشوار وشو بعد وليه جينا هنا؟
ضيدان : انزلي وتعرفين ، وفتح بابه ينزل ونزلت باستغراب وقف سيارته ومشى مسك يدها وتوجهوا يدخلون المول ،
-
ريوف شهقت بصدمه : احلف ؟
بهاج : وشوله احلف تجهزوا الحين راح حسين البزر بجيب بلونات انفخوا و زينوا المكان ضيدان طلب مني اكلمك ،
ريوف ابتسمت بصدمة : خلني استوعب بالاول انها حامل ،
بهاج : لا تستوعبين شيء الدور جايك تجهزي انتي ،
ريوف بصدمه : قليل ادب انت؟
بهاج : لا شدعوة ما قلت شيء ،
ريوف : اذلف بهاج لا تكلمني الا لما تترك قلة ادبك ،
بهاج بضحكه : طيب خلاص بترك قلة ادبي ابشري ،
ريوف : يلا خلني اقفل اعلم البنات ،
بهاج بصدمه : غبيه انتي يقلبي؟
ريوف باستغراب : ليه؟
بهاج : انا علمتك عشان محد يعرف هو ناوي يسوي مفاجاة،
ريوف : حياتي اكيد اختي هنوف تدري باقي بس سلمى تعرف عشان تساعدنا اما امك و ام ديم ما بيعرفون المفاجاة لهم ،
بهاج : اي زين قصرتي يعطيك العافيه ،
ريوف ضحكت وقفلت منه ومشت دخلت المطبخ وقفت وهي تناظر الهنوف كانت تسوي القهوة و سلمى تاكل من المعجنات ونطقت : متى نروح نشوف ديم ؟
دخلت ريوف وهمست : اذا خلصتي من البلع ياحبيبي ،
سلمى : تعالي من كنتي تكلمين ؟
ريوف : ولا احد وين شفتيني انتي؟
سلمى : اعترفي مين؟
ريوف : سلامات تشكين فيني ما كنت اكلم احد تتوهمين ،
الهنوف اخذت دلة القهوة ونطقت : ساحرك بهاج ،
ريوف شهقت :..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف اخذت دلة القهوة ونطقت : ساحرك بهاج ،
ريوف شهقت : يا ملقوفة !
سلمى بضحكه : قدها هنوف فضحتك تحسبين ما ادري!
ريوف : ما شاء الله يعني كنتم تحشون فيني!
-
حسين دخل الجناح عبدالله كان منسدح يطقطق بالجوال وفلاح و بهاج يسولفون وياكلون من المكسرات وسعود معاهم ونطق حسين : انا جيت ،
فلاح : اذلف من مكان ما جيت محد يبيك ،
حسين مشى جلس وحط الاكياس ونطق : اقول ساعدوني ،
بهاج : اذا على نفخ البلونات ف اللي بيساعدك هو سعود ،
عبدالله جلس وناظر ل حسين : بزر انت بزر؟
حسين : يليل النكدين خلوني افرح بيجينا بيبي في العائلة ،
عبدالله : اي اي افرح يا بزر افرح ،
حسين طلع كمية من البلونات ونطق لسعود : هذول خذهم خلهم هم ينفخون سلامات من وين فيني انفاس انفخ كل ذا،
سعود اخذهم ومشى ركض يدخل الجناح عند البنات ونطق بصراخ : ريوف ريوف ،
ريوف طلعت من المطبخ وابتسمت ونطقت : عطني عطني،
مشى يعطيها الهنوف التفتت : وش المناسبة ؟
سلمى باستغراب : شصاير ؟
ريوف : كم تحولون لي واعلمكم ؟
سلمى : اذلفي واضح ماعندك سالفة مسويه دلوعة و كيوت عند بهاج و رسل لك بلونات الخروف ،
ريوف شهقت و ضربتها : خير يا حيوانه والله السالفه تخصك ،
سلمى : انزين قولي وشفي؟
ريوف : حولي لي في حسابي خمس مية واعلمك ،
سلمى : سلامات صاحيه انتي!
ريوف : والله انا صادقه بسرعه والله راح تستانسين ،
سكتت سلمى ونطقت : طيب بكلم عبدالله يحول لك عطيني حسابك يا طماعة ،
ريوف بتفكير : خليه يحول ل بهاج ،
سلمى : خير وش ذا الحب المسموم تطفرين زوجي !
ريوف : يليل اخلصي يلا بعلمك بسرعه ،
سكتت سلمى و رسلت ل عبدالله : تكفى حول ل بهاج خمس مية ، عبدالله كان منسدح وفز جلس وناظر ل بهاج و رجع يقرا الرسالة ونطق ل بهاج : وش تبي ب خمس مية؟؟
بهاج باستغراب : اي خمس مية؟
عبدالله : انت طلبت تبغاني احول لك ،
بهاج : يشيخ كل تبن ماعندي انا عشان اطلب منك!
عبدالله : قسم بالله سلمى راسله تطلب احول لك ،
حسين : حولوا لي انا وقفلوا الموضوع خلاص ،
عبدالله سكت و رسل ل سلمى : ليه احول ؟
سلمى : حول له واعلمك بعدين ،
ريوف ضحكت واخذت جوالها ترسل ل بهاج : وصلك خمس مية من عبدالله ؟
عقد حواجبه بهاج يقرا وكتب لها : وشسالفة؟
-
ضيدان دخل قسم ملابس الاطفال و ابتسم يشوف الملابس ابتسمت ديم ونطقت : مستعجل لهدرجة ؟
ضيدان هز راسه بالايجاب : اي خلينا نختار واعلمك،
ضيدان دخل قسم ملابس الاطفال و ابتسم يشوف الملابس ابتسمت ديم ونطقت : مستعجل لهدرجة ؟
ضيدان هز راسه بالايجاب : اي خلينا نختار واعلمك ليه ،
ديم : بس تونا حتى ما ندري بنت ولا ولد !
ضيدان : عادي ناخذ ابيض وهم يخمنون ل اربع شهور قدام ،
ضحكت ديم وتوجه ضيدان يختار والتفت عليها : شرايك؟
ديم هزت راسها بالايجاب : حلو بس ماني عارفه ليه ،
ضيدان : قلتلك بتعرفين الحين ، وتوجهوا يحاسبون ويطلعون من المول و ركبوا السيارة وحرك سيارته ووقف عند المحل ونزل ياخذ ورد و ينسق الهدية ويحط ملابس البيبي لاجل يسوي مفاجاة لامه ،
-
الهنوف كانت ماسكة صينية القهوة وتنتظر احد من العيال يجي ياخذ ونطقت بهمس : سعود ،
فلاح كان طالع وسمع صوتها و رفع نظره لها وسكت من شاف صينية القهوة بيدها و توجه لها وهمس : هاتي انا اخذهم ،
مدت له واخذهم من يدها ونطق : رجع كلمك بشيء ؟
الهنوف فهمت عليه يقصد انوار و هزت راسها بالنفي ،
هزت راسه بالايجاب : ابغى اكلمك بموضوع على انفراد ،
الهنوف عقدت حواجبها باستغراب : ليش؟
فلاح : كلمت ابوكِ انا ،
الهنوف شهقت : علمته بكل شيء ؟
فلاح : علمته وقال لي وش اسوي ف موضوعك بيدي عطيني رقمك اتكلم معاك على الانفراد اذا فضيتي وفضيت ،
هزت راسها بالايجاب وكانت بيدها جوالها واخذت جوالها وطلع جواله من ثوبه ياخذ رقمها ،
-
وقف سيارته ضيدان عند الفندق ونزل ومشى فتح لها الباب ونزلت ديم ومد كفه لها ابتسمت ومسكت كفه بهدوء وتوجه يدخل الفندق دخلوا المصعد ووصلوا للجناح واخذ جواله و رسل ل ريوف : وصلنا حنا وينك ؟
ريوف كانت جالسه تشرب من القهوة وكلهم متجمعين ابتسمت من شافت رسالة ضيدان ووقفت : انا جايه الحين،
و ركضت مشت فتحت الباب وضحكت بحماس وفرحة من شافتهم ونطقت : تعالوا تعالوا ،
ضيدان : امي موجودة وصاحيه ؟
ريوف : كلنا صاحين قاعدين نتقهوى يلا تعالوا ، وقربت تحضن ديم ونطقت : مبروك ،
ديم : حياتي يبارك فيكِ كيفك؟
ريوف : انا بخير يلا ادخلي تعالي ، و دخلوا ضيدان و ديم و ريوف نطقت بصراخ : سبرايزززز ،
فزت ام ضيدان من شافت ضيدان و ديم ووقفت تحضنهم ووقفت معها ام ديم ومشت تحضن ديم ،
وضحك ضيدان ونطق : اذا خلصتوا علموني اعلمكم شيء ،
سلمى وقفت وهي تحضن ديم و ابتسمت ديم بخفة ،
ريوف : يلا استعجل علمهم ماعندي صبر ،
ضيدان ضحك وتقدم يمد لامه : افتحي انتي وخالتي ،
ام باستغراب : وشصاير ؟
ديم ضحكت ووقفت جنب البنات تناظر ام ضيدان شهقت من شافت ملابس البيبي ونطقت بصدمه : ديم حامل!
ديم هزت راسها بالايجاب وهي تشوف فرحتهم توجهت ام ضيدان تحضن ديم وقربت تحضن ضيدان تجمعت الدموع بعيونها..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ديم هزت راسها بالايجاب وهي تشوف فرحتهم توجهت ام ضيدان تحضن ديم وقربت تحضن ضيدان تجمعت الدموع بعيونها ومشت ام ديم تحضن بنتها بفرحة ،
الهنوف كانت مبتسمة تناظر ونزلت نظرها من شافت اتصال من فلاح اخذت نفس وتركتهم وسحبت نفسها ومشت دخلت المطبخ و ردت بهدوء : هلا ،
فلاح فتح باب سيارته و ركب وقفل الباب ونطق : فاضيه؟
الهنوف : اي فضيت تقدر تتكلم اسمعك ،
فلاح : قلت قبل اروح اعلمك اني رايح لاهل انوار ابوكِ طلب مني اوصل له كلامه ،
الهنوف بخوف : وش بتسوي اي كلام؟
فلاح : كلام طويل خلينا من هالموضوع انتي ودك بالطلاق؟
سكتت بصدمه لانها حبته وعطته كل هالحُب طول هالسنين قاطع تفكيرها فلاح وهمس : ان رجعتي ف انتي الخسرانة عزي نفسك وعزي مقامك يعني انسان ما اهتم لسعادتك من اول ايام زواجكم وش تهقين منه؟
الهنوف : الموضوع مب كذا ،
فلاح : عطيني جوابك الاخير عشان اتصرف نفس ما طلب مني ابوكِ تبين الطلاق منه ولا لا؟
الهنوف غمضت عيونها تشد على كفها : يمدي اكلمك بعدين؟
فلاح : ابد براحتك انتظر جوابك ب اي وقت ،
هزت راسها بالايجاب وقفلت منه ونزلت دموعها ومدت يدها تمسح دموعها بحركة سريعه من دخلوا البنات واخذت نفس تلهي نفسها ومشت تجمع المواعين تغسلهم ،
سكتوا البنات يطالعون ببعض وعرفوا ان فيها شيء ،
-
ضيدان دخل لجناح العيال فزوا كلهم من شافوه ووقفوا عبدالله و بهاج وحسين يحضنونه و ابتسم وهم يحضنهم والتفت من صراخ سعود اللي نطق : بابااا ، وبعد عنهم وابتسم يشيله و يبوسه وهمس : هلا حبيبي وين كنت جيت ماشفتك ؟
سعود : كنت تحت السرير ،
حسين : انا اللي قلتله نلعب لعبة روح تخبى وانا ادورك ولما راح ما تحركت من مكاني افتكيت من ازعاجه ،
ضيدان ناظر بصدمه و رفع كفه يضرب حسين : يقلع شكلك يالخسيس والله لا افضحك انت و ام عصاقيل ،
بهاج بصدمه : منهي ام عصاقيل ؟
حسين : هيهيهي ما اتفقنا كذا ،
ضيدان : اجل تخلي ولدي يموت حر تحت السرير !
حسين : حنا نلعب صح يا سعود ؟
سعود : لا مو صح ،
كلهم ضحكوا ونطق عبدالله : منهي علمنا ؟
ضيدان : الحبيب مسوي عاشق ولهان ل بنت الجيران اهخخ لو تدري امي تعلقهم الاثنين بالسقف ،
حسين : قسم بالله ليتني سكتت ولا علمتك ،
ضيدان ضحك ومشى يجلس وتوجه بهاج وهو يصب له قهوة ونطق بصدمه : بذمتك لا يكون يحب ترف !
ضيدان : اي هي ويقول هي رسلت ورقه وانا ماشي الخسيس يكذب كلنا عارفين هو علق نفسه في شباكها ،
عبدالله : الله اكبر يا حسين مالقيت الا ذي تحبها؟
بهاج : اتخيل ردة فعل امي لو درت ،
حسين : يشيخ انا حاولت اصلح علاقتهم بس والله الظاهر مافي فايدة تشنقني لو حاولت اكثر...
-
بهاج : اتخيل ردة فعل امي لو درت ،
حسين : يشيخ انا حاولت اصلح علاقتهم بس والله الظاهر مافي فايدة تشنقني لو حاولت اكثر ،
بهاج سكت لثواني والتفت : اصبر اصبر لا يكون انت تنقل العلوم لها؟ كيف عرفت هي وامها ان ضيدان ذيك المره تهاوش مع زوجته و علموا امي في العرس؟
سكت حسين بتوتر : لا ما علمت شيء ،
ضيدان ناظر بصدمه من تذكر ونطق : انت علمتها ؟؟
حسين : عاد والله خلونا نتفاهم افضل ،
ضيدان بحده : لي تفاهم ثاني معاك ،
-
كانوا جالسين في الغرفة ريوف و سلمى و ديم ،
ديم بخوف : تتوقعون وشفيها ؟
ريوف : ماني عارفه شفتها تبكي لا يكون اتصل عليها الكلب؟
سلمى : اوف بنات شلت همها ،
سكتوا من دخلت الهنوف وقعدوا يطالعون فيها ،
مشت الهنوف وعقدت حواجبها من نظراتهم : شفيكم؟
ريوف : ليه كنتي تبكين ؟
الهنوف اخذت نفس : ولاشي بس كذا ،
ديم : كلنا عارفين فيكِ شيء علمينا نساعدك طيب؟
الهنوف مشت وهي تجلس معاهم : فلاح علم ابوي ،
ريوف شهقت : و وشقال ؟
الهنوف : ماني عارفه و فلاح اتصل يقول تبين الطلاق منه ولا لا مو قادره اتخيل كل هالسنين وكل هالحُب كانت شي مزيف!
ديم بهدوء : طبيعي يا هنوف هم ما همهم لان بيتركونا و يدورون اشكال ثانيه يلعبون عليهم زي ما لعبوا علينا ،
سلمى : يخي عجزت افهم المشكله مدري وش يحسون فيه يشوفون بنات شريفات اهلهم ما يرضون عليهم يوهمونهم يحبونهم ومدري وش يخي يا كثر البنات الفاصخات والطالحات ورا ما يشبعون رغبتهم فيهم؟؟ غصب يخربون وحده ساتره و يتزوجون منها و يرمونها كذا !
ديم : تدرون اقتنعت ان الحب يجي بعد الزواج انا وضيدان ماكان بيننا اي علاقه صحيح بعد الزواج واجهت مشاكل و اشياء منه بس كل شيء تغير الحين بعد ما فهمنا بعض وعشنا مع بعض يخي الزواج شيء كبير مب شي عادي ،
سلمى ناظرت للهنوف : صادقه ديم هي عاشت نفس الشيء حبت وضحت و اقنعت اخوانها بالنهايه سوا فيها كذا وتركها ،
ديم : اوف بنات ق..سكتت من رن جوالها اخذت نفس و ردت بهدوء : هلا ضيدان ،
ضيدان طلع من جناح العيال وهمس : هلاياروحي ما نمتي؟
ديم : لا صاحيه جالسه مع البنات نسولف بغيت شيء ؟
ضيدان : حجزت لنا جناح ملكي وقلت اخذك معي نروح ل جناحنا ترتاحين و تريحين نفسك مب زين لك تجلسين كثير و تتعبين نفسك ،
ابتسمت بخفة ونطقت : شوي بس اخلص من سوالف البنات واجيك ،
ضيدان : طيب مو مشكله خذي راحتك ،
-
7
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
يوم الاربعاء ساعة ٢ الظهر طلعت من الجناح وشنطتها بيدها ومشت توجهت للمصعد ضغطت تنتظر يفتح المصعد التفتت من شافته خلفه وهمس : رايحه له ؟
اخذت نفس من اعماقها ونطقت : بنتكلم ،
فلاح : باقي لك كلام معه؟
التفتت عليه بهدوء تطالع فيه وما ردت و دخلت المصعد و دخل خلفها و رفع يده يضغط على الدور الارضي اخذت نفس بتعب وهي تناظر بفراغ وخرجوا من المصعد توجهوا طالعين من الفندق ونطق فلاح : امشي من هنا موقف سيارتي بعيد ،
هزت راسها بالايجاب ولحقته ووقف عند سيارته و ركبت بالخلف و ركب سيارته وحرك متوجه لبيت انوار ونطق : عطيني موقع البيت ارسلي لي في الواتس ،
هزت راسها بالايجاب واخذت جوالها ترسل له الموقع ،
-
كانت جالسه على السرير بـ جناحهم الخاصة طلع من دورة المياه عقد حواجبه من شافها سرحانه وجالسة لوحدها وعقد حجاجه : توقعت انك رحتي للبنات وشفيكِ؟ تحسين بالم؟
هزت راسها بالنفي و رفعت نظرها : ليه ننخدع بسهولة كذا؟
سكت بعدم فهم وجلس جنبها : شلون ؟
ديم : ليه دايم حنا البنات نصدق كل شيء نصدق حبكم التافه بالرغم اننا عارفين ان..قاطعه وهو مصدوم : ديم !
ديم : ما اتكلم عنك اتكلم عن الهنوف انها صدقته وصدقت مشاعره السخيف و ضيعت نفسها وحياتها وسكتت لثواني و رفعت نظرها تطالع فيه : اخاف ان هذا حوبتك انت ،
سكت بصدمه يطالع فيها وفز قلبه وتجمد بمكانه وكملت ديم بهدوء : عرفت من سلمى كل شيء خايفه انك دعيت عليها لانها قهرتك و اختارت غيرك ،
بلع ريقه واخذ نفس وهو مصدوم ويطالع فيها بصمت ،
وكملت ديم : تحبها ؟
رمش بصدمه وهو يناظر فيها ونطق : ديم !
ديم رفعت كتوفها : لا تسالني شيء بس جاوبني ،
ضيدان بحده : اي حب يا ديم؟ يوم اني كنت اتمناها و راضي اضحي بحياتي عشانها و افرش لها الارض ورود يوم كلهم كانوا يتمنونها من نصيبي هي اللي وقفت ضدي و ضد الكل وحطت عيونها بعيوني وقالت تعتبرني اخوها ! و اعترفت لي بنفسها انها تحب غيري اي حب بقى عشان احبها! بليلة خطوبتها عزمتني وهي مبسوطه عشان استقبل زوجها يوم اني تعثرت وطحت من قهري يوم اني ضيعت كل هالسنين من حياتي عشانها هي عطتني ظهرها و صدت ! تتوقعين باقي احبها! قسم بايات الله اني الان اذا وقفت قدامها وطالعت فيها ما يهز فيني شعره ماعاد احس ب اي شيء اتجاهها انا اعترف كنت احبها ومن قهري انها راحت لغيري طلعت حرتي فيكِ بس ايقنت يا ديم انتي العوض عن كل ذيك الايام قسم بالله ما تحسفت على شيء كثر ما تحسفت اني ليتني ما اخترتك من الاول وسكت لثواني يطالع فيها وكمل : و الله إني لو دريت إنك انتي اللي ينتظرني خلف أبواب الزمان كنت شلت سنيني اللي عشتها..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
لثواني يطالع فيها وكمل : و الله إني لو دريت إنك انتي اللي ينتظرني خلف أبواب الزمان كنت شلت سنيني اللي عشتها قبلك و جيتك انا ما عاد تهمني الهنوف يا ديم طلعيها من راسك يا ديم طلعي كل ماضي حياتي من راسك طلعييي ،
سكتت وغمضت عيونها من كلامه واخذت نفس ،
-
فلاح وقف سيارته عند بيت انوار نزلت من سيارته رفعت نظرها تطالع بالبيت والتفتت تشوف سيارته واقف ومشت بهدوء وهي تدق الباب نزل فلاح ووقف عند السيارة يناظر بصمت ،
دخلت الهنوف من فتحت لولو الباب وقعدت تطالع فيها و رفعت نظرها تشوف السواق يغسل سيارته والتفتت من نزلت ام مجيد ووقفت تطالع بالهنوف اللي واقفه : وش جابك انتي!
انوار كان واقف يناظر من الشباك فز بصدمه من شاف الهنوف ونزل ركض ينزل تحت ومشى لها يطالع فيها ،
ابتسمت الهنوف تناظر فيهم بصمت والتفتت على السواق ومشت لعنده وبلعت ريقها : انت اخذتني انا و لولو صح؟
سكت السواق و رمش بخوف و رفع نظره يطالع ب ام مجيد ،
لولو ناظرت الهنوف وهمست : انتي كيف جيتي لوحدك ؟
الهنوف التفتت عليه تناظر فيها و ناظر انوار بصدمة ،
لولو : قلت لحمد انتظر ما انتظرك هو ،
الهنوف ابتسمت بسخرية والتفتت على ام مجيد اللي بققت عيونها بصدمه لان لولو نست كلامها و فضحتها قدام انوار ،
انوار ناظر ل لولو بصدمه : يعني هي راحت معاكِ؟
لولو هزت راسها بالايجاب : ايوا رحنا سوبر ماركت وحمد جابني البيت ونسينا خالتي هنوف هناك ،
انوار فز بصدمه يطالع والتفت يطالع بامه ،
ونطقت الهنوف بسخرية : ما جيت عشان شيء بس جيت اوريك الحقيقة وماكانت نيتي اني ابرر لك و اتعب نفسي بس انا احترم العشرة اللي بيننا وكل هالسنين وفقط جيت اثبت لك اني ما خنتك ولا بيوم فكرت اخونك انا خنت اهلي وثقتهم المرة الاولى ووقفت ضد قرار جدي وقرار ابوي و جيتك وتركت خلفي رضاهم تركت خلفي الدنيا والعالم والناس كلهم بس لاني احبك ما هقيت ان الوم نفسي لاني حبيتك تمنيت لو رجع فيني الزمن كان ما التفتت لك ولو لحظة ،
انوار كان ساكت مصدوم وهمس : ما كنت ادري امي قالت ا..قاطعته الهنوف : تربى بحضن امك و تدلل واذا صرت رجال وعندك القُدرة انك تسمع من غيرك قبل تسمع من لامك وقته تزوج ما عطيتني فرصة اتكلم تحكمت من مزاجك و رفعت يدك علي بس هذا مو غلطك هذا غلطة امك لانها ما عرفت تربيك عرفت تخلف بس ما عرفت تربي امك عمرها ماراح تلتجئ ل سعادتك لانها همها الفلوس وكلام الناس يوم انها خلتني خدامه بوسط ضيوفها كتمت قهري ذيك الليلة بس لاني احبك بس للاسف يا ارون حبي مو كافي ان علاقتنا تستمر انا جيتك و ابغى منك الطلاق واذا انت رافض انا بامكاني اروح المحكمه...
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بس للاسف يا ارون حبي مو كافي ان علاقتنا تستمر انا جيتك و ابغى منك الطلاق واذا انت رافض انا بامكاني اروح المحكمه الان و ارفع الدعوة و اخلعك لكن انا احترم كل شي كان بيننا و ابغى منك تطلقني باحترام ماعاد ابي اسمع منك شي ولا حتى تبرير انا اخذت منك موقف و صحيت على نفسي واخذت قراري وانت تربى عند امك وانا بشوف حياتي ، و رفعت نظرها ل ام مجيد ومشت لعندها بسخرية : مبروك نجحتي قدرتي تخربين بيت ولدك و قدرتي تطلعيني من هالبيت بس صدقيني بحياتي وعمري كلها ما تلهفت للفلوس وبيت نفس كذا انا بس كنت عطشانه كنت احتاج ارتوي من حُب وحنية وولدك عطاني هالشيء وبادلته الحُب و رضيت بالزواج منه بس طالما انه هو مو قادر يثق فيني والثقه عنده معدومة اتجاهي ف انا اعز نفسي و اعز مقامي اوراق طلاقي توصلني مابي شي اكثر ، وصدت مشت طلعت من البيت ووقفت لثواني نزلت دموعها وشدت على كفها ومسحت دموعها و رفعت راسها وهي تسمع صراخ انوار على امه يلومها انها ليه كذبت عليه ، فلاح وقف يطالع فيها ومشت بهدوء فتحت الباب الخلفي و ركبت وهي تمسح دموعها ركب وحرك سيارته بصمت ،
-
سكت يطالع فيها كانت واقفه قدامه وعيونها غرقانة بالدموع وهمس بخفة : مير هذا نصيبنا يا ديم لا انتي وقفتي بطريقي ولا انا وقفت بطريقك النصيب جمعنا مو كل شيء نتمناه نحصل عليه بالنهاية هالحياة درس لكل بني ادم وكلنا نتعلم والحياة ما توقف على احد لا عليكِ ولا علي ولا على الهنوف انا امحيت الماضي كلها انا همني الحاضر الهنوف ماعاد تهمني وجودها وعدمها واحد ذبل قلبي اتجاهها بعد ما كانت شي كبير بحياتي بعد ما بنيت خيال و احلام انهدمت سقف الاحلام على راسي وتعلمت من درسي ان الاوهام والخيال هذا دمار للانسان انا الان مابي الا اني احافظ على بيتي وعليكِ انتي وسعود و طفلنا باذن الله اتركي عنك الوسواس وكل الماضي قدري اني الان متلهف واكبر همومي اسمع منك هالاربع حروف فقط متى يحن قلبك متى تتلهفين وتنطقين !
سكتت تطالع فيه بهدوء واخذت نفس من اعماقها وتوترت من تقدم لها يحضنها رفعت كفها خلف ظهره ..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
سكتت تطالع فيه بهدوء واخذت نفس من اعماقها وتوترت من تقدم لها يحضنها رفعت كفها خلف ظهره تتمسك فيه واخذ نفس يضمها لصدره وهمس بهدوء : يكفي انك تصدقيني وتثقين فيني وما تلتفين للماضي ،
هزت راسها بالايجاب وبعدت عنه : يمدي اجلس الليلة هنا ؟
رفع حاجبه : تدلعتي اشوف؟
اخذت نفس : ما جلست زين مع البنات وتوي امس جيت ليه ارجع بهالسرعه مافيني شيء متحسنة اليوم ،
هز راسه بالايجاب ونطق : طيب بس نمشي بكرة زين!
هزت راسها بالايجاب وابتسمت ومشت توجهت للمراية تعدل شعرها واخذ نفس يقفل ازرار ثوبه : انا طالع للعيال ،
التفتت عليه ونطقت : تمام بس ارسل سعود ،
هز راسه بالايجاب : ان لقيته بطريقي رسلته لك ،
ومشى طلع وقفل الباب خلفه ، وقفت تتجهز وتعدل شعرها ومشت لبست لها فستان وعدلت شعرها وجلست لثواني تنتظر سعود لكن ما جاء وسحبت عبايتها ولبست ومشت طلعت توجهت لجناح البنات تدق الباب ،
ريوف كانت طالعه من المطبخ وبيدها صينية القهوة وعقدت حواجبها وهمست : جايه جايه ، وحطت القهوة على الطاولة ومشت فتحت الباب وابتسمت : اهلًا اهلًا ،
ديم : اهلين وينه ولدي عندكم ؟
ريوف : اي نايم بمكاني اليوم نام عندي ،
ابتسمت ديم و دخلت و رفعت نظرها تشوف ام ضيدان و امها جالسين يتقهون ومشت وهي تجلس : ما شاء الله رايقين؟
ام ديم : ياهلا ياهلا تعالي تعالي اجلسي ،
ابتسمت جلست بينهم ومشت ريوف جلست واخذت الفناجيل تصب لهم القهوة : الحلا على الهنوف قلتلها وانتي جايه جيبي بطريقة بس تاخرت ،
ديم قربت من ريوف وهمست : كيفها هي؟
ريوف : بخير و راحت له تطلب الطلاق ماتبي ترجع له ،
ديم سكتت من نطقت ام ضيدان : وش تهمسون لبعض ؟
ريوف بهدوء : ولاشي قاعده تسالني عن سعود قلتلها نام ،
ديم ابتسمت : هو اكثر واحد مبسوط هنا كل دقيقه رايح عند احد ما جاء عندي من جيت ،
ام ديم : اي ما شاء الله عليه عقبال ما يجينا الثاني ،
ابتسمت ديم بهدوء ومدت يدها تعدل شعرها ،
-
وقف سيارته فلاح عند المحل ونزل يجيب الحلا الهنوف كانت جالسه بالخلف وسرحانه رفعت نظرها من دق الشباك فزت و رفعت نظرها من شافت بهاج وفتحت له الشباك ،
بهاج : جيت اخطفك ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
رفعت نظرها من شافت بهاج وفتحت له الشباك ،
بهاج : جيت اخطفك ،
الهنوف ابتسمت له بهدوء وسكتت ،
وكمل بهاج : جيت اخذ حلا انتم وش جابكم هنا ؟
الهنوف : اسال من حبيبة القلب رسلتنا نجيب الحلا ،
بهاج : انا موجود عندها وشوله الاسراف ،
الهنوف رفعت حاجبها : الثقه من وين جبتها؟
بهاج : عاد اجتهاد شخصي والله ،
مشى فلاح يركب ووقف من شافه : وش جابك؟
بهاج : ابد بس اتصلوا علي من المحل قالوا تعال خلص عندنا الحلا ما يحتاج نجيب انت تجي كفايه ،
فلاح : اكيد اتصلوا تجي تغسل لهم المحل ،
بهاج : يليل النكدي اذلف بس ، ضحك فلاح و ركب وحرك سيارته ومشى بهاج يدخل المحل ،
الهنوف كانت ساكته وصلوا للفندق وقف سيارته ونزل ونزلت هي خلفه ومد لها الحلا ونطق : بالعافيه مقدمًا ،
ابتسمت بهدوء وهمست : شكرًا على كل شيء ،
فلاح هز راسه بالنفي : ابد ما سويت الا الواجب ،
ومشت تدخل الفندق وقفل سيارته ووقف يتصل على عبدالله ،
-
البنات كانوا متجمعين بالغرفه و سلمى تستشور شعرها و ريوف على السرير ونطقت ديم : طب وش خططتوا ؟
ريوف : ماني عارفه ودي نغير لها جوها شوي ،
سلمى : طب شرايكم نروح مكان اليوم ونطلع كلنا مع بعض؟
ريوف : اعرفها راح ترفض نفسيتها ماش هالايام ،
ديم : طب بنات مافي حل نقتل هالخسيس انوار وامه ،
ريوف : مالت عليه وعلى امه الله ياخذهم ،
سلمى : الحين الخسيس يقعد يتصل عليها يحاول معها ترجع لها خبو جوالها اعرفها هالهنوف علطول ترضى من كلامه ،
ريوف سكتت واخذت نفس : ودي بشيء نتجمع كلنا ونفرح ،
سلمى : خلاص ابشري اكلم بهاج يخطبك ونسوي العرس ،
شهقت ريوف و ضحكت ديم وهزت راسها بالايجاب : صادقه ،
سلمى : خلاص ازهلوني الان اكلم بهاج ،
ريوف : ياويلك مني يا سلمى ،
ديم بضحكه : لا صح اهجدي يا سلمى ابغى اولد وبعدين نتجهز لعرس ريوف ابغى اخذ راحتي ،
ريوف : لا صدق هذي على همها سرت ،
سلمى : ماعليكِ العرس مطولين نسوي خطوبتهم ،
ريوف : والله يا سلمى ان شيشتي راس الولد ياويلك مني ،
ضحكت ديم تشوفهم يتهاوشون والتفتت من رن جوالها و ابتسمت و ردت بهدوء : هلا ضيدان ،
سلمى بصدمه : شوفي كيف صوتها تغير ،
قربت ريوف وهي تسمع : بشوف وش يقول ،
ضيدان : وش تسوين ؟ يمديني اخذك منهم ونمشي لمشوار ؟
ابتسمت ديم والتفتت تطالع بالبنات ريوف هزت راسها بالنفي وهمست : ياويلك ان رحتي ،
ضيدان سمع كلامها وعقد حواجبها : من ذي اللي تهددك؟
ديم : حبيبة اخوك ريوف ،
ريوف شهقت وحطت يدها على راسها : حسبي الله فضحتوني ،
ضيدان بضحكه : خليها تسكت لا اكلم بهاج يستعد للزواج ،
ديم ضحكت والتفتت على ريوف : ..
-
"
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ريوف شهقت وحطت يدها على راسها : حسبي الله فضحتوني ،
ضيدان بضحكه : خليها تسكت لا اكلم بهاج يستعد للزواج ،
ديم ضحكت والتفتت على ريوف : سمعتي ؟
ريوف : اذلفوا كلكم مسكتو علي فضحتوني ،
ديم ابتسمت : وين ناوي تاخذني ؟
سلمى : هييهي وشو وين ناوي تاخذني ماراح نخليكِ ،
ضيدان سمع وهمس : يا ديم ذولي اهم من زوجك ؟
ابتسمت ديم ونطقت : لا مو اهم ،
قرصتها ريوف : يا قليلة حياء !
سلمى : صدق وسخه روحي لها خليه ينفعك ،
ضحكت ديم و ضحك ضيدان من ضحكتها : انزلي يلا ،
ديم : تمام جايه وقفلت منه وهي تضحك والتفتت على البنات وهمست : اسفه بنات وعد ماراح اتاخر ،
ريوف : اذلفي اذلفي ..وسكتت من دخلت الهنوف وبيدها حلا وعقدت حواجبها : متجمعين بدوني !
ديم : يا حياتي هنوف جيتي بوقت غلط انا رايحه ،
الهنوف : خير وين رايحه ؟
ريوف : خليها تذلف تشوف ضيدان اهم مننا ،
ديم ضحكت وهمست : اتركوا لي شوي من الحلا مشتهية تراي ،
ريوف : عناد فيكِ اخلص ،
ديم : بكيفكم اذا ما يهمكم صحة البيبي ،
سلمى بضحكه : شف النذلة ، ومشت ديم وهي مبتسمة ،
رفعت نظرها ريوف للهنوف : شصار معاكِ ،
الهنوف حطت عباياتها ومشت جلست تعلمهم بكل شيء ،
-
نزلت من المصعد وهي مبتسمة ومشت طلعت من الفندق رفعت نظرها من شافته واقف يسولف مع عبدالله وبهاج والتفت عليها و ابتسم ونطق : استاذنكم انا بمشي ،
بهاج : بالخفيف ،
ضيدان هز راسه : بيجي دورك وبنشوف ، وضحك ومشى متوجه لعندها ومد كفه مسكت كفه وتوجهوا للسيارة وهمس لها وهو مبتسم : تركتيهم عشاني وجيتي لي ؟
هزت راسها بالايجاب : تطلب مني واقولك لا؟
رفع حاجبه وضحك : كملي جميلك وقولي اللي ودي !
عقدت حواجبها باستغراب : وش ودك؟ التفت عليها بسخرية ونطق : اركبي اركبي واعلمك وش ودي ،
ابتسمت وفتحت الباب تركب و ركب وهو يشغل سيارته والتفت عليها : مسويه نفسك مجنونة ؟
التفتت عليه وضحكت : صدق وش ودك ؟
هز راسه يحرك سيارته : حلو زين ماني بقايل خلي هالحركات تنفعك ،
التفتت عليه وضحكت : صدق وش ودك ؟
هز راسه يحرك سيارته : حلو زين ماني بقايل خلي هالحركات تنفعك ،
كانت تضحك ويسمع صوت ضحكتها واخذ نفس وهو يسوق وهز راسه بالايجاب : اضحكي اضحكي زيدي بعد ،
ابتسمت وهمست : تضحكني انت وش اسوي ،
رفع حاجبه : ب وشو ضحكتك ؟
رفعت كتوفها بعدم معرفة : مدري بس كلامك ،
هز راسه وهو يوقف سيارته على جنب : انزلي نتقهوى ،
فتحت الباب ونزلت معه و توجهوا يدخلون الكافيه ،
-
ريوف : ليه وشصاير ؟
سلمى رفعت كتوفها : مدري بس ينتظرونك عاد ،
ريوف مسكتها : احلفي انك ما سويتي شيء !
سلمى بضحكه : شفيكِ انتي؟؟
ريوف : ياويلك ان عرفت انك مسويه شيء من ورا ظهري ،
ضحكت سلمى ومشت طلعت ريوف وابتسمت من شافت كلهم جالسين وفزت من شافت بهاج على طرف الكنب جالس يتقهوى و رجعت للغرفه وهمست : الله ياخذك يا سلمى ،
بهاج شافها و لاحظ عليها وعرف انها شافته و رجعت و ابتسم بخفة واخذ جواله يرسل لها : وشوله رجعتي؟
الهنوف كانت تسوي شعرها نزلت نظرها على جوال ريوف وهمست وهي تضحك : يقولك وشوله رجعتي ؟
التفتت ريوف و ركضت سحبت جوالها : خير شدخلكم انتم؟
سلمى بضحكه : اطلعي الولد ينتظرك واضح جاء عشانك ،
ريوف : اذلفي بس حيوانه ،
ومشت وهي تجلس على السرير وفتحت رسالته و ابتسمت لثواني و ردت : ليه ما علمتني انك موجود بينهم ؟
كان يتقهوى ويسمع سوالف امه و رد عليها : طب تعالي الحين،
اخذت نفس وتركت جوالها ومشت تعدل شعرها وحطت روج ومسكرا والتفتت من شافت سلمى تطقطق عليها وصدت عنها وهي مبتسمة ومشت طلعت لبرا الغرفه رفعت نظرها تشوف بهاج جالس و ام ضيدان تسولف معه ودخلت : سلام ،
ام ضيدان : وعليكم السلام تعالي تقهوي معي و سولفي هذا جالس من ساعه ولا قاعد يتفاعل مع سوالفي ،
بهاج عقد حواجبه : كل سوالفك تسفلين في جارتنا ومانتي داريه ولدك حسين وش قاعد يسوي من ورا ظهرك ،
ريوف ضحكت وعقدت حواجبها باستغراب والتفتت ام ضيدان على بهاج : وش يسوي حسين؟
بهاج : ناوي يخطب ترف ويحبها وهو ينقل لها علوم بيتك ،
سكتت ام ضيدان بصدمه وضحك بهاج : الله يعينك يا امي ،
ام ضيدان : احلف انك صادق !
بهاج : والله اني صادق يا امي ،
ام ضيدان بحدها : روح قل له امي تناديك ،
بهاج : لا تكفين امي مانبي صراخك في الفندق راح يطردونا ،
-
حسين كان منسدح على السرير يسولف مع ترف وعبدالله نايم على الكنب وفلاح سرحان واخذ نفس من شاف دخل بهاج ونطق بهاج : حسين نصيحه لا تروح قدام امي ،
حسين : ليه توي كنت بقوم اروح اتقهوى معها ،
بهاج : والله؟ اجل روح عاد تراها مروقة وفاتحها بسالفة ترف اكيد راح ترضى وتستانس ويتصالحون ،
حسين وقف ..
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
حسين وقف ونطق : بذمتك !
بهاج : اي لدرجه قالت لي ودك نعزم جارتنا فلانه ونتسامح قلت سلامات يا امي حنا في الفندق ،
فلاح رفع حاجبه باستغراب و ابتسم حسيت بفرحة ومشى يطلع متوجه لعند امه اول ما طلع بهاج انفجر ضحك عليه ،
فلاح : كذبت عليه صح؟
بهاج بضحكه : والله علمت امي بكل شيء الله يستر بيرجع لنا وهو متكسر من تحت يدين امي ،
فلاح : يلعن شكلك تورطه ليه؟
بهاج : يستاهل اجل ينقل العلوم بكره اتزوج و ينقل لها علوم زوجتي خل امي تجلده ويتعلم ،
فلاح : اهخ منك يالخسيس ،
ضحك بهاج وهو يجلس : فاته ضيدان ليته موجود ،
فلاح : الا صح وين راح ذا ؟
بهاج : خروف راح مع زوجته مدري وين ، وسكت من رن جواله وناظر لاسم ريوف و ابتسم وهو يرد : ياهلا بقلبي ،
فلاح رفع حاجبه وهمس بخفة : ماندري مين الخروف ،
ضحك بهاج من سمع كلام فلاح ووقف يطلع من الجناح ووقف بين ممر الفندق ونطق : والله وصار ينقال عني خروف بسببك،
ريوف بحلطمة : وانا وش تنقال عني انت ما تدري !
بهاج باستغراب : وشو وشفيكِ معصبة ؟
ريوف : كل البنات عرفوا بعلاقتنا لدرجه متحمسين لزواجنا وخطوبتنا اكثر مننا مدري مين نقل لهم العلوم ،
بهاج بتمثيل : ياويلي هذول من وين عرفوا ؟
ريوف : انت محاصر يا بهاج اعترف اذا انت قايل !
بهاج ضحك ونطق بتغير موضوع : تدرين وش لاحظت ؟
ريوف : وشو؟
بهاج : صرتي تعرفين تنطقين اسمي عدل بدال بوهاج ،
ريوف بضحكه : من بعد ذيك الصدمة وابوي رجع لي عقلي ،
بهاج : بس مشكلتي تعودت على بوهاج منك ،
ريوف : ترا قفطتك انك تحاول تغير الموضوع !
بهاج : لا يابنت الحلال ليه اعلمهم بعلاقتنا مدري من وين عرفوا ،
ريوف : قاعده احاول اني اصدقك بس عجزت يا بهاج اكيد انت قايل ل سلمى و سلمى علمت الكل اهخ منك ،
بهاج : طيب اسمعي اجل ،
ريوف باستغراب : وشو؟؟
بهاج : حتى امي تدري اني ناوي اتزوج منك وتدري اني اكلمك،
فزت ريوف بصدمه : احلف !
بهاج : والله كلهم يدرون الا انتي مسويه تكلميني بالدس ،
ريوف بققت عيونها : بهاج صاحي انت !
بهاج : اي بس انتظري زوجة ضيدان تتحسن ونتكلم بالموضوع رسمي و اليوم اتصل علي ابوكِ قال رجع بنتي مشتاق لها ،
ريوف ابتسمت : ياحبيبي هو اتصل علي وما سمعت ،
بهاج : راح اتغاضى عن كلمة هو و اعتبر كلمة حبيبي لي انا ،
ضحكت ريوف وهمست : يلا بقفل بتجهز اطلع مع البنات ،
بهاج : على وين؟ ما اشوفك استاذنتي مني؟
ريوف رفعت كفها تناظر ونطقت : ما اشوف في دبلة بين اصابعي ليه استاذن ؟
بهاج بسخرية : والله؟ زين يلا انتي جبتيها لنفسك استعدي ،
شهقت ريوف وهي تضحك : والله امزح معاك ،
بهاج : ..
-
شهقت ريوف وهي تضحك : والله امزح معاك ،
بهاج : مالي دخل يلا سلام وبتشوفين بنفسك ، وقفل منها وهو يضحك ، سكتت ريوف بصدمة و ابتسمت بخفة ،
-
ضيدان تركت القهوة من يده على الطاوله و رفع نظره لها وهمس بهدوء : وش تفكرين ؟
رفعت كتوفها بعدم معرفة : مدري بس اشياء غريبة براسي واحاول ما اهتم ،
ضيدان : ملاحظ انك هالايام صرتي تشكين فيني وفي حبي واحاول اصد عنك هالشكوك بس الظاهر مافي فايدة ،
رفعت حاجبها ونطقت : انت كنت تحبها من وانت صغير ،
ضيدان ضرب بكفه على الطاوله بخفة : بدينا ،
ديم : انت تتهرب من نفسك ومني ومن قلبك وشعورك ،
ضيدان : حلو امشي اخطبيها لي واجيبها على راسك و ارتاحي!
ديم رفعت نظرها بصدمه وكمل ضيدان : ماني رايق تراي !
ديم : بإمكانك تتناقش بهدوء لكنك عصبت وهذا دليل انك تتهرب من نفسك واذا احد واجهك بالحقيقه تنفجر ،
ضيدان : والله؟ من وين دارسه انك تكشفين شعور الشخص بدون ما يتكلم ؟ و تفسرين كل شيء عنه بدون كلمه منه !
ديم : ما يحتاج ادرس عارفه كل شيء انا ، ان الحُب الاولى بقلب الانسان غير ومستحيل ينسى ،
ضيدان رفع حاجبه : اوه يعني انتي ما نسيتي عدنان !
رفعت نظرها ديم بصدمه تطالع فيه ونطقت : ضيدان !
ضيدان : والله هذا كلامك انتي يا استاذة ديم الحب الاولى ومدري وش تخربطين !
ديم : انا تلقيت وجع من عدنان ونسيته ونسيت طوائفه ،
ضيدان : وانا تلقيت نفس الوجع من الهنوف ونسيتها بس انتي قاعده ترجعيني لورا و ان رجعت لنفس المشاعر بسببك و رجعت التفتت للهنوف ف ان اخذتها على راسك ف انتي جبتي المشاكل لنفسك ، وسحب مفاتيحه بيوقف لكن قاطعته ديم ونطقت بهدوء : ما يحتاج تجيبها على راسي لا تعالجني وبس ،
ضيدان شد على كفه بعصبيه : جيت نغير جو و اروق و ارتاح بعيد عن التعب بس ما ظنتي برجع القى الراحه بوجودك بجنبي ارجعي الفندق ونامي اذا صحصحتي كلميني قمتي تخربطين من راسك وتخليني اقول كلام ماودي اقولها ، وصد مشى يطلع اخذت نفس ووقفت بقهر ومشت لحقته ركب سيارته و ركبت بصمت حرك سيارته بعصبيه ونطق : حاولت احافظ عليكِ وعلى بيتنا بس انتي ترجعيني لنقطة الصفر وتخربين كل شيء بيدينك وبعدين تجين تبكين ان سويت اللي براسي ،
ديم التفتت عليه : انا عارفه نيتك من يوم ما تطلقت الهنوف وانت عيونك اتجاهها ،
ضيدان التفت بحده : من وين حكمتي علي هالشيء ! ومين قال انها تطلقت ! وقسم بايات الله اني مدري شي عن حياتها ،
ديم : ضيدان لا تنسى لما ابوها اتصل عليك علطول مسكت خط من جدة لرياض عشانها ولا همك اني حامل واتعب بالطريق وكل هذا عشان الهنوف !
ضيدان التفت بحده : انتي عقلك براسك ولا لا!
-
3
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ديم : ضيدان لا تنسى لما ابوها اتصل عليك علطول مسكت خط من جدة لرياض عشانها ولا همك اني حامل واتعب بالطريق وكل هذا عشان الهنوف !
ضيدان التفت بحده : انتي عقلك براسك ولا لا!
سكتت ولا ردت عليه وقف سيارته عند الفندق وفتح الباب ونزل ونزلت ومشت قبله للفندق سكت وقفل سيارته و لحقها بصمت وقفوا عند المصعد صدت وجهها عنه ماسكه دموعها تجاهلها و رفع نظره من انفتح المصعد وطلعت الهنوف عقد حواجبه ونطق : على وين ؟
الهنوف : طالعه هنا للبقاله احتاج كم غرض طلبوا البنات ،
ضيدان : امشي معي اخذك ، تعمد يقول كذا لاجل يقهر ديم ،
ديم رفعت نظرها بصدمه والتفت عليها : روحي انتي ،
سكتت تطالع فيه وعطاها ظهره بيمشي : امشي هنوف ،
وقفت تطالع وتتنفس بقهر الهنوف كانت مستغربه لكن ما علقت لانه بالنهايه ولد عمها وعادي تروح معه وهزت راسها بالايجاب ولحقته وقفت ديم تطالع فيهم من بعيد ونزلت دموعها ومسحت دموعها بحركة سريعه ونطقت : سعود ،
سعود كان خلف الهنوف ما لاحظ عليه ضيدان لكن التفت من صوت ديم وسكت من شاف سعود مع الهنوف و رفع نظره ،
ديم بهدوء : ارجع معي نام بدري اليوم ،
سعود هز راسه بالنفي : اروح مع خالتي هنوف ،
ديم بحدها : سعود تعال عندي ،
ضيدان رفع حاجبه والتفت ومد كفه لسعود : تعال ،
مشى سعود يمسك كف ضيدان و مبتسم سكتت ديم تناظر وسحبه معه ضيدان ، الهنوف كانت مستغربه ومشت معه طلعوا من الفندق ، ديم ركبت المصعد و دموعها بعيونها ،
-
ضيدان : ليه ما غيرت ملابسك قبل تنزل الاجواء باردة ،
الهنوف : انا قلتله يستعجل قبل ياذن ويقفلون البقاله ،
ضيدان التفت عليها : وش بغيتي؟
الهنوف : بس خرابيط عشان نطلع حنا البنات مع بهاج نغير جو وقلنا نتونس بالسيارة وناكل وسعود بعد كان يبغى حلاوه ،
سعود رفع نظره ل ضيدان : بابا ابغى ايسكريم انا ،
ضيدان هز راسه بالنفي : ما ينفع ايسكريم بالشتاء ،
و دخلوا البقاله والتفت على الهنوف : خذي سعود و خذو اللي تبون انا انتظركم هنا ، ووقف عند الكاشير ،
مشت الهنوف مع سعود ياخذون الاغراض اللي يبون بعد دقايق خلصت و رجعت وهي ماسكه يد سعود ومشت حطت الاغراض و ضيدان حاسب و اخذ الاغراض ونطق : خلاص؟
الهنوف هزت راسها بالايجاب : اي خلاص ،
ضيدان : تمام يلا نمشي ،
-
ريوف كانت تستشور شعرها بعد دقايق خلصت والتفتت على سلمى ونطقت : وينها الهنوف تاخرت ؟
سلمى : مدري راحت مع سعود قالت ما بتتاخر ،
ريوف رفعت كتوفها وجلست على السرير وابتسمت من اتصل عليها بهاج و ردت : هلا ،
بهاج : هاه ياروحي نمشي ؟
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج : هاه ياروحي نمشي ؟
ريوف : انتظر الهنوف راحت البقاله بترجع وتتجهز ونمشي ،
بهاج : طيب لا خلصتوا كلميني انا في الجناح مع العيال ،
ريوف ابتسمت : تمام ابشر ، سلمى رفعت نظرها من دخلت الهنوف وبيدها الاغراض و سعود معها ونطقت : جيت ،
ريوف : كان تاخرتي بعد ،
الهنوف بضحكه : وش اسوي نزلت شفت ضيدان و رحت معه،
سلمى : اما يعني ديم رجعت ؟
الهنوف : اي جت من اول اتوقع انها في جناحها ،
ريوف : هاو غريبه ما جت هنا ؟
الهنوف : عاد اتوقع صاير بينهم شيء ،
سلمى : وينه ضيدان طيب؟
الهنوف : وصلنا هنا و راح مدري وين ،
-
دخل الجناح بهدوء و رفع نظره يشوفها على السرير ومشى جلس على الكنب و رفع نظره يطالع فيها بصمت صدت عنها بقهر ونطقت : ليه جيت؟ كان سهرت معها ،
هز راسه يقهرها : كان ودي بس للاسف انها طالعه مع البنات ،
ديم : وين المشكلة؟ روح الحقها اطلع معاهم لانك واحد منهم ايش الفرق مسوي نفسك رجال قدامي !
رفع حاجبه ونطق بسخرية : ودك تعرفين اذا رجال ولا لا!
ديم بحدها : ما يحتاج لاني عارفه كل شيء ،
ضيدان وقف وتوجه لعندها يوقف قدامها : يعني الحين بحركاتك ذا راح احاول اراضيكِ و اصحصح ظنونك عني؟
ديم رفعت نظرها تطالع فيه : وش تصحصح ؟؟
ضيدان : ولاشي بس صدقيني اذا مو الهنوف عادي اقدر اجيب غيرها بعد ثانيه ثالثه رابعه على راسك وانتي مالك كلمة مفهوم!
ديم بسخرية : جربت هالتهديد من واحد وعشت وشفت قاعد تكرر نفس كلامه وهذا قوتكم فالحين بهالكلام ؟
ضيدان : لا ابد بس ما احب النكد زي ما تركتك قبل شوي و رحت مع الهنوف راح يتكرر هالشيء ان ما عقلتي ،
ديم بقهر : يخي روح معها روح ما اوقفك نام عندها بعد اذا تبي ،
ضحك بخفة ونطق : طيب ليه معصبه كذا؟ بشويش على الطفل اللي بداخلك مب زين لصحتك العصبية ،
ديم اخذت نفس : ضيدان اذلف من هنا ولا تكلمني ولا انا بقوم اروح لامي ولا ارجع هنا ،
ضيدان : بكيفك اذا تبين تروحين روحي ما اوقفك ،
سكتت تطالع فيه ومشى وهو يفسخ ثوبه و يرميه على الكنب وحط جواله ومفاتيحه على الطاولة ومشى بهدوء ينسدح على مكانه بالسرير وسحب المخده لتحت راسه والتفت يطالع فيها كانت ماسكه دموعها وهمس : صيحي صيحي ،
التفتت عليه بقهر وكمل كلامه : عجزت افهم تجيبين النكد لنفسك ليه؟ والمشكله انتي اللي تصيحين في النهاية ،
ديم وقفت بتمشي مسكها من ذراعها : ماراح اراضيكِ ،
التفتت بحدها : لا تراضيني ما انتظر منك شيء ،
هز راسه بالايجاب : طيب جهزي نفسك بكره اخذك المستشفى وتدرين بقولهم مره وحده يعالجون عقلك ،
ديم بصراخ : اترككك يدييي ،
رفع حاجبه وضحك : ..
-
9
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
هز راسه بالايجاب : طيب جهزي نفسك بكره اخذك المستشفى وتدرين بقولهم مره وحده يعالجون عقلك ،
ديم بصراخ : اترككك يدييي ،
رفع حاجبه وضحك : بسم الله وشفيكِ ترا حنا بالفندق لا يقومون علينا الناس وش هالصراخ ؟
ديم بدموع : قلت اترك يدي !
رفع حاجبه : واذا ما تركت وش بتسوين يعني؟
ديم حاولت تسحب يدها لكن سكتت من سمعت صوت الباب وضحك ضيدان : جاو يطردونا من الفندق من صراخك ، سكتت وهي مقهوره من بروده واخذت نفس بقهر ، ومشى فتح الباب سكت من شاف الهنوف و ابتسم : اهلين وشصار ؟
الهنوف : جيت انادي ديم البنات ينتظرونها ،
ضيدان التفت على ديم : روحي ينتظرونك ،
ديم مشت وناظرت الهنوف : شتبين ؟
الهنوف عقدت حواجبها من اسلوبها : البنات ينتظرونك ،
ديم : قولي لهم اني ابغى انام تعبانه ، وصدت مشت ،
ضيدان ناظر للهنوف : ما رحتوا مع بهاج ؟
الهنوف : الا نروح بعد شوي لانه راح مشوار يخلص ويجي ،
ضيدان : تدرين شيء انتظروني امشي معاكم بما اني فاضي ،
سكتت ديم تسمعه وقفل الباب ضيدان وعرف انها تسمع ونطق : يلا نروح ونكسب شوفتها مره وحده ونستمتع وشوله اجلس عندك و انكد على عمري ،
ديم : اي روح هذا وجهي ان رجعت و لقيتني ،
عقد حواجبه : اما عاد ليه وين بتروحين؟ تهجين ؟
ديم : برجع لابوي واخواني ما اجلس عند واحد زيك ك..سكتت من قاطعه يرفع اصبعه : عيب لا تسبين انتي اللي بديتي ،
ديم صدت وجهها بقهر ماسكه اعصابها بالقوه لبس ثوبه ووقف يعدل شعره ونطق : الا ما قلتي لي يا نكدية اخذتي حبوبك ؟
رفعت نظرها : مالك دخل فيني ،
هز راسه بالايجاب : ابشري انا ماعلي منك بس لا تنسين اللي بداخلك هم طفلي و يهمني صحته كلي وانتي ساكته لا تسوين نفسك قويه،
ديم بقهر : يخي اذلف انقلع من هنا خلاصصص تعبتني ،
توجه يحط مفاتيحه بجيبه : باقي ما شفتي شيء دامك نكدتي علي الطلعه وخلتيني اترك قهوتي وامشي ف تحملي اللي يجيكِ مني بعد ،
ديم : ماراح اجلس هنا وبرجع مع اهلي ،
ضيدان : حلو اجل يعني اقدر اخذ وقتي مع هنوف و اقنعها بالزواج يلا زين تسوين ،
ديم : يعني تقهرني كذا! تراك اخر رجال الارض مم..قاطعها يهز راسه بالنفي : ما اقهرك اعلمك بس عاد هذا كلامك الحب الاولى صعب نسيانه مو؟ وتقولين اني اتهرب خلاص هذا انا قدامك اواجه الحقيقه وما اتهرب وشتبين بعد ؟
ديم : تذلف من قدامي ولا لا !
حط يدينه بجيوبه وهو يطالع فيها : ليه طيب تصيحين؟ مو هذا كلامك؟ يعني عجزت افهم وش تبين قلتي لي اني اتهرب من الحقيقه ومن قلبي وهذاني قررت اواجه ادعميني يلا !
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ديم : تذلف من قدامي ولا لا !
حط يدينه بجيوبه وهو يطالع فيها : ليه طيب تصيحين؟ مو هذا كلامك؟ يعني عجزت افهم وش تبين قلتي لي اني اتهرب من الحقيقه ومن قلبي وهذاني قررت اواجه ادعميني يلا !
ما ردت عليه وهي ساكته وماسكه دموعها وتفرك يدينها بقهر ،،
اخذ نفس يطالع فيها ونطق : اهخخ منك تجبريني اتصرف معاكِ وبعدين تزعلين وتصيحين قدامي ليه يا نكدية ليههه؟
ديم رفعت نظرها : يخي روح خلاص وشتبي ؟
رفع حاجبه : يعني منجدك ماراح تعتذرين ؟ لانك انتي غلطتي بحقي وانتي نكدتي علي! وانا طلعتك نتقهوى ونسولف ،
ديم : انا عارفه انك تبغى تقهرني وهذا مو  شخصيتك ،
ضيدان هز راسه بالايجاب : صح كلامك احاول اقهرك عشان المره الجايه تنتبهين على كلامك وصحيح هذا مب شخصيتي بس متعمد اتصرف معاكِ كذا يمكن تعقلين ،
ديم : متعمد ولا هذا اللي ودك فيها ولقيت لك فرصة ؟
ضيدان : اهااا يعني رجعنا لنقطة الصفر؟
ديم : تدري ماعندي مشكلة تبغى تتزوج منها؟ روح تزوج ولا تخاف انا اخطبها لك ،
ضيدان بهدوء : طب تدفعين المهر عني ؟
ديم : لا تخاف فلوس علاجي خذهم للمهر ،
ضيدان ضحك بخفة وجلس جنبها : تعجبيني وانتي تنكدين علي وعلى نفسك وتصبحين كذا ،
ديم التفتت عليه : وشتبي ابعد عني لا تجلس جنبي ،
عقد حواجبه : كانك سعود بتصرفاتك ذا اعقلي اعقلي بتصيرين ام للمرة الثانيه ،
ديم صدت وجهها واخذت نفس بتعب ولا ردت عليه ،
والتفتت ضيدان من دخل سعود وهو يركض ويضحك ونطق ضيدان باستغراب : وشفيك مين يركض وراك ؟
سعود : عمي بهاج يقول غير ملابسك نمشي البر كلنا حتى انت وماما كلنا ،
ضيدان التفت على ديم : تمشين ؟
ديم : اذا بر اي بمشي عشان ادفنك و ارجع و ارتاح منك ،
ضيدان بضحكه : طب خليني اخذ الثانيه وشوله اموت ؟
سعود : بابا يلااا نروح ،
ديم بحدها : اجلس نام ماراح تروح لمكان ،
ضيدان : جاء دورك يا سعود الله يعينك على النكد ،
وقفت ديم وسحبت سعود ومشت شالته تنومه على السرير ونطقت : واحد يكفي ما يحتاج تتربى بين يدينه وتصير نفسه،
انسدح ضيدان على السرير جنب سعود : منهو هالواحد اكيد مب انا صح؟
ديم : ورا ما تقوم تذلف من عندي !
سعود بدموع : بابا الله يخليك اروح معاكم ،
ضيدان ناظر فيه : حتى انا مب رايح امك ما تخليني ،
ديم ناظرت فيه بحدها وصدت ناظرت لسعود : نام ولا راح اصفقك من يوم ما جيت هنا وانت تقهرني ب تصرفاتك ،
سعود بدموع : مالك دخل فيني خاله هنوف و ريوف احسن منك يسمعون كل كلامي وياخذوني برا ،
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سعود بدموع : مالك دخل فيني خاله هنوف و ريوف احسن منك يسمعون كل كلامي وياخذوني برا ،
رفع حاجبه ضيدان من طاري هنوف والتفت على ديم اللي ضربت كف لسعود بقهر من طاري الهنوف ،
ضيدان بصدمه : صاحيه ان...قاطعته بصراخ : اسكت انت ،
سكت يطالع فيها بصدمه : منجدك انتي ! مزحت معاكِ شوي بس ما توصل تضربين الطفل عشانه جاب طاري الهنوف !
ديم بصراخ : هي اللي تشيش راس ولد عني هي واختها م...قاطعها بصراخ : ديممم لا تصيرين مجنونه من عرفتي عن الماضي واني كنت احبها قمتي تطلعين عيوب عن البنت وكل شي تحطينها براسها ترا ولدك دلوع من يوم ما جبتيه عندي محد خربه انتي اللي ما عرفتي تربينه زين ،
ديم بدموع : اي اي دافع عنها بعد ،
ضيدان صد عنها بقهر ومشى فتح باب الجناح وطلع وقفل الباب بقوه ونطق بهمس وقهر : غبيه ،
بهاج كان ياخذ الاغراض وعقد حواجبه من شاف ضيدان وهمس : وشفيك بتمشي ؟
ضيدان هز راسه بالنفي : لا روحوا انتم ،
توجهت له ام ديم : ديم صاحيه؟ بجلس عندها كلهم يروحون وانا مو بخاطري اروح ،
ضيدان هز راسه بالايجاب وبعد عن الباب : اي موجوده ،
دخلت ام ديم وفزت ديم ومسحت دموعها وعقدت حواجبها ام ديم ونطقت : وشفيه سعود يبكي ؟
ديم : خليه ينام يا امي صاير يتدلع وما يسمع الكلام ،
سعود بدموع : جدتي ابغى اروح معاهم البر ،
ام ديم : خليه يروح و يستانس يا بنتي اتركي الولد ،
ديم هزت راسها بالنفي : لا امي خليه لا تخربينه اكثر من كذا ،
سكتت ام ديم وجلست : طيب خلاص انا جيتك عشان اسولف معاكِ واجلس وهم يروحون ،
-
ضيدان باستغراب : ليه مو رايح انت ؟
فلاح هز راسه بالنفي : لا والله من الصباح ما نمت اريح شوي ،
ضيدان هز راسه بالايجاب والتفت من توجه لعنده بهاج ونطق باستغراب : الحين العيال يبون ينامون كيف اخذ كل ذولا لوحدي امشي انت ،
ضيدان : تمام زين ماوراي شيء يلا ،
حسين توجه ونطق : بهاج بسالك رحت لامي اليوم وقالت لي انقلع لا اشوف وجهك و خل نرجع الديرة اتفاهم معاك وش قايل لها عني انت ؟
بهاج بضحكه : ما قلت شيء ليه وشصاير ؟
حسين رفع كتوفه : والله مدري عاد كنسلت ما بمشي معاكم اخاف تدفنني هناك ،
ضيدان ضحك بخفه وحط يدينه بجيبه وعقد حواجبه ونطق : انتظروني اجيب مفاتيحي ، ومشى يدخل الفندق و توجه للجناح و دخل و رفع نظره يشوف ديم و ام ديم جالسين يسولفون و سعود نايم ونطق : نسيت مفاتيحي ،
ام ديم : رايح معاهم انت ؟
ضيدان هز راسه بالايجاب : اي يا خالتي ،
ام ديم التفتت على ديم : اجل كان خليتي سعود يروح بعد!
ديم : ماله داعي يروح يا امي قفلي الموضوع ،
ام ديم سكتت و رفعت..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ضيدان هز راسه بالايجاب : اي يا خالتي ،
ام ديم التفتت على ديم : اجل كان خليتي سعود يروح بعد!
ديم : ماله داعي يروح يا امي قفلي الموضوع ،
ام ديم سكتت و رفعت نظرها ديم تطالع بضيدان والتفتت على امها ونطقت : صحيح امي كلمي ابوي انه يجيني هنا وياخذني لمستشفى ثانيه بحاجته بهالوقت ،
ام ديم باستغراب : ليه وشفيكِ؟
ديم : بس تعب بسيط وابغى ابوي و اخواني جنبي ما ابغى اكون بحاجة واحد يذلني ، سكت ضيدان بصدمه والتفت عليها بحده : متى ذليتك انا !
ديم : اتكلم مع امي لا تتدخل انت ،
ضيدان هز راسه بقهر : صحيح بدينا هالحركات وهالاسلوب بدينا بالكذب و الشكاوي بس تذكري يا ديم انتي اللي جالسه تخليني اصد عنك من حركاتك فهمتك المرة الاولى ومزحت معك شوي بس لا رجعتي تعيدين حركاتك مدري وش تبين انتي تغيرتي ما كنتي كذا !
ديم وقفت بسخرية : انا اللي تغيرت ! اجل تخليني تحت عند المصعد وتركض وراها ! وتاخذ ولدي معها غصبن عني لين صار يكرهني ويحبها !
ضيدان بصراخ : صاحيه انتييي!
فزت ام ديم بصدمه وخوف ونطقت : وشفيكم وشصاير !
ضيدان بحده : ان بغيتي تجلسين اجلسي و ان ما بغيتي اذلفي لاهلك يعالجونك ماني فاضي اركض ورا وحده كذابه و جاحدة زيك ، وصد عنها ومشى يطلع من الباب ، وقفته ديم وهي مصدومه تناظر و دموعها بعيونها ونطقت : كنت عارفه انك مانت فاضي لانها تطلقت ما كذبت سلمى يوم انها قالت لي...قاطعها بصراخ : سلمى وسلمى وسلمى خلاصصص لين متى! قلتلك ماضي وانتهينا ماضيي الهنوف كانت ماضي من حياتي و انهيتها وقلتلك همي انتي وولدي بس انتي مدري وش جاكِ! ازعجتيني هنوف و هنوف رغم انك شايفه اني اسعى وراكِ و ورا ولدك بس ما تشوفيني هنا ولاشي يوم عرفتي بالماضي من حياتي قمتي تدورين زله علميني اذا ماتبينا نعيش بالراحة و ريحي راسي ! لو تنفست شوي قلتي اني تنفست عشان الهنوف طفله انتي عقلك مب براسك! حاطه كل كلام سلمى براسك!
ديم سكتت تطالع فيه بدموع ، ام ديم شهقت بصدمه ،
ضيدان : قسم بايات الله يا ديم واللي رفع سبع يا ديم ان رجعتي جبتي طاري الهنوف على لسانك اني اطلقك بالثلاث ، وصد مشى يطلع من الجناح ، وقفت مصدومه تناظر،
ام ديم حطت يدها على فمها بصدمه ..
-
4
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
ام ديم كانت مصدومه من عرفت كل شيء من ديم ،
وهمست ديم بدموع : رفع يده على سعود بسبب الهنوف و صارخ علي وكل هذا ليلة ملكتها وما كنت عارفه قعدت ابكي طول ليلي لوحدي لدرجه طلقني يا امي !
شهقت ام ديم بصدمه وقعدت مصدومه تناظر فيها ،
ديم : تحملت كل شيء حتى ليلة عرسي يا امي دخل علي الغرفه وهو معصب ويصارخ لانك تهاوشني مع الهنوف وحطت كل السبب على راسي وطلب مني اكلمك تعتذرين منها ! ..سكتت تمسح دموعها : امي انا لقيت منه كل شيء وما دريت السبب ورا كل هذا الهنوف يا امي هو ما عطاني المشاعر والحب ما عطاني شيء ذيك الليله اللي طلقني ف رجعني عشان ابوه مو عشان شيء ! اخذني ل جدة يراضيني كنت متوقعه بسبب شغله حطيت له الف اعذار و انصدم كل هذا عشان الهنوف كيف اتحمل يا امي هالحقيقه! كيف اتحمل ان سوا فيني كل هذا عشان الهنوف! والحين يقول ما يهمه وهمه ولده! يكذب يا امي قسم بالله كذاب يا امي ! يوم اني معصبه منه و مقهوره تركني عند المصعد ومشى مع الهنوف ويقول كان يمزح اي مزح هذا يا امي! الحقيقه انه هو يحبها وكان يتهرب لما عرف اني حامل وما تقبلني الا لما حملت ب طفل منه حتى كان يبغى يفتك يا امي طلب مني اجهض الجنين!
قعدت ام ديم مصدومه وساكته تناظر ل بنتها وحالتها ،
ديم بدموع : حتى سعود يا امي كان يصارخ عليه قسم بالله يا امي مالقيت منه شيء بس الحين قاعد يمثل هو عشاني حامل يحاول ما يهتم للهنوف بس والله يا امي وانا بعز تعبي مسك فيني خط من جدة برياض عشان الهنوف مو عشان المستشفى! هو يحاول يتجاهل لكنه هو يحبها ، يا امي انا كرهت الهنوف لاني عرفت هي السبب انه صارخ علي و طلقني حتى بليلة عرسي صارخ علي بسببها و رفع يده على سعود بسببها بس عشان ملكتها من واحد غيره !
-
كان يسوق بهدوء يحاول يتماسك كان مقهور من ديم وحركاتها لانه يحاول ينسى الماضي وهي ترجعه لنقطة الصفر من طاري الهنوف و تذكره بحُبه الاولى اخذ نفس يوقف سيارته من وصلوا و رفع نظره من شاف الهنوف نزلت من سيارة بهاج واخذ نفس يطالع فيها وصد يقفل باب سيارته ووقف عند سيارته يناظر بفراغ والتفت من توجهت له ريوف : وشفيك وقفت هنا؟
هز راسه بالنفي : روحي انتي جاي انا ،
ريوف : ليه ما جبت معاك ديم ؟
حط يدينه بجيوبه : رفضت تجي ، سكتت ريوف والتفتت من نادوها البنات ومشت معاهم و توجه ضيدان بصمت واخذ نفس يشوف كلهم تجمعوا يجلسون ومشى وهو يجلس على الكرسي بعيد عنهم شوي واخذ نفس يطالع بالهنوف بهدوء وصد وجهه يشد على كفه بقهر يتذكر كلام جده و وعود جده عن الهنوف و اوهامه وخيالاته وسكت من مشت ام ضيدان تجلس جنبه ونطقت بهدوء : جالس لوحدك وشفيك؟
-
3
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
مشت ام ضيدان تجلس جنبه ونطقت بهدوء : جالس لوحدك وشفيك؟
التفت عليها بهدوء ونطق : رجعت احترق يا امي رجعت احترق باللهيب يا امي ما ظنتي هالمره اقدر انقذ نفسي يا امي ،
سكتت ام ضيدان بصدمه و رفع نظره ضيدان للهنوف ولاحظت نظراته ام ضيدان ونطقت بصدمه : ضيدان !
ضيدان تنهد وهمس : تقول ان الهنوف هي حبي الاولى ومستحيل انساها و اني احبها يا امي حاولت اتجاهل كل كلامها بس الواقع كلامها صح يا امي يا امي ليه كل هذا يصير معي! كل ما هربت منها لقيتها قدام عيوني انا فقدت الامل اتجاهها يا امي انا بغيت اشوف حياتي ليه نرجع نتجمع نفس قبل!
بلعت ريقها ام ضيدان ونطقت بهدوء : بتصير اب انت ،
صد بقهر وهز راسه بالنفي ونطق : ليت يا امي ليت الكلام ينفع بشيء ليت كل هالكلام يفيد مع قلبي اللي عجز يتقبل البُعد عنها يا امي انا بنيت احلامي معها من وانا صغير كيف يا امي اصد ! قسم بالله يا امي لو شيبت ماراح اقدر انسى اوهامي و احلامي اللي بنيته معها تعبت يا امي تعبت رجعت احترق ،
سكتت ام ضيدان وهي مصدومه ونطقت : انساها ،
اخذ نفس من اعماقه وهو يهز رجوله بقهر ، ام ضيدان كانت تشوف قهره وتحس فيه وبحرقة صدره اخذت نفس تتعوذ وتقوم وهمست : قم قم ساعد اخوانك ولا تلتفت ،
ما رد عليها وهو ساكت يطالع اتجاه بهاج وعبدالله كانوا يحاولون يشبون النار و رجع التفت يطالع بالهنوف اللي وقفت تصب القهوة للكل و رفعت نظره من شافته بعيد لوحده ومشت لعنده تصب له ، ام ضيدان ناظرت والود ود انها توقفها وتاخذ منها القهوة و تصب ل ضيدان ،
سكت ضيدان من شافها ومشت تصب له واخذ منها القهوة ونطق بهدوء : شكرًا ، هزت راسها ومشت تصب ل بهاج وقعد يطالع فيها واخذ نفس يصد وجهه عنها ،
-
كانت واقفه عند الشباك وحاطه راسها على طرف الشباك تناظر ونطق فلاح : كلام امي صح يا ديم هو دامه يعترف انه نساها ويبيكِ وشوله تجيبين الشقى لنفسك! انتي حامل ب طفله!
التفتت على فلاح : انت اخوي يا فلاح عالاقل انت افهمني! متخيل انت انه طلقني بسببها! رفع يده على ولدي بسببها!
فلاح : كان شيء ماضي يا ديم استوعبي الحين كل شي تغير ،
ديم بهدوء : هددني اذا جبت طاريها راح يطلقني بالثلاث يا فلاح لهدرجه ما يرضى عليها !
ام ديم : لا تسوين كذا يا بنتي لا تخربين بيتك تعاملي معه باسلوب زين و اتركي الماضي ورا ظهرك الحين بينكم طفل !
ديم هزت راسها بالايجاب : راح اسمع كلامكم انت و امي يا فلاح بس اوعدني ان رجع سوا لي شي بتوقفون معي و توافقون على قراري !
فلاح : اوعدك بس عطيه فرصه ،
سكتت واخذت نفس والتفتت تناظر من الشباك ،
ام ديم : ..
-
3
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سكتت واخذت نفس والتفتت تناظر من الشباك ،
ام ديم : حنا ما نرضى عليكِ يا امي بس فكري ب سعود جرب فقد الاب مره وحده كيف يجرب مره ثانيه بيموت الولد يا ديم بيموت هو لقى الحنان ع..قاطعتها ديم : اي حنان يا امي! اي حنان! قسم بايات الله يا امي ولدي ما لقى هنا غير الشقاء ،
فلاح اخذ نفس : خلاص ديم عطيه فرصه و انسي الماضي ،
سكتت ديم واخذت نفس وهزت راسها بالايجاب ،
-
كانوا متجمعين جالسين وشبة النار وسطهم الهنوف كانت ماسكة كوب النسكافيه تشرب : اي وش تبون نلعب ؟
ريوف : جماد نبات ؟
بهاج : ياقدمي يا ريوف اسكتي اسكتي ،
الهنوف بضحكه : خلاص بنلعب حرامي وعسكري ؟
بهاج بسخرية : اي واذا ضربناكِ روحي تخبي ورا ظهر ضيدان نفس لما كنتي تسوين وانتي بزره ،
فز ضيدان و رفع نظره يطالع فيها وضحكت الهنوف وهزت راسها بالنفي : خير خلاص كنسل هاللعبة جيبوا شيء ثاني ،
ام ضيدان لاحظت نظرات ضيدان ونطقت : تاخر الوقت ،
ريوف : اوف خالتي تونا جينا حتى ما لعبنا زين ،
ضيدان عرف امه تعمدت قالت كذا ووقف : انا رايح امشي اخذك معي وهم يجون وقت ما يخلصون ،
سكتت ام ضيدان وهزت راسها ووقف ضيدان ومشى متوجه لسيارته و ركب بهدوء واخذ نفس ومد يده يفتح ازرار ثوبه و ركبت ام ضيدان وناظرت فيه : ليه تسوي كذا !
ضيدان : اختنقت يا امي اختنقت قسم بالله عجزت اتنفس حسيت راح اموت مخنوق يا امي احس بكتمة ،
سكتت تطالع فيه و رفع يده على الدركسون يضرب بقهر يلقط انفاسه واخذ المويا شرب دفعه وحده وفتح شباك سيارته وحرك سيارته ، وهمست ام ضيدان : فكر ب ديم ،
التفت على امه : هي اللي وصلتني لذي الحاله يا امي ،
ام ضيدان : طلع الهنوف من راسك طلعها يا ضيدان يحرم عليك الهنوف وهذا كلامي انا و ان رجعت تطالع فيها او حتى تفكر قسم بالله يا ضيدان اقاطعك ليوم الدين ،
هز راسه بالايجاب ونطق بقهر : هذي انتي يا امي سويتي اللي براسك وجبتي ديم على راسي والحين مجرد ما فضفضت لك قمتي تقولين هالكلام ولا همك يا امي انك انتي السبب في دمار قلبي وحالتي ،
سكتت ام ضيدان بصدمه تناظر فيه واخذ نفس ضيدان ،
-
فلاح وقف قدامها : ماراح انام انتظره بيجي و اتدخل انا واتكلم معه انتي مانتي ثقيله علينا يا ديم ومستعدين نربي سعود وناخذك عندنا عمرك ما كنتي ثقيله علينا بس انا يوم اقولك تحملي وعطيه فرصه ف هذا عشانك انتي يا ديم ،
ديم هزت راسها بالايجاب : فاهمة كلامك يا فلاح بس قسم بالله مقهورة من قهري رفعت يدي على سعود بس عشانه جاب طاري الهنوف انقهرت كيف يجيب طاريها كيف يفضلها علي وهي السبب في كل شيء صار ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
وقف سيارته ونزل وهو يقفل ازرار ثوبه وياخذ نفس من اعماقه ومشى يدخل الفندق دخلت قبله ام ضيدان بعصبيه وسكت و دخل المصعد معها والتفتت عليه : اهتم ب ديم وطلع ذيك من راسك اخر مره احذرك ! ، اخذ نفس يهز راسه بصمت وانفتح المصعد ومشت طلعت ام ضيدان ، طلع ضيدان و توجه ل جناحه فتح الباب بهدوء و رفع نظره من شاف فلاح واقف مع ديم وهمس : سلام ،
فلاح : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،
سكت يناظر ل ديم اللي صدت وجهها عنه وقفل الباب بصمت وتوجه له فلاح : رجعتوا بدري ؟
ضيدان : لا بس رجعنا انا وامي لانها طفشت هناك ،
فلاح : زين تفضل اجلس ابغى اكلمك بموضوع ،
هز راسه بصمت ومشى يجلس على الكنب وتوجه فلاح يجلس قباله ونطق : عرفت بكل اللي صار بينك وبين ديم ،
رفع نظره يطالع فيه والتفت يطالع ب ديم اللي واقفه تناظر ،
ونطق فلاح : اسمع ضيدان اختي مب ثقيله علينا اذا انت ناوي تطلقها تقدر تطلقها وحنا نهتم فيها بس ما نرضى ان...قاطعه ضيدان : معليش فلاح بس سالتك بالله تسالها سؤال واحد ليه متعمده ترجعني للماضي يوم اني تقبلت حياتي معها !
تدخلت ديم ووقفت قدامه : تقبلت حياتك معي!
فز ووقف بعصبيه يطالع فيها : ذيك الليله وش قلتلك انا !
ديم : بملكة هنوف طلقتني ولا لا! قل هالكلام قدام فلاح ،
هز راسه بالايجاب : طلقتك صحيح و رجعتك و راضيتك ،
ديم : و ضربت سعود ولا لا !
اخذ نفس هز راسه بالايجاب : ضربت ،
ديم : كنت مقهور انها اخذت غيرك صحيح !
غمض عيونه وهز راسه بالايجاب : كنت ،
ديم : والى الان ،
اخذ نفس والتفت على فلاح اللي يناظر : تقدر تطلع ونتفاهم حنا خلك منها راح تستوعب بنفسها ،
سكت فلاح ومشى يطلع من الجناح وقفل الباب خلفه ،
ديم : وش استوعب ؟ انك باقي تبيها ؟
سكت يطالع فيها بهدوء ونطق : وعزة الله يا ديم راح اذبح نفسي والله راح اذبح نفسي ما قمت احس ب اي شيء بحياتي كل شيء ضدي كل ما حاولت اعيش و انقذ نفسي رجعت ضعت الحين ما بيدي حل غير اني اذبح نفسي و ارتاح لا تزيدين علي ولا قسم بايات الله اسويه قدامك ،
سكتت بصدمه تطالع فيه وصد عنه يرمي نفسه على الكنب بتعب ويمسك راسه : مو قادر اتنفس مو قادر ...وسكت يغطي وجهه بكفوفه كانت واقفه تناظر فيه ونطقت : طلقني ،
رفع نظره يطالع فيها : ليه تسوين فيني كذا !
-
6
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
رفع نظره يطالع فيها : ليه تسوين فيني كذا !
ديم : روح تزوج منها ليه تعذب نفسك معي! مابي شي منك غير انك تطلقني وخلاصصص ،
سكت ولا رد عليها وصدت عنه و دموعها تنزل واخذ نفس ونطق بهدوء : ماني قادر اعيش يا ديم طلبتك بالله ارحميني ويكفي كل هذا ارحميني يا بنت الناس ارحميني و قفلي الموضوع خلاصصص ، التفتت تناظر فيه وصدت عنه ،
ووقف ومشى يطلع من الجناح وقفل الباب بقهر ،
وقفت وهي تمسح دموعها وحطت يدها على بطنها بتعب ،
-
كان واقف تحت عند الفندق يدخن و سرحان والتفت من وقف سيارة انوار وعقد حواجبه يطالع ونزل انوار يدخل الفندق لكن وقفه وهمس : انوار ، التفت عليه يطالع فيه ومشى بهدوء وبيده الاوراق وهمس : ابغى اقابل الهنوف ،
ضيدان : ماهي موجودة ،
انوار مد له الاوراق : عطها هالاوراق و بكتب رسالتي وبرسل لها تمنيت اتفاهم معها على انفراد لكن ما عطتني فرصة وهذا من حقها لاني انا غلطت بحقها كثير ، وصد مشى يركب سيارته ،
سكت ضيدان يطالع بالاوراق واخذ نفس وطبق الاوراق ومشى يدخل الفندق توجه رجع للجناح ناظر فيها كانت جالسه على الكنب ومشى بهدوء يجلس على السرير بتعب ويغمض عيونه ،
-
بهاج كان يسوق والهنوف ورا ناظرت برسالة انوار اللي رسل لها وكتب " سلمت اوراق طلاقك لولد عمك حاولت معاكِ كثير ما عطيتني فرصة بس براحتك ماراح اجبرك هذا اوراقك وصل لك،
سكتت بصدمه تقرا الرسالة وقفلت جوالها برجفة واخذت نفس تناظر للطريق بعد دقايق وقف سيارته بهاج ونزلوا كلهم ونزلت الهنوف قبلهم ومشت ركبت المصعد و توجهت لجناح ضيدان و دقت الجرس ، ديم رفعت نظرها تشوفه نايم ومشت فتحت الباب وفزت من شافت الهنوف وتغيرت ملامح وجهها ونطقت الهنوف بهدوء : ابغى ضيدان ،
ديم انصدمت ونطقت : وشتبين فيه !
الهنوف اخذت نفس : ديم تكفين بس ناديه يجيني ،
ديم بهدوء : خربتي بيتك والحين تخربين بيتي ان..سكتت من قاطعتها الهنوف بصدمه : ما جيت اخرب بيتك جيب ابغى اوراق طلاقي مع ضيدان !
ديم : وليه مع ضيدان ان..سكتت من سحبها ضيدان وناظر فيها بهدوء : ادخلي داخل ، سكتت تطالع فيه بصدمه ،
واخذ نفس ضيدان وطلع من الجناح وقفل الباب وناظر للهنوف اللي نطقت : وش تقصد اني اخرب بيتها !
ضيدان : مجنونة خليكِ منها ، ومد يده يطلع الاوراق واخذ نفس ومد لها اخذت الاوراق منه ومشت توجهت للجناح ،
دخل ضيدان وناظر فيها : كفاية يا ديم كفاية ،
ديم : اوراق طلاقها بيدينك صار اللي ودك ،
ضيدان بصراخ : وششس تبينننن انتييي يخييي تكلمييي قوليي جبتييي العذاب بحيااتييي ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ديم : اوراق طلاقها بيدينك صار اللي ودك ،
ضيدان بصراخ : وششس تبينننن انتييي يخييي تكلمييي قوليي جبتييي العذاب بحيااتييي ،
ديم : سلمى ق..قاطعها : اوفففف سلمى سلمى سلمى ، سكتت من صراخه وصد فتح الباب بعصبيه يتوجه عند سلمى لحقته دخل الجناح ونطق بصراخ : سلمىىى ،
سلمى كانت تواسي الهنوف فزت من صراخ ضيدان و ركضت طلعت وقفت بخوف : شصاير ؟ ..كل البنات طلعوا ،
ديم بدموع : انتي قلتي لي انه يحب الهنوف صح ولا لا!
الهنوف كانت واقفه وشهقت وهي تسمع وناظرت لضيدان وسكت ضيدان يطالع فيها ونطقت ديم بدموع : وانتي بنفسك علمتيني ان طلقني ذيك الليلة عشان ملكة الهنوف !
ضيدان غمض عيونه لانها الهنوف موجودة وتسمع كل شيء ،
سلمى التفتت على الهنوف تناظر فيها بصمت ،
ديم ناظرت الهنوف بدموع : مبروك خربتي بيتك والحين بيتي،
الهنوف هزت راسها بالنفي وهي مصدومه تناظر ل ضيدان ،
مشت ديم طلعت وهي تبكي ووقفت الهنوف تناظر بصدمة و توجهت تدخل الغرفة وهي مصدومه و ترجف و رفعت نظرها بصدمه تسمع كلام ام ديم : سفروها ارسلوها لابوها حياة بنتي جحيم بسببها لين متى اسكت وانا اشوف بنتي عايشه كذا ،
ضيدان سكت يشوف ام ديم توجه الكلام ل ام ضيدان ، وصد مشى طلع ونطقت ام ضيدان : راح ارسل البنات مع بهاج بيرجعون ،
الهنوف التفتت على البنات بصدمة : انا ما خربت شيء !
سلمى وقفت تناظر فيها ، ريوف التفتت على سلمى ،
ام ديم : شافت العذاب بنتي عالاقل ولدك يقدر انها حامل ،
-
دخل و ناظر فيها : سويتي اللي براسك والحين جاء دوري اسوي اللي براسي ولو بكيني دم ما التفت لك ،
رفعت نظرها : اوه عشانها عرفت و بتهج منك !
ضيدان : وين بتهج ! وش متوقعه انتي اني اخاف عشان كذا ساكت و متحمل حياتي معاكِ !
ديم سكتت تطالع فيه والتفتت من دخلت ريوف وناظرت لضيدان ونطقت : ابغى اكلمك ،
ديم رفعت حاجبها وصدت بقهر ، ضيدان مشى طلع مع ريوف ووقفوا عند ممر الفندق ونطقت ريوف : وش قاعد يصير !
ضيدان : مجنونه انجنت المرض اثر عليها ،
ريوف : بس سلمى وش قاعده تقول ايش اللي طلقت ديم بليلة ملكة الهنوف! و انك تحبها !
ضيدان : ما تمنيت الموضوع يوصل ل هنا بس بما ان صار كل هذا من تحت راسها ف تتحمل نتيجة افعالها والهنوف بتصير زوجتي واللي ما يرضى غصب ي يرضى تخلص من عِدتها راح اخطبها و راح توافق واعرف كيف بتوافق ،
سكتت ريوف وشهقت بصدمه من كلامه وكمل ضيدان : طول عمري مشيت على كلامهم بس صار الوقت اللي انا امشي كلامي عليهم والهنوف بتصير على ذمتي ،
ريوف بصدمه : ديم حامل !
ضيدان هز راسه ونطق : تجهض مو مشكلة ،
فتحت عيونها على الاخر من الصدمة ،
-
18
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
واخذ نفس وهمس : ارجعوا مع بهاج انتم ،
ريوف : اللي براسك مستحيل بيصير الهنوف ماراح توافق يا ضيدان لا تحاول عبث و انساها و راضي ديم وفهمها الهنوف اختي واعرفها ماراح توافق عليك ولو وش ما سويت ،
ضيدان سكت يطالع فيها ومشت ريوف عنه و دخلت الجناح ،
و توجهت دخلت لغرفة البنات وقفلت الباب بقهر من كلام ام ديم اللي مستمرة ونطقت : اوف منها هذي بعد ،
سلمى : وين رحتي انتي ؟
ريوف : ولا مكان جهزوا اغراضكم اكلم بهاج يرجعنا ،
الهنوف كانت ساكته و دموعها بعيونها وهمست : مالي ذنب ب ولاشي ولا سويت شي كيف صرت انا الغلطانه بنظرهم ! ما عمري حبيت بحياتي احد غير انوار ،
ريوف مشت عندها : خليكِ من كلامهم وبعدين صحيح كلام ام ديم سافري يا هنوف سافري عند ابوي وعيشي حياتك ،
سكتت الهنوف واخذت نفس وهزت راسها بالايجاب : هذا اللي بيصير ماراح اجلس هنا ،
ريوف : محد صاحي مطلعين كلام مدري من وين ،
سلمى سكتت بتوتر وهمست : بتسافرين ؟
الهنوف هزت راسها بالايجاب وسكتت تناظر بالارض بفراغ والتفتت تشوف اوراق الطلاق على السرير واخذت نفس بتعب ،
-
انسدح على السرير وحط راسه على المخدة بتعب والتفت يطالع فيها تشوفها تحط اغراضها بشنطتها وصد عنها وسكت يناظر بالسقف بهدوء ونطق : ما تمنيت يصير كل هذا انتي خربتي كل شيء بيدينك لومي نفسك ،
التفتت عليه بهدوء ولا ردت وجمعت اغراضها على جنب ونطقت : عساك ما تتهنى بحياتك حتى لو اخذتها عساك تموت قبل تصير على ذمتك وتفرح فيها ،
فز من دعواتها والتفت عليها يطالع فيها عطتها ظهرها تجمع كل اغراضها تحطهم بالشنطة ، كان ساكت يطالع فيها ونزل نظره لسعود اللي نايم جنبه ومشت بهدوء تشيله وتطلع من الجناح فلاح كان واقف ومدت له سعود و دخلت تسحب شنطتها وناظرت فيه لثواني وصدت طلعت من الجناح ،
اخذ نفس وغمض عيونه بضيق من الحال اللي وصل له ،
انفتح الباب و دخل بهاج ونطق : وش قاعد تسوي انت؟
رفع نظره يطالع فيه ولا نطق بحرف كان ساكت توجه له بهاج وهو مصدوم : كيف تقول ل ريوف انك تاخذ الهنوف و زوجتك تجهض الجنين صاحي انت! وبعدين كيف تركتها تروح بذي الحالة! شقاعد تسوي بحياتك يخي فهمني !
ضيدان اخذ نفس : تعبت ماعاد عندي القوة اني انطق ولو بكلمة انا انتهيت يا بهاج والله انتهيت خلاص ،
بهاج بصدمه : ضيدان ! يخي اصحى تكفى حتى الهنوف بتسافر والله ما توافق عليك والله ماراح ترضى تتزوج منك ولو وش ما سويت وهذي هي اخذت قرارها تسافر ترجع لابوها بس صاير شيء محد يدري وانا ساكت ،
رفع نظره وعقد حجاجه : وشصاير ؟
بهاج تنهد بضيق وهمس : فلاح خطبها من ابوها وانها تخلص من...
-
5
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
رفع نظره وعقد حجاجه : وشصاير ؟
بهاج تنهد بضيق وهمس : فلاح خطبها من ابوها وانها تخلص من عدِتها و راح يتزوج منها وسوا هالشيء عشان يقهرك وياخذ حق اخته وما يخليك تتهنى بخيالك ،
ضيدان هز راسه وضحك بسخرية وسكت يطالع بصمت ،
بهاج : ضيعت نفسك وبيتك وطفلك عشان وحده ما درت عنك ولا راح ترضى فيك والى الان تقول انها كانت تشوف اخ وبس ،
ضيدان صد وهو يوقف وياخذ مفاتيحه : لا تتصلون علي ولا تدورني ب اي مكان ، ومشى وهو يطلع من الفندق ركض يلحقه بهاج ومسكه من ذراعه : صاحي انت !
ضيدان : قل لامي شيء واحد قل لها انتي خربتي حياته وتحملي نتيجة افعالك ، و دف بهاج عنه ومشى يطلع المصعد ،
سكت بهاج وهو مصدوم يناظر فيه لين مشى ،
-
فلاح كان يسوق وهو مقهور من ضيدان مقهور على حياة اخته للمره الثانيه ونطق بهدوء : اوعدك ماراح يتهنى ،
ديم كانت ساكته تناظر من الشباك والدموع بعيونها ،
ام ديم : عساه ما يتهنى بحياته عساه ينحرق قلبه زي ما حرق قلبي على بنتي ،
فلاح كان ساكت يسوق ويشوف امه تدعي على ضيدان ،
ديم التفتت تشوف سعود نايم واخذت نفس ومدت يدها لبطنها تتحسس وحطت راسها على طرف الشباك بتعب ،
-
بهاج كان يسوق و ريوف والهنوف فقط معه ام ضيدان مشت مع عبدالله و سلمى ماتبي تشوف الهنوف ،
ريوف : ماني عارفه ضيدان وش يفكر ويسوي كل هذا ،
بهاج : ماله ذنب ديم هي السبب لانها مفكره ضيدان يبي الهنوف للحين ،
ريوف : وهذا نية ضيدان حتى كلمني انها الهنوف بتصير على ذمته بالغصب ،
التفتت الهنوف بصدمة ونطقت : وش يبي من حياتي هذا! قلتله مابيه مابيه ليه يحاول يخليني غلطانه بنظر الكل !
بهاج تنهد بضيق : حاولت معه ما يسمعني ،
ريوف : بس لا يكون رجع طلق ديم ؟
بهاج هز راسه بالنفي : لا بس هي راحت مع اهلها ،
ريوف باستغراب : و ضيدان وين ؟
بهاج رفع كتوفه بعدم معرفة : مدري ما علمني ،
-
كان يسوق وسرحان يتذكر كل الماضي و وقف سيارته على جنب ونزل من سيارته ووقف يناظر للشارع بهدوء و سرحان يشوف ماله ذنب انه يعيش كل هذا هو انحط بين نارين بسبب جده بنى اوهام وخيالات واحلام مع الهنوف وبيوم وليلى انهدم كل احلام السنين وجته ضربه قاسيه على صدره اوجعه من قوة وجعه رضى بمصير حياته وقرار امه وتزوج من ديم وحاول وجاهد لاجل ما يرجع للماضي كان مقهور بليلة ملكتها انها صارت لغيره وتحمل اقسى الشعور وتحمل كل شيء وكمل حياته مع ديم لكن هي الان عفصت بصدره و رجعته للماضي يوم رجع للماضي مسكوه من اليد اللي يوجعه امه ما ترضى عنه ليوم الدين ان اخذ الهنوف كلهم ضده ولا احد رضى يسمع منه شيء والحين اعز الناس والي هو...
4
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
كلهم ضده ولا احد رضى يسمع منه شيء والحين اعز الناس والي هو فلاح يحاول يقهره يحاول يوجعه يبغى ياخذ حق اخته رغم انه هو مو غلطان بشيء ! والهنوف اللي سوا كل شيء عشانها وضحى بحياته الى الان هي ضده ولا رضت فيه و امه اللي المفروض توقف معه صارت ضده يحس نفسه وحيد يمشي على درب من الشوك ترك كل شيء خلفه وحاط براسه شيء واحد انه يتخلص من نفسه لا هو يقدر يكمل حياته مع ديم ولا هو قادر يحصل مبتغاه ويكسب حب حياته الهنوف ولا هو قادر يتعايش مع الوضع غمض عيونه و رجع ركب سيارته وقعد يناظر بفراغ الود وده يسوي اللي براسه رجع التفت يمين يسار وحرك سيارته ومشى و رجف كفوفه يفكر ان هذي نهاية نقطة حياته وبينتهي كل شيء من هالليلة ويرتاح غمض عيونه وشد على كفه ،
-
بعد ساعات وصلوا الديرة نزلوا كلهم من السيارة متوجهين لداخل لكن ما وقفهم الا اتصال من بهاج و صراخه اللي هز اركان البيت كلهم تجمدوا بمكانهم من صراخه والتفتوا عليه بصدمه يطالعون فيه ونطق بهاج يصارخ : ضيداننن اميييي ،
ام ضيدان انقبض قلبها من صراخ بهاج اللي يكرر اسم ضيدان ويصارخ ومنهار طلع الجد عبدالرحمن من الداخل و ركض ابو ضيدان متوجه ل بهاج اللي يكرر : ضيدان امي راح راح ،
الهنوف شهقت بصدمه والتفتت تناظر لصراخ بهاج ،
عبدالله وقف سيارته و ركضوا ل بهاج اللي نطق بالقوة من انهياره : ضيدان مات ابوي ضيدان مات ،
شهقت ام ضيدان وقامت ترجف من قوة صدمتها ،
-
كانت ديم جالسه بغرفتها وسعود يلعب قدامها ونزلت نظرها لبطنها شايله هم الطفل وغمضت عيونها بتعب ووقفت على حيلها ومشت طلعت تنتظر سلمى بالصاله واخذت نفس من شافت فلاح جالس في الصاله ومشت بهدوء تجلس معه وهمست : وش تفكر ؟
فلاح هز راسه بالنفي ونطق : ما نمتي ؟
ديم : انتظر سلمى ،
فلاح سكت من رن جواله و رد بهدوء : هلا عبدالله ،
عبدالله بصراخ : الحققق فلاااح الحققق ،
فلاح فز ووقف بصدمه : وشصاير ؟؟
عبدالله : ضيدان مسوي حادث الحق رايحين له الحق بسرعه.
فز فلاح بصدمه و ركض يطلع من البيت عقدت حواجبها ديم بخوف ،
-
الهنوف كانت واقفه وحاطه يدها على فمها و ترجف والبنات كلهم واقفين والعيال مشو كلهم ريوف كانت تبكي بخوف تتمنى انه يصحى ويكون بخير و بهاج يكون فاهم كل شيء غلط ،
-
عبدالله كان يسوق و بهاج جالس ورا ومنهار ويدينه على راسه ويكرر كلامه : ابوي قالوا مات والله ابوي قالوا كذا ابوي ضيدان راح والله راح يا ابوي ،
ابو ضيدان كان ساكت يهز راسه بالنفي..
-
3
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
عبدالله : من كلمك انت!
بهاج هز راسه : مدري مدري ما اتذكر شيء ،
فلاح كان يسوق ويمشي خلف سيارة عبدالله كلهم متوجهين للرياض ابو ضيدان كان رافع يدينه يدعي انه يكون بخير ،
بهاج كان يصارخ طول الوقت و مقهور بحس بحرقة بصدره على اخوه ويهز رجوله بتوتر وعبدالله يحاول يسوق باسرع مافيه لاجل يوصلون كلهم مو بوعيهم من خوفهم على ضيدان،
-
= في المستشفى في الرياض =
الهندي اللي كان شايف الحادث و اتصل على الاسعاف واخذ جوال ضيدان و اتصل على بهاج كان واقف بالمستشفى وكل الدكاتر داخلين عند ضيدان مر وقت طويل ولا طلعوا ،
بعد ساعات طويله وصلوا العيال و ركضوا دخلوا المستشفى وهم يتصلون على جوال ضيدان و رد عليهم الهندي يعلمهم انه وين و ركضوا لعنده وهم خايفين و يرجفون يتمنون انهم يموتون هُم ولا يسمعون خبر وفاة ضيدان ،
ركض بهاج يمسك الهندي : ويننن اخوي وينه ،
الهندي : مافي معلوم هوا في جوا هنا ،
التفت عبدالله من طلع الدكتور ونزل الكمامة عن وجهه بالاسف ومشى لعندهم كلهم تغير ملامح وجههم بخوف ،
ونطق الدكتور : الحادث كان قوي جدًا حاولنا بكل مافينا ننقذه والحمدلله هو بخير لكن...سكتوا كلهم يناظرون بخوف وكمل الدكتور : فقد رجلينه الثنتين يقضي عمره كله ما يمديه يمشي،
شهقوا بصدمه يطالعون ونطق بهاج : مستحيل مستحيل ،
ابو ضيدان رفع كفه يحمد ربه انه حي اهم شيء ،
الدكتور : حاليًا حالته صعبة جدًا ما ينفع تدخلون عنده واحتمال كبير انه ما يصحى و يدخل بغيبوبة حالته صعبه والى الان حنا مستمرين وباذن الله نبلغكم عن حالته اول باول ،
ومشى عنهم وتركهم كلهم ب صدمتهم كانوا متجمدين من الصدمه يحاولون يستوعبون كل هذا ،
-
ديم كانت تحس بالم شديد باسفل بطنها رجعت تتعب من جديد ومشت طلعت وهي تبكي من قوة الالم ابو ديم كان جالس في الصاله يسولف مع ام ديم وما يدري بشيء لكن فز بصدمه من شاف ديم طلعت وهي تصارخ بالم و ركض لعنده بخوف ونطق : ديم ًشصاير وشفيكِ؟؟
ام ديم شهقت وفزت : ياحسرتي على بنت وشفيها ،
ابو ديم : بسرعه جيبي عبايتها ناخذها المستشفى استعجلي ،
ركضت ام ديم تجيب عباية ديم ياخذونها المستشفى ،
-
5
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
الهنوف والبنات كانوا جالسين في الحوش وخايفين متوترين ينتظرون اتصال احد يتطمنون لكن للاسف محد اتصل ،
ونطقت الهنوف بدموع : كل شيء بسببي ،
سلمى : كنت ادري انه يحبك بس ما توقعت يوصل نفسه لذي الحاله ! صحيح يحبك من الطفولة بس كيف قدر يضحي بحياته ما همه حنا وامه و ابوه !
ريوف بدموع : كان يقول الهنوف بتصير على ذمتي وبتصير زوجتي غصبن عن الكل وانا عصبت عليه وقلتله مستحيل توافق عليك وسمعته كلام كثير يارب سامحني ،
الهنوف رجفت ونطقت بدموع : ليتني مت ولا عشت هاليوم ،
ريوف : بس انتي مالك ذنب بشيء ،
الهنوف : لو اني تركت انوار و وافقت على الزواج منه ذيك الليله وسمعت كلام جدي ماكان صار كل هذا ،
ريوف : خلاص مو بيدك شيء اللي مكتوب صار بس يارب يكون بخير يارب ،
الهنوف بدموع : مستعدة اوافق على اي شي يبيه بس يصحى يارب ، رفعت كفوفها تدعي و ترجف بخوف وتلوم نفسها ،
التفتت ريوف من رن جوالها كلهم فزو والتفتوا بخوف ،
و ردت ريوف من شافت رقم بهاج : كيف كيفه ضيدان ؟
بهاج بالقوة قدر يتصل عليها ويطمنها يعرف امه شايله هم وخاف يصير فيها شيء اتصل يطمن ريوف ونطق : ما صحى باقي واحتمال كبير يدخل بغيبوبة لمُدة سنه وجت الاصابة برجلينه وطول عمره ما يمديه يمشي واحتمال كبير بسبب ذي الحادث ماراح ينجب بس الان ما يهم شي اهم شي يصحى،
شهقوا بصدمه كلهم ، وفتحت عيونها الهنوف على الاخر ،
ونطقت ريوف بدموع : تكفى بهاج قل انه يصحى وما يدخل غيبوبة ولاشي والله يا بهاج احس راح اموت من خوفي ،
بهاج : لا تخافين راح يصحى ان شاء الله دعواتكم بس ،
وقفل منها ريوف حطت جوالها صدت عنهم الهنوف مشت لبعيد وهي تبكي ومنهارة من اللي سمعت وتلوم نفسها على كل شيء ركضت لها سلمى ونطقت : تكفين هنوف لا تسوين بنفسك كذا ،
الهنوف رفعت يدها على وجهها تبكي : سمعتي وشقال! ماراح يقدر يمشي طول حياته يا سلمى!
سلمى هزت راسها بالايجاب وهي تبكي : سمعت سمعت ،
الهنوف بدموع : اسوي اي شيء يبي مستعده اتزوج منه اسوي الي يبي بس يصحى تكفين سلمى تكفين قولي انه يصحى ،
قربت سلمى تحضنها : خلاص اهدي تكفين خلاص ،
-
كانوا واقفين في المستشفى العيال كلهم وبهاج ساند ظهره على الجدار ويناظر بصمت وكلهم ساكتين كل همهم ضيدان،
عبدالله توجه لعندهم ومد لهم المويا ووقف معاهم يناظر ،
طلع الدكتور من غرفة ضيدان والطاقم كلهم معه وتوجه لعندهم وهمس : حالته تحسن بشكل كبير بس للاسف زي ما قلتلكم ماراح يصير اب ماراح ينجب ولا راح يمشي طول حياته انا اعرف الصدمه قويه عليكم لكن الحمدلله انه عايش هذا الاهم وحاولوا ما تزيدون عليه تعبه هالايام..
-
3
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
وحاولوا ما تزيدون عليه تعبه هالايام لان حالته سيئة وتوقعنا ما نقدر ننقذه من كثر ما حالته سيئة بس الحمدلله اسجدوا شكر ان ربي انقذه هو شاف الموت و رجع ،
ابو ضيدان صد علطول و سجد على الارض ،
بهاج اخذ نفس براحه وهمس : صحى هو ؟
الدكتور هز راسه بالايجاب : صحى لكن عشان الادوية رجع نام و افضل له انه يطول بالنوم عشان ما يحس بالم جسده من جروح و اصابات ،
هزوا راسهم بالايجاب ومشى من عندهم الدكتور ،
-
كانوا جالسين في الغرفه عجزوا ينامون طول الليل الهنوف كانت تصلي الوتر وتبكي وتدعي انه يكون بخير ، و ريوف سرحانه والدموع بعيونها وهمست : ما توقعت بيوم اعيش هاليوم كيف هالحياة غيرتنا لهدرجة ،
الهنوف بهدوء : الغلط مني ليتني ما سويت كل ذا ،
ريوف اخذت نفس ونطقت : كان يحبك من وهو صغير وكان يهاوشنا عشانك اذا زعلناكِ بس شوفي حتى وهو كبير قام يضحي بحياته عشانك ما توقعت لهدرجة يوصل فيه يسوي كذا !
الهنوف بدموع : تكفين ريوف لا تزيدين علي تكفيننن ،
-
بهاج توجه وقف يطالع من الزجاج يشوفه على السرير وحوالينه الاجهزة وقعد يطالع وفز قلبه يشوف الجروح اللي بوجهه والكدمات وكيف وجهه تغير لهدرجة تجمع الدموع بعيونه يشوف حالة اخوه كيف كان ووين وصل بس عشان وقفو بوجهه غمض عيونه بضيق وصد وجهه ومشى يتوجه يجلس عند ابوه ونطق : لو شفته مستحيل تصدق انه هذا ضيدان ،
ابو ضيدان نزل دموعه : ليتني وقفت معه ليتني ما عاندته ،
بهاج : وش يفرق يا ابوي انت وامي وجدي كلكم وقفتوا بوجهه كان يتحمل عشانكم والحين بغى يروح من حياتنا ،
سكت ابو ضيدان يطالع بالارض ،
-
ابو ديم رفع نظره بصدمه الدكتور من عرف ب مرض ديم وتجمد بمكانه يطالع والتفت على ام ديم اللي كانت مصدومة اكثر منه ..
رفع نظره بصدمه ابو ديم من نطق الدكتور : حالتها جدًا سيئة لانها مهملة نفسها وصحتها وهالشيء اثر على الجنين وللاسف لازم تجهض الجنين لاجل صحتها ،
ام ديم التفتت بصدمه على ابو ديم اللي علطول وافق انهم يجهضون الجنين كل همه بنته تكون بخير ،
ام ديم : عالاقل نسال ديم !
ابو ديم : ماعندي شيء اهم من صحة بنتي ،
سكتت ام ديم ونزلت نظرها من رن جوالها وكان عبدالله وعلطول ردت بخوف : هلا عبدالله يا امي وينك؟
عبدالله : بالمستشفى ضيدان مسوي حادث وحالته خطر ،
-
كانوا منسدحين على السرير الهنوف و ريوف وسلمى عند ام ضيدان والجد عبدالرحمن جالسه معاهم تطمنهم عن ضيدان،
ريوف ناظرت الهنوف : وش تفكرين ؟
الهنوف بهدوء : مدري احس اني انا السبب في كل شيء يا ريوف مقهورة من نفسي لو وافقت ذيك الليلة ما صار كل هذا ،
ريوف : بطلي تفكرين كذا يا هنوف مالك دخل انتي ،
الهنوف نزلت دموعها ونطقت : مقهوره يا ريوف والله مقهورة ،
ريوف اخذت نفس : مالك ذنب والله يا هنوف ،
الهنوف التفتت على ريوف : يقولون ماراح يمشي طول حياته،
ريوف : هذا نتيجة افعاله معرف وش كان مفكر يوم سوا كذا ،
الهنوف سكتت تناظر بالارض بفراغ و رجعت التفتت على ريوف وهمست : اتمنى انه يكون بخير بس ،
ريوف هزت راسها والتفتوا من دخلت سلمى وجوالها بيدها وناظرت للبنات ونطقت : ديم اجهضت الجنين ،
فزو وناظروا بصدمه الهنوف نطقت : شلون!
سلمى : مُصابه بالسرطان ومن فترة مهملة صحتها وهالشيء اثر على الجنين ولازم تجهض الجنين قالوا عشان صحتها ،
الهنوف نزلت دموعها بصدمه ونطقت : ضيدان لو عرف ! قاطعتها ريوف وهمست : ما بيفرق معه ،
الهنوف بصدمه : شلون ؟
ريوف : اي ما بيفرق معه لانه بنفسه قال لي بخطب الهنوف يوم قلتله بتصير اب قال عادي تجهض الجنين يعني راضي هو او بالاصح ماكان يبي طفل من ديم ،
سكتت الهنوف وهي مصدومه وتناظر ل ريوف ،
ريوف اخذت نفس : واضح ضيدان ما تقبل حياته معها ولا كان مستحيل قال هالكلام ،
سلمى مشت تجلس معاهم وناظرت للهنوف : معناته هو باقي يبيكِ وسوا كل هذا عشانك ،
الهنوف : ماعاد يهمني حياتي و راضيه اتزوج منه بس اهم شي ما يرجع يكرر هالحركات لانه مو صاحي يضر نفسه بسببي ،
ريوف بهدوء ؛ خلاص بنات ما ودكم ننام ونرتاح؟
الهنوف : ناموا انتم انا عجزت اقدر انام و ارتاح ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج كان جالس جنب ابوه والعيال واقفين ساندين ظهرهم على الجدار يناظرون بصمت وكلهم سرحانين ،
وهمس بهاج : ارجعوا للفندق ارتاحوا انتم انا بجلس عنده ،
فلاح هز راسه بالنفي : انا بجلس معاك ما اتركه وامشي ،
ابو ضيدان : روحوا انتم انا بجلس ،
بهاج هز راسه بالنفي ووقف ومشى يطالع من الزجاج يشوفه باقي نايم وفز قلبه من شاف انه ضيدان فتح عيونه وحط كفه على الزجاج يناظر لكن للاسف ما لقى منه اي حركة لانه ما يقدر يتحرك لفترة ولا يقدر يسوي شيء بدون مساعدة احد حوله وسكت يطالع فيه و دخل عنده الممرضة تساعده وترجع تعطيه الادوية وبدا يغمض تدريجيا لين نام وكان شُبه ميت غمض عيونه بهاج بقهر و رجع التفت يشوف ابوه جالس وحالته حاله وتوجه وهو يرجع يجلس : مين يقول انه نفسه ضيدان ،
فلاح بهدوء : تغير حتى ملامحه فكه انكسر طبيعي يتغير ،
بهاج : لو امي شافته مستحيل تصدق انه هو ،
فلاح اخذ نفس : ان شاء الله يتحسن ،
بهاج : لولا الدليل ما صدقت انه اخوي بس اعرف اخوي واعرف انه هو مهما تهربت هذا الحقيقه ،
عبدالله دخل عندهم ونطق : حسين احد يدري عنه شيء ؟
بهاج عقد حواجبه : لا ماكان معانا مدري وينه ،
عبدالله : مايرد مدري وينه في !
فز ابو ضيدان بخوف : وينه حسين اتصل عليه يا بهاج ،
هز راسه بهاج بالايجاب ونطق : الحين اشوف ،
-
ام ضيدان كانت جالسه في البر لوحدها وسرحانه كانت همها ضيدان فزت من دق الباب بكل قوته و ركضت وهي تفتح الباب ووقفت بصدمه من شافت دخل حسين و ثوبه كله دم ويتنفس بالقوة ونطق : ذبحوه يا امي ذبحوه يا امي ،
فزت ام ضيدان بصدمه و ركض الجد عبدالرحمن من الداخل ووقف بصدمته يشوف ثوب حسين اللي كله دم ويصارخ قتلوه قتلوه عجزوا يفهمون منه شيء ، ركضوا البنات طلعوا من داخل ووقفوا يطالعون ب حسين اللي ثوبه كله دم ويصارخ،
ونطقت سلمى بصراخ : حسيننن وشفيككك؟
حسين بدموع وصراخ : ذبحوه اقولكممم ذبحوه ذبحو عمييي يا امي ذبحو عمييي ،
سكتوا كلهم مصدومين ونطق الجد بالقوة : ءءمن عمك؟
الهنوف كانت واقفه تناظر و ترجف بخوف و ريوف جنبها ،
حسين : عمي عبداللطيف ذبحه عمي جمال يا ابوي ذبحه ،
ريوف فتحت عيونها على الاخر من الصدمة و شهقت الهنوف سكتوا كلهم بصدمه و ركض الجد عبدالرحمن وهو مو مستوعب شيء ومن وصل لاخر البر تجمد بمكانه يشوف الشرطه ماسكين جمال وعبداللطيف على الارض غارق ب دمه قعد مصدوم كان مسافر كيف جاء و وشصار عجز يفهم شيء ،
حسين بدموع : جدي شوف عمي جمال وش سواا ،
جمال كان واقف بعصبيه يطالع ب ابوه و رجع التفت يشوف اخوه عبداللطيف اللي طايح على الارض كان مبتسم بانتصار لانه...
-
جمال كان واقف بعصبيه يطالع ب ابوه و رجع التفت يشوف اخوه عبداللطيف اللي طايح على الارض كان مبتسم بانتصار لانه اخذ حقه منه بعد ما عرف حقيقة كل شيء و رفع نظره لابوه ونطق : اخذت حقي يا ابوي واخذت حق اخوي جابر بعد انا راضي انسجن راضي يعدموني بس بردت حرتي ،
كان ساكت الجد عبدالرحمن مصدوم يطالع ، ركض حسين يصارخ ويضرب ب كفه على الارض من هول الصدمة يشوف همه ذبح عمه كيف اخ يذبح اخوه كيف وصل فيهم العداوة ،
-
الهنوف كانت تبكي وتهز راسها بالنفي مستحيل يكون صاير نفس ما قال حسين اكيد انه فاهم غلط لكن للاسف هذي الحقيقه انه جمال ذبح اخوه وكثير من الحقايق اللي مخفية عن الكل ولا احد عرف الحقيقه غير جمال و اخذ حقه و يرد دمه ، ريوف ركضت داخل تجيب عبايتها لكن وقفوا بصدمه يسمعون صوت الاسعاف ياخذون عبداللطيف ، الجد جلس على الارض على التراب من صدمته و وجهه ازرق ويرجف بشكل هستيري شاف بعيونه عياله يتذابحون ،
حسين كان واقف يبكي ومنهار من اللي شافه بعيونه وكيف عمه ذبح عمه شاف بعيونه كل شيء حتى غرق ثوبه ب دم عمه ،
-
بهاج : مايرد ؟
عبدالله هز راسه بالنفي : لا ما يرد بس بسال سلمى ، اخذ جواله يتصل على سلمى و سلمى كانت واقفه بالحوش بعز صدمتهم فزت من رن جوالها و ردت وهي تبكي : عبدالله ،
عبدالله بصدمه : شصاير ؟
سلمى ببكاء : معرف جاء حسين ثوبه كله دم يقول جمال ذبح عبداللطيف الحق عبدالله تكفى الحق ،
تجمد عبدالله بمكانه ونطق ؛ وش تقولين مين ذبح مين !
فز بهاج من مكانه و ابو ضيدان استوطن قلبه الخوف ووقف يناظر وعبدالله قفل الخط و رفع نظره يطالع فيهم ،
بهاج قرب منه : وشصايررر؟؟؟
عبدالله بهدوء : خالي جمال ذبح خالي عبداللطيف ، فزوا بصدمه تجمد بمكانه ابو ضيدان بصدمه يطالع ب عبدالله ،
-
جمال كلبشو يدينه ياخذونه السجن كان مبتسم بسخرية ولا همه شيء لانه برد حرته واخذ حقه وحق زوجته كل همه انه عرف حقيقة اخوه عبداللطيف و ابوه واخذ حقه وبرد قلبه بعد حرقة صدر السنين..
-
3
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج وعبدالله كانوا في المستشفى عند عمهم عبداللطيف اللي داخل ومصدومين كيف جمال قدر يسوي هالشيء كيف يذبح اخوه ايش اللي وصله لذي الحاله! كيف اخوان يتذابحون كذا!
عبدالله كان يهز رجوله بتوتر يتمنى ان خاله يكون عايش ماوده يفهم شيء بهالوقت ولا وده يستوعب بس همه عمه اخذ نفس بضيق والتفت على بهاج : تاخروا ،
بهاج : قالوا طعنة وحده ف اكيد في امل ينقذونه ،
عبدالله : كان مسافر وش جابه كيف رجع !
بهاج رفع كتوفه وهو يمسح على وجهه : ماني مستوعب شيء،
عبدالله سكت والتفتوا و فزو من طلع الدكتور و ركضوا لعنده ونطق بهاج : كيف حالته ؟
الدكتور هز راسه : الحمدلله حالته زينه ماعليه خوف قدرنا نلحق بوقت بدري وننقذه والطعنه جت على كتفه فقط ،
بهاج صد و رفع كفوفه يحمد ربه انه تحسن و توجه يدخل الغرفه فتح الباب و دخل عنده رفع نظره يشوفه منسدح وكتفه مربوط بالشاش و ثوبه اللي على الطاولة كله دم ومشى لعنده ونطق : عمي عبداللطيف ،
رفع نظره عبداللطيف يطالع ب بهاج وسكت وهو يسترجع كل اللي صار وكيف جمال قدر يسوي فيه كذا وينهي حياته ،
بهاج جلس جنبه ومسك كفوفه بخوف يطالع فيه كان ساكت عبداللطيف بعز صدمته من اخوه وكيف سوا فيه كذا وكان ناوي يكمل فيه لكن حسين اللي شافهم وصارخ ومن حسن الحظ الطعنه جت على كتفه ، بلع ريقه وهو ساكت وتوجه عبدالله يجلس جنبه على الطرف الثاني ويمسح على كفه ،
ونطق بهاج : وشصار يا عمي ليه سوا فيك كذا !
عبداللطيف رفع نظره يطالع ب بهاج ونطق : وين ابوك!
بهاج : ابوي بالمستشفى عند ضيدان لانه مسوي حادث ،
عبداللطيف سكت وصد وجهه يحاول يلقط انفاسه ،
-
الجد عبدالرحمن كان جالس وحسين واقف بعد ما اتصل عبدالله و طمنهم ان عبداللطيف تحسن والطعنه جت على كتفه كانوا ساكتين واقفين والبنات منهارين يحاولون يستوعبون شيء كيف كل هذا صار بيوم وليله !
ريوف بدموع : جدي تكلم ليه ابوي سوا كذا !
الجد عبدالرحمن كان ساكت و يرجف كفوفه من هول الصدمة، ونطقت الهنوف : تكفى جدي تكلم قل شيء ،
الجد عبدالرحمن وقف ونطق لحسين : خذني عند عبداللطيف ،
حسين سكت يطالع ومشى يدخل البيت يبدل ملابسه و التفت الجد عبدالرحمن من دخل ابو ضيدان البيت ووقف يطالع ب ابوه ونطق بهدوء : وش قاعد يصير يا ابوي!
الجد عبدالرحمن سكت يطالع فيه ومشى ابو ضيدان يوقف جنبه : اي حق اخذه جمال من عبداللطيف !
الجد عبدالرحمن : مافي اي حق جمال مو مستوعب شيء ،
ابو ضيدان بصراخ : ابوي قابلته انا قااابلتهه تدري وشقال!
الجد عبدالرحمن رفع عيونه بصدمه يطالع ب جابر ،
ابو ضيدان : طعن من قهره يا ابوي من قهره ،
الجد عبدالرحمن..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ابو ضيدان : طعن من قهره يا ابوي من قهره ،
الجد عبدالرحمن : جمال من فاهم شييي ،
ابو ضيدان : عبداللطيف اخوي السبب في موت زوجته ولا لا! وانت اللي طلبت منه يسوي كذا لان ابوها وقف بوجهكم من عرف ان اخوي جمال له يد بمواضيع المخدرات وكان ناوي يشتكي عليه وانت قلت ل عبداللطيف تخلص من بنته و نصير نهدده ب حفيدته ريوف عشان يسكت !
شهقوا بصدمه يطالعون كلهم و مصدومين ،
الجد عبدالرحمن : ما طلبت شييي انا واخوك ماله دخل ،
ابو ضيدان : هذا كلام جمال يا ابوي هو علمنييي ،
الجد عبدالرحمن : امشي معي ، وصد يطلع لحقه ابو ضيدان ،
و ركض خلفهم حسين يركبون السيارة ،
-
بهاج : ومتى وصلت هنا ؟
عبداللطيف : قبل يومين لانه اتصل علي قال احتاجك ضروري ترجع وما قدرت اوصل الا اليوم يوم اتصلت عليه قال تعال قابلني عند البر ابغى اكلمك ،
سكت عبدالله يسمع وهمس : وانت رحت علطول ؟
عبداللطيف : مو اول مره تصير لانه دايم يمسكونه لان جمال له يد بمواضيع المخدرات من زمن طويل ولا يقدر يطلع نفسه واكثر من مره يحتاجني و اروح له وتوقعت نفس الشيء صار ومحتاج شيء يوم رحت ما عطاني فرصة اتكلم ،
بهاج مسكه كفوفه عمه : بس عمي ليه وش السبب !
عبداللطيف : قبل سنين زوجته ما ماتت في الحادث كانوا مخططين وجدي اللي خطط لانه ما يبغى جمال ينسجن ،
سكتوا بصدمه يطالعون ونطق عبداللطيف : عشان كذا ابوي عطاني ريوف ذيك الليلة ،
عبدالله : صبر عمي صبر كيف ماتت زوجته !
عبداللطيف اخذ نفس ونطق بهدوء : زوجته ابوها كان شيخ كبير بالسن ولما عرف بنته تعيش مع انسان نفس جمال وعرف حقيقة جمال و ايش يسوي ومن وين يطلع فلوس الحرام ف هدد ابوي انه يشتكي على جمال و يسجنه وياخذ بنته بس ابوي سوا اللي براسه وخطط لكل شيء بس عشان جمال ما ينسجن ولما صار اللي يبيه ابوي ومات زوجة جمال وقته جمال ماكان يدري ان جدي ورا كل هذا و ان ابو زوجته يهدده، واخذ نفس وكمل : جدي اخذ ريوف وهدد ابو زوجة جمال وقال بتنحرم من حفيدتك لو فكرت تشتكي وقام يهدده لين طلع من حياتهم ولا اشتكى ولا رجع ولا شفنا منه شيء ،
عبدالله بصدمه : بس انت وش جابك لذي المواضيع ؟؟
عبداللطيف : لانه جمال مو عارف شيء هو متوقع اني السبب في حادث كل اللي صار ان عرف كان في شخص ورا هالحادث وكل هذا صار تخطيط متوقع اني انا السبب عشان اخذت ريوف حاولت افهمه السالفه اكبر من كذا بس ما فهم مني شيء ،
سكت بهاج مصدوم ونطق عبداللطيف : كان قهره اتجاهي لاني ربيت بنته ريوف وكنت عارف حقده اتجاهي واليوم لما عرف بالحقيقه و زوجته ماتت بحادث كانوا مخططين له توقع اني انا السبب وجاء ياخذ حق..
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سكت بهاج مصدوم ونطق عبداللطيف : كان قهره اتجاهي لاني ربيت بنته ريوف وكنت عارف حقده اتجاهي واليوم لما عرف بالحقيقه و زوجته ماتت بحادث كانوا مخططين له توقع اني انا السبب وجاء ياخذ حق زوجته بدون ما يفهم شيء ،
عبدالله : جدي كيف قدر يسوي كذا !
عبداللطيف : ابوي سوا اشياء كثيرة في ذيك الزمن وما دمرنا و فرقنا الا هو وحتى جمال ابوي دخله بذي السواليف ،
سكتوا يطالعون بصدمه ،
ونطق عبداللطيف : ابوي وسخ يدينه كثير في ذاك الزمن ،
-
فلاح كان جالس وحيد عند ضيدان واخذ نفس من شاف الممرضة طلعت من عند ضيدان وفز : اقدر ادخل عنده ؟
الممرضة هزت راسها بالايجاب ومشى ركض فلاح يدخل و رفع نظره يشوفه على السرير ويطالع بالسقف وتوجه لعنده يوقف قدامه وسكت يناظر فيها بصدمة وكيف حالته ، ضيدان نزل نظره يطالع ب فلاح اللي واقف قدامه واخذ نفس بالقوة ولا هو قادر يتكلم وهمس فلاح بهدوء : ليه سويت بنفسك كذا!
ضيدان ناظر فيه ولا رد عليه ولا هو قادر ينطق بشيء ،
-
بهاج وعبدالله كانوا مصدومين يناظرون لـ عبداللطيف اللي يعلمهم بكل شيء وهمس : كنا ست اخوان كنا بالعشرينات من عمرنا وابوي كان شخص متسلط وما يرضى نقوله لا عشنا حياتنا وحنا نركض ورا رضاهم ونسوي اللي يبي وما نقول لا ،
عبدالله بصدمه : شلون ست!
عبداللطيف بهدوء : لان الموضوع مو زي ما قال ابوي امي ما ماتت امي هربت واخذت باقي اخواني وتركتنا عند جدكم،
بهاج فز بصدمه يطالع وتجمد من هول الصدمة ،
عبداللطيف : حنا ست اخوان عمرنا ما كرهنا بعض ولا وقفنا ضد بعض ويوم امي هربت واخذت باقي اخواني بقينا عند ابوي حنا فقط جمال و جابر وانا وابوي قام يعلمنا ان امي هربت لانها لقت لها عشيق وتركتنا و هربت تتزوج وفعلًا صدقنا حنا بس اخوي جابر ما صدق ابوي قعد يبحث و يركض يدور امي،
بهاج : ليه جدتي هربت ايش السبب؟
عبداللطيف : لان جدكم لطخ يدينه بالدم كثير وكل الفلوس اللي كان يجمعهم فلوس الحرام وكل شغله بالحرام وجدتكم ما قدرت تعيش معه وهربت مع باقي اخواني ،
عبدالله بصدمه : وكيف تزوجتوا انتم كلكم ؟
عبداللطيف : ابوي كان معروف بالحي انه رجال غني ومعه فلوس وهو كل فلوسه بالحرام ف كل ما راح يخطب لنا يوافقون عشان عنده فلوس ولما يعرفون حقيقته ما يقدرون ينطقون بحرف يهددهم ابوي ويسكتون لان ما بيدهم شيء ، و رفع نظره لهم : عمركم ما تسائلتو وين اهل امكم !
بهاج بهدوء : كنت اسال امي وكانت تصرفني انهم بالخارج،
هز راسه بالنفي عبداللطيف : كل هالفلوس عند جدكم ما فكرتوا ليه ما تطلعون من الديرة! لانه يتخبى وانا وقت اخذت بناتي وسافرت مو عشان شغل لا عشاني هربت من ابوي،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
وقفوا في الخارج بهاج وعبدالله و دخلوا جابر والجد عند عبداللطيف وقفلوا باب الغرفة ، و ركض حسين ل بهاج وهو يرجف بخوف ونطق : كيفه عمي؟
بهاج بهدوء : بخير مافيه شيء الطعنه جت على كتفه ،
عبدالله رفع نظره ل حسين : بغيت اموت من خوفي يوم قلتلي ذبحه عجزت افهم شيء مدري كيف قدرت اسوق ،
حسين : انا بنفسي ماعرفت شي توقعت ان ذبحه يوم شفت الدم وكيف عمي طايح على الارض ،
بهاج اخذ نفس بضيق : قفلوا الموضوع خلاص ،
حسين : بيطلعونه؟
بهاج هز راسه بالنفي : ماني عارف اشوف الدكتور واجيكم ،
عبدالله اخذ نفس بضيق : ماهي حاله قسم بالله ،
-
الجد عبدالرحمن بحده : سويت كل هذا عشانكم عش..قاطعه عبداللطيف بعصبيه : ايششش سويتت عشاننا انت!!
فز جابر ومسك عبداللطيف : خلاص هد ،
الجد عبدالرحمن ناظر فيه : من سنين اكافح عشانكم لي وعشان عيالكم بيوم وليلة صرت ضدي !
عبداللطيف عقد حواجبه : تكافح ب ايش يا ابوي؟ تجمع كل هالفلوس بالحرام و دخلت اخوي جمال معاك في ايش تكافح!
الجد عبدالرحمن سكت يطالع ب عبداللطيف بصدمه ،
عبداللطيف : جمال حتى كلمه ما سمع مني و بدون اي ضمير حاول يذبحني ويقول اخذ حقي! اي حق يا ابوي ؟ المفروض ياخذ حقه منك انت مب مني انت اللي ورا كل هذا ،
جابر التفت لابوه اللي يناظر وماسك العكاز يشد عليه بعصبية ،
عبداللطيف التفت على جابر : طلعني من هنا يا جابر ،
جابر : بس م..قاطعه عبداللطيف : طلعني يا جابر طلعني ،
هز راسه جابر ومشى يطلع من الغرفه وسكت الجد يناظر و دخل بهاج بخوف وناظر ل عمه و ركض له : عمي وشفيك؟
عبداللطيف : طلعني من هنا خذني من هالمكان و روح البيت جيب بناتي حتى ريوف ، و رفع نظره للجد اللي يطالع بصمت ولا هو قادر ينطق بشيء لان هو السبب عياله وصلوا لذي الحالة وسكت يطالع ، ووقف عبداللطيف وتوجه جابر يساعده ويطلعون من المستشفى الجد كان واقف يطالع دخل عنده عبدالله وصد وجهه عنه ونطق بهدوء : اوصلك ؟
الجد هز راسه بالنفي : اتركوني و اطلعوا ، عبدالله صد مشى و تركوه لوحده في المستشفى ، حسين انصدم كيف يتركونه لوحده و ركض عند جده ونطق : جدي يلا نمشي ،
الجد عبدالرحمن : روحوا انتم ماني ب جاي ،
حسين بصدمه : ماني رايح ماراح اتركك هنا لوحدك ،
-
كانوا جالسين كلهم و ام ضيدان واقفه تناظر من الشباك تنتظرهم و ريوف نزلت نظرها ل رسالة بهاج من طلب منهم يتجهزون ويجهزون اغراضهم و رفعت نظرها للهنوف وهمست بهدوء : بهاج يقول ابوي طلب اننا نتجهز ونمشي من هنا ،
الهنوف هزت راسها بالنفي والدموع بعيونها : ماراح امشي لين يجي ابوي واشوفه ،
ريوف : بالطريق جاين كلهم ،
مشت..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
مشت الهنوف طلعت من الغرفه ووقفت بالحوش تنتظرهم فزت من وقف سيارة بهاج و ركضت فتحت الباب وهي تناظر
نزل عبداللطيف و جابر جنبه يسنده و دخل داخل ركضت الهنوف وهي تحضنه وتبكي بحضنه ، اخذ نفس عبداللطيف ومد يده يمسح عليها : مافيني شي يا ابوي لا تبكين ،
بهاج رفع نظره من طلعت ريوف ووقفت تناظر من بعيد تدور ابوها بعيونها لكن ما لقته ومشت بهدوء من فتح حضنه عبداللطيف ومشت تحضنه ونزلت دموعها و رفعت نظرها تطالع فيه ونطقت : ابوي سوا فيك كذا؟
عبداللطيف هز راسه بالنفي : مو هو سوء تفاهم فقط ،
سكتت ريوف والتفتت على بهاج اللي يناظر ،
ونطق جابر : تعالوا ادخلوا داخل ، توجهوا يدخلون المجلس ومشى عبدالله يشغل المكيف ونطق بهاج : اكلم امي تجهز الفطور نفطر ونمشي الرياض عشان اخوي ضيدان ،
هز راسه عبداللطيف وهمس : و شف لنا بيت هناك دورين ولا ثلاث نمشي هناك ،
الهنوف كانت ماسكه كفوف ابوها وهمست : وين امي؟
عبداللطيف : في الفندق راح تجي بس نستقر في الرياض ،
عبدالله : ان شاء الله خالي ابشر ،
-
ام ضيدان شهقت : منجدك !
بهاج : اي والله منجدي بس تكفين امي اخلصي جهزي الفطور وبعدين جهزي اغراضك بنمشي كلنا ونترك البيت لجدي خل ينفعه فلوسه هقيت منه كل شيء الا انه يضيعنا كذا ،
ام ضيدان سكتت وهي مصدومة و رفعت نظرها ل بهاج ،
بهاج : امي اتركي عنك الحين كل شيء وجهزي الفطور ،
هزت راسها ام ضيدان و رفعت نظرها من دخلوا الهنوف و ريوف وسلمى واخذوا نفس بتعب و توجهت الهنوف تسوي الشاهي ومشت سلمى تطلع البيض و ريوف مشت فتحت الثلاجة تجهز النواشف ، وقفت ام ضيدان مصدومة تناظر تحاول تستوعب ان الاخوان حاولوا يتذابحون والسبب ابوهم،
-
بهاج : صحى صار شيء تكلم هو؟
فلاح : والله نفس حالته ما تغير شيء للاسف ،
بهاج تنهد بضيق : الله يكون بالعون يارب عالعموم اتصلت عليك بالله هنا قريب حول المستشفى شف لنا اي بيت و استاجر بنجي كلنا الليلة و نستقر في الرياض لين ما يتحسن الاوضاع ،
فلاح : تمام ان شاء الله راح اشوف الوضع و ببلغك ،
بهاج هز راسه وقفل الخط والتفت يدخل البيت دخل المطبخ و رفع نظره يشوف البنات يجهزون ونطق : جهزتوا اغراضكم ؟
الهنوف بهدوء : الحين نجهز ، هز راسه بهاج و توجه بيمشي لكن وقفته الهنوف ونطقت : بهاج كيفه ضيدان ؟
بهاج التفت عليها واخذ نفس : ما تغير شي نفس حالته احتمال يبي له شهر او اكثر عشان يتحسن ،
سكتت بهدوء وهزت راسها بالايجاب و رجعت تكمل تسوي الشاهي ومسحت على وجهها بتعب ،
مشت ريوف تاخذ الفطور للمجلس والهنوف اخذت الشاهي والخبز و لحقت...
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
مشت ريوف تاخذ الفطور للمجلس والهنوف اخذت الشاهي والخبز و لحقت ريوف دخلوا المجلس يرتبون السُفرة وتجمعوا العيال ياكلون محد له نفس لكن مجبورين يحسون بدوخة وحالتهم حالة ، وطلعوا ريوف والهنوف يجهزون اغراضهم ،
عبداللطيف كان ياكل بيده اليمين بهدوء و سرحان و رفع نظره ل بهاج : كلمت فلاح ؟
بهاج هز راسه : اي عمي كلمته ،
عبدالله التفت يمين يسار : وينه حسين ما جاء ؟
بهاج : يمكن جلس عند جدي وخله يجلس عنده ماودي يصير فيه شيء صحيح انه غلط بحقنا كلنا بالنهايه هو جدي ،
سكتوا يكملون ياكلون بصمت ،
-
فلاح دخل البيت الكبير اللي بداخله حوش كبير والفيلا دورين وقعد يطالع واخذ جواله يتصل على بهاج يكلمه و اتفق معه وخلصوا وقفل الخط وتوجه يكلم صاحب الفيلا بعد دقايق خلص من كل الامور و رسل العنوان ل بهاج وسكت من رن جواله وناظر ل رقم ابوه و رد : هلا ابوي ،
ابو ديم : وينك يا فلاح استعجل علينا بسرعه ،
فز فلاح بخوف : وشصاير وينك انت !
ابو ديم : انت اللي وينك حتى اخوك ما يرد علي ،
فلاح : جاي ارسل لي الموقع ،
-
كان يسوق بهاج وقدامه سيارة عبدالله و خلفهم سيارة جابر بهاج كان معه امه وعبدالله معه سلمى وعبداللطيف و ريوف والهنوف مع عمهم جابر متوجهين للرياض والصمت سيد المكان كلهم سرحانين بعز صدمتهم من كل اللي صار ،
حسين تركوه عند جده ولا يدرون عنه شي ووينه مع جده ،
الهنوف كانت تناظر من الشباك و سرحانه ماهي مستوعبه كل اللي صار بيوم وليلة ، ريوف تجمعت الدموع بعيونها وهي تتذكر ابوها كيف كان بحضنها ويبغى يكون جنبها والحين بالسجن وجاب المصايب لنفسه وحاول يتذابح مع اخوه ،
-
بعد ساعات وصل فلاح للمستشفى س ٨ العشاء الليل بالضبط ،
فلاح وقف وهو يطالع بالصدمه : ديم !
ابو ديم هز راسه بالايجاب : مُصابة بالسرطان ،
فلاح فز بصدمه وقعد يناظر بصدمه مو مستوعب شيء ،
ام ديم بدموع : اجهضت الجنين وتوها طلعوها من غرفة العمليات ، سكت فلاح وهو مصدوم والتفت على ابوه ونطق بخوف : لها علاج ولا ...ما كمل كلامه الا ونطق ابو ديم وهو يناظر فيه : كلمتك تجي عشان تذاكر السفر راح اخذ بنتي من هنا و اخذها برا للعلاج ،
سكت فلاح يناظر بصدمه والتفت يشوف سعود واقف جنب ام ديم يناظر فيهم ،
-
وقفوا سيارتهم عند الفيلا ونزلوا كلهم و رفع نظره عبداللطيف يطالع والتفت لاخوه جابر وهمس : شرايك؟
جابر رفع كتوفه ونطق : كم طلب؟
عبداللطيف : يمدينا ماعليك تعال ادخل ، توجهوا يدخلون الفيلا نزلت ام ضيدان والبنات نزلوا وحرك بهاج يجيب ام الهنوف من الفندق ، دخلوا ريوف وسلمى والهنوف وعبدالله خلفهم و دخلت ام ضيدان و..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
، دخلوا ريوف وسلمى والهنوف وعبدالله خلفهم و دخلت ام ضيدان ودموعها بعيونها كل ما تتذكر ضيدان والتفت عليهم جابر : روحوا الدور اللي فوق و ريحو شوي وحطوا اغراضكم ، هزت راسها ريوف و طلعت ام ضيدان معاهم دخلوا الغرفه وكلهم جلسوا وهم سرحانين وتركوا اغراضهم على الارض مالهم حيل لشيء يحسون انهم بحلم يتمنون لو يصحون من هالحلم وكل اللي يصير مجرد كابوس ،
-
حسين كان ساند جده ونطق : جدي تكفى لا تعاندني امشي ،
الجد عبدالرحمن هز راسه بالنفي : اتركني يا حسين اتركني ،
حسين : والله ما اتركك يا جدي امشي معي ، وتوجهوا يدخلون البيت حسين سكت بصدمه من شاف الهدوء بالبيت وظلام وكل شي طافي مافي ولا سيارة بالحوش والواضح تركوا البيت و راحوا والتفت يطالع ب جده اللي يضغط على العكاز برجفة،
حسين : تعال جدي تعال ادخل ارتاح ، وقفل الباب خلفه و توجه يسند جده لين المجلس و دخل الجد عبدالرحمن ووقف يطالع يمين يسار سكت وهو يشوف المكان كيف كانوا متجمعين بهالمجلس ذيك الليلة واليوم هاجروا المكان ،
سكت وهو يجلس ومشى حسين يجيب له المويا ومد له وجلس جنبه و ابتسم بخفة : نعيش لوحدنا انا وانت ،
الجد عبدالرحمن : لا تضيع عمرك عندي ارجع لابوك ،
حسين : جدي الله يخليك قفل هالموضوع ما اروح من عندك انا بجلس عندك و راح احاول افهمهم ان مالك دخل ،
الجد عبدالرحمن بهدوء : محد راح يفهمني ياولدي خلهم ،
حسين تنهد بضيق : طب جدي تكفى علمني شصار ؟
الجد عبدالرحمن اخذ نفس يطالع بالارض بفراغ حسين حط كفه على كتف جده وهمس : حتى لو انت الغلطان بالموضوع وعزة الله ما اتركك يا جدي و راح اطيعك طول عمري ،
الجد عبدالرحمن كان ساكت و سرحان واخذ نفس من اعماقه وهمس بهدوء : جيت على الدنيا وانا اتلهف لكل شيء عشت بزمن حتى ريال اتلهف له اشتغلت وعمري ما تعدى ١٣ سنة بس عشان اساعد ابوي بمصاريف البيت عشت اسواء ايام حياتي راحت طفولتي بالشقاء و خطبت لي امي وعمري ١٨ سنة تزوجت من انسانه كانت تعيش اسواء من عيشتي و تتلهف على ابسط الاشياء كنت اشوف وما بيدي شيءٍ  مرت الايام وحملت هي لما عرفت بخبر انها حامل اشتد فيني حزني كيف اقدر اتصرف كيف اربي عيالي ما ابغاهم يعيشون نفس عيشتي ومرت الايام و صادقت انسان عرفته بالصدفة وصار اعز اخوياي كان عايش بالخير بس ما يظهر لاحد لو تشوف بيته مستحيل تصدق هذا الشخص معه كل هالمبلغ وغني ،
حسين عقد حواجبه باستغراب : من وين له الفلوس ؟
الجد عبدالرحمن : فلوس الحرام ياولدي فلوس الحرام وانا لعب براسي الشيطان وقررت اشتغل معه واسوي نفس ما يسوي ما هقيت اني راح اندم ندم عمري انهدم حياتي من يوم ما...
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الجد عبدالرحمن : فلوس الحرام ياولدي فلوس الحرام وانا لعب براسي الشيطان وقررت اشتغل معه واسوي نفس ما يسوي ما هقيت اني راح اندم ندم عمري انهدم حياتي من يوم ما دخلت بذي المواضيع جدتك لما عرفت انا قايم ب مصاريف البيت من فلوس الحرام حلفت علي ما تاكل لقمة وحده لا هي ولا العيال كنت اصارخ عليها انها مجنونه وما تقدرني ولا تقدر تعبي وهددتني لو استمريت راح تاخذ عيالها و تبلغ علي انجنيت جنوني ليه تسوي فيني كذا وانا اسوي كل هذا عشان سعادتهم ،، واخذ نفس ونطق : وصارت سواليف كثيرة وهربت هي واخذت معه ثلاث من العيال ، فز حسين بصدمة ونطق الجد عبدالرحمن : هاجرت من السعودية و ركضت وراها كثير للاسف مالقيت لها اثر وكملت حياتي مع هالثلاث من عيالي و صرفت عليهم وصرفت في زواجهم و وقت ولادتكم سويت كل شيء بس عشانكم ولما عرف جمال اني كبرت بالعمر و الاشخاص اللي اشتغل معاهم هددوني اني اكمل لانهم خافوا اذا سحبت عليهم راح ابلغ وجمال تدخل بالموضوع عشان ينقذني وللاسف عرف ابو زوجته وصار هو يهددنا ياخذ بنته وقته زوجة جمال كانت حامل و جمال جاء عندي يطلب مني مساعدة ماكان بيدي شيء ،
سكت حسين وهو مصدوم ويناظر لجده بصدمه اخذ نفس الجد وسكت وسحب طرف الشماغ يمسح دموعه لانه شتت كل عائلته و ضاعوا والحين جمال في السجن ،
حسين : يعني جدي انت كنت السبب ان زوجته تموت ؟
هز راسه بالايجاب ونطق : كنت مجبور وانا اخذت ريوف لعمك عبداللطيف لاني خفت جمال يشتغل بذي المواضيع مستحيل يقدر يربي هالطفلة عمك عبداللطيف اخذهم وسافر لانه ما يبغى بناته ياكلون لقمة في بيتي ، وابوك نفس الشيء قال لي لا تصرف ريال واحد على عيالي ،
سكت حسين وهو يطالع ب جده ومصدوم ،
الجد بندم : الشيطان لعب براسي قسم بالله مالقيت الراحة ولا السعادة في حياتي من ورا هالاشغال ضيعت عيالي و زوجتي والحين تشتتو كلهم ،
حسين : رغم هذا كله ابوي كان يقول لا تردون كلمة ل جدكم كيف يا جدي قدرت تسوي كل هذا !
الجد عبدالرحمن : كنت ابغى سعادتهم بس ما بغيت شي اكثر من كذا كنت اشوف عيال صاحبي كيف مبسوطين وعايشين حياتهم تمنيت عيالي يعيشون نفس كذا ،
حسين سكت يناظر ل جده بصدمه ،
-
عبداللطيف كان جالس في الصاله رفع نظره من شاف الهنوف نازله من الدرج وهمس بهدوء : تعالي يا ابوي تعالي ،
مشت بهدوء وجلست جنبه وهي ماسكه دموعها قرب وهو يبوس جبينها وهمس : اضطريت اسافر ماكان ودي اتركك وامشي يوم عرفت عن طلاقك تمنيت لو اني حولك ،
الهنوف حطت راسها على صدره : خفت عليك ،
عبداللطيف : لا تخافين ماراح اترككم انا ،
الهنوف بعدت عنه وناظرت فيه : ليه عمي سوا فيك..
-
3
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف بعدت عنه وناظرت فيه : ليه عمي سوا فيك كذا ؟
عبداللطيف : انسي يا بنتي كان سوء تفاهم ،
الهنوف : ريوف مستحيل ترجع تتقبله ،
عبداللطيف : راح ينحل كل الامور وكل شيء يتحسن اخذت هالبيت عشان نرجع نلتم من اول وجديد وننسى الماضي كل شيء راح يتحسن لا تخافون وانا حولكم ،
الهنوف مسكت كفه وهي تناظر فيه : ابوي ،
عبداللطيف : هلا يا ابوي وشفيكِ تكلمي اسمعك ،
الهنوف بدموع : ضيدان بذي الحاله بسببي ،
اخذ نفس عبداللطيف وهمس : ماباليد حيلة يا بنتي مو من حقي اجبرك كان المفروض لازم يفهم ان مافي نصيب ،
هنوف سكتت لثواني و رفعت نظرها : لو رجع خطبني؟
عبداللطيف ناظر فيها : القرار بيدك انتي ،
الهنوف : هو شاف الموت بسببي ماودي ارجع ارفضه انا راضي ابوي ماراح ارفض ،
عبداللطيف سكت لثواني ونطق : بس فلاح خطبك مني ،
الهنوف صدت وهمست : قل اني مو موافقه ماعاد ابي غيره ،
سكت عبداللطيف يناظر فيها يشوفها تلوم نفسها انها هي السبب في حالته وانه وصل لذي الحاله ،
-
ريوف وقفت عند الشباك وهي ترد : مالي نفس بهاج ،،
بهاج : عارف مالك نفس بس انزلي ،
ريوف بدموع : ابغى اكون لوحدي ما ودي احد ،
بهاج : انا عارف وش قاعد يمر بداخلك قسم بايات الله اني مو اقل منك وانا اشوف اخوي بين الحياة والموت بس ما ودي اتركك وانتي بذي الحاله انزلي يا ريوف انزلي لا تتعبيني اكثر ،
سكتت ريوف والتفتت اخذت عبايتها ومشت تنزل من الدرج التفتت تشوف مافي احد و توجهت طلعت و ناظرت ان سيارته واقف ومشت فتحت الباب و ركبت قدام والتفتت عليه ،
بهاج ناظر فيها كان واضح من ملامحها التعب و انها بكت واخذ نفس وهمس : ماراح يفيدك هالبكاء ،
ريوف : بهاج انا بالقوه قدرت اقتنع انه ابوي كيف قدر يسوي في عمي كذا ! ليه حاول يذبحه !
بهاج : مشاكل بينهم صدقيني ابوكِ ماهو سيئه ولا هو حاقد على عمي بس من المشاكل وصلوا لذي الحاله وكل شيء بسبب جدي وابوكِ ضايع يحتاج وقت انه يستوعب كل هذا ،
ريوف : ماراح يطلع من السجن صح؟
بهاج : بيطلع لان مسكوه عشانه طعن عمي عبداللطيف والموضوع بيد عمي عبداللطيف اذا تنازل راح يطلع ،
سكتت ريوف واخذت نفس من اعماقها بتعب وناظر فيها بهاج وهمس : ودي اضمك لصدري واخذ عنك كل همومك بس ما باليد حيلة تمنيت لو يتحسن الامور و اخطبك ونعيش حياتنا بس شوفي وين وصلنا يا ريوف قسم بالله ما احس بطعم الحياة احس اني ضايع ،
ريوف التفتت عليه بدموع : راح يتحسن ان شاء الله و راح يصير اللي يبي هو الهنوف راضيه تتزوج منه ،
بهاج : بس وش يفيد يا ريوف كان يتمنى وهي تصد والظاهر الحين راح يصد هو وماعاد بيرجع نفس قبل..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج : بس وش يفيد يا ريوف كان يتمنى وهي تصد والظاهر الحين راح يصد هو وماعاد بيرجع نفس قبل ،
ريوف سكتت تناظر فيه وهمست : ديم اجهضت الجنين ،
فز بصدمه والتفت عليها : شلون !
ريوف : بسبب مرضها ولانها اهملت نفسها اخر فترة وهالشيء اثر على الجنين بس زين صار كذا لان اخوك بنفسه ماكان راضي وبنفسه قال انه بيخلي ديم تجهض الجنين ،
سكت بهاج وهو مصدوم ،
-
ام الهنوف و ام ضيدان كانوا جالسين والهنوف واقفه تناظر فيهم وشهقت ام ضيدان : كيف يعني سافروا عشان علاجها ؟
ام الهنوف : هذا اللي عرفتها اخذ ديم للخارج عشان العلاج ،
الهنوف اخذت نفس وصدت تناظر من الشباك وتسمع سوالفهم نزلت نظرها تناظر بالارض بفراغ واخذت نفس بضيق،
والتفتت تطلع من الغرفه نزلت تحت تشوف البيت هدوء مافي حس احد بالبيت ظلام لدرجة حست بخوف و انها فقدت الكل وهم عايشين لكن كل شخص فيهم انطفى ماعاد صاروا مثل اول عصفت فيهم الحياة ،
-
عبدالله كان جالس في المستشفى وشايل هم ديم لكن متطمن لان فلاح راح يوصلهم المطار والتفت يشوف ضيدان ووقف توجه يناظر من الزجاج فز قلبه من شافه صاحي ويحرك يدينه يحاول يقوم بالقوة وطلعت الممرضة من عنده وهي مبتسم وهمست : تقدر تدخل عنده مسموح ،
ابتسم عبدالله بفرحة و ركض فتح الباب و دخل عنده رفع نظره ضيدان يطالع فيه ومشى عبدالله رفع ضيدان ذراعه بالقوه يحاول يجلس رغم انه يحس بالالم مشى عبدالله وهو يساعده وحط المخده خلف ظهره ونطق : بشويش ،
ضيدان عقد حواجبه من حس انه مو قادر يحرك رجوله فاقد الحس برجلينه و رفع نظره وقام يتاوه بالم : اهخخخ ،
عبدالله فز قلبه من سمع صراخه وعرف انه يتالم ومسكه من ذراعه ونطق : تحتاج شيء اساعدك بشيء ؟
هز راسه بالنفي ضيدان وغمض عيونه و رجع فتح عيونه يلتفت يمين يسار باللحظه دخل بهاج وهو يركض ووقف من شاف ضيدان و ركض لعنده وهو يتنفس بالقوه : ضيدان ،
ضيدان ناظر فيه قرب بهاج وهو يحضنه بالقوة غمض عيونه ضيدان وهو يشد عليه و بالقوه رفع كفه خلف ظهر بهاج وشد عليه عبدالله كان واقف يطالع بهاج بعد عن ضيدان وناظر فيه بدموع ونطق : قهرتني في نفسي ليه سويت كذا !
ضيدان ما رد عليه وقعد ساكت يناظر فيه بصمت ،
بهاج : قسم بالله يا ضيدان حسيت قلبي بيوقف حسيت راح اموت و يدفنوني معاك بس اني ما اعيش بدونك ،
ضيدان اخذ نفس ونطق بهدوء : عجزت ..وسكت يرص على سنونه وكمل : عجزت اعيش.
بهاج : حنا ايش ذنبنا ! امي طول هالثلاث ايام شايله همك ولا قادر ان اجيبها عشان ما تشوفك بذي الحاله و تنهار اكثر ،
ضيدان بهدوء : ما احس برجولي ،
بهاج هز راسه : بسبب فعلتك يا ضيدان ،
ضيدان..
-
"
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج هز راسه : بسبب فعلتك يا ضيدان ،
ضيدان رفع نظره : ما تمنيت انكم تنقذوني ،
بهاج : يكفي هالكلام خلاص يكفي حرقت صدرنا بما فيه الكفاية ارحمنا ايش ذنبنا حنا !
عبدالله بهدوء : انسى كل شيء و الحين خل كل همك نفسك عشان امك و باذن الله تتحسن وكلمت الدكتور ان يمكن في امل انك تمشي اذا استمريت على العلاج ،
ضيدان سكت يطالع فيهم بصمت يشوف الخوف بعيونهم ونطق بهدوء : متى بطلع ؟
بهاج : يلا خذلك بدينا هالحركات من الحين ،
ضيدان بهدوء : تعرفني ما احب اجواء المستشفى و اتعب اكثر،
عبدالله : نعرف بس مضطرين حنا لازم تجلس ،
ضيدان هز راسه بالنفي : ابغى ارجع البيت ،
بهاج : لا تعاندني يخي تكفى خلاص ،
دخل ابو ضيدان ومعه ابو الهنوف وقفوا يشوفون ضيدان ،
ضيدان رفع نظره يطالع فيهم و توجه له ابو ضيدان والدموع بعيونه وقرب يحضنه : ليه سويت فيني كذا ليه كسرت لي ظهري باخر عمري ليه ليههه ، سكت ضيدان و رفع كفوفه حول ظهر ابوه يحضنه ونطق : اسف ابوي ،
بعد عنه ابو ضيدان يطالع فيه ونطق : شف وش سويت بنفسك!
بهاج : و بعد يا ابوي يعاند انه يبي يطلع من المستشفى ،
ابو الهنوف كان ساكت يطالع من بعيد و رفع نظره ضيدان له وعقد حواجبه من شافه بذي الحاله وكتفه : عمي وشصار !
ابو الهنوف : ما صار لي شيء جيت اشوفك ياولدي ،
-
حسين كان في المطبخ فتح الثلاجة طلع بيض واخذ نفس ومشى يسوي البيض له و لجده واخذ جواله من رن وناظر للاسم و رد : هلا امي ،
ام ضيدان : كيفك يا امي طمنني عنك ؟
حسين : بخير يا امي لا تخافين علي طمنيني عن ضيدان ؟
ام ضيدان بدموع : وش اقول عنه يا حسين ولدي راح مني ،
حسين : تكفين امي لا تقولين كذا الحمدلله انه بخير هذا اهم شي وباذن الله يشوفون علاج لرجله او يمكن ينفع العلاج الطبيعي اذا استمر هو فقد الحِس برجوله يا امي ما بترو رجوله لا تخافين كل شيء يتحسن ،
ام ضيدان : ليتني ما عاندته ذيك الليله ،
حسين تنهد ونطق : ماعاد يفيد الكلام انسي كل شيء ،
-
ام الهنوف كانت جالسه وحاضنه الهنوف من جهه و ريوف من جهه وجالسه بوسط الكنب وهم حوالينها حاضنينها وهمست بهدوء : باذن الله كل شيء يتحسن نرجع مثل اول واحسن ،
الهنوف : امي خايفه من الجاي صرت ما احس بالامان ،
ام الهنوف : لا تخافين يا امي انسي كل الماضي بنبدا صفحة جديده وحياة جديدة ونرجع نلتم من اول وجديد ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ريوف التفتت على ام الهنوف : امي ،
ابتسمت ام الهنوف ونطقت : هلا يا امي انتي ،
ريوف : ليه كل هذا يصير معانا احس تعبت يا امي قاعده اختنق مو قادره اكمل هالحياة احس اني اختنق ،
ام الهنوف تنهدت بضيق : لا تقولين كذا يا ريوف ما يصلح هالكلام هالحياة كذا يا بنتي محد عايش مبسوط باذن الله الايام الحلوه بانتظارنا لازم نحاول تتعايش مع الوضع الان ونعدي هالايام وتذكري يا بنتي هالحياة ابتلاء للانسان مافي راحة بهالحياة بتلقين مصايب و مشاكل و عداوة اخوان وكيف الشيطان يلعب براس الانسان و يوصله لحالة حتى هو ينصدم الانسان لازم يستمر يسعى يا بنتي غلط اننا من اول موقف ومن اول مشكله نقوم نتمنى الموت لازم نستشعر نعمة الله اننا بخير وبصحة وسلامه رغم كل اللي صار الحمدلله كلنا عايشين ما فقدنا احد الحمدلله ، بهالوقت لازم نتقرب من الله الانسان اذا واجه ابتلاء بحياته لازم يتقرب من ربه و يدعي ومافي شي مستحيل باذن الله كل دعواتنا تستجاب باذن الله نملي جدران هالبيوت ب ضحكاتنا و جمعتنا و نكون على قلب واحد ،
ريوف نزلت دموعها و رجعت حضنتها ،
-
بهاج بضحكه : عاد يقول انه قاعد يطبخ يسوي بيض ،
عبدالله : تكفى قل له يطلع راح يحرق المطبخ ،
ضحك ضيدان بخفة لانه يسمعهم يطقطقون على حسين والتفت على ابوه اللي يناظر فيه ويمسح دموعه بطرف شماغه وتنهد ضيدان ونطق : تكفى ابوي خلاص ،
ابو الهنوف : ما فكرت ب ابوك يوم سويت كذا بنفسك !
ضيدان سكت واخذ نفس من اعماقه يحس بتعب بجسده والتفت عليهم ونطق : انا بخير مافيني شي بس طلعوني من هنا قسم بالله راح انجن هنا ، ابوي انت اكثر واحد تعرف اني ما اتحمل ريحة المستشفى و اني اجلس طلعني يا ابوي ،
ابو الهنوف : توه صار لك ثلاث ايام عالاقل اجلس اسبوعين و نطلعك الحين حالتك مب زينة ،
ضيدان : زينه يا عمي والله زينة بس طلعوني ،
ابو ضيدان : كلام عمك صح اجلس اسبوعين ونطلعك ،
بهاج : خلك منه ابوي انا اتفاهم معه انتم ارجعوا البيت تاخر الوقت بنجلس انا وعبدالله عنده نطلع عيونه ،
ضيدان رفع حاجبه و ابتسم بخفة ،
ابو ضيدان : لا تزعج اخوك لا تطفشه ،
بهاج : يصير خير يا ابوي خله علي ،
-
اسعفو ديم بالطيارة لاجل ينقلونها لمستشفى خارج السعودية ديم و سعود و فلاح و ابو ديم و ام ديم كلهم سافروا لاجل ديم سافروا الكويت عشان علاجها حالتها جدًا سيئة ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
في المطبخ ام ضيدان و ام الهنوف كانوا يجهزون الفطور ،
ونطقت ام ضيدان : ان شاء الله بنمشي الليلة للمستشفى ،
ام الهنوف : انا اليوم كنت اقول ل عبداللطيف نمشي نتطمن على ضيدان حتى بهاج وعبدالله امس ما رجعوا و قعدو عنده ،
ام ضيدان : اي وحتى اتصلت على ام ديم اتطمن على ديم بس ما ردت علي و رسلتها واتس ما ترد الظاهر انها زعلانه ،
ام الهنوف : بس مو بيدنا شي اكيد ماراح نرجع نجبر ضيدان على احد خلاص يشوف حياته نفس مايبي الولد شاف الموت و رجع الحين خلوه يسوي اللي يبيه ،
ام ضيدان : حتى كلمني بهاج يقول امي لاعاد تجيبين طاري الزواج قدامه ولا تطلبين منه شيء ،
ام الهنوف : حنا متوقعين ان عيال هالزمن سهل نجبرهم زي ايامنا الاولى بس الحين كل شيء تغير ،
-
ريوف كانت تنظف الغرفه و تعلق كل ملابسها وملابس الهنوف وهمست : تدرين هنوف ،
الهنوف كانت ترتب اغراضها على التسريحة والتفتت على ريوف وهمست : وشو ؟
ريوف : كنت طالعه مع عمي للسوبر ماركت عشان الاغراض وصادفت بنات بالبيت اللي جنبنا وقبل شوي جت امهم اعتقد دقت الجرس وعطتنا صحن بقلاوة وقالت حنا جيرانكم وحبينا نتعرف عليكم ،
الهنوف رفعت حاجبها : مدري ما شفت ولا سمعت شيء ،
ريوف : البنات عسولين ماما كان ودها تقول لهم تعالوا وتعزمهم بس الاوضاع ما تسمح ،
الهنوف سكتت لثواني و رفعت نظرها : في خبر عن ضيدان ؟
ريوف هزت راسها بالنفي : معرف بس بهاج رسل لي الصباح وقال انه صحى وقاعد يسولف معاهم ويضحك وصحته زينه ،
الهنوف : و ديم في اخبار عنها ؟
ريوف هزت راسها بالنفي : ما يردون علينا خالتي ام ضيدان اتصلت كثير ما ردو وانا اتصلت وقفلت بوجهي ،
الهنوف : عجزت افهم انا ايش ذنبي يوم حشروني بالموضوع !
ريوف : انسي الموضوع خلاص ما بيتغير شيء ،
الهنوف : بس انا شايله همها يا ريوف ما حقدت عليها ولا حاولت اخرب حياتها وش ذنبي اذا هي فهمت غلط مجرد ما عرفت عن الماضي و انه كان يحبني ويبغى يتزوج مني !
ريوف : هي تسرعت وغير كذا هرمونات الحمل وماقدرت تتحمل انه كان حاط عينه عليكِ بس ديم مو بيدها شيء يا هنوف ردة فعلها طبيعية اكيد تعصب وتزعل وتسوي هالحركات خصوصًا ان ضيدان رجع يلتفت لك مثل قبل ولاحظت هالشيء وقت طلعنا للبر و واضح هو ما تقبل حياته مع ديم بس كان يأدي واجبه كزوج ،
سكتت الهنوف واخذت نفس : عجزت اعرف وش اسوي ،
ريوف : لا تسوين شي انسي كل شيء خلاص ،
-
ديم كانت على السرير وسرحانه و دموعها بطرف عيونها لانها اجهضت الجنين والان تعالج عشان مرضها رفعت نظرها ومسحت دموعها بحركة سريعه من دخل فلاح ومعه سعود ونطق وبيده الورد : صباح الخير ،
ديم..
-
8
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ونطق وبيده الورد : صباح الخير ،
ديم بهدوء : صباح النور ، مشى فلاح يمد لها الورد وناظر فيها ونطق : كيفك اليوم ان شاء الله بخير ؟
ديم هزت راسها بالايجاب : بخير بعد ما نمت و ارتحت ،
سعود : ماما رحت مع جدو للمول ،
ديم رفعت حاجبها : صدق؟ و وينه جدو ما جاء ؟
سعود : تحت اروح اناديه ؟ و ركض يطلع من الغرفة ،
ديم اخذت نفس والتفتت على فلاح : وشصار معه ؟
فلاح سكت وعرف انها تقصد ضيدان وتنهد يحط يدينه بجيوبه وهمس : ضحى بحياته بس من وين عرفتي انتي ؟
ديم : كلمتني سلمى تعتذر وانها كانت هي السبب بكل شيء و ضيدان سوا بنفسه كذا من ورانا ،
فلاح هز راسه بالنفي : مالك دخل لا انتي ولا هي هو تراكم عليه اشياء كثيره بصدره وعجز يتحمل وشاف انه كذا راح يرتاح اذا مات بس يخي دلخ قسم بالله عجزت افهم وضعه ،
ديم بهدوء : لا تعلمهم بشيء عني ولا ابغى يوصله خبر شيء بس قل له اني اجهضت و ابغى اوراق طلاقي ،
فلاح : تكفين ديم مو وقت هالسوالف لا انتي حالتك زينه ولا هو اتركوا سواليف الطلاق والمشاكل على جنب ،
ديم : بس مستحيل ارجع له يا فلاح المرة الاول رجعت عشان خالي لما طلقني كنت قسم بالله اني ارجع لكم بس بسبب خالي وقفت وبالفندق لما قهرني قلتلك يا فلاح خذوني معاكم ما اجلس عنده بس انت قلت لي اعطيه فرصة وشفت وين وصلنا من هالفرصة! ماعاد عندي اي فرص له ابغى اشوف حياتي مع ولدي نفس قبل ولا اخضع لاحد ،
-
بهاج كان نايم على الكنب وعبدالله على الارض وضيدان على السرير و رفع نظره يشوف العيال نايمين حوالينه ما تركوه طول الليل كانوا جالسين معه يحاولون يغيرون من جوه و يضحكونه ويسولفون معه واخذ نفس ومد يده على طرف السرير يحاول يرفع نفسه لكن ماهو قادر وترك نفسه و انسدح يطالع بالسقف لثواني وسكت يسرح بافكاره وتذكر ديم وعقد حجاجه من شاف انها مالها حس ولا جت عنده ولا تطمنت عليه ولا شاف سعود حوالين احد والتفت يطالع ب بهاج وده انه يصحيه ويساله وشصار بغيابه و وين راحوا كلهم حتى امه ما جت ولا ريوف جت ولا شاف احد من اهله غير اخوانه وابوه وعمه ما شاف جده ولا حسين ولا عمه جمال كان ساكت يحاول يستوعب وبهاللحظة ادرك ان كثير اشياء صارت بغيابه وسكت واخذ نفس من شاف بهاج صحى من نومه وعقد حجاجه يطالع ووقف : تحتاج شيء ؟
ضيدان هز راسه بالنفي بهاج مشى توجه لدورة المياه ،
-
كانوا جالسين يفطرون ام ضيدان و ام الهنوف و ريوف و الهنوف ونطقت ام ضيدان : باقي كم على عيد الاضحى ؟
ريوف فزت من تذكرت ونطقت : يمه مسرع صار لنا شهرين هنا! اتذكر كنت متحسفة ان عيدنا الفطر صار ب امريكا وكنت متحمسه لعيد الاضحى هنا..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف نزلت نظرها لجوالها تشوف التاريخ فعلًا باقي ايام قليلة على العيد وسكتت لان ماعاد قاموا يحسون بطعم الحياة،
وهمست ام الهنوف : كيف الايام تمشي بسرعه اتذكر جهزنا اغراضنا في عيد الفطر عشان نجي الديرة بس صارت مشاكل ل جابر وما قدرنا نجي وقال اوعدكم تعيدون عيد الاضحى في الديرة ما درينا كل هذا بيصير،
ريوف بهدوء : ان شاء الله كل شيء يتحسن يعني باقي على هالشهر اسبوعين وبيخلص يعني مطولين على العيد،
سكتت ام ضيدان ووقفت : بقوم ادور عبايتي بيجي بهاج بعد شوي اروح اتطمن على ضيدان قلتي بتمشين صح؟
ام الهنوف هزت راسها بالايجاب : اي،
-
ضيدان كان جالس مع العيال والتفت بهاج على عبدالله خلص ونفض يدينه وهمس : تكفى يمديك تجيب امي؟
عبدالله : الحين؟
بهاج : اي هي وخالتي يبون يجون يشوفون ضيدان،
عبدالله هز راسه بالايجاب ونطق : خلاص ابشر رايح الحين ، ومشى اخذ مفاتيحه وطلع من الغرفه ، بهاج رفع نظره ل ضيدان ونطق : وش تفكر ؟ حتى الفطور رفضت،
ضيدان رفع نظره : وش صار بغيابي ؟ وش صار بثلاث هالايام ليه ما اشوف حولي احد حتى امي توها تجي وشصاير و وين عمي جمال؟
بهاج اخذ نفس : مو وقته هالسوالف،
ضيدان بحده : علمني ابغى اعرف الحين ،
بهاج : يخي سوالف جدي فتحوا مواضيع الفين وحطبة وكل اللي صار من تحت جدي عمي جمال حطهم براس عمي عبداللطيف ومن جنونه حاول يذبح عمي عبداللطيف وطعنه،
فز ضيدان بصدمه يناظر ونطق : شلون!
بهاج : هذا اللي صار والحمدلله جت الطعنة على كتفه ما كنا ندري بشيء كنا جالسين عندك اتصل علينا حسين يصارخ ويقول عمي جمال ذبح عمي عبداللطيف قسم بالله عجزت اشيل اقدامي عن الارض ولا قدرت اتحرك بس الحمدلله عمي عبداللطيف تحسن وهذا هو انت شفته امس ما يحتاج تخاف عليه الحمدلله بخير ، وحسين قعد عند جدي في الديرة والباقي كلهم استقروا في الرياض يعني ابوي وعمي عبداللطيف و زوجته والبنات اخذنا بيت وقلنا نستقر هنا عشان كذا محد جاك مشغولين بالبيت كل شيء صار ورا بعض عجزنا نستوعب، سكت ضيدان وهو مصدوم يناظر وقبل يتكلم قاطعه بهاج يكمل كلامه: وعمتي سافرت مع ديم و فلاح وابوه كلهم سافروا عشان علاجها للكويت و اضطروا يجهضون الجنين عشان حالتها مب زينة وفلاح يقول ان ابوه تعمد ياخذها من هنا للكويت عشان ما ترجع لك او حتى انت تشوفه ويوم طلبوا تجهض الجنين ما رفض ولو لحظة علطول وافق عشان بنته ترتاح منك ، سكت ضيدان يطالع بصمت،
وهمس بهاج : هذا اللي صار ومن وجهة نظري ما فرقت معاك ديم لانك الحين انت حر بتسوي اللي براسك،
اخذ نفس ونطق: وش مفكرني انت!اني مبسوط و اروح اخطب الهنوف! حرام علي ان اخذتها،
بهاج بصدمة..
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج بصدمة : بعد كل هذا تقول هالكلام! يخي وش تبي انت عجزت اعرف و احدد موقفك !
ضيدان بهدوء : ما عاد ابغى طاري الزواج بحياتي تعبت ووصلت لذي الحالة الحين ما يهمني احد اطلع من هنا و اتحسن و اشوف حياتي اهملت شغلي كثير واهملت حياتي من ورا الهنوف بس وش الفايدة يا بهاج بعد كل هذا ان حصلت عليها ! يوم كنت اتمناها تصد ويوم كنت ناوي اترك ديم و راضي اخطبها قالت ريوف مستحيل توافق عليك! اذا لهدرجه هي تشوف نفسها انها كثيره علي ف حتى انا كثير عليها ،
بهاج رفع كفه : ماني فاهم شي اهخ منك يا ضيدان ،
ضيدان بهدوء : طلعوني من هنا يخي تعبت قسم بالله ،
بهاج : اهجد ولا تعاند الحين ،
سكت ضيدان و رجع ظهره للخلف و رفع نظره من دخلت ام ضيدان وفزت من شافته بذي الحاله و ركضت تحضنه وهي تبكي اخذ نفس ضيدان وهمس : مافيني شي بخير انا ،
-
الهنوف و ريوف كانوا جالسين في الصاله الدور الارضي التفتوا من دخل عمهم جابر ابو ضيدان و دخل خلفها وحده فلبينية،
ريوف باستغراب : هاو من ذي ،
ابو ضيدان : شغاله جبتها لفترة تخدم ضيدان لانه مل من المستشفى ويعاند يبغى يطلع وانا اعرف طبعه مستحيل يجلس ما يحب اجواء المستشفى وماودي يكتئب هناك ف نجيبها البيت وناخذه بكل موعد له وجبت الشغاله تهتم فيه،
سكتت الهنوف تناظر وهزت راسها بالايجاب ،
ريوف : بس عمي نجهز له اي غرفة؟ هنا بالدور الارضي ولا فوق؟
ابو ضيدان : مو هنا انتم اخترتوا ؟
ريوف : اي بس ما شاء الله بس غرف اثنين فاضين وفوق ثلاث فاضين يعني وين مايبي عادي هنا تحت الهنوف اختارت انا فوق جنب غرفة امي و ابوي ،،
ابو ضيدان : خلاص جهزوا غرفته هنا تحت افضل الدرج راح يتعبه ومايمدي نصعد العربية لفوق ،
ريوف هزت راسها بالايجاب ومشى ابو ضيدان يطلع من البيت،
و ابتسمت ريوف تناظر للشغالة : ايش اسمك؟
الشغاله : ماري ،
ريوف : انتي مسلمة ؟
الشغاله هزت راسها بالايجاب : ايوا انا في اسلام انا مسلم،
ريوف ابتسمت : تمام تعالي اوريكِ اغراضه وملابسه و رتبي كل شيء في غرفته ، و رفعت كفها تاشر على مكان غرفته ،
الشغاله هزت راسها بالايجاب ومشت مع ريوف ،
الهنوف كانت جالسه و سرحانة ووقفت مشت تدخل غرفتها وقفلت الباب ومشت جلست على السرير بتعب وهي تفكر ،
-
بهاج : ابوي كيف نطلعه لازم يجلس ،
ضيدان رفع نظره بحده : قلت ابغى اطلع !
ابو ضيدان : مو مشكله يا بهاج نستاذن ونطلعه يرجع البيت افضل هنا يكتئب من اجواء المستشفى ،
عبدالله : بس يا عمي انت تعرف بحالته ،
ابو ضيدان...
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
عبدالله : بس يا عمي انت تعرف بحالته ،
ابو ضيدان هز راسه بالايجاب : اعرف ياولدي انا موجود وبهاج موجود وامه موجوده وغير كذا حتى جبت له الكرسي المتحرك يجلس فيه لفترة لين يتعالج و اجيبه هنا بكل موعد له وحتى جبت شغاله في البيت تخدمه ،
سكت ضيدان يناظر لابوه واخذ نفس بتعب ،
بهاج هز راسه وهمس : تمام بكيفكم ،
-
حسين كان جالس عند النياق والجد عبدالرحمن معه ويشربون شاهي وهمس حسين : هنا الاجواء باردة يا جدي غريبة مع اننا بفترة الصيف ،،
الجد عبدالرحمن : عشان الجبال حواليني والبيت مرتفع ف الهواء الباردة تهب علينا اتوقع عشان كذا ،
هز راسه حسين وسكت لثواني ونطق : جدي ،
التفت عليه الجد عبدالرحمن : هلا يا ابوك ،
حسين : انا ماراح اتركك واجلس معاك هنا لاخر عمري ،
الجد عبدالرحمن سكت يناظر فيه : لا تعاند ارجع لاهلك ،
حسين : ما اتركك يا جدي ولا اروح لمكان انا كل وقتي هنا عندك وتدري كلمت خويي يدور لي وظيفه ،
الجد عبدالرحمن كان ساكت يطالع فيه واخذ نفس بضيق ،
-
ريوف ابتسمت تبخر البيت : بهاج يقول جاين ،
الهنوف : بس كيف كذا طلعوه بسرعه ! المفروض يجلس لاسبوعين عالاقل وهو توه !
ريوف : معرف الصراحه بس هم ادرى وعمي يقول انه رافض يجلس في المستشفى ويخاف انه يكتئب ،
سكتت الهنوف و رفعت نظرها من سمعت صوت الجرس مشت بهدوء فتحت الباب ووقفت من شافته جالس على الكرسي المتحرك و ابو ضيدان يدف الكرسي ، سكتت تناظر فيه وصد وجهه عنها و دخلوا داخل كلهم وقفت وهي ماسكه طرف الباب والتفتت تناظر فيه يدخلون يجلسون بوسط الصاله
ومشت ريوف ونطقت : الحمدلله على السلامة ،
ضيدان اخذ نفس ونطق : الله يسلمك ،
ريوف : جهزت القهوة قلت نتجمع نشرب من زمان ما تجمعنا،
الهنوف ما تحركت من مكانها كانت واقفه عند الباب تناظر ،
كلهم جلسوا على الكنب و ضيدان على الكرسي المتحرك ومشت ريوف تصب القهوة وتوجهت الهنوف تجلس بينهم على الكنب و رفعت نظرها تطالع فيه كان يسولف مع بهاج ولا التفت لها حتى سكتت واخذت فنجال قهوتها تشرب ،
ابو ضيدان وقف ونطق : بنمشي الحين انا وعبداللطيف لشغل ضروري بنجي متاخر ، والتفت على بهاج : انتبه لاخوك ،
وتوجهوا يطلعون ابو ضيدان و ابو الهنوف من البيت ،
ونزلت ام الهنوف و ام ضيدان يتقهون مع ضيدان و توجهوا يجلسون و ابتسمت ام ضيدان : شفت الشغاله جهزت غرفتك وخلصت توها ،
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ونزلت ام الهنوف و ام ضيدان يتقهون مع ضيدان و توجهوا يجلسون و ابتسمت ام ضيدان : شفت الشغاله جهزت غرفتك وخلصت توها ،
ضيدان رفع حاجبه وسكت يناظر بالبيت بصمت ،
ووقفت الهنوف ومشت توجهت تدخل غرفتها التفت وعقد حواجبه يشوف غرفة الهنوف قريبه من غرفته بالدور الارضية واخذ نفس وهمس : امي في غرفه فاضيه فوق ؟
ام ضيدان باستغراب : اي في ما شاء الله البيت كبير بس ليه؟
ضيدان : كلمي الشغاله تاخذ اغراضي فوق ابغى غرفتي فوق ،
ريوف لاحظت وعرفت وبهاج عرف و رفع نظره ل ريوف سكتت ريوف ونطقت : بس بتتعب كيف تنزل و...قاطعه وهو يهز راسه بالنفي : راح اتعود ،
بهاج : نصلح المصعد ان شاء الله صاحب البيت قال خربان،
سكت ضيدان ومشت ريوف تكلم الشغاله تاخذ اغراض ضيدان لفوق وتوجهت فتحت باب غرفة الهنوف و دخلت ناظرت فيها الهنوف كانت تناظر من الشباك للشارع بصمت ومشت ريوف عندها ونطقت : تدرين شصار ؟
الهنوف باستغراب : وش؟
ريوف : شافك وانتي داخله غرفتك و رفض يختار الغرفة اللي جنب غرفتك وقال يبغى الدور اللي فوق ،
الهنوف بسخرية : والله؟ ما فهمت هو وش يحاول يوصل له!
ريوف رفعت كتوفها : مدري عجزنا نعرف وش يبي ،
الهنوف صدت وجهها : ما يفرق معي يسوي اللي يبي ،
ريوف : طب تعالي اسهري عندي في الليل ،
الهنوف هزت راسها بالايجاب : تمام بس بنام شوي وارتاح ،
هزت راسها ريوف ومشت طلعت من غرفة الهنوف ،
-
بهاج دف الكرسي المتحرك و دخله الغرفة واخذ نفس ضيدان ونطق بهدوء : وين جوالي عطني ياه ،
بهاج حط يده بجيبه يطلع الجوال ومد له نزل نظره ضيدان يشوف جاله وكيف الشاشة مكسورة لكنه يشتغل وحطه بحضنه ونطق بهاج : وش ناوي تسوي الحين ؟
ضيدان : ادور لي وظيفة ،
بهاج رفع حاجبه : صاحي انت ولا لا! مانت شايف حالتك؟؟؟
ضيدان : ماراح اطول بالعلاج راح اتحسن بس اضبط اموري،
بهاج بعصبيه : يشيخ كل تبن عجزت اعرف وش تبي انت طول هالسنين معلق رقبتك على البنت يوم صارت قدامك تصد عنها قهرتني في نفسي يخي لدرجه صرت ماني عارف كيف اتصرف معاك يخي انت انسان متناقض ،
سكت ضيدان ولا رد عليه تركه بهاج وصد فتح الباب وطلع بعصبيه و دخلت الشغاله ونطقت : تحتاج مساعدة؟
ضيدان هز راسه بالنفي وطلعت الشغالة من الغرفة وتركته واخذ نفس ضيدان بتعب ،
و رفع نظره بصدمه من شاف الهنوف فتحت الباب وناظر فيها بحده وصدت عنه الهنوف ومشت عند السرير تدور الشاحن وعقد حجاجه : وش تبين انتي!
الهنوف : ابد والله مشتاقه و متلهفة لشوفتك لدرجة اخترت غرفه جنب غرفتك وانت رفضت وقعدت اصيح وجيت هنا عشان اشوفك !
سكت يطالع فيها وكملت الهنوف بسخرية : وش متوقع يعني..
الهنوف : ابد والله مشتاقه و متلهفة لشوفتك لدرجة اخترت غرفه جنب غرفتك وانت رفضت وقعدت اصيح وجيت هنا عشان اشوفك !
سكت يطالع فيها وكملت الهنوف بسخرية : وش متوقع يعني؟ و رفعت الشاحن اللي اخذتها : نسيت شاحني كنت هنا قبلك ،
ضيدان : اجل اطلعي لا اشوفك مره ثانيه هنا ،
الهنوف : لا والله انا اللي ميته و ابغى اشوفك ،
ضيدان : يرحم اهلك اطلعي وخليكِ تحت لا تجين فوق ،
الهنوف بعناد : راح اجي مين يقدر يوقفني ؟ انت !
ضيدان : جربي تجين وشوفي وش بيصير لك ،
الهنوف بصدمه : وشفيك انت! وبعدين وش تقدر تسوي يعني؟؟ عجيب تهدد ومانت شايف حالتك ،
ضيدان : ليه وشفيه حالتي ؟؟
الهنوف كانت بتتكلم لكن ضيدان تمسك بكفوفه على الكرسي المتحرك ويحاول يوقف لانه حس من كلامها انه عجزان لدرجه مايقدر عليها وحاول يوقف لكن ما حس على نفسه وبغى يطيح فزت وقربت مسكته من ذراعه بصدمة وقف وهو يتنفس بالقوة من التعب ماقدرت تتحمل وهي ماسكته من ثقله وثقل جسده ونطقت : اجلس مو قادره امسكك مو صاحي وش قاعد تسوي!
سكت يطالع فيها و رفع ذراعه يسحب الكرسي ويحاول يجلس ساندته وجلسته على الكرسي وهي تناظر فيه بصدمه من حركاته وهمست : لا تستقوي حالتك ما يساعدك ابد ،
غمض عيونه بقهر ونطق : اذلفي ،
صدت عنه وطلعت من غرفته وقفلت الباب وتوجهت تكلم الشغاله تروح تنتبه له ، ومشت نزلت من الدرج وهي تحس بالم بكتفها ونطقت : لهدرجة ثقيل! . نزلت تحت وعقدت حواجبها تشوف امها و ام ضيدان جالسين يسولفون و ريحة بخور ومشت جلست وهمست : وشصاير مين جاي ؟
ام ضيدان : كلمني عمك قال جاين ضيوف تجهزوا ،
الهنوف باستغراب : مين الضيوف ؟
ام الهنوف : ماندري يا بنتي يقولون مفاجاة ،
الهنوف سكتت وجلست معاهم على طرف الكنب ،
-
ريوف طلعت من غرفتها وتوجهت تنزل تحت لكن فزت من بهاج سحبها لغرفته وقفل الباب شهقت بصدمه : بهاج !
ابتسم وناظر فيها : كم لي انتظرك تطلعين و اسحبك ،
ريوف : يوه حركات المسلسلات من متى تعلمت ؟
بهاج رفع حاجبه : وشو حركات مسلسلات شعرفك تراي رومنسي واعرف هالحركات بدون ما اتعلم ،
ريوف هزت راسها وضحكت : تمام قل وش بغيت ؟
بهاج ابتسم : بس اشتقت وقلت اشوفك ،
ريوف سكتت لثواني ونطقت : الا صح فصلت ثوب ؟
بهاج هز راسه بالنفي : لا وشوله؟
ريوف : طبيعي عيد يعني لازم ثوب جديد ،
بهاج عقد حواجبه : والله راح عن بالي ، وطلع جواله يشوف التاريخ ونطق بصدمه : عمتي نورة و عمتي لطيفة قالوا يجون قبل العيد ب كم اسبوع ،
ريوف فزت : صدق؟
بهاج : اي والله بس غريبة ما كلموني المفروض يجون اليوم ولا بكرة لكن ما رسلوا اي شيء ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف كانت ماسكه جوالها تطقطق و سرحانه رفعت نظرها من سمعت صوت الباب و فزت ام ضيدان و ام الهنوف معها ومشت الهنوف فتحت الباب وشهقت بصدمه تشوف عماتها ،
ام ضيدان بصدمه : نورة و لطيفه!
كانوا بمنطقة بعيدة ومن فترة طويله ما تجمعو فقط يتجمعون بالمناسبات والاعياد ، نورة عندها ثلاث بنات كبار ، و لطيفة عندها ولد كبير و طفله بعمر ١١ سنة ،
ولدها ناصر يبلغ من العُمر ٢٣ ، وبنتها لارا عمرها ١١ سنة ،
وبنات نوره نجود عمرها ٢٠ سنة ، و غاليه عمرها ١٦ سنه ، هديل عمرها ٢٥ سنه ،
توجهوا يحضنون بعض بعد سنين قدروا يتجمعون ،
ابتسمت الهنوف وهي تحضن نجود : اشتقت لك ،
نجود ابتسمت : والله اشتقت لكم اكثر يمه تغيرتوا ،
نزلت ريوف وهي مصدومة اول ما سمعت الصراخ والاصوات وشهقت وهي تشوف ونطقت : عمتي نوره و لطيفه ! و ركضت تحضنهم وهي مبتسمة والتفتت على البنات ومشت تسلم عليهم ونطقت : اوف بنات ماني مصدقة ،
نزل بهاج ونطق : السلام عليكم ، كلهم ردو السلام مبتسمين ،
بهاج : وش هالخيانة يا عمتي ولا علمتينا ؟
نجود بضحكه : اوف لو تعرف وشصار كانت ناويه تكلمك امي بس رفضنا عشان نسوي لكم مفاجاة ،
ابتسمت ريوف : الحمدلله جيتوا ولا ما اتخيل العيد بدونكم،
دخل ناصر وحط الاغراض و رفع نظره : السلام عليكم ،
كلهم ردوا السلام ابتسم ومشى يصافح الكل.
غاليه : في اربع اشخاص ناقصين جدي وعمي جمال وحسين وضيدان وينهم للحين ما وصلهم الخبر اننا جينا ،؟
بهاج : جدك وحسين تلقينهم في الديرة وضيدان فوق ،
ام الهنوف : لاحقين على هالسوالف اجلسوا ارتاحوا ،
ابتسموا وتجمعو كلهم يجلسون في الصالة ، وتوجهت الهنوف مع ريوف يدخلون المطبخ يجهزون القهوة والحلا ،
لحقتهم نجود و دخلت المطبخ : اقرصوني عشان استوعب اني ما احلم و اننا صدق تجمعنا ،
ريوف التفتت عليها وضحكت : انا بنفسي مب مصدقة ،
نجود : اقولكم من الحين راح انام عندكم عندي لكم سوالف ،
الهنوف : حياتي حتنا بنشب لكم ننام بغرفة ريوف ،
ريوف : أساسًا لازم تعطين غرفتك لخالتي نورة واللي فوق لخالتي لطيفه والثاني لناصر ،
دخلت غاليه وهديل معها وهمست غاليه : وش تسون ،
نجود التفتت : نحش فيكِ ،
هديل : اخلصوا بنات ميته تعب ابغى نتجمع بالغرفه نسولف ،
-
ضيدان كان منسدح على السرير بتعب والشغاله بالغرفة حوالينه لاجل اذا احتاج شيء واخذ نفس بتعب لانه طفش بين هالجدران ولا هو قادر يطلع برا ماوده يشوف الهنوف او يصادفها والتفت يشوف الشغاله جالسه بعيدة على الكنب حاطه السماعات وتشوف المسلسل وسكت يحاول يتذكر اسمها لكن عجز يتذكر وهمس : بنت ،
-
يحاول يتذكر اسمها لكن عجز يتذكر وهمس : بنت ،
ما ردت عليه كانت تتابع المسلسل ولا سامعه شيء ، و رجع يكرر يناديها لكن ما ترد وما قدر يتحمل من قهره انه ماهو قادر على شي ويحتاج مساعدة ولا ارد عليه و مد يده اخذ كاسة الزجاج اللي جنبه و رماه بقوه وهو يصارخ : اكلمكككك اناااا ،
فزت الشغاله بصدمه وخوف ، الهنوف كانت بتدخل غرفة ريوف لاجل تحط اغراض البنات لكن شهقت بصدمه من الصوت وتركت كل شيء و ركضت فتحت الباب ووقفت تشوف الكاسة على الارض منكسر والشغاله واقفه وضيدان معصب يصارخ على الشغاله لكن تاوه بالم وحط يده خلف ظهره يحس بالالم ركضت له الهنوف ونطقت : وشفيك شصاير ؟
ما رد عليها وغمض عيونه يحس بتعب وحطت كفها خلف ظهره تمسح عليه بخوف : وشفيك انادي بهاج ؟
هز راسه بالنفي ونطق : ابغى اقوم ،
الهنوف هزت راسها بالايجاب ومدت يدها حول ذراعه تقومه ووقف بالقوة والشغاله سحبت له الكرسي المتحرك والهنوف جلسته جلس و رفع راسه يتنفس بصعوبة من عصبيته و الم ظهره وجسده و ناظر فيها من استوعب ان اللي قدامها الهنوف ونطق : وش جابك انتي ! وليه ساعدتيني !
الهنوف : صاحي انت؟ فيك انفصام !
ضيدان : اطلعي ،
الهنوف : واذا ما طلعت! لا تنسى انا اللي ساعدتك تجلس ،
ضيدان : قلت اطلعي قبل تشوفين شي ما يعجبك ،
الهنوف رفعت حاجبها بسخرية : تهددني !
ضيدان التفت على الشغاله : اطلعي انتي وقفلي الباب ،
الهنوف رفعت نظرها باستغراب ومشت الشغاله تطلع و ناظر فيها ضيدان وهمس : قلت لي ما بتطلعين !
-
ريوف كانت جالسه وكلهم جالسين تحت بالصاله ويتقهون ويسولفون والتفت ناصر على بهاج : نمشي نتقهوى؟
نجود : حتنا بمشي ،
ناصر التفت عليها : محد عزمك انتي ،
ريوف : شدعوه خلونا نمشي معاكم حتنا ابغى قهوة ،
غاليه : صحيح حتى انا ،
ناصر : لو احلف ان غاليه حتى قهوة النسكافيه ما تتقبل تشرب بس تحب تحشر نفسها دزي بس ،
غاليه : خير والله اشرب و بمشي معاكم ،
ناصر : انكتمي بس انتي وهي ماعندنا بنات يشربون قهوة ،
ريوف ناظرت للساعه ونطقت : ماعندنا عيال يطلعون هالوقت،
ناصر : انكتمي انتي بعد ،
بهاج ضحك بخفه ووقف : يلا تعال ، و توجهوا يطلعون وناظرت فيهم نجود وهمست : وع ،
ريوف التفتت على لارا : يا ثقل دم اخوكِ ،
نجود : حبيبتي لارا قولي انا ما اعترف فيه ماهو اخوي هذا ولد امي بس،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
رفع نظره يطالع فيها كانت واقفه وعيونها عليه تناظر بهدوء رجع ظهره للخلف على الكرسي ونطق : تعبتيني ،
رمشت لثواني وهمست : ما سويت شيء انا ،
هز راسه بالايجاب : صحيح ما سويتي شيء لان الغلط كان مني انا ، بس يوم عفتك ليه تجين قدامي! كنت اتمنى وصالك يا هنوف تمنيتك بس كنتي ابعد من خيالي ،
اخذت نفس وجمعت كفوفها ببعض : ما دريت عن حبك اتجاهي توقعت قرار جدي وانت مجبور مثلي ،
عقد حجاجه : لو دريتي عن حبي كان صديتي عن...وسكت ولا كمل كلامه وعرفت مقصده و رفعت كتوفها بعدم معرفة وسكتت لثواني وهمست : كل شيء صار بدون ما استوعب انخذلت واخذت قرار غلط وضيعت حياتي يوم بغيت اكمل حياتي و اسافر لابوي كلهم صاروا ضدي وقالوا اني تطلقت عشان اخرب حياتك مع ديم بالرغم ان ماكان عندي اي علم عن حبك اتجاهي وانك كنت تبغاني بالماضي بس محد سمع مني شيء و ما توقعت ان الموضوع بيوصل لدرجة تسوي بنفسك كذا !
رفع حاجبه وهز راسه بالنفي : لا تتوقعين اني وصلت لذي الحاله بسببك صدقيني كنتي ماضي بحياتي و انهيتك لا انتي ولا ديم ولا اي احد كان السبب في حالتي انا اتخذت كل قرار و دفعت ثمن اغلاطي ومهما صار مستحيل تصيرين على ذمتي ،
التفتت عليه : وانا ما جيت طلبت منك شي! فقط ساعدتك لا اكثر وما همني اذا صرت ماضي من حياتك ولا حاضر ! انت اللي بنيت اوهام و هدمت نفسك وانا طول عمري ماكان عندي اي علم اتجاهك صحيح اعترف من وحنا صغار كنا مع بعض بس بعدت عنك سنين طويلة وماكان بيننا اي تواصل ولا اتذكر شي من الماضي ! انت اللي قضيت حياتك تفكر فيني رغم ان جدي اللي غرقك بالاوهام بس حطيت الذنب علي !
ضيدان رفع نظره يطالع فيها و رص على سنونه وهو ساكت ،
الهنوف : معرف وش كنت مفكر يوم رحت تزوجت من ديم بس عشان تقهرني ولا ايش؟
ضيدان : وشوله اقهرك! هي كانت اختيار امي ،
الهنوف : انت هدمت حياتك وحياتها معاك وهدمت حياة الطفل اللي كان يناديك ابوي انت هدمت كل شيء ،
ضيدان رفع نظره ونطق بحده : انا هدمت! كم سنين وانا احترق حرقتي صدري و قهرتيني في نفسي صرتي على ذمة انسان ثاني قدام عيوني وانا اللي تمنيتك كل ما حاولت وصالك منعوني جدي وابوي و تزوجت من ديم وانا مجبور بس عشان رضا امي بس انا دفعت ثمن اغلاطي و صحيت على نفسي وحرقت كل اوهامي اتجاهك وكل الماضي ماعاد همني وجودك بس طلبتك بالله ابعدي عني لا اشوفك حواليني فكيني ريحيني من هالعذاب انا ابغى اشوف حياتي ما احتاج شي ثاني ،
سكتت بهدوء واخذت نفس وهزت راسها بالايجاب وتوجهت بتمشي لكن وقفت والتفتت عليه : ما اجيك مره ثانيه ولو كنت جثة ب كفنك ما جيتك ولا تلهفت لوداعك..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
سكتت بهدوء واخذت نفس وهزت راسها بالايجاب وتوجهت بتمشي لكن وقفت والتفتت عليه : ما اجيك مره ثانيه ولو كنت جثة ب كفنك ما جيتك ولا تلهفت لوداعك ، وصدت ومشت تطلع من الغرفه ، اخذ نفس و رفع كفوفه حول شعره بتعب وغمض عيونه يتنفس بصعوبة من قهره ،
-
بهاج : هذا اللي صار وش اقولك بعد ،
ناصر بصدمه : كل هذا صار ولا درينا بشيء ! وبعدين ضيدان صاحي خرب حياته والحين ما يبيها ؟
بهاج بهدوء : يبيها وانا عارف بس يكابر ،
سكت ناصر ونطق : خلنا من هالمواضيع اتصل على حسين نتطمن على جدي،
بهاج بسخرية : باقي ودك تطمن ؟
ناصر : يخي اتصل يرحم اهلك كان ماضي مو بيده شيء ،
سكت بهاج واخذ جواله يتصل على حسين ،
-
نورة : ياحسرتي كيف اخوي جمال سوا كذا ب عبداللطيف!
ام الهنوف : القهر يعمي الانسان ،
ام ضيدان : الحين زعلانين من ابوهم كلهم ،
لطيفة : وش هالمصايب لاحول ولاقوة الا بالله ،
ام الهنوف : الحمدلله على كل حال اهم شي ان كلهم بخير ،
نورة : و ام ديم عشان كذا ما ردت علي اتصلت بس ما ردت ،
لطيفة : ليتك ما اجبرتي الولد على الزواج من ديم يا ضحى ،
ام ضيدان : توقعت اذا تزوج بينسى الهنوف ،
ام الهنوف سكتت لثواني وهمست : عبداللطيف ماكان وده يجبر الهنوف على شي ما ودها ومشينا على قرارها.
نورة : خلاص ما يفيد كل هالكلام نترك الماضي ونركز على الحاضر و ان شاء الله ديم تتحسن باذن الله ،
-
ريوف : ما امزح والله كل هذا صار و ضيدان بذي الحاله بسبب الهنوف و تزوج من ديم و هدم حياته وسوا بنفسه كذا ،
نجود : طيب الهنوف الحين موافقه على الزواج منه ؟
ريوف : اي بس الحين هو رافض مايبيها ،
غاليه : سلامات كل هذا والحين يرفض !
هديل : معليش بنات معه حق يعني تخيلوا احب وحده وترفضني وتتزوج من غيري وبعد ما اشوف الموت وارجع ف تشفق علي وتحبني ! معليش ضيدان معه حق ،
نجود : بس الهنوف مالها ذنب ما سوت شيء ما كانت تدري عن حبه بس عرفت ان وصية جدها و رفضت وهذا من حقها وبعدين هي ما سوت شيء ولا خربت حياة ديم ! واللي صار صح زين ديم بعدت عنه لانه طلقها بسبب بنت و رفع يده على ولدها بسبب بنت وهي الهنوف !
ريوف : اوف بنات وشفيكم انتم قلبتوا الوضع هواش ،
غاليه : بس صادقه نجود لو اني مكان الهنوف كان سويت نفس الشيء اخذ واحد يحبني ليه اطبق وصية جدي ،
هديل : اتركونا من ضيدان الحين عمي عبداللطيف راح يتنازل عن عمي جمال ؟
ريوف رفعت كتوفها : ماني عارفه ،
-
كانت جالسه لوحدها في الحديقة الخارجيه للبيت و دموعها بعيونها تحس انها هي المذنبة وهي السبب بكل شيء انها خربت حياة ديم و ديم...
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
كانت جالسه لوحدها في الحديقة الخارجيه للبيت و دموعها بعيونها تحس انها هي المذنبة وهي السبب بكل شيء انها خربت حياة ديم و ديم اجهضت الجنين و ضيدان بذي الحاله تتمنى لو انها وافقت على الزواج من ضيدان و طبقت وصية جدها ماكان حصل كل هذا ، مدت يدها تمسح دموعها رفعت نظرها من دخلوا بهاج وناصر وصدت وجهها ماودها يشوفونها تبكي لكن انصدم بهاج وتوجه لعندها : هنوف !
ناصر مشى خلف بهاج ووقف يطالع : ليه تبكين ؟
الهنوف هزت راسها بالنفي : ولاشي بس كذا ،
بهاج عرف ان في شي صاير وجلس على الكرسي وجلس معه ناصر ونطق بهاج : اخوي قايل لك شيء ؟
الهنوف بصدمه : كيف عرفت ؟
بهاج : لان اكيد ناوي يطلع حرته فيكِ ،
الهنوف بدموع : بهاج والله مالي ذنب ولا كنت اعرف انه يحبني كيف صرت انا السبب بكل هذا واني خربت حياة ديم ،
ناصر بصدمه : صبر شدخلك انتي! بهاج قايل لي ان ديم هي اللي بدت تشك مجرد ما تطلقتي؟
بهاج : مالك دخل انتي يا هنوف لا يكون ضيدان حط السبب فيكِ وقايل انك السبب في كل شيء ؟
الهنوف هزت راسها بالنفي : مو هو ولا قال شيء كذا بس انه يقول لاعاد اشوفك تجين هنا فوق وعفتك ومن هالكلام ،
ناصر بهدوء : يكابر اكيد ولا مستحيل واحد يسوي كل هذا ويصد بذي السهولة بعد ما يصير اللي وده ،
بهاج : صادق ناصر اتركيه بنفسه راح يركض لك مره ثانيه ،
ناصر : اعرف طبع ضيدان و ان ما ركض وراكِ ما اكون ناصر ،
الهنوف : اوف مقصدي مب كذا ولا ابغى هذا الشيء براحته اذا ما يبغاني بس انه ليه يسمعني كلام نفس كذا هذا قهري ،
بهاج : كان ودي اقول خُطة في بالي بس حلوه يتحسن ،
ناصر باستغراب : وش ببالك ؟
بهاج : اعلمكم بعدين عالعموم اروح اشوفه ، ووقف ومشى يدخل البيت عقد حواجبه من هدوء البيت الحريم متجمعين في الغرفة والبنات بغرفة ريوف ومشى من الدرج و دخل غرفة ضيدان ناظر فيه كان ياكل من الحبوب وشرب المويا والتفت من شاف بهاج وسكت وتوجه بهاج يجلس على طرف الكنب وناظر فيه : كيف صرت ؟
ضيدان : بخير ،
بهاج : جتك الهنوف وقلتلها انك ما تبيها؟
ضيدان رفع حاجبه : اشتكت لك ؟
بهاج هز راسه بالنفي ونطق بكذب : لا ابد بس شفتها طالعه من غرفتك تبكي قلت صاير شيء يمكن ،
ضيدان : ما قلتلها شيء يخليها تبكي ،
بهاج : ماعلينا من هالموضوع بكرة وراك موعد ،
-
ديم كانت سرحانه على السرير بالمستشفى تناظر بالسقف بهدوء تسترجع كل اللي صار معها والتفتت تشوف سعود نايم على الكنب واخذت نفس بتعب دخل فلاح ونطق : استاذنت ويمدي نطلعك تغيرين جو شوي و ترجعين ،
ديم : بس سعود نام؟
فلاح : مو مشكله اشيله انا يلا قومي تجهزي ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
ضيدان : ما قلتلها شيء يخليها تبكي ،
بهاج : ماعلينا من هالموضوع بكرة وراك موعد رحت للدكتور اللي اعرفه وكلمته وتدري شيء! يقلع المصري اللي شاف حالتك لانه الكلب شوش راسي يقول مافيش امل يا ابن الحلال رجوله عنده وش اللي مافيش امل ويقول احتمال كبير طول عمره بيكون كذا صرعني قسم بالله ،
ضيدان سكت يطالع فيه وكمل بهاج : بس كلمت الدكتور اللي اعرفه و شرحت له حالتك وقال ان بهالوضع البعض ينفع معاهم العلاج الطبيعي وبكره اخذك له ونشوف ،
رفع كفه ضيدان يمسح على شنبه والتفت من دخلت امه ،
توجهت له ام ضيدان ونطقت : كيفك يا امي؟
ضيدان بهدوء : بخير مافيني شيء ،
ام ضيدان : لا تنام انتظر جهزت لك الاكل ،
ضيدان : مالي خلق امي ابغى انام و اريح اذا صحيت اكل ،
ام ضيدان : ما يصلح كذا لازم تاكل وانا امك ،
ضيدان هز راسه بالنفي : والله تعبان ابغى انام ،
بهاج : كانك بزر وانت تعاند كذا ،
ام ضيدان مدت كفها تمسح على شعر ضيدان بحزن ،
-
الهنوف دخلت وناظرت فيهم : وش تسون ؟
غاليه طلعت فستانها : ريوف تبي تشوف فستان العيد ،
ريوف : مالت عليكم تجهزتو وجيتو ،
هديل بضحكه : وحنا شعرفنا ان كل هالمصايب صارت معاكم ،
الهنوف : ما شاء الله عليكم بتعيدون لوحدكم الظاهر لا انا اخذت شيء ولا ريوف ،
نجود : عاد البسوا اي شيء لا تدورون عذر ،
مشت الهنوف وهي اجلس وناظرت ل غاليه : مسويه نفسك باربي يوم اخذتي هاللون !
نجود : جت اللي تنقد علينا ،
الهنوف بضحكه : طيب خلاص بسكت وريني فستانك انتي ،
ريوف كانت تسولف معاهم نزلت نظرها من شافت رساله من بهاج و ابتسمت ونطقت : بنات اشرب مويا واجيكم ، ومشت طلعت من الغرفه وهي مبتسمة و توجهت نزلت تحت طلعت للحديقة الخارجية ناظرت فيه كان جالس و توجهت له وابتسمت تجلس قباله : وش صاير ؟
بهاج : ولاشي بغيت شوفتك بس ،
ريوف : واضح من ملامحك صاير شي علمني وشفيك ؟
بهاج : والله مافيني شيء بس مليت ابغاكِ حلالي لين متى وانا انتظر احاول اخلص من مشكله يداهمنا مشكله ثانية ،
ريوف سكتت لثواني وهمست : ابوي مو في ،
بهاج : عشان كذا عجزان ماني قادر اخطي خطوة وحده ،
ريوف : لا تقول كذا بهاج وبعدين انا عندك هنا ومعاك وتشوفني يعني يمديك تنتظر ،
بهاج : صحيح اشوفك لكني عجزان اقرب صوبك ،
ريوف بهدوء : مدري وش اقول ،
بهاج : لا تقولين شيء و اسمعيني ،
ريوف باستغراب : وش اسمع ؟
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ريوف باستغراب : وش اسمع ؟
بهاج : افكر نكذب على ضيدان ونشوف نهاية الكبرياء حقه ،
ريوف عقدت حواجبها : كذب وش؟
بهاج رجع ظهره للخلف : يكابر ان الهنوف ماعاد يهمه ولا يبغاها يمثل ان خاطره عاف الهنوف وانا داري انه كذاب ،
ريوف : و ايش تسوي ؟
بهاج : انتظره يتحسن و اقوله ناصر خطب الهنوف ،
ريوف بضحكه : ترجع تخليه يتعب !
بهاج ابتسم وهز راسه بالنفي : لا بس اشوفك ردة فعله واخذ الدليل اذا فعلًا عاف ولا لا.
ريوف : وش هالافكار اللي براسك يا بهاج ،
بهاج رفع كتوفه : ماني قادر اتحمل منظره بهالحالة ،
ريوف : ما اتوقع الهنوف توافق تمثل عشانه ،
بهاج : اتركي الموضوع علي وخليكِ جنبي انا الحين كل همي ضيدان يتحسن اما ابوكِ بيطلع اعرف بس ضيدان يتحسن عشان امي ترتاح واكلمها اني ناوي اخطبك قاعد اسوي كل هذا عشانك وعشاني ابغى نرجع زي اول ،
ابتسمت ريوف ونطقت : أحبك بهاج ،
رفع نظره بصدمه من كلامها وهمس : قلتيها!
ريوف بضحكه : انت يخي تجبرني اقول ،
بهاج ابتسم : طب عيدي ،
ريوف هزت راسها بالنفي ووقفت : تحلم ،
ضحك يطالع فيها ومشت ريوف بتوتر لداخل ،
-
ناصر : يشيخ كل تبن مسوي نفسك تعبان ،
ضيدان : حمار انت! مانت شايف اني مو قادر امشي حتى !
ناصر : يخي احسك تمثل اعرف هالحركات قم بس ،
ضيدان التفت على عمته بصدمه : عمتي هذا يتعاطى ولا وش؟
نورة بضحكه : ما ينلام مصدوم انك سويت هالشيء بنفسك،
ناصر : لو في احد حمار فينا ف هو انت يا ضيدان يخي ما قد شفت احد بيجيب الهم لنفسه حتى الحمار اعقل منك ،
ضيدان : قسم بالله انك بتجيب لي المرض بزيادة ،
ناصر : انكتم بس و استعجل علينا ورانا عيد و فعاليات ،
ضيدان : اي عارف وش فعالياتك وانت نايم ،
ناصر : لا ي ابن الحلال ندبح الدبيحة ، وقعد يضحك و رفع نظره ل ام الهنوف : والله خالتي سمعت منك تقولين كذا ،
ام الهنوف شهقت : انا !
ضيدان : لا ومسويه مصدومة ترا نص حياتك في جدة ،
ناصر نزل نظره ل ضيدان : انا خبري فيكم انت و بهاج تتكلمون ب سين وشصار تتكلمون زي ريوف والهنوف ،
سكت ضيدان لانه يتذكر الهنوف ما كانت تفهم عليه ومن وقته بطل يتكلم لهجته و بهاج صار نفسه عشان ريوف تفهم عليه،
ونطق بهدوء : خالتي هكرتنا ،
دخلت نجود وبيدها صينية القهوة و تجمعوا بغرفة ضيدان عشان يغيرون من جوه وما يجلس وحيد ،
و دخلوا البنات ريوف وغاليه وهديل لكن الهنوف ما جت ،
رفع نظره ضيدان يدورها بينهم لكن ما شافها وسكت ،
لطيفة : تركتوا الهنوف لوحدها ؟
نجود : لا جالسه مع لارا ما جت تقول ماتبي ،
نورة : وش تسوي لوحدها كان جت تسولف معانا ،
سكت ضيدان يسمع بصمت ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
الهنوف ابتسمت : كم عمرك انتي ؟
لارا : ١١ سنة وانتي ؟
الهنوف : ٢٤ بس تدرين هالشهر ميلادي ؟
لارا : متى؟
الهنوف ابتسمت : بعد يومين بس الظاهر محد يتذكر ،
لارا : طيب ليش ما نشتري كيك ؟
الهنوف : لان عندي اهل ما يهتمون بذي الامور وناسين ،
دخل بهاج و رفع نظره : وش تسولفون لوحدكم وينهم كلهم؟
الهنوف : كلهم متجمعين في غرفة ضيدان يتقهون ،
لارا التفتت على بهاج : تدري ميلاد هنوف بعد يومين ،
بهاج عقد حواجبه : صدق ؟
الهنوف : شف الخاين يتاكد بعد ،
بهاج بضحكه : والله ما دريت ،
-
ديم كانت ماسكه القهوة بيدها وتمشي مع فلاح يتمشون بالحديقه و سعود يلعب وهمست : مو ناوي ندور لك عروسة؟
فلاح التفت عليها وهز راسه بالنفي : فكينا من العروسة ،
ديم : شدعوه نبي نفرح فيك ونستانس ،
فلاح : اذا تحسنتي ابشري راح اخطب ،
ديم التفتت عليه : كنت تبي الهنوف صدق ؟
فلاح هز راسه بالنفي : كنت احاول انقذ حياتك بس ،
ديم اخذت نفس ونطقت : اشوف قراري صح اني بعدت ،
فلاح : وانا معكِ بكل قرار اتخذتيها ،
ديم : والحمدلله اني كشفته قبل يسوي بنفسه كذا و اقعد اتحسر و اتحسف زين اني مشيت و سحبت نفسي ،
فلاح : ممكن ما عاد نسولف بذي السواليف وننسى كل شيء؟
ديم هزت راسها بالايجاب و رفعت نظرها : كنت شايله هم سعود بس الحمدلله انه منشغل ومبسوط ولا سال عن شي ،
فلاح : ولا راح اعطيه فرصة انه يسال واذا سال اقدر اجاوب و اقوله مالك الا امك انسى الباقي ،
سكتت ديم ومسكت كفه ونطقت : شكرًا فلاح ،
فلاح : وشو شكرًا تراكِ اختي ومن حقي اوقف معاكِ ،
-
بهاج دخل وناظر فيهم كانوا متجمعين يتقهون و توجه يجلس بينهم وهمس : السلام عليكم ، كلهم ردو السلام ،
وجلس على طرف الكنب : ما شاء الله سوالف بدوني ؟
ام ضيدان : وين رحت كنت ادورك مالقيتك؟
بهاج بكذب : رحت اشوف كيك عشان بعد يومين ميلاد الهنوف ، و رفع نظره ل ضيدان اللي طالع فيه ،
ريوف شهقت : يمه صحيح ميلاد الهنوف !
نجود : صدق ؟
ام الهنوف : كيف ذكرت انت؟ حتى وانا امها نسيت ،
بهاج ابتسم ونطق : ناصر ذكرني ،
ضيدان عقد حواجبه والتفت على ناصر ، ناصر سكت بصدمه وغمز له بهاج ونطق ناصر : اي صحيح كيف انسى ميلادها ،
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
بهاج ابتسم ونطق : ناصر ذكرني ،
ضيدان عقد حواجبه والتفت على ناصر ، ناصر سكت بصدمه وغمز له بهاج ونطق ناصر : اي صحيح كيف انسى ميلادها ،
سكت ضيدان ومد يده يحك جبينه والتفت يمين يسار ،
بهاج : وش تدور ؟
ضيدان : جوالي مدري وين حطيته ،
بهاج : من متى عندك جوال ؟ مو انكسر ؟
سكت ضيدان لانه كان بحاول يشغل نفسه من طاري الهنوف ،
توجهوا البنات يطلعون من الغرفة من تذكرون ميلاد الهنوف ،
نورة ابتسمت ووقفت : اروح لها عشان ما تقول حتى عمتي ما تتذكر وضحكوا ووقفوا معها ام الهنوف و ام ضيدان ولطيفة وطلعوا كلهم من الغرفة ، مشى بهاج ينسدح على السرير جنب ضيدان وناظر ل ناصر : اخذت لها الهدية ؟
ناصر ضحك لانه عرف حركات بهاج : وش اخذ؟ دبلة؟
ضيدان التفت عليهم : تقدرون تسولفون برا غرفتي ،
بهاج : شفيك انت خل نسولف ،
ضيدان : سولفوا برا غرفتي طب اذلف انت وياه ،
بهاج : شفيك انضغطت ما قلنا شيء ،
ضيدان : قسم بالله تراك فاشل وانت تحاول تلعب علي ،
بهاج بصدمه : يعني انقفطت؟
ضيدان : والله مره واضح حركاتك يعني قم اذلف ، والتفت على ناصر وهمس : خذ لها دبلة وخذ لك بشت و الله يوفقكم ،
ناصر بضحكه : يليل حركات الاطفال ،
ضيدان : قسم بالله حتى تمثيل ما تعرفون ،
بهاج : طب اعترف انك تحبها وتبيها ؟
ضيدان : قم اذلف انت وياه ،
بهاج : يخي خل عنك حركات الكبرياء محد يسمعك غيرنا ،
ضيدان : طب اذلف يا رجال ورانا موعد للمستشفى ،
بهاج ضحك ووقف : سم ابشر ، ووقف وناصر وقف معه و توجهوا يطلعون من الغرفة ، اخذ نفس ضيدان وسكت لثواني و سرح بافكاره لين نام بدون ما يحس على نفسه ،
-
الهنوف : وخري بس خاينة ،
ريوف بضحكه : والله نسيت محد ذكرني ،
لارا : متى نروح نشتري الكيك ؟
نجود : شف ذي بعد همها بطنها ،
ريوف : لازم تنام عشان تصحى بدري ونتجهز لميلادك.
الهنوف : باقي يومين وشفيكِ انتي متحمسة ،
ريوف : عاد متحمسة لقينا مناسبة ،
نجود : حياتي لا تستعجلين بتصيرين انتي المناسبة بهاج ينتظرك ،
ريوف شهقت : خير مين علمكم انتم ؟
سلمى صدت وهي تعدل شعرها : اكيد مب انا ،
ريوف : اوف منك يا سلمى يا ملقوفة ،
ضحكت الهنوف و انسحب من بينهم ومشت طلعت للحديقة الخارجه وهي شايله هم ديم وما يعرفون عنها شيء وشايله هم ان ديم فهمتها غلط واخذت جوالها تجرب تتصل عليها ،
ديم كانت على السرير بعد ما رجعت و سعود نايم على الكنب جنبها كانت جالسه وسرحانه التفتت من رن جوالها سكتت تشوف الرقم ما ودها ترد لكن كررت اتصال اكثر من مره و اخذت جوالها و ردت بهدوء ولا تكلمت بحرف ،
نطقت الهنوف بصدمه : ديم! اخيرًا رديتي طمنيني..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
نطقت الهنوف بصدمه : ديم! اخيرًا رديتي طمنيني عنك ؟
ديم : بخير ،
الهنوف : تكفين ديم اسمعيني قسم بالله ما كنت ادري شيء ولا خربت حياتكم ولا كنت عارفه شيء وربي مالي ذنب ،
ديم : علمتني سلمى ان ماكان عندك علم ولعلي تسرعت وحكمت عليكِ بس بالنهايه كل اللي صار زين صار واخذت قراري و بعدت لان هذا الافضل ،
الهنوف : تكفين ديم سامحيني ،
ديم : مالك ذنب انتي انسي خلاص وانا نسيت وبشوف حياتي وانتي خذي قرارك تراه يحبك هو ،
الهنوف : ديم !
ديم اخذت نفس : صدقيني يا هنوف ماني ندمانة على شي اخذت قرار غلط بحياتي و تعلمت من غلطتي وخلاص هذا نصيبنا محد له دخل بالشيء اللي صار ،
الهنوف : يعني مانتي شايله بخاطرك علي ؟
ديم هزت راسها بالنفي وهمست : لا مبسوطه اني كشفت كل شيء بهالسرعة وعرفت انك باقي بقلبه كان خوفي سعود يتعلق بس الحمدلله استعجلت ب قراري و بعدت وسعود مبسوط هنا ومشغول يستكشف الكويت وطول وقته مع فلاح يعني الى الان ما حس بفقد شيء ،
الهنوف ابتسمت وجلست : ارتحت انك ما شلتي بخاطرك بس طمنيني كيفك انتي ان شاء الله تحسنتي ؟
ديم : اي بديت بالعلاج و ان شاء الله اتحسن انتي طمنيني عنك وعن ريوف وكيفكم ؟
الهنوف : الحمدلله كلنا بخير ابشرك البنات كلهم هنا نجود و ريوف و لارا زوجة ولدك سعود ،
ديم بضحكه : لو شافها سعود راح ينبسط ،
الهنوف : لو انه صاحي كان اتصلت كام عشان تكلمه لارا بس ترا البنات صاحين اذا ودك تسولفين معاهم ؟
ديم ابتسمت : شكلي يخوف الحين حتى شعري ما عدلت بكره ان شاء الله اكلمهم ،
الهنوف : تمام ابشري من عيوني ، اي سولفي ابغى ارتاح انك مو شايله بخاطرك علي قسم بالله اني ابكي من قهري ،
ديم : ماني غلطانه يا هنوف الغلط مني فهمت كل شيء غلط وبالنهاية مو غلط احد الحمدلله ربي كشفه قدامي على حقيقته،
الهنوف : والله انه ما يهمني يا ديم ،
ديم : بس هو يحبك يا هنوف يعني لما تطلقتي من انوار قلت هذا حوبة ضيدان خفت انه دعى عليكِ او شيء ،
-
البنات كانوا في المطبخ يسون باستا و يسولفون ،
ريوف : وينها هالهنوف هربت ماتبي تساعدنا ،
نجود : خلوها تغسل المواعين اذا جت ،
غاليه : وليه هي تغسل ننادي الشغاله ،
هديل بضحكه : ياويلك من عمي جابها عشان ضيدان ،
دخلت لارا ونطقت : يلا نجود اخلصي جعت ،
ريوف اخذت جوالها وهي ترسل ل بهاج : صاحي ؟
بهاج كان توه يلبس ثوبه وينشف شعره وعقد حواجبه من سمع صوت جواله واخذ وهو يقرا الرسالة و رد : اي ياقلبي ،
ريوف : سويت باستا لازم تذوق ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ريوف : سويت باستا لازم تذوق ،
بهاج ابتسم : ودي والله بس اني مشغول طالع مع ناصر و بتصل على حسين اتطمن عليه و اشوف الدكتور اذا كان موجود بكرة عشان اخذ ضيدان ما يمديني اكل ابغى الحق ،
ريوف : اوف بهاج تكفى عشاني ،
ابتسم وكتب : يشيخه الله ياخذ اللي يردك ابشري نازل الحين،
ضحكت من قرات رسالته وحطت الجوال ومشت اخذت الصحن تحط له وهمست : بهاج جاي ،
نجود : اكيد انتي طلبتي منه يجي و يذوق !
غاليه : مسويه انها هي اللي سوت ترا حتى حنا كنا معاكِ ،
ريوف : تكفون لا تفشلوني قولو له انا سويت ،
هديل : يا حياة الشقى طلع حياة الحبايب صعبة ،
-
دخلت الهنوف ومشت توجهت لغرفتها حطت جوالها واخذت نفس بتعب و ابتسمت بخفة لانها ارتاحت ان ديم مو شايله بخاطرها عليها وطول الوقت كانوا يسولفون وسكتت لثواني وتذكرت يوم ميلادها ومشت فتحت الدولاب طلعت فستانها وابتسمت تشوف الفستان وهمست : ايلايكت ، وحطت الفستان على الكنب ومشت طلعت لبرا دخلت المطبخ وشهقت : اوف خلصتوا ؟
نجود : اي حبيبتي خلصنا تعالي المواعين بانتظارك ،
-
ناصر : انقفطنا ترا خُطتك بيض ،
بهاج : ماعليك كشفته خلاص وهذا وجهي اذا ما رجع تكلم عنها وقال بخطبها ،
ناصر : يخي قسم بالله حياتكم صعبة كيف تحبون انتم ،
بهاج : الصراحه اتفق معاك مين صار يحب ،،
ناصر : يالخروف تلعب على مين ؟
بهاج عقد حواجبه : لا يكون راعي الهوى مفضوح ؟
ناصر : للاسف راعي الهوى خروف فاضح نفسه ،
بهاج : طب اذلف خلني انزل عندها ،
ناصر : قفل الباب وراك انا بنام ،
بهاج : مو قلت لي انك بتمشي معي ؟
ناصر : لا ياحبيبي وخر عني بصحى الصباح و اروح عند جدي وحسين حياتكم هنا احس نفسي اني غني يعجبني حياة الفقر اروح الديرة ما ارتحت هنا ،
بهاج : تسوي خير والله نفتك من خشتك ،
-
ضيدان صحى من نومه والتفت يمين يسار يدور الشغاله لكن ما لقاها وسكت يرجع يغمض عيونه بتعب و رجع فتح عيونه يناظر للسقف وسكت لثواني من تذكر ديم ومسح على وجهه واخذ نفس الود وده يتطمن لكن بنفس الوقت يعرف انه مستحيل يوصل لها ولا هو صار يبيها الى الان خاطره يبي الهنوف لكنه يكابر و يخفي مشاعره و وده يكمل حياته طبيعي ويكون كل همه شغله ويترك الماضي خلف ظهره كل مره ينهزم لكن هالمره يحاول يكون ثابت ولا يلتفت للهنوف .
بعد ايام طويلة بدون اي احداث مهمة كانوا مشغولين طول هالايام بعلاج ضيدان و اهل ديم مشغولين بعلاج ديم ،
والبنات بتجهيزات العيد ، والليلة ليلة العيد كلهم كانوا جالسين في الصالة واللي ينقشون واللي تكوي الملابس واللي تتقهوى ومبسوطين ان كل شي الامور تحسنت و ضيدان مع العلاج قدر يمشي لكن بـ عكاز طبي عكازات المُساعدة ،
نجود تركت جوالها و رفعت نظرها : ناصر بيقول ما بيجون هو وحسين و يعيدون في الديرة عند جدي ،
ريوف : الصراحه افضل كذا مانبي جدي يكون وحيد ،
الهنوف كانت تحط مناكير والتفتت على سلمى : كلمتك ديم؟
سلمى هزت راسها بالايجاب : اي قالت انها طلعت من المستشفى وفي البيت وتروح لصلاة العيد ،
ام ضيدان : اشوف ضيدان وبعدين اجي ا..ماكملت كلامها والتفتت من شافته نازل ولابس الشماغ وثوب العيد والعكاز بيده وينزل من الدرج بهدوء ، ونطقت نجود : مستعجل ؟
الهنوف صدت وجهها طول هالايام يصدون عن بعض ولا تصعد لدور الثاني لاجل ما تشوفه ولا تدخل غرفته ،
ضيدان : طالع مع العيال ،
الهنوف نزلت نظرها لا اظافرها بصمت ولا رفعت نظرها له ،
ضيدان ناظر فيها واخذ نفس ومشى يطلع من البيت ،
وهمست ام ضيدان : استودعتك الله يا امي ،
الهنوف التفتت وناظرت فيه كان طالع ،
ريوف وقفت : بروح اتجهز قبل تهجمون على المراية ،
سلمى : اي بالله يا بنات استعجلوا نخلص للفجر ،
-
اسامة مشى وهو يحضن ضيدان و ابتسم ضيدان يشد عليه،
اسامة : وش مسوي بنفسك ،
ضيدان : تعاتب انت بعد ؟
اسامة ابتسم : مو اعاتب الا ودي اطرحك واجلد بس عشان كشختك اعدي هالليلة على خير ،
ضيدان سكت ومشى يركب معه و ركب اسامة وحرك سيارته ،
والتفت على ضيدان : وشصار معاك ؟
ضيدان ضرب بكفه على رجله : لا تسال ،
اسامة : طلقت ؟
ضيدان هز راسه بالنفي : ما طلقتها ولا ادري عن اخبارها ،
اسامة : شلون ؟
ضيدان رفع كتوفه : ما اتواصل معها ومن يوم ما راحت ما اعرف عنها شيء بس انها تعالج ،
اسامة : يعني بترجعها ؟
ضيدان هز راسه بالنفي : ماني عارف بس الاكيد ما بترجع وانا اخذت قراري مابي احد بحياتي الحين كل همي شغلي ،
اسامة : عجزت اعرف لك ،
ضيدان : قفل هالمواضيع الحين يرحم اهلك ،
-
ناصر : جدي خل نضحي ب حسين مره وحده ،
الجد عبدالرحمن ابتسم وهز راسه بالنفي : حسين هذا شريان القلب اضحي في العالم ولا اضحي فيه ،
ابتسم حسين والتفت على ناصر ونطق : شفت ،
ناصر : وانا وش يا جدي ؟
الجد عبدالرحمن : خروف العيد ،
حسين ضحك و نطق ناصر : اهخ منك ياجدي تفرق بيننا وانا تركتهم هناك وجيتك ركض عشان اعيد عندك ،
الجد عبدالرحمن : امزح معاك يا ابوك ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج رفع كفه يطالع بالساعة : يلا استعجلوا ،
نورة : وشفيك مستعجل باقي في وقت ،
بهاج : اي وقت يا عمتي ترا حنا في الرياض وتعرفين الزحمة كيف الافضل نطلع بدري و نلحق.
لطيفة : روح كلم البنات حنا خلصنا ونلبس عبايتنا بس ،
مشى بهاج وهو يجلس على الكنب : هذول مالهم حل ،
واخذ جواله و رسل ل ريوف : بتمشين معي ،
ريوف ناظرت لرسالته وابتسمت وكملت تحط من المكياج والتفتت على البنات : يلا اخلصوا ،
الهنوف كانت جالسه على السرير تنتظرهم يخلصون و يمشون وهي تبدا تتجهز لانها ما بتروح معاهم ماعليها صلاة ،
نجود : بنروح مع مين ومين ؟
سلمى : عماتي كلهم بيروحون معي مع عبدالله وانتم البنات روحوا مع بهاج ،
هديل مشت وهي تلبس الكعب : بهاج معصب اخلصو بنات،
توجهوا يتجهزون و يلبسون عبايتهم وطلعوا كلهم مع بهاج وعبدالله لصلاة العيد ، والهنوف بقت لوحدها في البيت مشت وهي تستشور شعرها ويفي وتتمكيج وتوجهت طلعت فستانها
و دخلت دورة المياة تلبس فستانها ،
-
اسامة : بتتاخر ؟
ضيدان هز راسه بالنفي : لا بس اغير ثوبي واجي ،
اسامة : اجل استعجل طفل يوم انك تكب القهوة ،
ضيدان : اسكت يشيخ ماني ناقصك ، وفتح الباب ونزل من السيارة ومشى دخل البيت سكت من هدوء البيت وعرف ان كلهم راحوا و توجه مشى فوق لغرفته يغير ثوبه لاجل يروح لصلاة العيد مع اسامة ،
-
ديم مشت وهي تشيل ثوب سعود : تعال يلا ،
سعود : ماما فيني نوم ،
ديم : بس يا ماما نصلي ونرجع ماراح نتاخر كلنا رايحين تجلس هنا مع مين ؟
سعود سكت و قربت ديم تلبسه الثوب وعدلت له شعره وهمست : يلا روح شف وين خالك فلاح قل لها بنمشي؟
سعود مشى طلع يدور فلاح ما لقاه فتح باب البيت و رفع نظره من شاف الاطفال واقفين عند باب بيتهم وقعد يناظر فيهم وهم يناظرون فيهم والتفتوا لجدتهم : جدة شوفي ،
ابتسمت الجدة وناظرت لسعود : تعال هنا ،
سعود هز راسه بالنفي وهو يطالع ، طلعت ام ديم وهي لابسه عبايتها و رفعت نظرها من شافت الجدة اللي تنادي سعود وابتسمت وهمست : السلام عليكم ، و ردت عليها السلام ،
ام ديم نزلت نظرها ل سعود : روح يا امي قاعده تناديك ،
مشى سعود ومدت له الحلويات و رفعت نظرها ل ام ديم وابتسمت : انتم توكم استاجرتو صح؟
ام ديم هزت راسها بالايجاب : اي كنا في مكان ثاني قبل و نقلنا هنا ،
الجدة : اي كنت ناويه اجي اسلم عليكم امس و اعايدكم بس انشغلت مع احفادي ومالهم غيري وغير ابوهم و ابوهم كان في الدوام ما قدرت اجيكم بس حنا جيرانكم حياكم عندنا،
ام ديم ابتسمت : يعطيكِ العافية ما تقصرين والله انتي تعالي عندنا ، ..
-
الهنوف طلعت و لابسه فستانها وشعرها ويفي وبيدها جوالها وعقدت حواجبها تدور الشغالة اخذت نفس : وين راحت هذي قلتلها تجهز القهوة ! ومشت تطلع من الدرج توقعت انها فوق بغرفة ضيدان دايم تكون عنده عشان تهتم فيه اذا بغى شي صعدت لفوق ومشت عند غرفته ناظرت الباب مقفل مدت يدها بتفتح الباب بنفس اللحظة فتح ضيدان الباب و رفع نظره من شافها فزت من شافته ووقفت بصدمه تناظر فيه كانت متوقعه انه مو في البيت وعقد حجاجه يطالع فيها : انتي!
الهنوف بتوتر : ما كنت ادري انك موجود ادور الشغاله ،
ضيدان : متاكده كنتي تدورين الشغاله ؟
الهنوف بصدمة : وش متوقع انت! حتى ما كنت ادري اذا انت موجود ولا لا بس كنت بشوف الشغاله جهزت القهوة ولا لا ،
ضيدان : وما جيتي الا عندي؟ اعترفي اذا كنتي تراقبيني ،
الهنوف بسخرية : اراقبك؟ صاحي انت؟
ضيدان : مانتي قادره تخفين مشاعرك ،
الهنوف رفعت حاجبها بسخرية : اي صادق لدرجه ميته افصح لك عن مشاعري بس انت تتهرب وجيت وقفت عند باب غرفتك عشان تطلع تشوف مشاعري صاحي انت!
ضيدان : وش ما سويتي ماراح اخذك ،
الهنوف : وانت واثق اني ابغاك ؟
ضيدان : وصلني العلم وانتي تقولين لو خطبني اوافق ،
الهنوف سكتت وصدت بتمشي مسكها من ذراعها : اكلمك ،
التفتت عليه بصدمه وسحبت يدها منه : مجنون انت !
ضيدان : اذا كلمتك لا تصدين عشان ما تشوفين شي ما يعجبك،
الهنوف : متناقض انت! مو تكرهني و خاطرك عافني وش تبي مني؟؟
ضيدان : وصح كلامي خاطري عافك ولا ابيكِ بس راح اخطبك مو لاني احبك لا بس عشان اوريكِ نجوم الليل بعز الظهر ،
الهنوف بصدمه : مانت صاحي قسم بالله ،
ضيدان بحده : افتح هالموضوع مع اهلك و اخطبك ان رفضتي شوفي وش بيصير ،،
الهنوف رفعت حاجبها : ان بغيت ف اقدر ارفض بس ماعليك بوافق و بشوف وش تقدر تسوي انت و تهديدك ذا ،
ضيدان : ما اكون ضيدان ان ما سودت عيشتك ،
الهنوف : لا تتوقع اني بسكت لك ما عرفتني انت ،
ضيدان : والله؟ اجل خلينا نعرفك زين ،
الهنوف صدت عنه وناظر فيها بحده يتوعد فيها وصد ومشى نزل من الدرج وطلع من البيت ، سكتت مصدومه من كلامه وهزت راسها بالنفي ونطقت : متناقض غبي كل شيء في الحياة ،
-
اسامة كان يسوق والتفت بصدمه : تتزوج منها؟
ضيدان كان يناظر بالطريق وهز راسه بالايجاب ،
اسامة : صاحي انت؟ توك قايل همك شغلك الحين وش تبغى منها ! عشان تنتقم؟
ضيدان ما رد عليه وهو ساكت يناظر بالطريق ،
اسامة : يخي حدد موقفك راسي بينفجر من قرارتك ذا ،
-
6
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
دخلت غرفتها وهي ماسكه جوالها رفعت نظرها من دخلت ابوها ووصل قبل الكل ابتسمت له بهدوء : جيت قبل الكل !
ابو الهنوف مشى لعندها ونطق بحده : تتواصلين معه !
الهنوف باستغراب : مع مين؟
ابو الهنوف بعصبية : مع انوار !
الهنوف هزت راسها بالنفي : لا ابوي انا حظرته من كل مكان ولا اتواصل معه ولا حتى اكلمه وهو طلقني ،
ابو الهنوف رفع جواله يوريها : كم له يتصل! واليوم قابلته ،
الهنوف شهقت و رفعت نظرها بصدمه : وش يبي ؟
ابو الهنوف : يبي يرجعك على ذمته و انه ندمان على كل شيء و يحوم حوالين البيت لاجل يقنعك ! رفعت يدي عليه لكنه تدرين وش قال؟ انك للحين تتواصلين معه ،
شهقت بصدمه وهزت راسها بالنفي بدموع : ابوي والله ما اتواصل معه ولا حتى كلمته اذا ما تصدقني خذ جوالي و شف،
ابو الهنوف رفع كفه : ما اشوف شيء وكلمني جابر وخطبك مني ل ضيدان وانا عطيت كلمتي و وافقت وانتي خلصت عِدتك ولا اشوف اي اعتراض يكفي المرة الاول كسرتي كلمتي ،
سكتت بصدمه تناظر وكمل كلامه : و وصلت هالخبر له وقلتله بنتي انخطبت لا اشوفك حوالينها ،
سكتت وهي تناظر لابوها اللي معصب وصد عنها ومشى سكتت و رمشت لثواني ونزلت دموعها و دخلت غرفتها فتحت جوالها دخلت تشيل عنه الحظر سكتت وهي تتذكر كل الماضي والحُب اللي بينهم رجفت كفوفها وتركت الجوال من يدها وجلست على السرير وهي تبكي ،
-
بعد ما رجعوا من الصلاة اسامة وقف سيارته ب ينزل لكن عقد حواجبه ضيدان من شاف انوار واقف سيارته عند باب البيت ونطق بحده : وش يبي هذا !
والتفت فتح الباب ونزل والعكاز بيده شد ونزل بهدوء وتوجه له وعقد حواجبه ونطق : وش تسوي هنا ؟
انوار : ابغى اكلم عمك ،
ضيدان بحده : خذ سيارتك و ابعد عن الطريق ،
انوار : انت اللي واقف بطريقي ،
عقد حواجبه ضيدان ونطق : اي طريق ؟؟
انوار : ابعد عن الهنوف ،
ضيدان فهم عليه وضحك بسخرية : اوه واذا ما بعدت وش بتسوي ؟
انوار : ماراح يصير لك خير ،
ضيدان بتحدي : بتصير زوجتي وعلى ذمتي واذا فيك خير وقفني عنها اشوف وش بتسوي ،
انوار سكت يطالع فيه وصد عنه ضيدان ومشى يدخل البيت وقف من شاف ابوه وهمس : متى رجعت؟
ابو ضيدان بهدوء : جيت مع عمك ،
ضيدان : وعمي شاف الكلب اللي برا ؟
ابو ضيدان : شاف وانا قلت ل عمك الهنوف بتصير على ذمة ولدي ضيدان وعمك قال له نفس الكلام عشان كذا انجن و يبغى يرجعها على ذمته ،
ضيدان ضحك بسخرية وهز راسه ومشى يدخل البيت و ابو الهنوف كان طالع وناظر فيه ونطق : ابوك...قاطعه ضيدان وهو يهز راسه بالايجاب : وصلني العلم وانا طلبت هالشيء من ابوي،
ابو الهنوف التفت يطالع ب..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
يهز راسه بالايجاب : وصلني العلم وانا طلبت هالشيء من ابوي،
ابو الهنوف التفت يطالع ب ابو ضيدان اللي واقف ، ومشى يدخل ضيدان وتوجه لغرفته لكن وقف لثواني و رجع ينزل ومشى فتح باب غرفة الهنوف بكل قوته ، فزت من صدمتها وهي تشوفه داخل بهالطريقة ونطقت : صاحي انت !
سكت يشوف الدموع بعيونها ومد لها يده : عطيني جوالك ،
سكتت بصدمه وسحبت جوالها خلف ظهرها : وشتبي انت!
ضيدان : قلت عطيني جوالك !
هزت راسها بالنفي : ماراح اعطيك جوالي مين انت عشان..قاطعها بسخرية : ابوكِ ما جاء وصل لكِ العلم ؟
الهنوف : تخسي توصل للي تبيه ،
ضيدان : اعتبريني وصلت وعناد فيكِ من بكرة تجهزين للخطوبة و ابن الكلب هذا لو شفته مره ثانيه حول البيت اكسر يدينك انتي مفهوم !
رفعت نظرها ونطقت : مين!
ضيدان رفع حاجبه : لا تتوقعين اني غافل لهدرجة والعلم وصل لك لا اشوفك تتواصلين معه او حتى اشوفه هو حول البيت ،
سكتت تناظر فيه بصدمه صد عنها ومشى طلع من غرفتها ،
نزلت دموعها بقهر واخذت جوالها وسكتت بصدمه من شافت رسايل من انوار وهو يعتذر ويحاول معها تسمع منه فقط ،
رفعت كفوفها حول وجهها بتعب وسكتت من رن جوالها ،
-
كلهم كانوا جالسين بالصاله بعد ما رجعوا من الصلاة و انصدموا من اللي سمعوا ان ضيدان رجع خطب الهنوف ،
نجود : كيف خطبها ! مو ديم على ذمته ؟
غاليه : اخذها على راسها او ان يطلقها قريب ،
ام الهنوف وقفت ومشت توجهت دخلت لغرفة الهنوف ناظرت فيها كانت جالسه وهمست : وش رجعه انوار !
الهنوف : معرف يا امي معرف والله ،
ام الهنوف : قاعد يزعج ابوكِ ويحاول معه انه يرجعك ،
الهنوف بدموع : و ابوي علطول قال تزوجي من ضيدان ،
ام الهنوف : المفروض كان اخذ هالقرار من زمان لكنه غلط يوم انه سمع منك ،
الهنوف سكتت بصدمه وصدت ام الهنوف طلعت من الغرفة وتوجهت مشت دخلت غرفتها ناظرت ل ابو الهنوف اللي جالس و سرحان وهمست : وشفيك؟
ابو الهنوف رفع نظره : يهددني ابن الكلب ،
ام الهنوف : كيف يهددك ؟ وش بيسوي !
ابو الهنوف : يهدد اذا ما رجع الهنوف على ذمته راح يهدم لي كل شغلي لان ابوه له يد بالشغل اللي اشتغل فيها ،
ام الهنوف شهقت : مو هو بنفسه طلقها! وش يبي الحين؟
ابو الهنوف : حياة بنتي اهم واشوف وش يقدر يسوي ،
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ام ضيدان : يعني ابوك بعد وافق على قرارك؟
ضيدان : كلهم مو بس ابوي ومن بكرة بتصير على ذمتي،
بهاج بصدمه : طب ورا مستعجلين؟
مشى ضيدان عند الشباك سحب الستارة و فتح الشباك وناظر لسيارة انوار وهز راسه ونطق : ما لازم نتاخر ،ومشى سحب مفاتيحه وجواله وتوجه ينزل تحت،بهاج التفت على امه وهو مصدوم .
ام ضيدان : خلني اشوف ابوك وش صاير فجاة، ومشت،
-
ضيدان فتح الباب وطلع و رفع نظره ل انوار اللي نزل من سيارته ونطق ضيدان : للحين واقف؟ ما قطوا لك عظم؟
انوار بحده : قلتلك ابعد عن طريقنا،
ضيدان بتحدي : تدري شي؟ خلك واقف هنا لان بتصير على ذمتي بكره وانت اول المعزومين،
انوار : تخسي،
ضيدان : حلو بنشوف ، وصد ومشى يركب سيارته ويحرك وقف انوار يطالع وضرب بكفه على السيارة بقهر من يوم ما طلقها ما قدر يكمل حياته بدونها وقعد يدور عنوان بيتها كل هالايام ويتصل عليها وعلى ابوها لكن ما يردون ويوم صادف عبداللطيف بالمسجد لحقه لين البيت وعرف بيتهم ويحاول يكلمه و يقنعه ويقنع الهنوف لكن للاسف يصدون انه،
-
ريوف بصدمه : يهدد ابوي!
الهنوف بدموع : مستحيل يهدد ابوي والله ارون مو كذا ،
ريوف : بس سمعت ماما بنفسها تقول ،
الهنوف هزت راسها بالنفي : ماني عارفه تعبت ومن يوم ما ضيدان شاف ان ابوي وافق صار يمشيني على كيفه ويهددني،
ريوف : قال للكل انه يبي من بكرة تصيرين على ذمته،
الهنوف فزت بصدمة : مستحيل ،
ريوف : يعني بس شخطة توقيع اما الزواج لا ،
الهنوف : وعشان هالتوقيع يمشيني على مزاجه وكيف ما يبي!
ريوف اخذت نفس : ماني عار..سكتت من سمعت صوت ضيدان ينادي الشغاله تجيب مويا و يتوجه لفوق ومشت الهنوف قامت بسرعة وتوجهت طلعت من غرفتها رفعت نظرها تشوفه يصعد الدور الثاني لغرفته والعكاز بيده ومشت تلحقه وقفتها ريوف : بنت وش تسوين!
الهنوف ما ردت عليه ومشت صعدت لفوق وقفت عند غرفته مدت يدها تدق الباب ، كان ب يفسخ الثوب لكن عقد حواجبه والتفت ومشى فتح الباب وناظر فيها : وش تبين؟
الهنوف : ماراح اوافق عليك ،
هز راسه بالايجاب : حلو وصلي هالكلام لابوكِ غرفته تحت على يمينك اذا ناسيه،
الهنوف : مستحيل اتزوج منك،
ضيدان : وانا ماني ميت عليكِ بس عشان ابوي وافقت،
الهنوف : راح ارفض،
ضيدان : شاطره عندي عكاز ثاني اذا كسر لك رجلك و احتجتي ماراح اقصر،
رفعت نظرها بقهر تطالع فيه : تخسي اصير على ذمتك،
ضيدان بهدوء : ليه؟ ودك ترجعين له؟
الهنوف : ارجع ل مين ما ابي و اتزوج من مين ما ابي الا انت،
ضيدان هز راسه : اي شفنا اختيارك اخذتي كلب ينابح بس زين سويتي خليته حارس للبيت يحرس البيت لين ملكتنا ل بكرة عشان ما تهربين او شيء
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
الهنوف : ارجع ل مين ما ابي و اتزوج من مين ما ابي الا انت،
ضيدان هز راسه : اي شفنا اختيارك اخذتي كلب ينابح بس زين سويتي خليته حارس للبيت يحرس البيت لين ملكتنا ل بكرة عشان ما تهربين او شيء ،
الهنوف بقهر : لا تفكر انك تقدر تسوي اللي براسك ،
ضيدان هز راسه بالايجاب : نشوف بكره يلا ابعدي عن غرفتي،
صدت عنه بقهر ومشت نزلت تحت تشوف متجمعين البنات وحتى العيال ومشت بقهر وهي تجلس ،
ناصر : هلا والله بالعروسة ،
الهنوف رفعت نظرها بحدها : اسكت ناصر ،
بهاج : اي والله انكتم يا ناصر لان ضيدان جاب فينا العيد ،
نجود : حنا وش علينا اهم شي عندي فستاني ،
غاليه : لو اني عارفه بتصير مناسبة كان جبت معي الكعب ،
هديل : نروح الصالون بدري عشان اسوي حواجبي ،
الهنوف رفعت نظرها بصدمه تشوفهم متحمسين وكيف يسولفون صدت عنهم وقامت ومشت دخلت غرفتها وقفلت الباب و توجهت اخذت جوالها تشوف اتصالات منه و رسايله واعتذارات ويطلب منها ترد فقط رجعت حطت جوالها ومشت جلست على السرير وماسكه دموعها بالقوة ،
-
ريوف تنهدت : احسها ماهي راضية ،
بهاج : راح ترضى لان اخوي يحبها صحيح يعاند يحاول يقهرها يتصرف معها كذا بس اذا تزوجها ينتهي كل هذا ،
ريوف التفتت على بهاج : خايفه اهل انوار يسببون مشاكل ،
بهاج : يخسون ما يسون شيي الحين خلينا منهم لاني زعلان،
ريوف باستغراب : وش مزعلك؟
بهاج : كنت اخطط اتكلم بموضوعنا خرب علي ضيدان ،
ضحكت ريوف بخفة والتفتوا من شافوا ناصر طلع لهم بالحديقة الخارجيه ومشى وهو يجلس : وش تسون ،
بهاج : وش دخلك؟ وبعدين خلصوا الاماكن يوم تجي هنا؟
ناصر : يليل حركات المراهقين مسوين حبايب وجالسين لوحدهم قدروني تراي رجعت من عند حسين عشانكم ،
بهاج : وشوله رجعت؟
حسين : عاد صليت صلاة العيد عندهم وعايدت وجيت عندكم قلت دوركم بس مافي لا فعاليه ولا حلويات كلكم مصدومين من ضيدان فاضين انتم !
بهاج اخذ نفس : قم اذلف يا ناصر ،
ناصر : قسم بالله انا قايل محد يحس فيني غير حسين ،
ريوف ابتسمت : لانه نفس طينتك ،
ناصر : انتي اسكت لا اروح اعلم ابوكِ تحبين هالحمار من ورا ظهره ،
ريوف شهقت بصدمه و رفع بهاج نظره : ولد !
ناصر : اذا كذا خافوا مني ،
بهاج : قم اذلف يا رجال ، ضحك ناصر ومشى يدخل البيت ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
= صباح يوم جديد =
كانت واقفه الهنوف بوسط الدرج وماسكه جوالها نزلت نظرها من رن جوالها و ردت : هلا ريوف ،
طلع ضيدان من غرفته وهو لابس ثوبه والشماغ على ذراعه وقفل باب غرفته و توجه بينزل لكن رفع نظره من شاف الهنوف واقفه وتتكلم بالجوال سكت لثواني واخذ نفس من تذكر ارون ومشى من جنبها و ضرب كتفه بكتفها بالقوة فزت الهنوف من طاح جوالها والتفتت عليه بصدمه : مجنون انت!!
رفع حاجبه وناظر فيها : انتظرك بالسيارة معكِ ثلاث دقايق اخلصي علي ،
الهنوف : وليه امشي معاك !
ما رد عليها وتوجه يدخل الصاله رفع نظره يشوف امه و ام الهنوف جالسين وجنبهم الفساتين ويشربون من القهوة ويسولفون مشى ضيدان ونطق : السلام عليكم ،
ام ضيدان : وعليكم السلام رايحين الحين ؟
الهنوف مشت وقفت بالصالة ودها تشتكي عن حركاته لكن نطقت ام الهنوف بصدمه : ما تجهزتي انتي؟ روحي مع ضيدان عشان فستانك بياخذك هو تشترين على ذوقه ،
رفع حاجبه ضيدان ومد يده يحك جبينه ويبتسم بسخرية ،
الهنوف التفتت تطالع فيه بقهر : اروح مع ريوف ،
ام ضيدان : ليه ما تروحين مع زوجك ؟
ضيدان : انا بالسيارة ، ومشى طلع من البيت ، ام الهنوف وقفت وهمست بهدوء للهنوف : تعالي معي ،
مشت مع امها باستغراب و دخلوا الغرفة ،
ام الهنوف : يكفي فضايح ويكفي ابوكِ شايله هم لا تسوين مشاكل و روحي معه وخلي هالليلة يعدي على خير ،
الهنوف بقهر : يمه انتي ما شف..سكتت من دخلت ابوها ومدت يدها تعدل شعرها وهمست لامها : اتجهز انا ،
-
كان جالس في السيارة ينتظرها رفع نظره من المراية من شاف السياره اللي خلف الشجرة مب واضحة زين لكنه عرف انه انوار و يراقبهم وضحك بخفه والتفت من شاف الهنوف طلعت ومشت فتحت باب سيارته و ركبت لورا بقهر لكن التفت عليها وهمس : ماني سواق عندك اركبي قدام ،
هزت راسها بالنفي بعناد : ماراح اركب قدام ،
ضيدان هز راسه بالايجاب واخذ جواله : خليني اشوف ابوكِ،
رفعت نظرها بقهر : يعني الحين ع كل حركة تشتكي لابوي؟
هز راسه بالنفي : لا شوفي خلفنا سيارة مين يجي يكسر راسه و راسك معه مره وحده ،
الهنوف التفتت تناظر وشهقت ورجعت التفتت على ضيدان وهمست : الله يخليك يكفي مشاكل خلاص راح اركب ،
هز راسه وترك جواله ونزلت من ورا وتوجهت ركبت قدام ،
ضحك بسخرية واخذ نظارته يلبس وحرك سيارته و رفع نظره يشوف في المراية سيارة انوار وهمس : فعلًا كلب ،
الهنوف كانت تناظر من مراية السيارة تشوف انوار خلفهم ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
= البنات كلهم كانوا طالعين يتسوقون مع بهاج =
بهاج : مالقيت كعب على مقاسك؟
ريوف هزت راسها بالنفي : عجزت القى شي زين.
بهاج : تعالي ندخل هالمحل شوفي ،
ريوف : اصبر البنات وين راحوا ؟
بهاج : خلينا منهم ما صدقت افتك منهم واصير معاكِ بس،
ابتسمت و دخلت معه بالمحل يختار لها كعب ع ذوقه ،
والبنات كانوا يتمشون بالمول وياخذون الاغراض اللي يبون ،
-
ديم وفلاح و ام ديم كانوا جالسين بالصاله وسعود يلعب ،
فلاح كان ساكت و متوتر و رفع نظره يطالع ب ديم وسكت وقام وقف ومشى يطلع من البنات ،
ام ديم : وشفيه اخوكِ؟
ديم رفعت كتوفها بعدم معرفة : مدري غريب.
ام ديم : سعود يا امي خلاص نام ،
سعود هز راسه بالنفي : لا جدتي ابغى العب ،
ديم وقفت : يلا تعال يا ماما نام ،
سعود : ماما تكفين ا..ماكمل كلامه وقربت ديم تشيله وهي مبتسمة و رفعته لحضنها تبوسه : بدون عناد اوكيه؟
ابتسم سعود وهز راسه بالايجاب و توجهوا يدخلون الغرفه ومشت ديم تحطه على السرير : كيف الاجواء هنا عجبك؟
سعود سكت لثواني وهمس : بس لو بابا هنا ،
ديم التفتت عليه وسكتت وغيرت الموضوع : بكره نروح الملاهي؟ ، سعود فز بفرح وهز راسه بالايجاب ،
-
وقفت سيارته عند المول وفتح باب سيارته ونزل من السيارة ونزلت الهنوف ووقفت تشوف سيارة انوار وقف خلفهم وعدل ثوبه ضيدان وبيده العكاز و رفع نظره للهنوف : امشي ،
التفتت عليه ومشت معه توجهوا يدخلون المول ومشى يدخل محل الفساتين علطول وقفت تناظر فيه عقد حواجبه ووقف بمكانه : وشعندك واقفه؟ اخلصيني امشي ،
سكتت بقهر و دخلت معه ومشى يوقف عند الفساتين يناظر والتفت عليها : اخلصي اختاري ،
الهنوف : لا اختار انت مب يقولون اختيار زوجك؟
هز راسه بالايجاب : اجل حلو ، و رفع كفه للفساتين يحوس بينهم ويشوف وسحب فستان والتفت عليها : جربي اشوف،
سكتت بصدمه : تستهبل انت؟
هز راسه بالنفي ياشر ب اصبعه على غرفة التغير : روحي ،
اخذت نفس ومشت تدخل وسحبت معها الفستان وهمس : اذا خلصتيني بلغيني اجي ،
ما ردت عليه ومشت داخل تغير ، وقف بالمحل ينتظرها و رفع نظره من لمح انوار واقف بعيد وضحك بسخرية ومشى طلع من المحل يتوجه لعنده..
، وقف بالمحل ينتظرها و رفع نظره من لمح انوار واقف بعيد وضحك بسخرية ومشى طلع من المحل يتوجه لعنده رفع نظره انوار يطالع فيه ونطق ضيدان : بتخطفها ؟
انوار : ماراح اسمح لك تاخذها ابعد عن طريقنا ،
ضيدان بحده : اللي وقف في طريقي هو انت هي ما كانت لك ولا بتصير لك و دليل انها يوم صارت لك حتى النصيب وقف ضدكم هي عمرها ماكانت لك ولا بتصير المرة الثانيه ،
انوار : قل وش ماتبي تقول هي راح ترجع لي لانها تحبني وهذا الحقيقة نحب بعض من سنين تتوقع بتصير لك بيوم وليلة !
ضيدان كان يحاول يخفي قهره وهمس : الايام راح يثبت لك والليلة راح اخليها توقع جنب اسمي وبتصير على ذمتي ،
انوار رفع نظره اتجاه المحل و رجع ناظر ل ضيدان ونطق بهدوء : ارجع انصحك ابعد عن طريقي ،
ضيدان : اذلف من هنا ،
انوار : اللي يذلف من بيننا هو انت ،
ضيدان بحده : قلت اذلف! ان شفتك حولي او حول بيتي او انك لاحقتني بسيارتي راح اكسرك و ارميك فاهم! وصد عنه ومشى يدخل المحل وتوجه لغرفة التغير ووقف يطالع فيها لابسه الفستان ونزل نظره من شافها لابسه دبلة زواجها سكت يطالع فيها بحده وقرب مسك يدها و رفع كفها يطالع بالدبلة فزت من لاحظت و رفعت نظرها له وهمس : اكسر لك اصبعك ان ما رميتي الدبلة ،
سحبت يدها منه بصدمه وكمل كلامه : شيليها من يدك ،
سكتت ونزلت نظرها ل يدها تفسخ الدبلة لكن كانت ضيق عليها وعلقت ب اصبعها واخذت نفس : ما يطلع ،
رفع حاجبه : انا اطلعه ، ومد يده سحب كفها ومسك اصبعها يناظر ونزل نظره يطالع يشوف دبلة انوار اللي لبسها واخذ نفس ومد يده يسحب الدبلة من بين اصابعها كانت تحس بالالم ونطقت : ابعد عني راح اطلعها اذا رجعت البيت ،
تجاهلها وهو يحاول يسحب الدبلة من بين اصابعها و رفع نظره من شاف دموعها وعرف انها المت وترك يدها و رفع نظره بحده : ان رجعتي البيت طلعيها ولا ما بيصير خير ،
صدت عنه تمسح دموعها بقهر وصد مشى يطلع من غرفة التغير ، نزلت عيونها ل كفها تشوف الاحمرار وسكتت ومشت تغير الفستان ، وقف بوسط المحل و رفع نظره من بعيد يشوف انوار والتفت يكلم الموظفه ويحاسب عن الفستان ،
-
ام ضيدان : البنات كانهم تاخروا ؟
ام الهنوف : اكيد يتاخرون ما تجهزوا وفجاة هذول حددوا ،
ام ضيدان : مع ان ما نعزم احد وبس بيننا ف عادي ،
ام الهنوف : بس تعرفين البنات لازم تصوير و يتكشخون ،
نورة دخلت وحطت القهوة : ما وصل ضيدان ؟
ام ضيدان هزت راسها بالنفي : ما وصل ،
لطيفة مشت وهي تحط صحون الحلا : كلمت النقاشة بالطريق،
ام الهنوف : ما شاء الله عليكِ يا لطيفه مين يمديها تنقش الحين ؟
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ام الهنوف : ما شاء الله عليكِ يا لطيفه مين تمديها تنقش الحين ؟
لطيفه : توه عصر بدري راح نبدا حفلة الملكة في الليل ومدري وش صاير لاخواني مستعجلين كذا ،
نورة : اي زين سويتي خلونا ننقش ونستانس ،
ام الهنوف ابتسمت وهي تصب القهوة ،
-
كان يسوق بعصبية واخذت نفس وهي تتمنى بذي اللحظة انه لو ما تعالج وبيكون طايح على الكرسي المتحرك ولا يقدر يسوي شيء ، كان يرفع نظره يشوف سيارة انوار خلفهم واخذ نفس و وحرك سيارته يقفل عليه الطريق وشهقت الهنوف بخوف تشوف هو بسيارته يحاول يسرع و ضيدان يقفل عليه الطريق وهمست : تكفى خلاص اتركه ،
ضيدان عقد حواجبه : خايفه عليه انه يموت ؟
سكتت الهنوف بقهر تناظر من مراية السيارة وضيدان ضحك بسخرية وحرك متوجه للبيت ووقف سيارته ونزل ونزلت والدموع بعيونها من القهر ومشت وهي تدخل البيت و دخل خلفها و رفع نظره يشوفها ما سلمت على احد حتى و ركضت لغرفتها والتفت يطالع فيهم ونطق : السلام عليكم ،
ام الهنوف : وعليكم السلام وشفيها الهنوف ؟
ضيدان رفع كتوفه بعدم معرفة ومشى يجلس ،
لطيفة ابتسمت : ياهلا بالعريس ،
ام ضيدان صبت القهوة و مدت ل ضيدان : اشرب و روح من هنا بتجي النقاشة تنقشنا ،
نورة : الهنوف راح تنقش ؟
سكت ضيدان يسمعهم و دخلت ام الهنوف ومشت وهي تجلس وسمعت كلام نورة و ردت : لا رفضت كلمتها تقول بتنام و ترتاح ، سكت ضيدان وحط فنجال القهوة ووقف يستاذن منهم ومشى يتوجه يصعد لغرفته لكن وقف والتفت يطالع بغرفة الهنوف ومشى توجه يدخل وفتح باب غرفتها كانت منسدحه على السرير والدموع بعيونها و رفعت نظرها من شافته وتوجه لعندها : اشوف يدك ،
سكتت و رجعت يدها خلف ظهرها : اطلع ما ابغى اكلمك ،
قرب وسحب يدها بالقوة وناظر انها لابسة الدبلة و رفع نظره يطالع فيها وما نطق بحرف و مد يده يحاول يسحب الدبلة من يدها كانت ساكته وصدت وجهها عنه ،
-
بهاج كان يسوق والبنات راكبين بالخلف متوجهين للبيت بعد ما اخذوا الاغراض ووقف سيارته بهاج وهمس : خلاص؟
نجود ابتسمت : اي الحين خلاص باقي عرسك انت و ريوف،
ابتسم بهاج و ريوف ضربت نجود : قليلة ادب ،
وضحكوا ينزلون من السيارة و توجه بهاج : ما بغيتوا ترجعون،
ومد يده فتح الباب و ركب جنب بهاج ونطق : على الكوفي ،
بهاج : يليل مسوي لي فيه راعي قهوة و راسك ما يسوى ريال في الديرة تشرب من حليب النياق والحين قهوة !
ناصر بضحكه : يخي اذلف و حرك بس ،
ابتسم بهاج وحرك سيارته ،
-
البنات دخلوا البيت وحطوا عباياتهم و توجهوا طلعوا للصالة ابتسموا يشوفون ريحة البخور والقهوة والهيل وناظروا لامهاتهم جالسين يتقهون ويسولفون توجهوا يجلسون عندهم ، والتفتت ريوف من شافت نجود : بنت جيبي الكعب اوري ماما ،
نجود : قومي انتي انا شدخلني ،
ريوف : مالت عليكِ ما منك فايدة ، ووقفت ريوف ومشت تجيب الكعب عقدت حواجبها من شافت ضيدان طالع من غرفة الهنوف سكتت تناظر ومشى ضيدان يصعد من الدرج فوق لغرفته اخذت نفس ريوف باستغراب ومشت فتحت باب غرفة الهنوف عقدت حواجبها تشوفها مو موجودة رفعت نظرها من شافتها طلعت من دورة المياه تمسح يدها ومشت لها ونزلت نظرها تشوف يدها احمر وهمست : وشفيكِ؟
الهنوف بهدوء : ولاشي ، ومسحت دموعها وصدت ،
ريوف : وش سوا فيكِ؟؟
الهنوف : قلتلك ولاشي يا ريوف خلاص ،
مشت جلست وهي تحس بالالم بيدها لانه بالقوه طلع الدبلة من بين اصابعها ،
-
دخل فلاح للبيت ياخذ ديم للمستشفى وسكت من رن جواله رفع نظره يشوف الاسم وكتب له بهدوء : نتكلم بوقت ثاني، وقفل جواله وتوجه دخل غرفة ديم ناظر فيها كانت لابسه عبايتها وهمس : يلا بنمشي؟
ديم : بالاول ابغى نتكلم و وشفيك صاير كذا؟
فلاح هز راسه بالنفي : ولاشي قومي نمشي ،
ديم : فهمني يا فلاح انت متغير هالايام وشايل هم!
فلاح : قلتلك يا ديم ولاشي لا تعاندين خل نمشي ،
سكتت ديم وهزت راسها بالايجاب : اخلي سعود عند امي،
هز راسه فلاح وتوجهوا يطلعون من البيت واخذ جواله فلاح و كتب رسالة " سعود عند امي ان بغيت تشوفه '
وقفل جواله ديم بهدوء : كاني شفتك كتبت اسم سعود؟
فلاح التفت عليها : تتوهمين ،
-
ريوف : يمه حقير ما توقعته كذا !
الهنوف : لا تعلمين شيء لاحد قومي امي تنتظرنا،
ريوف : واذا شافوا يدك؟
الهنوف : عادي اقول اي اصرفهم ،
هزت راسها بالايجاب ريوف ووقفت الهنوف توجهوا يطلعون من الغرفة يجلسون بالصالة مع الكل ،
مشت نجود تصب قهوة للهنوف ومدت يدها الهنوف تاخذ القهوة وشهقت نجود : وشصار لك؟؟
ضيدان كان نازل من الدرج وسمع كلام نجود ووقف يطالع بالهنوف اللي رفعت نظرها و رفع حاجبه لها واخذت نفس الهنوف : م..قاطعها : وهي تختار فستان من الحماس والفرحة علقت يدها بطرف باب غرفة التغير ،
رفعت نظرها الهنوف بقهر تطالع فيه و ابتسم ضيدان يلتفت للبنات اللي ضحكوا ،
وصدت وجهها الهنوف ومشى ضيدان وهو يجلس بينهم ونطق : بيوصل الشيخ بعد صلاة العشاء ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
كانوا جالسين في الصاله و رفع نظره يطالع فيها كانت تشرب من القهوة والتفتت همست لريوف : احس اني مكتومة بوجوده ابغى اطلع لغرفتي ،
ريوف هزت راسها بالايجاب ووقفت : نروح نتجهز والهنوف بعد تتجهز ، وتوجهوا يطلعون ووقفوا البنات لحقوهم و توجهوا دخلوا الهنوف اخذت نفس براحة ومشت جلست ،
نجود : وين فستانك ما شفت ؟
الهنوف رفعت اصبعها تاشر لها مشت نجود تشوف الفستان وابتسمت والتفتت على الهنوف : حلو ذوق حبيب القلب،
ريوف : وع ،
هديل : لا تقولين وع ترا ذوق بهاج اخس من كذا ،
غالية بضحكه : ي حياتي ريوف كل ما قالت شيء قلتوا بهاج،
ريوف : اي والله حيوانات ،
نجود : اقول تجهزوا بسرعه خل نلحق ،
-
ضيدان طلع وقف عند سيارته بالخارج و ابتسم من شاف عمه و ابوه طالعين من المجلس توجه يصافحهم ،
ابو الهنوف : على البركة وانا عمك ،
ابو ضيدان ابتسم ونطق : الله يوفقكم ،
ضيدان : امين الله يسمع منكم ،
والتفتوا من وقف سيارة بهاج ونزل بهاج وناصر معه و توجهوا لعندهم و ابتسم بهاج : هلا والله بالعريس ،
ابو ضيدان رفع نظره لناصر : وين كنت؟
ناصر بتوتر : في المسجد ،
بهاج التفت عليه : والله؟
ابو ضيدان : في اي مسجد كنت ؟
ناصر : يخي والله رحت اشرب قهوة ،
ضيدان بضحكه : اجل اعترف وشولة خايف ؟
ابو الهنوف : الله يرحم ايام كنت تشرب حليب النياق ،
وضحكوا و توجهوا يدخلون البيت ،
-
ام الهنوف كانت تبخر البيت ولابسه جلابيتها ونزلوا البنات لابسين فساتينهم ومشت نجود تشغل اغاني ، ريوف كانت عند الهنوف تعدل شعرها الهنوف كانت لابسه فستانها وبيدها المسكة ونزلت نظرها تشوف يدها كيف احمر واخذت نفس ،
ريوف : خلاص كذا شعرك زين؟
هزت راسها بالايجاب الهنوف : ما يهم اهم شي اخلص من هالليلة وارتاح و افتك ،
ريوف : ماعليكِ منه قاعد يحاول انه يقهرك ويسوي هالحركات بس تتزوجين منه بينسى كل شيء ،
-
ام ديم كانت جالسه وسعود تلعب عندها وهي تتابع بالتلفزيون عقدت حواجبها من صوت الباب ومشت عند الباب ونطقت : مين ؟
عدنان بهدوء : انا ابغى ولدي سعود ،
فزت ام ديم بصدمه وهمست بحدها : انقلع من مكان ما جيت مالك حق تشوف الولد ،
عدنان : خالتي افتحي خليني اكلمك ،
ام ديم بحدها : قلتلك ماراح افتح و اذلف من هنا ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ام ديم بحدها : قلتلك ماراح افتح و اذلف من هنا ،
سكت عدنان والتفت من شاف فلاح ونزل من سيارته فلاح ومشى طلع مفاتيحه يفتح الباب ، شهقت ام ديم كانت متوقعه عدنان معه المفاتيح او سوا شي مدت يدها تسحب الكنب عند الباب ونطقت : قلتلك ابعد عن بيتي وعن الولد وعن بنتي ،
فلاح : امي هذا انا افتحي الباب ،
سكتت ام ديم و دفت الكنب و دخل فلاح و رفع نظره لسعود وهمس : تعال يا بابا ،
ام ديم : صاحي انت يا فلاح؟
فلاح : امي هو بالنهايه ولده بعد انا داري هو يبغى مشاكل ابغى اريح راسنا ماودنا يرفع قضايا يروح محكمه وسوالف و ديم حالتها مب زينة ف خلاص يشوف ولده ويمشي ،
ام ديم سكتت بقهر ، ومشى وقف سعود مسك يده فلاح وطلعوا من البيت فز سعود بخوف من شاف ابوه وشد على يد فلاح وهز راسه بالنفي : ما اروح له ،
عدنان : سعود تعال ياحبيبي انا ابوك ،
سعود هز راسه بالنفي : ابغى ماما ،
عدنان : مامتك عندي في السيارة تعال اخذك لها ،
فلاح : لا تلعب على الولد ،
عدنان : اتفاهم معه بس هو قدامك يعاند ،
سكت فلاح واخذ نفس بضيق ،
-
الهنوف كانت لابسه فستانها وجالسه على الكنب والمسكة بيدها رفعت نظرها من دخل عندها ابوها ومد لها القلم توقع واخذت بهدوء توقع تحس برجفة كفوفها و رجعت له القلم و ابتسم ابو الهنوف ومشى يطلع ، ركضوا البنات وهم يصورون الهنوف ومبتسمين ، سكتت الهنوف تشوف فرحتهم وصوت الاغاني ، الا سلمى كانت جالسه بعيدة وشايله هم ديم ،
-
عبدالله قرب وهو يحضن ضيدان : مبروك ،
ضيدان ابتسم بخفة : يبارك بعمرك ، والتفت يصافح عمه و اخوه بهاج اللي يصور ل حسين وتوجه يطلع من المجلس بعد كم دقايق ونزل نظره من رن جواله و رد : هلا نجود ،
نجود : تعال يلا ينتظرونك ،
هز راسه بالايجاب ضيدان : جاي الحين ،
وقفل الخط ومشى يدخل البيت رفع نظره يشوفهم و توجهت ام ضيدان وهي مبتسمة وقربت تحضنه و ابتسم ضيدان بخفة ومشت له ام الهنوف : مبروك ياولدي ،
ضيدان : يبارك فيكِ يا خالتي ،
ام ضيدان : لا اوصيك على بنتي ،
ضيدان رفع نظره يطالع بالهنوف : ابد يا خالتي لا تشيلين هم وهي باقي عندكم لانها رافضة الزواج ،
سكتت الهنوف وهي تسمعه واخذت نفس بتعب وقهر ،
هديل : خلاص روح اجلس جنبها و لبسها الدبلة خل نصور ،
هز راسه ضيدان وتوجه لعندها وناظر فيها كانت منزله راسها وسكت يجلس جنبها وهمس : العروسة زعلانه؟
ما ردت عليها و رفعت نظرها للبنات اللي يصورون ،
نجود : اوف ضيدان قرب منها وراك كذا بعيد عنها ،
ابتسم ضيدان وقرب يجلس جنبها و رفع يده خلف ظهرها و.
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ابتسم ضيدان وقرب يجلس جنبها و رفع يده خلف ظهرها وهمس بهدوء : جبت لك الدبلة اضيق من دبلتك الاول حتى لو خليتك تخلفين تسع بزارين ما يمديك تشيلين الدبلة ،
رفعت كتفها تدف يده عن ظهرها لكن شد بيده على ظهرها وهمس : شوفيهم يصورون ابتسمي ماودي يحسون بشيء ،
الهنوف : بعد يدك عشان ما اكسره لك ،
رفع حاجبه بصدمه وضحك وهمس : حلو تهديدك ،
الهنوف انقهرت ومد يدها تسحب يده من خلف ظهرها وتمسكه وشدت على كفه : قلتلك ،
ابتسم بهدوء : ما حسيت بشيء ،
التفتت عليه : ماودي قدام امك عشان كذا ،
هز راسه بالايجاب : حلو لا خلصنا راح انتظرك بغرفتي وماعندي مشكله لو انتظر بغرفتك بعد ،
الهنوف صدت عنها من توجهت ام ضيدان تمد لها الدبلة الهنوف اخذت الدبلة ونزلت نظرها من مد لها يده ولبسته الدبلة و ابتسم ضيدان واخذ الدبلة من امه ومسك كفها يلبسها كانت ضيق عليها وشد على كفها يلبسها بالقوة ،
نجود : شدعوه وش هالعريس ما يعرف مقاس العروسة !
ضيدان ناظر للهنوف : هي طلبت خاتم ضيق لاجل ما يمدي تطلعها من يدينها حتى لو اندفنت ،
غاليه : بسم الله عليها ،
ضيدان سكت وهو يوقف : بكذا خلصت؟ يمدي امشي؟
نجود : لا اجلس ما صورنا زين ،
الهنوف وقفت : لا خليه يمشي انا بروح غرفتي شوي واجي،
سكت يطالع فيها حطت المسكة على الكنب ومشت تتوجه تدخل غرفتها نزل نظره يطالع بالمسكة واخذه ومشى يلحقها وهمس : ترا صارت زوجتي ،
ضحكوا وسكتوا مشى دخل الغرفة خلفها وقفل الباب التفتت عليه بصدمه وتوجه لعندها وحط المسكة على الطاولة ،
-
بهاج : متى يجي دوري يا ابوي و تفرحون فيني ،
ابو ضيدان : ان شاء الله ياولدي اذا عقلت ،
ناصر بضحكه : صادق عمي ما ودنا بنات الناس يبتلشون فيك،
بهاج : يعني يا ابوي تشوف ضيدان عاقل؟
ابو ضيدان : لا والله ماهو عاقل بس الله يوفقه ،
ابو الهنوف ضحك واخذ قهوته يشرب ،
ناصر : عمي اجل اخطب لي دامني عاقل ،
بهاج : انت حتى عقل ماعندك عشان تعقل اسكت بس ،
-
حسين كان جالس مع جده وهمس : جدي ،
الجد عبدالرحمن رفع نظره : هلا يا ابوك ،
حسين : اليوم زواج ضيدان من الهنوف اذا ما تدري ،
سكت الجد عبدالرحمن : وش الفايدة بعد ما وقف عمك ضدي و رفض وقال بنتي تتزوج اللي تبي بس شاف نهايتها ،
حسين : ما توقعت عمي عبداللطيف بيسوي كذا ،
الجد عبدالرحمن : خلك من عمك حتى اخوك وقف بوجهي وقام يصارخ ولا كلف على نفسه انه يعتذر حتى ولا انا ملهوف عليه وقلبي يتشقق عليه ودي اشوفه حتى يوم انه تعب وطاح بكيت طول ليلي اني ماني عنده ولا اعرف حالته ،
حسين بحزن : اعرف اخوي يا جدي اكيد راح يجي يعتذر ،
الجد عبدالرحمن ..
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
الجد عبدالرحمن : خلك من عمك حتى اخوك وقف بوجهي وقام يصارخ ولا كلف على نفسه انه يعتذر حتى ولا انا ملهوف عليه وقلبي يتشقق عليه ودي اشوفه حتى يوم انه تعب وطاح بكيت طول ليلي اني ماني عنده ولا اعرف حالته ،
حسين بحزن : اعرف اخوي يا جدي اكيد راح يجي يعتذر ،
الجد عبدالرحمن هز راسه بالنفي : انسى ياولدي ،
حسين اخذ نفس : ابوي اتصل وكان يسال منك ،
الجد عبدالرحمن رفع نظره : كان قلتله اني مت ،
حسين : جدي وش هالكلام! بسم الله عليك ،
الجد عبدالرحمن صد وجهه وسكت ،
-
وقف قدامها ناظرت فيه : تكفى اطلع اتركني ،
عقد حواجبه من شاف دموعها وتوجه عند الشباك سحب الستارة وناظر ل انوار كان واقف تحت والتفت على الهنوف ونطق بسخرية : تصيحين عشانه !
رفعت نظرها بصدمه : عشان مين؟
ضيدان : الكلب اللي واقف برا ،
هزت راسها بالنفي : ما اصيح عشانه ولا ادري انه برا ،
هز راسه : اي داري انا ،
سكتت تناظر فيه بقهر وقرب منها : كنتي تهدديني!
رفعت نظرها تطالع فيه : قلت اطلع و اتركني !
هز راسه بالنفي و رفع يده : مو قلتي ب تكسرين يدي؟ جربي ،
سكتت وصدت وجهها بتعب منه ومن حركاته ، سكت ونزل نظره من رن جواله رفع الجوال يناظر بالاسم ،
و رجع يطالع فيها : الحين صرتي زوجتي وعلى ذمتي وين تروحين وين تجين لي الحق اتدخل مفهوم!
التفتت عليه : تخسي ،
هز راسه : بنشوف كيف تطلعين بدون علمي ،
سكتت تناظر فيه بصدمه وهمست : ماقد شفت واحد نجس نفسك ليتك مت ذيك الليلة حسافة حزننا عليك ،
سكت واخذ جواله من رجع يرن و رد : هلا عبدالله ،
عبدالله : وينك ودي اودعك قبل امشي ،
ضيدان عقد حواجبه : ليه وشصاير وين رايح انت؟
عبدالله : اروح الكويت لاختي ديم لانه رجع عدنان ناوي ياخذ  سعود و يهدد فلاح وما معه احد ف لازم اروح ،
ضيدان سكت لثواني وتردد وهمس : راح اجي معاك متى رايح؟
عبدالله : الحين اروح جدة واشوف الاوضاع بعدين اسافر ، ، والتفت يطالع بالهنوف اللي ناظرت فيه بقرف وصدت ،
كانت ساكته وصد عنها ومشى طلع من الغرفه و توجه يصعد لغرفته لكن رجع نزل ونطق : وين الشغالة ؟
ام ضيدان : في المطبخ ليه بغيت شيء؟
هز راسه بالنفي ومشى لغرفته،
-
سلمى بصدمه : كيف وصل لعندها ؟
عبدالله : خلينا من هالاسئلة وجهزي اغراضي و شنطتي ،
سلمى هزت راسها بالايجاب ومشت دخلت الغرفة تجهز ،
واخذ جواله عبدالله يتصل على فلاح ،
رد فلاح ونطق : هلا عبدالله ،
عبدالله : اخذه ؟
فلاح هز راسه بالنفي : لا يبكي مو راضي يروح معه وهذا هو قدامي قاعد يحاول معه بس انت تعرف سعود ،
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
عبدالله : اخذه ؟
فلاح هز راسه بالنفي : لا يبكي مو راضي يروح معه وهذا هو قدامي قاعد يحاول معه بس انت تعرف سعود ،
عبدالله : لا تترك الولد يروح معه واذا اخذه راقبه و روح وراه،
فلاح : ابشر لا توصي حريص بس استعجل يخي قسم بالله شايل هم ديم لوحدها في المستشفى و امي لوحدها في البيت وهذا ابن الكلب عجزت اعرف وش اسوي ،
عبدالله : ماعليك جاي بوسط هالاسبوع وانا عندكم ،
-
الشغاله كانت تجهز اغراضه وهو واقف عند الشباك وجواله على اذنه يتصل على ديم لكن ما ردت عليه سكت و رجع يتصل عليها يكرر الاتصال لاجل ترد ،
كانت منسدحة على السرير لوحدها في المستشفى حاولت تتجاهل اتصالاته لكنه ما يوقف واخذت بهدوء و ردت ولا نطقت بحرف وهمس ضيدان : الو ديم ،
ديم كتمت غِصتها و ردت : هلا ،
ضيدان سكت من وصله صوتها وهمس : ليه ما كنتي تردين ؟
ديم : وش بغيت ؟ وليه ارد عليك !
ضيدان : يكفي استهبال طمنيني عنك ؟
ديم بسخرية : توك جاي تبغى تتطمن ؟ ما قصرت الصراحه بس عافيتي بترجع لي ان اخذت منك اوراق طلاقي ،
ضيدان بصدمه : تستهبلين انتي؟
ديم : انا اللي استهبل! لو يهمك وجودي ولو شوي ماكان رجعت اتصلت بعد كل هالشهور وانا ما ابغى منك شيء ،
ضيدان : وانتي ما تدرين ب اي حالة كنت !
ديم : تتزوج من الهنوف بذي الحالة ؟
عقد حواجبه بصدمه : مين علمك انتي؟
ديم : ما يهم مين علمني بس الله يخليك اطلع من حياتي لا تحاول تكلمني او حتى تقرب من سعود اتركني بحالي ،
سكت وهو يسمعها وقفلت الخط بوجهه اخذ نفس وحط جواله على الطاوله غمض عيونه بتعب لانه عجز يفهم نفسه او يحدد شعوره خاف يتركها و يكسرها رجع لها بعد شهور وباتصال فقط ، حط جواله لان هو الغلطان ما سال عنها ولا عن حالتها طول هالشهور يوم اخذ حقه من  الهنوف وده يرجعها عشان ما يكسرها ويكسر بخاطرها وبخاطر سعود اخذ نفس ومشى ينزل ،
-
الهنوف غيرت فستانها و لبست ملابس خفيف وتوجهت جلست على السرير جنب ريوف : وش تفكرين ؟
ريوف : ضيدان تغير احسه مو نفس لما عرفناه ،
الهنوف : كل هذا عشاني رفضته يوم كان يبغاني ،
ريوف : بس ما يوصل فيه يسوي هالحركات!
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
بهاج : صاحي انت! متصل عليها بعد كل هالشهور وش متوقع؟
ضيدان بحده : عبدالله كلمني عن سعود واتصلت اتطمن عليها واسمع شسالفه و ان رضت رجعتها على ذمتي وين العيب في الموضوع ! غيري متزوجين اربعة ،
بهاج : الموضوع ماهو عيب لكنك غلطت بحقها كثير و اعترف انك ناوي تقهر الهنوف ب ديم!
ضيدان رفع نظره يطالع لان صحيح كلام بهاج وصد عنه.
بهاج : اعرف نيتك تراك اخوي مانت واحد غريب اترك البنت و طلقها وتعيش حياتها اذا على سعود ف موجودين اللي يحافظون عليه وانت من بعد الحادث وانت مو مستوعب شيء حولك وقاعد تتخذ قرارات غلط ،
صد ضيدان واخذ نفس ،
بهاج : ابعد عن البيت وخذلك يوم تصحصح وتستوعب على نفسك لانك قاعد تدمر كل اللي حولك من ورا سرعتك كنت تبي الهنوف يوم صارت معاك صرت ضدها! صاحي انت!
ضيدان رفع كفه يمسح على وجهه : انا مو فاهم نفسي ضايع متشتت ماني عارف شيء ،
بهاج رفع كفه يطبطب على كتفه : هي مو طلبت منك الطلاق! خلاص طلقها و اتركها و ركز على حياتك مع الهنوف يكفي المشاكل اللي صارت ولو حاولت تجمع اثنين على راسك ماراح يتعب احد غيرك لانك طول عمرك تتخذ قرارات غلط ،
سكت يطالع ب بهاج وهز راسه بالايجاب ومشى يدخل البيت،
سكت بهاج يطالع فيه بهدوء ، توجه يصعد لغرفته فسخ ثوبه و رماه على السرير ومشى ينسدح على السرير رفع نظره يطالع بالسقف لثواني يسترجع كل شيء وغمض عيونه بتعب يشوف نفسه وين كان ووين وصله نفسه كان حلمه الوحيد يتزوج من الهنوف خيالاته و اوهامه كله عن الهنوف طول هالسنين فقط بخاطره تصير زوجته وعلى ذمته لكن هي كسرته بيوم وليله و اختارت غيره عصفت بصدره وتركته كان يتمنى وصالها طول هالسنين لكنها كسرته وتركته ، غمض عيونه ضيدان يفكر ب ديم اللي دخلت بحياته وكيف كان يحاول معها يرضى بواقع حياته رغم ان كان بخاطره الهنوف لكن كان يحاول يتقبل حياته معها وبيوم وليله هي رجعتها للماضي كله وسكت من شعوره الغريب اللي عجز يحدد موقفه ،
-
الهنوف مشت طلعت من المطبخ وبيدها كوب القهوة توجهت طلعت للحديقة الخارجيه جلست واخذت الكوب بين كفوفها تشرب و شردت بافكارها رفعت نظرها من شافته طالع من البيت وعقد حواجبه يشوفها جالسه لوحدها تشرب قهوتها ومشى بهدوء لعندها اخذت نفس لانها تعرف راح يستفزها ..
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
مشى بهدوء يجلس قدامها على الكرسي رفعت نظرها باستغراب تطالع فيه وسكتت تشرب من قهوتها بهدوء ،
و رفع راسه لها وهمس : هنوف،
عقدت حواجبها باستغراب من حالته وكيف ازرار ثوبه مفتوح وشعره مبعثر وحالته حاله و ارهقه التفكير كان يحس نفسه بدوامة ضغط من يوم ما تزوج من ديم وهو يحب الهنوف من وقته وهو ضايع وكل الامور تداخلت ببعض ومضغوط من كل جهه بعيد عن جده عبدالرحمن اللي كان ياخذ ب نصايحه دايم ويمشي على شوره يحس نفسه متشتت ومن جهه عمه اللي تذبحوا و تراكمت الامور على صدره ضاع وتشتت ما يدري يسمع لعقله ولا بقلبه اللي وده بالهنوف كان ساكت وعجز يتكلم ويفضفض عندها يحاول يكابر ما يوضح لها انه باقي يحبها ويقسى عليها لكنه ينهزم، حب الطفولة حب السنين و اوهام السنين واحلام السنين هي الهنوف لا قدر ينساها بيوم وليله ولا قدر ينساها كل هالسنين ويمحيها من حياتها ، غمض عيونه و رفع كفه يمسح على شعره بصمت ، وناظرت فيه بهدوء تفهم وضعه تفهم حالته تفهم انه ضايع ويتخذ قرارات بدون ما يكون بوعيه ويتسرع بكل الامور ما يعطي نفسه فرصة انه يفكر لدرجه الكل لاحظوا انه صار انسان متناقض مره يكون وده و مره يكون ضد اللي وده ، مره وده يعيش معها وجنبها وبحياتها ومره يكون ودها هي تعيش معه بالجحيم والعذاب والقساوة ومره يصد ومره يرجع ويتلهف ، كل الضغوطات والعواصف اللي عصفت بصدره والشتات هدموه وبنو منه انسان متناقض ، كانت تراقبه وتراقب كل حركاته وتصرفاته بذي الايام وتعرف انه هو ضايع مو فاهم نفسه حتى ولا يعرف وش وده ووين بيوصل ، رفع نظره يرجع يطالع فيها وتركت الكوب من بين يدينها على الطاوله اللي بوسطهم وجمعت كفوفها ببعض وهمست : ماراح اسال وشفيك لاني عارفه ما جيتني بحالتك هذا الا وانت تدور دواك عندي ،
غمض عيونه بضيق لانها فهمته وعرفت وش فيه وليه وقف عندها من شافها وليه جلس قدامها بذي الحالة ، ما توقع انها بتفهم حالته وشعوره ، ما رد عليها وسكت يرجع ظهره للخلف على الكرسي ويحرك رجوله بتوتر ويناظر بفراغ ،
نزلت نظرها تشوفه وكيف متوتر ويحرك رجوله بتوتر ويناظر بفراغ و رفعت كفها على فخذه بطرف رجله تهديه ، وسكت يناظر فيها وهمست بهدوء : لا تحرق نفسك ماراح يتغير شيء انا عارفه انك ضايع واعرف انك انتظرتني كل هالسنين بشوق ولهفة واعرف اني صديت عنك واعرف اني جرحتك وكسرتك و اخترت وفضلت شخص عنك ، لاني ما دريت عن الخفى ما دريت عن حُبك لي ما دريت عن شعورك اتجاهي توقعت جدي يجبرني عليك و يجبرك علي وانت بنفسك قلت لي حتى انت ما ودك فيني و ان ودك بغيري وهذاك كان قرار جدي ،
-
4
#اغلى_مجاديف_الغرام
سكت و رفع كفه على كفها اللي على فخذه وناظر فيها وهمس : كنت اكابر لانك كسرتيني كسرتي مجاديفي يوم طالعتي بعيوني وقلتي ان ما ودك فيني قسم بالله من هول الصدمة حسيت الحياة بيوقف بوجهي وينتهي حياتي من ذيك الليله وماني عارف كيف وصلت ل ديم وكيف تزوجت منها ما كنت بوعيي وكنت امشي على اي شي يبون مني لاني كنت اشوف نفسي جسد بدون شعور بدون شي فقط ميت ، رفعت نظرها تطالع فيه وشد على كفها : تزوجت منها لان امي اجبرتني وتزوجت منها وقسم بالله بليلة ملكتك طلقتها لاني عجزت اتقبل حياتي كنت اتسائل كيف كل احلام السنين والحُب انهدم بيوم وليله ! .. ما ردت عليه كانت ساكته تناظر فيه وهو يتكلم واخذ نفس ونطق : كان علي كفارة يمين لاني من قهري قلت حرام علي لو تزوجت منك ،
سكتت بصدمه تطالع ، ونزل نظره يطالع بيدها وكيف وجعها ذيك الليله وهمس بهدوء : من قهري وعزة الله من قهري ، و رفع كفها يقبل كفها بهدوء وناظر فيها ، غمضت عيونها بضيق و مسكت كفه بين كفوفها ونطقت بدموع : ما دريت ،
شد على كفوفها وهمس : يكفي اللي صار ارحميني،
سكتت الهنوف تطالع فيه ونطقت : اسفه ، ما رد عليها وهو يناظر فيها واخذ نفس من اعماقه بتعب ، رجعت تمسك كفوفه وهمست : انا معاك ماراح تضيع كنت عارفه انك تكابر وعارفه ليه تتعامل معي كذا كنت عارفه كل شيء من قهرك وانا والله من يوم ما عرفت ب حادثك كنت مستعدة اتزوج منك ماهو شفقة ولا هو شيء بس ايقنت ذيك اللحظة بحبك اتجاهي ولا قبلها انا ما كنت اعرف ولا كنت ادري ،
-
بهاج عقد حواجبه : ما تتنازل ؟
عبداللطيف : مو راضي يفهم رحت اتفاهم معه ما يسمعني ويحلف انه ما يتركني وانا خوفي الوحيد ياولدي اني اذا تنازلت عنه وطلع راح يسبب مشاكل ،
جابر : انا ان شاء الله اروح له بكره و اتفاهم معه ،
بهاج : لو جدي يتدخل؟
عبداللطيف هز راسه بالنفي : طلع جدك من الموضوع طول عمره ما حاول يوضح ل جمال كل السالفه وش بقى الحين عشان يجي يوضح!
بهاج رفع كتوفه بعدم معرفة وسكت ومشى عبداللطيف يدخل البيت ، والتفت بهاج على ابوه : ابوي مافي حل ثاني؟
جابر : ان شاء الله ياولدي ان شاء الله خير ،
سكت بهاج واخذ نفس ومد يده يطلع جواله من جيبه يشوف اتصالات من ريوف و رجع حط جواله بجيبه ،
-
التفتت وبعدت عنه من شافت ابوها دخل البيت ومسحت دموعها وعدلت شكلها ووقفت ومشت له : تاخرت ،
عبداللطيف رفع نظره يشوف ضيدان جالس والهنوف كانت معه وجت من عنده وهمس : كنت مشغول وين امك؟
الهنوف : بالغرفة اعتقد نامت ، هز راسه وتركها ومشى يدخل،
التفتت من شافت انه وقف خلفها وهمس : راح انتظرك..
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
التفتت من شافت انه وقف خلفها وهمس : راح انتظرك بغرفتي،
هزت راسها بالايجاب ومشى وهو يدخل البيت توجه صعد لدور الثاني فتح باب غرفته و دخل ومشى وهو يجلس على الكنب و نزل راسه بتعب لانه تعب من نفسه ومن كل شيء حوله لاول مره احد فهم وضعه ووقف معه دايم كانوا يلومونه بكل قرار يتخذه انه انسان متناقض و مو صاحي ، محد فهم وضعه محد فهم حالته وكيف مضغوط من كل جهه و تراكمت عليه الضغوطات و انهد حيله وفقد وعيه محد فهم شعوره ، التفت من شاف انفتح الباب ووقفت عند الباب وناظرت فيه ، سكت وهو يشوفها عند باب غرفته لانها قالت له مستحيل تجيه او تدخل غرفته ولو كان بجثته اخذ نفس ونطق : ادخلي ،
قفلت الباب بهدوء ومشت وهي تجلس جنبه على الكنب ما نطق بحرف وانسدح على الكنبة يحط راسه بحضنها بهدوء بدون اي حرف ، و رفعت كفها على شعره بصمت تمسح عليه وهمس : محد فهمني ولا احد حاول يتكلم معي ويسمعني ،
ما ردت وهي ساكته تلعب بشعره بصمت ،
وكمل كلامه : ناصر قال عني اني متناقض و بهاج قال اني مو صاحي وانتي قلتي عني اني انسان نجس و ديم قالت عني كلام كثير وبينما انا اللي كنت استنزف من طاقتي كثير ووصل فيني اني اذبح نفسي عشان ارتاح ، ان شكيت همي لامي هددتني انها تتبرى مني ليوم القيامة ، و ان شكيت همي لابوي استحيت ، و ان شكيت ل جدي صديت لانه سوا فيني هالسوات و ان جيتك انتي انقهرت و اضطريت اقسى ماكان حولي احد و ان رحت ل حسين ماراح يفهمني ،
بلعت ريقها وهمست : قسيت علي انت من قساوتك بغيت اكرهك ما هقيتك كذا ،
هز راسه بالنفي : ماني كذا انتم خليتوني اوصل لذي الحاله كلكم وقفتوا ضدي قسم بالله يوم واحد محد جاني ولا احد جاء جلس جنبي وسمعني كل ما تكلمت رموا علي كلمه وطلعوا، امي وهي امي ما حاولت تفهمني وتسمعني ، حتى قرار الزواج منك مو انا اتخذت كان لمصلحة ابوكِ وابوي وعشان انوار لا يهدم شغلهم و مو انا الي طلبت من ابوي صحيح كذبت عليكِ بس هالقرار هم اتخذوه ل مصلحتهم طول عمرهم يفكرون بنفسهم ، ذيك الليله فكروا ب فضيحتهم وكلام الناس و حطوا البنت والولد برقبتي و زوجوها مني عشان مصلحتهم وسُمتعهم،
سكتت بهدوء وكمل كلامه : مقهور من نفسي ماكان ودي اكسرها ولا عارف وش اسوي احس غِصه بوسط صدري يا هنوف يشبه الكورة الارضية بإكماله قسم بالله انهد حيلي ولا عارف وش اسوي كل ما قلت هانت ضاقت وكل ما قلت زانت شانت وكل ما التجئ لكِ صديتي و ان قلت خاطري عافك القى نفسي ارجع احبك من جديد و ارجع اتمناكِ ويتجدد فيني كل شعور اتجاهك ، كل ما ضقت قلت هانت يا ضيدان بتلقى جزاك بعد كل هالصبر وهالالم رجع شان فيني الوقت و ضاق علي دنيتي.
سكتت تمسح على شعره بصمت اخذ نفس و رفع كفه يمسك كفها وحط كفها على صدره ونطق : خليكِ هنا ،
اخذت نفس وهزت راسها بالايجاب رغم قساوته معها رغم كل شيء الا انها تفهم شعوره وتفهم موقفه وليه تصرف معها بذي الطريقة ، كانت تعرف انه متشتت و شعور ان الانسان يكون ضايع ومتشتت و مو بوعيه هذا اسواء شعور و اسواء موقف لانك مستحيل راح تتصرف بعقلانية او تتخذ قرار صح ، سكتت تطالع فيه غمض عيونه و راسه بحضنها وكفها على صدره ،
اخذت نفس من اعماقها وقربت تحط راسها على طرف الكنب و نزلت نظرها تطالع فيه نايم ،
-
ديم بصدمه : وين اخذ ولدي!!
فلاح : اهجدي و اسمعيني وهو ابوه في النهايه ،
ديم بصراخ و دموع : فلاححح قلتلك رجععع لي ولدييي ،
فلاح : سعود بنفسه رضى يروح معه وهو ابوه يا ديم ،
ديم نزلت دموعها ونطقت : الله يخليك رجع لي ولدي ،
فلاح تنهد واخذ جواله يتصل على عدنان وهمس : اكلمه ،
سكتت ديم بخوف تناظر ل فلاح دقايق و رد عدنان كان واقف في محل الالعاب وسعود ياخذ له العاب ونطق : هلا ،
فلاح : الله يسعدك يا عدنان رجع الولد ديم قاعده تبكي ومنهارة رجعه الله يرضى عليك.
عدنان : عمرها ماراح تعقل اختك ،
فلاح : مو وقت هالكلام يا عدنان خلاص ،
اخذ نفس عدنان : ارسل لي موقع المستشفى جاي ،
فلاح هز راسه وقفل الخط والتفت ناظر ل ديم اللي تبكي ،
ومشى لعندها وجلس على طرف السرير : جاي هو ويجيبه،
ديم رفعت نظرها : ما ابغى اشوفه ،
فلاح : عشان الولد احترميه عشان سعود يا ديم ،
اخذت نفس تهز راسها بالنفي : مقدر يا فلاح مقدر ،
فلاح : انتي غلطتي بحق امه وهو غلط بحقك بدون ما يسمع منك شيء وانتم الاثنين كنتم غلطان ايش ذنب سعود ؟
ديم بدموع : كان يضربه !
فلاح : كان يعاني وانتي عارفه هالشيء ،
ديم بسخرية : وش يعاني؟؟ يسافر للخارج يشرب ويسكر و ينام مع الف وحده وش يعاني يا فلاح؟
فلاح : خلينا نقفل الموضوع ما ودي اتعبك ،
صدت عنه ديم وهمست : كان يشك فيني ويضربني كل هذا وباقي تقول انه كان يعاني! ليه ما تشوف الموضوع من ناحيتي؟
سكت يناظر فيها واخذ نفس ومشى من سمع صوت الباب و دق عدنان الباب وتحجبت ديم و ديم عدنان و سعود ماسك يده وبيده العابه وهمس : ماما شوفي ،
ديم صدت وجهها بتعب و رفعت راسها تناظر بالسقف و رجعت التفتت على سعود اللي همس : بابا اخذني ملاهي و جاب لي العاب كثيرة حتى في بسياره ،
ديم التفتت على فلاح وفهم عليها فلاح ووقف واخذ سعود معه وطلعوا ، وقف عدنان يناظر فيها ،
وهمست بهدوء : رجعت تحوم ولدي؟
هز راسه بالنفي : قصدك ولدي بعد ،
ديم التفتت عليه : ولدك اللي رفعت يدك...
-
+
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
هز راسه بالنفي : قصدك ولدي بعد ،
ديم التفتت عليه : ولدك اللي رفعت يدك عليها! ولدك اللي ضربتني قدامه ! ولدك اللي خليته يكرهك ! ولدك اللي رميته على انسان ثاني؟
هز راسه بالايجاب : انتي السبب ،
التفتت عليه بصدمه : انا السبب! ما تستحي الى الان تقول انا السبب؟ انت اللي حبيتني وبعدين كرهتني و بديت تشك ،
هز راسه بالنفي : تذكري اني حبيتك وكنت صادق بكل مشاعري اتجاهك و دليل جبتي مني طفل لكن امي انسانه عقليتها عقلية طفل و مريضه تقومين تتعاملين معها بطريقة غلط !
التفتت بصدمه : و امك شسوت فيني؟
عدنان : انتي للحين عقلك مو براسك لانك لو عاقله تفكرين شوي فقط ان امي مريضه وكل تصرفاتها معاكِ كانت ماهي واعيه بس تحطين كل كلامها براسك و تسوين مشاكل طبيعي راح اعصب و انقهر و ببدا اشك فيكِ ان في غيري بحياتك وصرتي تبينه و تتصرفين مع امي كذا عشان اكرهك و رغم انك عارفه امي اغلى شي بحياتي وقبل اتزوج منك كنتي عارفه وضع امي وكنتي تقولين راح اتحمل و اهتم فيها يا عدنان وين راح كل كلامك هذاك !
ديم بسخرية : ليه وش كان ناقصني عشان اقضي حياتي باهتمام امك! وبعدين من اي حق اتحمل افعالها وكلامها معي!
عدنان : ما قلتلك تحملي بس انتي غلطتي كثير بحق امي يوم اني سافرت تتذكرين وش سويتي فيها !
التفتت عليه بحدها : اي دخلتها بالغرفه وقفلت عليها وحرمتها من الاكل والماء وكل شيء بس تدري ليه؟
هز راسه بالايجاب : ادري ليه لانها رفعت يدها على سعود وتهاوشت مع سعود وهو طفل لكن هي مريضه !
ديم بسخرية : خلك من امك يوم انك تسافر تشرب و تسكر وتنام مع الف وحده نسيت؟
هز راسه بالنفي : ما نسيت لاني كنت اهرب منك ومن مشاكل البيت ومن كثر ما تنكدين علي وتجيبين لي الهم بحياتي من كثر ما كرهتك بسببك تصرفت مع ولدي كذا ،
ديم اخذت نفس وهمست : مالك شيء عندي ،
هز راسه بالايجاب : ولا جيت اطلب منك شيء ابغى ولدي بس وانا ابوه و اصحصح غلطتي امي ماتت الله يرحمها قبل كم شهر وتقفل كل ابواب الحياة بوجهي و جيت ابغى ولدي بس مالي غيره ولكن ذنبك في رقبتك ليوم الدين على اللي سويتي بامي،
ما ردت عليه وهي ساكته وصدت عنه بقهر ،
وكمل عدنان : كنت مذنب معاكِ ومع ولدي لكن انتي بعد مذنبة يا ديم وانتي بديتي بمشاكل مع امي وطحتي من عيني ،
ديم : اجل ليه تزوجت مني؟؟
-
ديم : اجل ليه تزوجت مني؟؟
عقد حواجبه : وين راحت ايام الحُب بيننا! ناسيه اني كيف رميت شماغي عند رجول ابوكِ بس عشانك !
غمضت عيونها بتعب ولا ردت عليه ،
وكمل عدنان : القى شتم من هنا وهنا وهنا لاني طلقتك لكن محد يدري وش لقيت منك وكيف طحتي من عيني ، بس تذكري قبل لا اتزوج منك كنت اقولك حالة امي و اشتكي لك ،
ديم هزت راسها بالايجاب : قاعد تتعذر بالغالي مع امك رغم اني اعتذرت بس الحين هذا حُجتك ،
عدنان بسخريه : هذي مشكلتك انك تحاولين تطلعيني غلطان الى الان وما شفتي انا وين وصلت من وراكِ ،
ما ردت عليه ، وصد مشى طلع لبرا ،
-
كانت جالسه لوحدها في الحديقة الخارجيه وبيدها ورد قطفتها من الشجرة كانت سرحانه تناظر بالورد وتتذكر ابوها وكيف حضنها وحسسها بالامان وكان معها واليوم ماله حس لدرجه ماهي عارفه كيف بتعيش حياتها ، اخذت نفس و رفعت نظرها تناظر بصمت والتفتت من دخل عبداللطيف وعقد حجاجه من شاف ريوف وتوجه وهو يجلس جنبها على طرف الكنب وهمس بهدوء : تفكرين ب ابوكِ؟
التفتت عليه بدموع : ماراح تسامحه ؟
عبداللطيف : ودي يا بنتي بس ماهو راضي يسمعني وده ينهي حياتي بس ما همه ولا ضره سجنه بس همه يتخلص مني ،
ريوف بدموع : كيف ما فكر فيني ؟
عبداللطيف : القهر يا بنتي القهر يعمي الانسان ،
ريوف : بس يا عمي انا بنته ليه يسوي فيني كذا مو كافي انه كل هالشهور خدعني وتركني !
عبداللطيف : وش اسوي يا بنتي قولي لي انتي؟
ريوف هزت راسها بالنفي وصدت : كرهته يا عمي كرهته قسم بالله يا عمي قد شفت انسانه تكره ابوها! لا صح؟ ف هاه شوفني كرهته يا عمي ماعاد ابغى وجوده بحياتي ،
بهاج كان طالع من البيت لكن وقف وهو يسمع كل كلامها ،
عبداللطيف : ما يصير تقولين كذا هو ابوكِ بالنهايه ،
ريوف بسخرية : اي اب يا عمي؟ كل هالسنين عشت بين احضانك وفي بيتك اي اب! الاب اللي يوم جيت حضنته وحسيت ب امانه تركني و طايح بالسجن ؟
بهاج اخذ نفس لكن وقف بمكانه ولا راح لها لاجل تفضفض ،
عبداللطيف : هو مو بوعيه مقهور يا بنتي ،
ريوف التفتت عليه : انت طول عمري كنت اقولك ابوي ف اليوم بعد اقول انت ابوي وهذاك الشخص حرام اقوله ابوي ،
سكت عبداللطيف وهو مصدوم ، مشت ريوف تدخل البيت سكتت من شافت بهاج واقف عند الباب وصدت دخلت وهي تبكي ، وطلع بهاج ومشى يجلس جنب عمه وناظر فيه ،
عبداللطيف : ضيعوا هالبنت من وراهم لاحول ولا قوة الا بالله ،
بهاج : عمي ناوي اكلمك بموضوع من فترة كنت احاول اكلم مع عمي جمال بس انت شايف وشصار ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
بهاج : عمي ناوي اكلمك بموضوع من فترة كنت احاول اكلم مع عمي جمال بس انت شايف وشصار ،
عبداللطيف عقد حواجبه : وش الموضوع ؟
بهاج اخذ نفس : ناوي اخطب ريوف ،
عبداللطيف بصدمه : ريوف! انت تدري ان امك رض..قاطعه بهاج وهو يهز راسه بالايجاب : ادري يا عمي وسالت من قالت انها رضعتها مرتين او مره فقط وسالت من الامام وقال اذا اقل من خمسة ف هي ماهي اختك ،
عبداللطيف عقد حواجبه : متاكد ؟
بهاج : قسم بالله متاكد ولو ودك اخذك معي تتاكد ،
عبداللطيف سكت لثواني وهمس : بس ياولدي انت تعرف بوضع ابوها من اي حق انا اقرر مصير حياتها و...قاطعه بهاج وهمس : لا تزعل مني يا عمي لكن ريوف راضيه وهي تحبني ،
سكت عبداللطيف بصدمه يطالع ب بهاج ،
بهاج : عمي قسم بالله ما بيننا شيء غلط اساسًا من فترة طويله نحاول نفاتحكم بالموضوع لكن نخلص من شي و نبتلش بشيء ثاني عجزت القى لي حل وكيف اكلمكم ،
سكت عبداللطيف يناظر فيه وكمل بهاج يبرر له ،
-
فلاح : انا ما وقفت معه ولا راح توقف صحيح انتم الاثنين غلطتوا في حق بعض لكن قسم بالله مستحيل اوقف معه و اتركك الله يرحم امه لكن مالي يد بذي المواضيع ،
ديم بدموع : الحين يحاول يخلي سعود يحبه ،
فلاح : سعود طفل ما يفهم امس كان يحب ضيدان عشانه اخذه بقاله و يوم ما اخذه صار يكرهه واليوم ابوه اخذه كان مو راضي ويكرهه اشترى له العاب وعلطول رضى لا تلومينه طفل هو ما يفهم يا ديم ،
ديم رفعت نظرها : بس ما ابغى اشوف وجه عدنان ،
فلاح : خلاص ابشري لا تشوفين بس اتركي الولد يلقى الحنان من ابوه عدنان تغير من بعد وفاة امه انا ما ادافع عنه ولا اعرف شيء لكن هذا الواضح ومقصد كلامي ارتاحي والولد معه ،
ديم صدت وجهها بقهر واخذت نفس بتعب ،
فلاح : خلي عنك هالامور ونامي و ارتاحي عبدالله بيوصل بعد كم يوم ونتكلم بهالموضوع ونشوف حل ،
-
كانت جالسه بغرفتها تبكي كل ما تتذكر ابوها وكيف حضنته وحست بالامان معه و رجع خذلها وتركها نزلت نظرها من وصلها رسالة واخذت جوالها تناظر رسالة بهاج : انزلي ،
سكتت واخذت نفس ووقفت ومشت فتحت الشباك اللي مطل على الحديقة الخارجيه وناظرت فيه كان جالس لوحده ومشت سحبت الشال وحطت بين كتوفها وتوجهت تطلع له ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
فتح عيونه بانزعاج يحس بالم شديد من طريقة نومه و رفع نظره يطالع فيها كانت نايمه وحاطه راسها على طرف الكنب سكت يطالع فيها لثواني و رفع راسه عن حضنها ووقف وسكت يناظر فيها بهدوء كانت نايمه بتعب و انحنى يشيلها فزت من نومها وشهقت وتمسكت بصدره من طرف ثوبه بخوف ،
وهمس بهدوء : نامي على السرير ،
هزت راسها بالنفي تستوعب : نسيت اني نايمه هنا بروح للبن..ماكملت كلامها وحطها على السرير : نامي جنبي ،
هزت راسها بالنفي : بنام مع البنات ،
ضيدان : تعودي من بعد اليوم بتنامين هنا اتركي البنات ،
سكتت ومشى يحط ثوبه على الكنب وحط يده خلف ظهره يالم ونطقت : اهخ ، وقفت بخوف وجلست : عشانك مشيت بدون العكاز صح؟
هز راسه بالنفي : ماعلي خلاف تحسنت اقدر امشي ،
سكتت لثواني وهمست بإحراج : عشانك شلتني وانا ثقيله؟
ضحك يهز راسه بالنفي والتفت عليها : من طريقة نومي ،
تنفست براحه ونطقت : مدري كيف نمت معاك ولا صحيتك،
مشى يجلس على السرير وناظر فيها : وش عطتيني ؟
الهنوف باستغراب : وش عطيتك ؟
رفع كتوفه بعدم معرفة : ماني عارف ليه جيتك امس و قعدت افضفض اكيد ما كنت بوعيي !
قربت تمسك كفه وهمست بهدوء : زين سويت ،
عقد حواجبه يطالع فيها وكملت بدموع : ما كنت اعرف شي ما كنت ادري انك مريت بكل هذا بس كل تصرفاتك معي كنت عارف انك مضغوط من كل جهه صحيح بكيت وصحيح انك وجعتني كثير بس صار اللي ودك وبخاطرك ،
اخذ نفس يشد على كفها : ماكان ودي اقسى عليكِ ،
الهنوف : ولا انا كان رفضتك لو دريت بحبك اتجاهي ،
اخذ نفس : انسي كل شيء الاهم بعد هالصبر والالم والمُعاناة وصلت لك والان انتي حلالي وبتصيرين بين احضاني ،
سكتت تناظر فيه وهمس : ماني قليل ادب بس صبرت كثير بس الليلة نامي بحضني ،
رفعت نظرها بصدمه تطالع فيه وضحك بخفه : وشفيكِ؟
هزت راسها بالنفي تقوم : اشوف ريوف واجي ،
هز راسه بالايجاب ومشت تركته وطلعت من الغرفه ،
تنفس براحه ،
-
2
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
كانت جالسه قدامه و دموعها تنزل جلس جنبها و رفع اصبعه يمسح دموعها وهمس : كل الامور بتتحسن ،
ريوف بدموع : رجع تركني انتظرته توقعت يطلب من عمي انه يتنازل عنه و يجيني و يعتذر مني بس طلع مشغول همه الانتقام ما همه اني بنته و احتاجه بحياتي و ان مالي احد ،
هز راسه بالنفي : مالك احد! يعني وجودي وعدمي واحد ؟
هزت راسها بالنفي : ما قصدت بس احتجت ابوي ،
مد يده يمسك كفها لكن تراجع : اسف لاني مو قادر اضمك لصدري و اخفف عنك ثقل هالهموم ودي اخذ كل همومك و احطهم بصدري بس عشان ما اشوف دموعك ،
رفعت نظرها تطالع فيه : انت صدق حبيتني ؟
عقد حواجبه بصدمه : منجدك تسالين هالسؤال ؟
نطقت بخوف : ماراح تتركني ؟
هز راسه بالنفي يفهم خوفها ومشاعرها : ما اتركك انا احارب عشانك احارب الكل لاجل تصيرين على ذمتي كيف تسالين هالسؤال؟ كم لي احبك! هل بيوم حسيتي اني متغير عليكِ؟ او قل اهتمامي وحبي فيكِ؟
هزت راسها بالنفي ونطقت : صرت اخاف لان كل اللي يحبوني يتركوني امي تركتني و ابوي تركني صرت وحيده ،
هز راسه بالنفي : انتي مب وحيده كلنا حولك والاهم انا حولك و ماراح اتركك ولو بيوم غلطتي بحقي وقلت بحقك وقومنا الدنيا و هدمنا كل شيء بيننا اوعدك راح نرجع نبني كل شي من جديد نرجع نبني علاقتنا ومشاعرنا وحبنا وكل ما حسينا ب فل حبنا بنرجع نحب بعض من اول وجديد ،
سكتت تطالع و مد اصبعه يمسح دموعها : ما اتركك انا ولو كلهم تركوكِ انا يا ريوف احط الاوادم كلهم خلف ظهري الا انتي ما اقدر احطك الا يميني وبعيوني وعشاني احبك ولا اقدر انتظرك ومتلهف اني اضمك راح اثبت لك الليلة وبيجي عمي بنفسه يكلمك ،
سكتت باستغراب منه تطالع فيه بدموع ،
تشوف كيف يحبها هالكثر رغم كل شيء وينتظرها ومتلهف انه يحضنها عمره ما زعل منها ولا صد عنها ،
-
دخلت الغرفة وعقدت حواجبها : وين ريوف؟
نجود رفعت كتوفها بعدم معرفة : مدري مالقيتها يمكن مع غاليه و هديل ،
سكتت الهنوف ومشت طلعت تدور ريوف لكن وقفت بعيد من شافت باب الخارجي للحديقة مفتوح ومشت تطلع لكن وقفت بمكانهم تشوفها مع بهاج ابتسمت بهدوء و رجعت تتوجه لغرفتها ..
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
_
عقد حواجبه من شاف انها تاخرت ووقف وتوجه دخل دورة المياه ياخذ له شاور على السريع بعد دقايق طلع و لاف المنشفه وتوجه يطلع له ملابس، والتفت من شاف انها فتحت الباب ووقفت بصدمه من شافته وهمس : ادخلي ،
هزت راسها بالنفي : اذا خلصت كلمني نسيت جوالي ،
هز راسه بالايجاب وضحك بخفه طلعت وقفلت الباب ، وسحب له تيشيرت يلبس ولبس ملابسه وتوجه يعدل شعره عند المراية وعقد حواجبه من شاف انها الى الان ما رجعت ومشى فتح الباب سكت من شافها واقفه وضحك : ادخلي ،
دخلت ومد يده يقفل الباب وهمس : شفتي ريوف؟
هزت راسها بالايجاب : كانت مع بهاج جالسين مع بعض ،
ضيدان باستغراب : ولو احد شافهم ؟
الهنوف : اعتقد كلهم عارفين يعني واضح الحب بعيون بهاج ،
ضيدان : وعيوني؟ مب واضح الحب لك؟ لدرجه محد شاف؟
سكتت بهدوء تناظر فيه وكمل : حتى انتي ما شفتي ،
الهنوف : ما توقعت هالشيء ولا قد فكرت انك تحبني ،
ضيدان : صحيح حتى انك نسيتي كل ذكرياتنا مع بعض وكل ايامنا بالطفولة اتذكر وقت رجعتي وكنا في المخيم و احاول اذكرك بس للاسف ما تذكرتي شيء حتى اسمي صرت ديدان ،
ضحكت و ابتسم من ضحكتها ونطقت : مو عاجبك؟
هز راسه بالنفي : لا بالعكس الان نغير حتى ببطاقة الاحوال من ضيدان الى ديدان ،
ابتسمت من شافته ضحك ونطقت : لما قلتلك ديدان ذيك الليلة قلبت علي ونفست و رحتي تشتكي لامي ،
ضيدان ابتسم بخفة : صدمتيني يا بنت الناس رحتي وانتي حافظه اسمي رجعتي و صرت ديدان ،
ابتسمت وكمل كلامه : ننام ولا باقي تسولفين ؟
هزت راسها بالنفي : ننام تاخر الوقت ولازم تصحى بدري عشان دوامك ولا ؟
هز راسه بالايجاب : اي و اول يوم لي ماودي اتاخر ،
وتركها ومشى ياخذ جواله من الطاوله اللي عند السرير وناظر للساعة وهمس : اي والله تاخر الوقت ، وترك جواله ينسدح و رفع نظره من شافها توجهت للمراية ونطق : مطوله انتي؟
ضحكت تعدل شعرها وهزت راسها بالنفي ومشت جلست على طرف السرير وعقد حواجبه : مو مكانك ، رفعت حاجبها و اسره باصبعه على حضنه وانسدحت بمكانها : احب انام على م..ماكملت كلامها الا وسحبها لحضنه ونطق : بلاش كلام فاضي. التفتت عليه وناظر فيها : اسمعي ،
رفعت حاجبها : وش؟
وهمس : اختاري الغرفة اللي جنب غرفتي ،
ضحكت بسخرية : صباح الخير ،
وناظر فيها و ابتسم : عاد انتي بديتي معي عشان كذا ما كنت ابغى غرفتي جنب غرفتك ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
عقدت حواجبها باستغراب : ب وش كلمت عمي؟
رفع كتوفه بعدم معرفة : اذا جاء عندك بتعرفين ،
ريوف : بهاج علمني تكفى ،
بهاج : وش اعلمك؟ خلاص قلتلك بيجي هو ويكلمك ،
هزت راسها بالنفي : علمني انت مقدر انتظر ،
هز راسه بالنفي وهو يوقف : روحي نامي تاخر الوقت بنعرف بكرة كل شيء ، سكتت تطالع فيه وابتسم ومشى يدخل ويتركها ووقفت وتوجهت دخلت البيت مشت لغرفة البنات دخلت وناظرت نجود و هديل وغاليه يسولفون وياكلون من الحلا ،
مشت جلست عندهم : توقعتكم نايمين ،
نجود : لا حبيبتي صاحين بس تركناكِ تاخذين راحتك مع حبيب القلب يلا علميني وشصار ؟
ريوف تنهدت : مدري بوش تكلم مع عمي عبداللطيف ويقول انتظري يجي هو ويكلمك وبتعرفين ،
هديل : يمكن حدد تاريخ الزواج ؟
ضربتها نجود : سلامات وش حدد بس يمكن خطب ،
ريوف : لو شيء كذا كان علمني!
غاليه : هذا الواضح ماعنده سالفه غير ذا عاد ،
-
حسين طلع من عند جده و رد بهدوء : وش بغيتي؟
ترف : شلون وش بغيت؟
حسين : تاخرتي على الاتصال من يوم ما عرفتي اهلي راحوا الرياض ماعاد اتصلتي لانك ماراح تلقين علوم امي عندي صح ؟
ترف بتوتر : تستهبل؟
هز راسه بالنفي : ما استهبل لاني اكتشفت هذا الواقع كم لك ما اتصلتي؟ و ان اتصلت انا ما رديتي؟ ويوم قلت اكلم امي عنك و اقنعها قلتي لا تكلمها ؟
ترف بهدوء : تشك فيني؟
حسين ضحك بسخرية : شفتي انك تتهربين لان كلامي صح ولو اني غلطان تكلمي قولي سبب تصرفاتك !
ترف : مافي شيء كذا ،
حسين : تدرين شيء؟ توكلي يا ترف لاعاد تتصلين ،
سكتت بصدمه وقفل الخط بوجهها ، واخذ نفس ومشى يدخل عند الجد عبدالرحمن ناظر فيه كان جالس يشرب قهوة وسرحان وجلس جنبه ونطق : وش تفكر؟
الجد عبدالرحمن هز راسه بالنفي : ولاشي يا ابوك ولاشي ،
-
= ساعه ٩ الصباح =
-
صحت قبله ونزلت تحت دخلت المطبخ تجهز له الفطور قبل يروح الدوام بعد دقايق خلصت وحطت البيض والتوست في الصينية ومشت تطلع من المطبخ لكن وقفت من شافته نازل من الدرج ويقفل ازار ثوبه و رفع نظره من شافها وتوجه لعندها وهمس : صحيت مالقيتك متى هربتي؟
ابتسمت بخفه : قبل شوي عشان اجهز فطورك ،
رفع حاجبه : بدينا حركات المتزوجين ،
ضحكت له و دخل المطبخ خلفها : نشوف وش طبختي ،
التفتت عليه : وش تتوقع ؟
-
3
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ضحكت له و دخل المطبخ خلفها : نشوف وش طبختي ،
التفتت عليه : وش تتوقع ؟
سكت بتفكير : كبسة؟ ايدام؟ ملوخية!
رفعت نظرها بصدمه ونطقت : صادق انت؟
هز راسه بالايجاب : اي صادق احب الاكلات الدسمة ،
هزت راسها بتوتر : اوه بس كل اللي قلتهم غلط ،
ابتسم بخفه : اجل اكيد شيء اكبر مني كذا وريني اشوف ،
مشت اخذت صينية البيض وحطت قدامه وسكت بصدمه و رفع راسه يطالع فيها و رجع يناظر للبيض : ما شاء الله عسى ما تعبتي ؟
هزت راسها بالنفي وحطت يدها على خصرها : تستاهل من يتعب عشانك بالعافيه مقدمًا ،
هز راسه وضحك : قصرتي ،
التفتت عليه : انت ليه ما تشكر ؟
نطق بضحكه : وش اشكرك ترا بيض وبعدين تعلمي كيف تطبخين ماراح اتزوج منك لين تتعلمين ،
تخصرت وناظر فيها : الله اجل حتى طريقة طبخ البيض راح انسى عشان ما نتزوج ،
رفع نظره : والله؟ اي زين نشوف ،
رفعت نفسها تجلس على الطاوله وهمست : تخيل اطبخ ترا بيض بالقوه طبخت ، يخي احس انا انسانه ما اصلح للطبخ احب احط مناكير و اشرب قهوتي و اسمع اغنيه و اسولف لك احلى السوالف و اضحك معاهم بس بعيد عن الطبخ والكرف،
هز راسه وهو ياكل : بطني اهم من سوالفك و قهوتك ،
رفعت نظرها بقهر : صدق ما يملي عينكم شيء ،
عقد حواجبه : الحين شدخل هالكلام ؟
هزت راسها بالنفي : ولاشي بس كنسل الطبخ و اوعدك انا اللي راح احدد موعد زواجنا و اتسرع ،
هز راسه بالنفي : تبطين تعلمي وانتي ساكته ،
هزت راسها بالنفي بعناد : ماراح اتعلم وخلك كذا لين تشيب ،
هز راسه وهو يوقف : حلو ان رجعت من الدوام بتكلم مع امك واقولها علمي بنتك الطبخ ما منها فايدة ،
نطقت بصدمه : ما مني فايدة؟
سكت بتفكير وهمس : خليني اكذب لو قلت الحقيقه راح انحرم من نومتك عندي ف عشان بكذب الا منك فايدة ،
ضحكت وهمست : ديدان ،
التفت عليها و ابتسم : عيوني ،
وهمست بهدوء : اذلف من قدامي ،
تلاشت ابتسامته بصدمه : انا اذلف؟
هزت راسها بالايجاب : اي اذلف ،
هز راسه بالايجاب : راح راح اذلف ابشري ،
-
ديم كانت منسدحه التفتت وفزت من شافت عبدالله دخل مع فلاح ومشى عبدالله يحضنها وبعد عنها : كيفك تحسنتي ؟
هزت راسها بالايجاب وهمست : طمنني عنك انت متى وصلت ؟
ابتسم بخفة : قبل شوي وقلت اجي اشوفك قبل اروح لامي..
ركب سيارته و سحب الحزام والتفت لجواله من تذكر حسين سكت لثواني واخذ نفس يدور رقمه و اتصل عليه ،
حسين كان جالس يفطر مع الجد عبدالرحمن لكن انصدم من رن جواله وشاف اسم ضيدان على شاشة جواله بعد كل هالشهور وهالغياب ونفض يدينه وهو يقوم ويطلع ،
ونطق الجد عبدالرحمن : اجلس افطر وين رايح؟
هز راسه بالنفي وطلع وقف بالبر و رد بهدوء بدون ما يتكلم،
ضيدان عقد حواجبه ما لقى منه رد وهمس : صباح الخير ،
حسين بهدوء : صباح النور ،
ضيدان : شالاخبار طمنني عنك ؟
حسين : وشوله اطمنك؟ بس ماعليك بخير انا زين كلفت على نفسك واتصلت لي كم شهر ما اسمع حِسك ولا صوتك ما هقيت اني القى غبارك ،
ضيدان : ماندري وش حصل فيني ،
حسين : داري وعارف بكل شيء يوم انك تركتك جدي بذي الحاله وصديت عنه ليومك ذا هو حالته مب زين وش غيرك؟ وش ذنب جدي؟ بس عشانه تمنى امنيه ان الهنوف تصير زوجتك و صرح لك ب امنيته وانت وهمت نفسك و عشت احلامك ويوم هي صدت عنك جيت تلوم جدي؟؟ لا تنسى عمي عبداللطيف هو اللي عطى وعد لجدي ان الهنوف بتصير لك ف ايش ذنب جدي؟ كبير بالعمر ومريض وصحته مب زين فجاة كلكم صرتوا ضده وتشوفونه غلطان؟ محد يسمع منه!
ضيدان اخذ نفس ونطق : انا ما صحيت على الدنيا الا توي وعارف غلطت بالماضي كثير غلطت بحق الكل ومحد غلطان غيري انا الغلطان وانا المذنب وانا ضيعت الكل معي بس تدري عذري كان وش؟ ا..قاطعه حسين : لا تتعذر بشيء ان بغيت نسمعك تعال عند جدي و ان مانت جاي الله يسهل دربك ،
ضيدان هز راسه بالايجاب : زين في امان الله ، وقفل الخط ،
وتنهد حسين وناظر لجواله وانه قفل الخط وحط جواله بجيبه ومشى يدخل عند جده ،
-
دخلت غرفته وابتسمت بهدوء تشوف اغراضه بكل مكان وغرفته مكركب مشت بهدوء ترتب السرير وتوجهت ترتب غرفته وتحط كل اغراضه بمكانه والتفتت من دخلت ريوف وهمست : اوه بدينا حركات المتزوجين ادورك بكل مكان في النهايه القاكِ هنا بغرفة ضيدان ؟
ابتسمت بخفه : انظف غرفته انتي بشريني ابوي وش يبي منك؟ كان يناديكِ ؟
ريوف هزت راسها بالنفي : معرف رحت له وجاه اتصال وطلع من البيت قال ان رجعت راح اكلمك ،
الهنوف : كلنا عارفين الموضوع بس انتي تستغبين ،
ريوف عقدت حواجبها : وشو؟
الهنوف : بالله؟
ريوف بضحكه : صدق ما استهبل والله علميني ،
الهنوف : خلاص اجل انتظري بابا اذا رجع بيعلمك ،
سكتت ريوف تناظر فيها ،
-
طلع من الدوام وهو يرد على اتصال بهاج : اهلين ياهلا ،
بهاج : هلا فيك وينك لي كم يوم احاول الحقك بنتكلم ،
ضيدان : توي طالع من الدوام والحمدلله ربي يسر لي كل اموري و رايح المحكمه عشان اوراق طلاق ديم..
-
1
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ضيدان : توي طالع من الدوام والحمدلله ربي يسر لي كل اموري و رايح المحكمه عشان اوراق طلاق ديم ،
بهاج هز راسه بالايجاب : راح انتظرك في البيت ناوي اكلمك ،
ضيدان : انك خطبت ريوف من عمي عبداللطيف ؟
بهاج بصدمه : وش دراك انت ؟
ضيدان : خلاص عندي نقابة العلوم اعرف منها ،
بهاج بضحكه : اهخ منك يالخسيس ،
ضيدان فتح باب سيارته وهو يركب : متى الملكة ،
بهاج : وش ملكه يالحبيب انا اخطط للزواج وقلت اكلمك لو نتزوج بيوم واحد تكلفه مره وحده ونهزم العالم مره وحده ،
ضيدان ضحك باعجاب : والله جاز لي تفكيرك ،
بهاج : بس ماندري عن ريوف والهنوف يوافقون ولا لا ،
ضيدان : يشيخ نسوان نمشي على كلامهم يعني؟
بهاج : يالخروف اسكت بس مسوي لي فيه شخصيه عندي ،
ضيدان بضحكه : يعني انقفطت؟
بهاج : ما يحتاج تنقفط اعرف حركاتك ،
ضيدان ابتسم : عاد انا والله جاز لي الفكرة وموافق ،
بهاج : راح انتظرك في البيت اذا رجعت بنتكلم ،
قفل من بهاج و رفع نظره للمراية وناظر خلفه سيارة انوار وضحك بسخريه ونطق : كلب قسم بالله كلب ، وفتح باب سيارته ونزل وتوجه لعنده ، انوار كان جالس في سيارته والتفت عليه ومشى ضيدان فتح باب سيارته وهمس : صباح الخير ،
ناظر فيه انوار بهدوء وصد وجهه عنه ،
ضيدان : وشوله تتعب نفسك وتراقب ماراح تحصل على اللي تبي ف توكل الله يسعدك خلاص هي صارت على ذمتي ،
-
الهنوف كانت مع البنات في المطبخ يطبخون و يسولفون كانت جالسه فوق الطاوله و نجود تطبخ وهديل تساعدها ،
و ريوف تسوي السلطة وهمست : وشوله تطبخين له؟
الهنوف : شايفه ويقول ما اتزوجك الا اذا تعلمتي ،
نجود : خل يتعلم هو وش فايدته ؟
الهنوف : بس احسن عاد ما اتعلم وبنفس يطفش وهو ينتظر،
هديل التفتت عليه : ويمكن يجيب عروسة جديده ،
شهقت الهنوف : شقصدك؟
هديل بضحكه : وشفيك تراي صادقه ،
ريوف : هذي اللي تنكد علينا بنص الجلسة ،
دخلت ام ضيدان وهمست : للحين ما خلصتوا ،
الهنوف : خ...سكتت من سمعت صوت ضيدان وفزت نزلت من الطاوله تعدل شعرها وشكلها ووقف ضيدان عند باب المطبخ وناظر فيها والتفت يشوف البنات يطبخون وهي واقفه و رفع حاجبه والتفت على امه : علميها السناعة يا امي ،
الهنوف رفعت يدها : حاطه مناكير مقدر اساعد ،
هز راسه بالايجاب : اطلع هالمناكير من عيونك صبرك علي ،
والتفت على امه : بهاج في البيت ؟
ام ضيدان : اي فوق بغرفتك ،
هز راسه ضيدان وتوجه يصعد لغرفته وفتح الباب وناظر فيه كان جالس في الكنب وبيده الدفتر والقلم وعقد حواجبه ومشى لعنده : وش تسوي انت؟
بهاج : اسجل الاسماء نعزم من ومن ،
ضيدان بضحكه : صادق انت؟
-
بهاج : اسجل الاسماء نعزم من ومن ،
ضيدان بضحكه : صادق انت؟
بهاج هز راسه بالايجاب : اي والله اني صادق ،
ضيدان : و ريوف تدري؟
بهاج هز راسه بالنفي : ماتدري بس اعرف اخليها توافق ،
ضيدان سكت يحك دقنه ونطق : الهنوف؟
بهاج : هذي عليك انت انا شدخلني؟
ضيدان رفع كتوفه : الله يستر اجل ،
-
عبدالله : وش قايله لك هي؟
فلاح : نفس السوالف اللي بينها وبين عدنان هو يقول امي وهي تقول انه سافر وسوا فعايله الشينة والضحية سعود ،
عبدالله : بس عدنان وش يبي راجع؟
فلاح : توقعت انه راجع يسبب مشاكل بس طلع الموضوع مب كذا يعني كل هالشهور كان مختفي عشان امه توفاة وحالته كان مب زين هالفترة و توه يصحصح على الدنيا ويدور ولده ،
عبدالله : ما اصدقه احس وراه شيء ،
فلاح : انا اخبر عدنان هالمره فعلًا ما وراه شيء حتى قبل ماكان وراه شيء صحيح ديم غلطت بحق امه وهو غلط بحقها بس يعني هذا ما يدل على ان عدنان رجع عشان يسوي شيء ،
عبدالله تنهد : ماني فاهم شيء قسم بالله ،
-
ديم كانت منسدحه على السرير و سعود يلعب جنبها ونطق بهدوء : ماما بابا ما جاء اليوم ،
ديم : وحتى لو جاء ما بتروح معه ،
سعود : ماما هو قال يجي ياخذني الملاهي ،
ديم : ما يح..سكتت من سمعت صوت الباب و دخل فلاح وهمس : سعود تعال ابوك ينتظرك برا ،
ديم مسكته : اليوم بيجلس عندي ،
سعود هز راسه بالنفي : ماما طفشت هنا ابغى اروح مع بابا،
سكتت ديم وناظرت فيه بحدها وسكت سعود بخوف ،
فلاح : ديم اتركي الولد يروح هو طفش من المستشفى ،
ديم بحدها : وانا ما طفشت صح! لا يعالجوني خلوني اموت احسن ،
فلاح بصدمه : وشفيكِ انتي؟ ما قلت شي انا!
ديم صدت وجهها وسكت فلاح ومشى طلع ،
-
الهنوف كانت تحط الباستا في الصحن والتفتت على البنات : تحسون لو كذبت عليه اني انا سويت بيصدقني ؟
ريوف : طبعًا حبيبتي راح يصدقك يصدقون اي شيء سهل تلعبين على الرجال ،
نجود التفتت على ريوف : وشعندها جدتي؟
ضحكت الهنوف ونطقت : يلا بروح اخذ له ،
ريوف ناظرت لنجود : صدق حتى انا حسيت نفسي كاني عجوزه نفس نصايح العجايز اللي يقولون الرجال سهل ينلعب عليهم ومدري وش،
نجود : اسكتي اسكتي لا يسمعك بهاج ،
ريوف بضحكه : خل يسمعني ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
دقت باب غرفته ووقف بهاج : عاد انا استاذنك ،
هز راسه ضيدان ومشى بهاج فتح الباب بيطلع وناظر للهنوف وقفت وبيدها الاكل و ابتسمت بهدوء و رد لها الابتسامة بهاج ومشى طلع ، و دخلت غرفته بهدوء رفعت نظرها تشوفه واقف عند المراية والتفت عليها من حس بوجودها و ابتسم : اهلًا ،
توجهت له وقفت قدامه : طبخت انا ،
ضحك وهمس : يعني نداء للزواج ،
ضحكت بصدمه وضربته على صدره : لا تصير قليل ادب بس بغيتك تذوق طبخي ،
هز راسه بالايجاب : يلا ذوقينا نشوف ،
اخذت الشوكة ومدت لفمه قرب ياكل وابتسم : حلو ،
رفعت نظرها : بس حلو؟
رفع كتوفه : تبين مدح اكثر من كذا؟ يبي لي اثبات انك مسويه،
الهنوف : يعني مو واثق فيني؟
هز راسه بالنفي : محد يثق بوحده كذاب ،
الهنوف بصدمه : انا كذابه؟
ضيدان : اي كذابه ونص بعد نجود اللي مسويه اعرف طبخها زين كانت كل مره تجينا تسوي ذا الباستا ،
ناظرت فيه : يعني تميز طبخها؟
هز راسه بالايجاب : اي طبعًا اكلت من طبخ يدها كثير ،
مشت وهي تحط الاكل بقهر وهمست : اجل روح خلها توكلك من طبخاتها ما يحتاج تنتظرني ،
نطق بضحكه : شفيكِ ما قلت شيء عشان تزعلين ،
التفتت عليه : ما زعلت وانا حمارة لو جربت اطبخ عشانك او جبت لك اكل لين غرفتك ،
رفع حاجبه : يا غيورة كل هذا عشان مدحت طبخ نجود؟
تركته ومشت طلعت من غرفته ضحك بهدوء ومشى جلس يكمل ياكل واخذ جواله يرسل ل حسين : اجيكم بعد العشاء ،
-
نزلت تحت وناظرت للبنات : بتروحون الحين؟
ريوف هزت راسها بالايجاب : اي تمشين؟
الهنوف : اي بمشي معاكم ،
نجود طلعت وهي لابسه عبايتها : يلا يا بنات تاخرنا ،
دخلت عليهم لطيفه : وين رايحين انتم؟
ريوف : عمتي رايحين ل بنات الجيران من فترة يرسلون يبغون نروح لهم وكانوا ناوين يجون بس بيتنا زحمة ،
لطيفه ابتسمت : تمام سلمي لي عليهم ،
الهنوف توجهت دخلت الغرفة تتجهز بعد دقايق طلعت لابيها عبايتها ومشت طلعت مع البنات كلهم راحوا لبنات الجيران ،
-
لطيفه و نورة و ام ضيدان و ام الهنوف كانوا جالسين في الصاله يتقهون ومصدومين من قرار بهاج وضيدان وانهم يتزوجون بنفس الليلة وهذا الشهر ،
بهاج : وشفيكم مصدومين يعني مردنا نتزوج ،
ام الهنوف : بس ياولدي كل هذا يحتاج وقت ونستوعب ،
بهاج : ماعليكم يمديكم ان شاء الله ،
نورة : وش جاكم انتم عيال هالزمن مافيكم صبر حتى ،
بهاج : المشكله انا مكلم ابوي وعطاني العلم قال اكلمكم ،
ام ضيدان : مستحيل وراكم مستعجلين ،
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
ام ضيدان : مستحيل وراكم مستعجلين ،
نزل ضيدان من الدرج وهو يسمعهم ومشى جلس وعقد حواجبه يلتفت يمين يسار : وينهم البنات؟
نورة : راحوا كلهم عند بنات الجيران معزومين ،
رفع حاجبه ضيدان باستغراب لان الهنوف ما علمته ،
والتفت عليه بهاج : مو راضين تفضل اسمع ،
ضيدان : على وش مو راضين ؟
بهاج : للزواج و ان ما يصلح هالشهر ،
ضيدان : ليه وشوله التاخير خل نستعجل وراي كرف و دوام ،
لطيفه : لا تتعذر انت واخوك بذي السواليف انكم مشغولين و وراكم دوام يمديكم السنة الجاي ،
بهاج بصدمه : السنه الجاي!
ضيدان : عمتي السنه الجاي جهزي كفننا مب زواجنا ،
شهقت ام ضيدان : لاحول ولا قوة الا بالله وش هالكلام؟
بهاج بضحكه : وهو صادق وش اللي السنه الجاي ،
نورة : بس انتم مستعجلين يبي لنا وقت نعزم الناس ونجهز الفساتين ونحجز قاعه والتوزيعات والبنات يلحقون ،
ضيدان : يمدي يمدي يا عمتي ماعليكِ هذا الشهر تقضيها بالتجهيزات و جهزوا عمركم اما الباقي علي انا وبهاج ،
ام الهنوف : الهنوف حتى دبشها ما جهزت لا هي ولا ريوف ،
ضيدان : مو مشكله راح تجهز ،
لطيفه : اي تجهز وانت عطيتها نص المهر وقلت الباقي وقت الزواج اعطيها ؟
ضيدان بضحكه : طيب اي يمديني راح اعطيها ،
بهاج رفع حاجبه : والله هذي البلشه نسيت مهر البنت ،
التفتوا عليه الكل وضحكوا ونطق بهاج : عاد اول مره اتزوج ،
ضيدان : دبر عمرك ، انا استاذنكم عندي مشوار ،
ووقف يستاذن وتوجه طلع من البيت وقف ومشى ركب سيارته واخذ جواله يشوف حسين شاف الرسايل ولا رد ، سكت وتنهد وحرك سيارته متوجه للديرة عند الجد عبدالرحمن وحسين ،
-
ناصر : اما عاد تتزوجون الاثنين مره وحده؟
بهاج : اي والله وشوله التكلفة نقضي عمرنا مره وحده ،
ناصر : يشيخ والله افضل لكم كذا ولا تخيل مرتين تبتلشون بالذبايح والتكلفة ونفس المعازيم سلامات ،
بهاج : شايف عشان كذا قلت مره وحده ،
ناصر : لو اني خاطب كان تزوجت معاكم مره وحده ،
بهاج بضحكه : لا تتحمس اهجد انت خلك مع حسين ،
ناصر بتفكير ونطق بحماس : والله فكرة ،
بهاج ابتسم : رح اخطب لك و دور لك عروسه ،
ناصر التفت عليه : ليه حسين عنده عروسه؟
بهاج هز راسه بالايجاب : عنده ،
ناصر بصدمه : بذمتك؟
-
بعد ساعات طويله وقف سيارته يتعب وسحب الحزام وفتح باب سيارته ونزل بهدوء يشوف الحارة ظلام مافي اصوات و التفت مشى فتح الباب اللي من الحديد و دخل بهدوء يشوف الضوء اللي عند المجلس وقفل الباب خلفه ومشى عند المجلس وقرب يسمع كان هدوء وابتسم من سمع صوت ..
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
المجلس وقرب يسمع كان هدوء وابتسم من سمع صوت حسين كان يكلم الجد : تاخر مع انه قال لي جاي بعد العشاء.
الجد عبدالرحمن : ماراح يجي يا ابوك اعرفه هذا نفس طبع عمك ما يوقف عند كلمته ،
حسين : عاد جدي الله يسعدك لا تفتح معه ذي المواضيع اذا جاء خل نسمع وش بيقول ،
الجد عبدالرحمن : ماني بقايل شيء ان جاء حتى حرف واحد ما اتكلم به قدامه ،
سكت ضيدان وهو يسمع و رفع المفاتيح اللي بيده و دق الباب بطرف المفاتيح والتفتوا و فز حسين وعرف انه ضيدان ،
و دخل ضيدان و ابتسم بخفة : السلام عليكم ،
ردو السلام ، وصد وجهه الجد عبدالرحمن يناظر بالارض ،
مشى ضيدان يحضن حسين وابتسم : كيفك ،
حسين : الحمدلله بخير ،
بعد عنه ضيدان ومشى يقبل راسه جده وجلس بهدوء على الارض جنبه ونطق : كيفك جدي؟
الجد عبدالرحمن هز راسه بهدوء : بخير ،
ضيدان سكت لثواني يلتفت على جده وعلى حسين واخذ نفس وهمس : كذا صامتين؟ ما تسالون عن حالي؟
الجد عبدالرحمن : نخاف تسال وتشوفني اتحكم بحياتك ،
سكت ضيدان يطالع بجده وهمس : يعني زعلان على كلامي ؟
الجد عبدالرحمن هز راسه بالنفي : ماني زعلان ،
ضيدان : هذا اللي واضح و انك زعلان المفروض تسال عن حالي اذا كنت راضي وانت ادرى ب وش مريت انا وجيتك ابشرك الهنوف صارت على ذمتي و زوجتي ،
الجد عبدالرحمن : وشوله جاي تبشرني ؟ بعد ما سمعتني كلام زي السُم وبعد ما عمك كسر كلمتي وهي رفضتك!
ضيدان : هذا كان ماضي يا جدي و ودنا بصفحة جديده ،
الجد عبدالرحمن : انا شقيت كل الصفحات ولا عادني افتح صفحة جديده يوم انا تمنيتها تصير زوجتك رفضوا وبعد ما وصلت حالتك للموت وافقوا! كان انت رفضت بوجه عمك وانا عارف حسين قايل لي ليه عمك عطاك بنته ،
اخذ نفس ضيدان بضيق : جدي الله يخليك مو وقت هالكلام والهنوف مالها ذنب وهي ما كانت تدري بشيء ،
الجد عبدالرحمن : تدري ولا لا ما همني هي كسرت كلمتي وكلمة ابوها و رفضتك ،
ضيدان : بس جدي هي ما كانت تدري اني احبها و اني ابيها انا لعبت براسها عشان انقذ كبريائي وقلتلها ان احب وحده ثانيه بعد و اني ما ابيها انا بعد ،
حسين : حتى لو انك ما قلت هي كانت تحب غيرك ،
الجد عبدالرحمن : قفل طاريها مابي اسمع شي عنها صارت زوجتك وعلى ذمتك ولا ذمة فيرج ما عادها تهمني ،
ضيدان : الموضوع اكبر من كذا حاول تفهمني ،
الجد عبدالرحمن : انا واقفت انك تجي مو عشان اسمع تبرير عنها ! انت غلطت بحقي ابغى اسمع هذا التبرير ،
تنهد ضيدان : كنت معصب و مقهور ماكانت نيتي ان اغلط بحقك بس تعبت وانتم كلكم ضدي محد يحاول يسمعني ،
حسين : ماهو منطقي يا ضيدان ،
ضيدان اخذ نفس وهمس : ...
-
#اغلى_مجاديف_الغرام
-
تنهد ض